في نقد نظرية الاسلام هو الحل

الكاتب : شبيب الشيباني   المشاهدات : 992   الردود : 11    ‏2006-01-06
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-01-06
  1. شبيب الشيباني

    شبيب الشيباني عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-03-06
    المشاركات:
    442
    الإعجاب :
    0
    ربما كانت هذه العبارة استهلاكية أكثر منها منطقية من خلال النتائج التي حققها المروجون لهذه الشعارات وهي نتائج سلبية ترسخ في أذهان المنصفين عكس النظرية ليكون التعبير الصحيح حسب المعطيات المشاهدة الإسلام هو المشكل وليس الحل ، باعتبار ان الذين يرفعون هذه الشعارات إلي جانب نظرتهم إلي الدين انه مادة تعبدية يحملون مشاريع احادية الجانب يحتكرون تحتها الإسلام ويحصرونه في بوتقة تفكيرهم حتي اصبح لدينا اكثر من إسلام علي الساحة يتعدد بعدد الجماعات المتواجدة وكلهم ينظرون اليه بنفس النظرة.
    نحن هنا لا نختلف مع الدعوة القائلة ان نظرية الإسلام هو الحل غير منطقية ولا نختلف مع من يؤكد نظرية أحقية الإسلام بقضايا المجتمع قبل ان نحقق المناط للنظرية، ولنا ان نسأل أي إسلام يمكن ان يكون حلا وسط ثورة التناقضات الفكرية داخل مختلف الأفكار الإسلامية، هل إسلام محمد بن عبد الوهاب هو الحل ام إسلام الخميني ام إسلام سيد قطب، رحمه الله، أم إسلام الاباضية في عمان وغيرها، علينا ان نوجد الإسلام اولا ثم ندعي انه هو الحل اما ما دام الأمر كذلك فلا يمكن أن نحمل الأمور ما لا تحتمل، فوانين إسلامية ام غيرها حتي ننطلق من نقطة موحدة في إيجاد حلول للقضايا المعنية من مختلف تراكيبها.
    واعتبر انه من الظلم جدا نقد هذه النظرية نقدا ذاتيا دون الربط بين حقيقة القيمة الدينية وتوظيف المسلمين لها كل حسب توجهه او ما يتناسب مع تفكيره، كما انه من الظلم ان نتهم النقد لها بالانحلال الديني او العلمنة ما دام ان نظرتهم انطلقت من معطيات تجارب العمل الإسلامي الموجود في الساحة الرافع لهذه الشعارات، نعم لقد ساهمت الخلافات الدينية في تغييب النموذج الإسلامي الحقيقي الأول، بل لعبت دورا في تقليد الأجانب عن الدين والخلق مقاليد الامور حين استحوذ الجدل الديني علي مساحة غير قليلة من هامشيات العمل الاسلامي والادعاء الاولية لمسائل بعيدة عن روح الاسلام او رفعها من ذيل القائمة الي مقدمتها، بمعني ان فشل المشروع الاسلامي الحقيقي كان الاسلاميون هم المتسبب الاول فيه وليس عدم قابلية الاسلام للتعامل مع قضاينا، لكن يبقي شؤال مهم للناقدين لهذه النظرية، ما هي المشاريع البديلة غير الدينية وأين نتائجها، وماذا تحقق لنا في ظل غياب دور الاسلام من نجاحات.
    عبد الرزاق الجمل(شبيب الشيباني)
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-01-06
  3. حنان محمد

    حنان محمد كاتبة صحفية مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-08-28
    المشاركات:
    15,384
    الإعجاب :
    0


    بعض الأحزاب ممن يعانون من الخواء الفكري يطرحون هذا الشعار من أجل استقطاب أكبر عدد من المؤيدين والأعضاء ..
    مجتمعاتنا في خطر فلايوجد حزب علماني واحد استطاع أن يوحد بأفكاره المستقطبة من الغرب القاعدة العريضة من شعبه ... ياترى ماالسبب ؟
    في الفترة الأخيرة تغيرت نبرة الخطاب السياسي لدى الاحزاب ورفعت هذا الشعار بدون ماتعي ماهيته .. فهو يعتبر بالنسبة لهم ورقة لعب سياسية قد تكون رابحه
    فشعار الاسلام هو الحل ... يمثل بالنسبة للبسطاء المنقذ والسبيل نحو تغيير المجتمع فمثل هؤلاء مفهمومهم لهذا الشعار يختلف عن مفهوم الاحزاب له .
    أخي الفاضل :
    للرد على موضوعك اكتفي بالقول حسب علمي أن الأحزاب العلماني في مجتمعاتنا فشلت فشلا ذريعا في تطبيق الديمقراطية الغربية ..
    وقد تكون الاحزاب الاسلامية من رفعت هذا الشعار لاجتذاب الآخرين قد نجحت في استقطابهم بسبب عدم وجود ثقافة اسلامية حقيقية ...
    لكن ازاء الوضع الراهن لابد من وجود حل وتهيئة الاسلام ليحل الفراغ الحادث على الساحة السياسية العربية ليتحول من نظرية إلى تطبيق ..
    تحياتي
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-01-06
  5. العرقبان

    العرقبان قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-10-11
    المشاركات:
    4,377
    الإعجاب :
    0
    ما دام هم رافعين شعار لا ال الا الله وتحكيم الشريعه فانا معهم
    ولا يهمني ما في صدورهم فمن تشبه بقوم حشر معهم
    وتحياتي لك
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-01-06
  7. ابو حذيفه

