الأسد يرفض لقاء لجنة التحقيق ويتهم خدام بالتواطؤ

الكاتب : مُجَاهِد   المشاهدات : 363   الردود : 0    ‏2006-01-07
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-01-07
  1. مُجَاهِد

    مُجَاهِد قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-05-11
    المشاركات:
    14,043
    الإعجاب :
    0
    الأسد يرفض لقاء لجنة التحقيق ويتهم خدام بالتواطؤ

    [​IMG]
    الأسد اشترط عدم الخروج عن القاعدة القانونية لتعاون بلاده مع اللجنة الدولية (رويترز)​

    شدد الرئيس السوري بشار الأسد على أن تعاون بلاده مع اللجنة الدولية في التحقيق باغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري يجب أن يرتكز على ما سماه القاعدة القانونية.

    ونوه الأسد في تصريحات لمجلة "الأسبوع" المصرية تنشر بعد غد الاثنين ردا على سؤال حول موقفه من طلب اللجنة مقابلته، إلى أنه وكونه رئيس الجمهورية فإنه يتمتع بالحصانة من المثول أمام الفريق الدولي للتحقيق، مؤكدا أن اللجنة سبقت وأن تقدمت بطلب مماثل في الصيف الماضي.

    وقد أكدت مصادر دبلوماسية في بيروت أن دمشق رفضت طلب اللجنة الدولية بلقاء الأسد، وأوضحت المصادر أن دمشق أبلغت اللجنة الدولية بأن طلبها ينتهك السيادة السورية.

    من جانبها أكدت متحدثة باسم اللجنة أن اللجنة تسلمت ردا من سوريا بخصوص طلب لقاء الأسد ووزير الخارجية فاروق الشرع ومسؤولين آخرين، رافضة إعطاء المزيد من التفاصيل.

    لكن مراسل الجزيرة في دمشق أفاد بأن الأوساط السياسية السورية تتوقع أن ترد سوريا على طلب اللجنة خلال الأسبوع الجاري، مشيرا إلى تأكيدات دمشق عزمها التعاون الكامل مع اللجنة، ولكن وفق بروتوكول يتم الاتفاق عليه، يحدد الحدود القانونية لعمل اللجنة.

    وكان دبلوماسيون قد أكدوا في وقت سابق استعداد دمشق للسماح للجنة بلقاء الشرع.


    تكذيب خدام
    وفيما يتعلق بتصريحات عبد الحليم خدام نائب الرئيس السوري السابق، التي أكد فيها أن الأسد هدد الحريري، نفى الأسد حدوث ذلك، واعتبر الهدف من "إدعاءات خدام" هو ربط التهديد بالاغتيال.

    وأكد الأسد أن اللقاء الأخير الذي جمعه بالحريري لم يحضره أحد سواهما، مشددا على أن اللقاء كان وديا.

    [​IMG]
    الأسد اتهم خدام بمحاولة جر سوريا لسياسة الانبطاح (رويترز-أرشيف)​

    اتهم بشار الأسد المسؤول المنشق بالضلوع "بمخطط ضد سوريا"، يهدف لخلق انقسام بين الدولة والشعب، و انقسام داخل المجتمع السوري، وتوقع الأسد فشل المخطط بسبب فقدان أدواته -والتي اعتبر خدام أحدها- المصداقية لدى السوريين.

    وأفاد الأسد بأن الكثير من الأطروحات التي كان يطرحها خدام داخل الاجتماعات أو خارجها، كانت تخدم هذا المخطط، موضحا أن من بين هذه الأطروحات "الانبطاح الكامل، والتنازلات الكبيرة وعرقلة الكثير من المشاريع الوطنية والقومية".

    من جهة أخرى قال الرئيس السوري إن حكومته لا تملك أي معطيات عن أسباب انتحار وزير الداخلية السوري غازي كنعان الذي شغل لفترة طويلة منصب رئيس جهاز الأمن والاستطلاع في لبنان، لكنه أشار إلى وجود معطيات حول علاقة خاصة بين كنعان وخدام توحي بوجود تنسيق بين الرجلين.


    [​IMG]
    بعض رموز المعارضة شككوا بنوايا خدام (الفرنسية-أرشيف)​

    خدام واللجنة
    وفي تطور آخر أعلن خدام أنه التقى أمس في باريس رئيس وعددا من أعضاء لجنة التحقيق الدولية، رافضا الإفصاح عن مضمون اللقاء.

    وردا على تصريحات خدام التي أعلن فيها سعيه لإسقاط بشار الأسد، من خلال تأليب الشعب السوري ضد النظام الحاكم، ودفع السوريين للنزول إلى الشارع، شككت المعارضة السورية بنوايا خدام الحقيقية، متمسكة بما سمته رغبة السوريين بالسيادة الشعبية والإرادة الشعبية.

    واعتبر العديد من رموز المعارضة أن خدام كان أحد أكثر الوجوه السورية قبحا في لبنان، خاصة أنه هو الذي أمسك في الملف اللبناني لسنوات طويلة.

    وقال المخرج السوري المعارض عمر أميرالاي إن خدام لن يجد له مكانا في "سوريا الديمقراطية" بعد سقوط النظام، لأنه كان أحد أهم رموزه.

    لكن المعارض الصحفي ميشال كيلو حث النظام السوري في حديث مع الجزيرة على كشف حقيقة الكثير من الإدعاءات التي تحدث عنها خاصة ما يتعلق باتهامه النظام السوري بزج البلاد إلى أزمات كبيرة تهدد أمنه واستقراره.


    المصدر: الجزيرة + وكالات​
     

مشاركة هذه الصفحة