الظواهري ...نعم هزمت امريكا في العراق!!!

الكاتب : البكيان   المشاهدات : 358   الردود : 0    ‏2006-01-06
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-01-06
  1. البكيان

    البكيان عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-02-18
    المشاركات:
    1,377
    الإعجاب :
    0



    [​IMG]
    هنأ الرجــل الثاني في تنظيم القاعــدة أيمن الظــواهري الأمة الإســلامية بما أسماه انتصار الإسـلام في العراق،

    وقال في شريط مصور تلقت الجزيرة نسخة منه إن بوش اضطر تحت وقع ضربات "المجاهدين" في العراق لإعلان نيته سحب قواته، ووضع جدول زمني لهذا الانسحاب. وسخر الظواهري من تبرير بوش قرار الانسحاب بجاهزية القوات العراقية، مؤكدا أن هذه القوات لن تستطيع مواجهة ضربات "المجاهدين" التي عجزت طائرات وصواريخ "ما يسمى القوة العظمى بالعالم" عن إيقافها.

    وتوعد الظــواهري من أسماهم أتباع الأميــركيين في العـــراق من المسلمين والعـــرب، بحساب عسير على أيدي المجاهدين مؤكـــدا أن وقت الحساب قد دنا بمجـــرد خـــروج القوات الأميــركية من البــــلاد..

    كما حـــذر ايضا الانظمة العربية العميلة لامريكا واصفنا اياها بالخــونة والفئــــران

    وشن الرجل الثاني بالقاعدة هجوما عنيفا على الحضارة الأميركية التي قال إنها أثبتت للعالم أنها قائمة على الكذب والخداع والتناقض وقمع الحـــريات وانتهاك الحقوق، مشيرا إلى اعترافات وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس في الأشهر الأخيـــرة بعزم إدارة بلادها على نقل بعض المعتقلين إلى سجــون سرية. كما بررت رايــس في تصريحات أخــرى اللجـــوء لبعض الإجراءات الاستثنائية مع المعتقلين، في سبيل إجبارهم على الإدلاء بأكبر قـــدر من المعلومات.

    وانتقد الظــواهري أيضا ما أسماه الصمت الأميركي على ما شهدته الانتخابات الرئاسية والتشريعية بمصــــر من "غش وتزوير" مؤكدا أن أميركا لن تسمح لأبناء الأمة الإسلامية بالتمتع بالحرية الكاملة إلا بعد أن يتخلوا عن دينهم ويصبحوا علمانيين، ويقبلوا بالوجـــود "الصهيوني وبالقوات الأجنبية على أراضيهم" وبنهب ثرواتهم وامتلاك اليهــــود للأسلحة النووية المحرمة عليهم.
    كما انتقد الانتخابات البلدية السعـــودية واصفا ايها بالمهزلة ( افلام كرتون)

    وشدد على أنه لا سبيل لحصول المسلمين على حريتهم وسيادتهم إلا عبر الجهاد، مؤكدا أن ما أسماه "فتات الحرية" الذي حصل في بعض الدول الإسلامية لم يأت إلا بفعل الضغط وقرع ضربات المجاهدين.

    كل التحية والتقدير
     

مشاركة هذه الصفحة