    ابو حذيفه مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-05-01
    المشاركات:
    10,896
    الإعجاب :
    0
    الإسلام هو الحل
    شعر لا يعرف قدره الا من عرف الاسلام على حقيقته
    اما الأدعياء فالشعار يرعبهم
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-01-06
  9. بشيرعثمان

    بشيرعثمان عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-08-20
    المشاركات:
    2,394
    الإعجاب :
    0
    ..........................................
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-01-06
  11. بشيرعثمان

    بشيرعثمان عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-08-20
    المشاركات:
    2,394
    الإعجاب :
    0
    بقلم : أحمد عبد الهادى *



    سألتنى المذيعة السمراء سؤالها المنتظر منذ أكثر من ساعة هى عمر الحوار الذى أجرته معى :
    ـ وماهو موقفكم من جماعة الإخوان المسلمين ؟
    ضحكت فقد كنت أعرف أن كل الزملاء الإعلاميين يستهويهم هذه المنطقة المحظورة والشائكة .. قلت لها :
    ـ الذكاء يحتم علينا الإنتظار باعلان الموقف من القضايا المماثلة لكننا حسمنا خيارنا من هذه القضية وأعلنا عن رفضنا أى تحالف أوتنسيق مع الجماعة المذكورة
    قالت المذيعة الجميلة بدهشة :
    ـ ولكن الجماعة لها كيان فى الشارع لايمكن تجاهله ؟
    أردفت بدورى قائلا :
    ـ ولكننا فى حزب شباب مصر نرى أن الجماعة لاكيان لها كما يزعم البعض وأن الكيان الذى صنعته الجماعة جاء نتيجة عملية إستغلال عشق الشارع المصرى وإيمانهم القوى بعقيدتهم وعزفت على هذا الوتر طويلا ..
    قالت المذيعة :
    ـ المزيد من التوضيح لو سمحت
    قلت لها :
    ـ باختصار لو جاء شخص يهودى ورفع للشارع المصرى شعار إسلامى فى برنامجه الإنتخابى لن يتردد الشارع المصرى فى السير خلفه لأنه هنا مضى خلف الإسلام وليس خلف المرشح اليهودى .. سيحدث ذلك دون أن يتأكد الشارع المصرى من مصداقية مارفعه المرشح من شعارات .. لأن الشعب المصرى يتعامل بمصداقية مع هذه أصحاب هذه الشعارات دون أن ينتبه لعمليات إستغلال تتم له ولإيمانة الفطرى . تذكرت هذا الحوار بينى وبين المذيعة السمراء وأنا أتابع حالة الجدل الساخنة التى تفجرت مؤخرا جراء فوز جماعة الإخوان المسلمين فى الإنتخابات بالشاكلة التى تابعناها ...
    تفوز الجماعة إياها بمائة مقعد أو حتى تفوز بكل المقاعد البرلمانية هذا شأنها ووضعها ونتائج خططها الذكية ... وتنهار أحزاب المعارضة كلها فهذا حصاد فشلها طيلة السنوات الماضية ..
    وكل هذا لايعنينا الآن ...
    لكن الذى يعنينا هنا أننا ومثلما نحاكم الحزب الوطنى وقياداته على أخطاء وسلبيات إرتكبوها .
    ونحاسب قيادات الأحزاب الأخرى على ماتجنيه أيديهم فى حق الوطن .. من حقنا أن نحاسب الجماعة المذكورة على تجاوزات إرتكبتها وترتكبها فى حق هذا الوطن ..
    سيقول المتشدقون :
    ـ ولماذا تهاجمون الجماعة الآن بعد فوزها الكاسح ؟
    سنقول لهم وببساطة :
    ـ إقرأوا التاريخ ومانشرناه فى شباب مصر ومانشرتة كل الصحف العربية والدولية من حوارات ومواجهات وتحقيقات عالمية أجراها العبد لله عن الحركة الإسلامية فى العالم العربى عامة وفى مصر خاصة .. حيث أثارت هذه الموضوعات جدل ساخن جدا فى الأوساط السياسية الدولية . وبين المهتمين .. وتم إجراء الكثير من الحوارات مع المرحوم مصطفى مشهور المرشد العام الأسبق للإخوان .. ثم مع مأمون الهضيبى المرشد السابق ومع مهدى عاكف المرشد الحالى ومع جمال البنا شقيق الإمام حسن البنا ومع الدكتور محمد حبيب وعبد المنعم أبوالفتوح وعصام العريان وضياء رشوان وجمال سلطان وكمال حبيب .. واللواء فؤاد علام .. ومحامى الجماعات الإسلامية منتصر الزيات .. وتم إجراء عشرات الحوارات مع قيادات الحركة الإسلامية فى الخارج وفى السجون .. وغيرهم كثيريين ..وبعضا من هذه الحوارات سوف ننشرها فى هذه الحلقات ..
    وكلها جميعا كانت تبحث عن الحقيقة ..
    حقيقة مايحدث أسفل الستار وكيف تحولت جماعة الإخوان المسلمين من جماعة دعوية هدفها فى الأساس الدعوة .. إلى جماعة سياسية تلعب " بالبيضة والحجر " وتعقد الصفقات أسفل " الترابيزة " وتقلب الطاولة على الجميع .. وتستغل الإسلام لتحقيق مآربها ..
    وكيف تسببت فى تفجير الأحزاب والقوى السياسية من الداخل ..
    وكيف نجحت هذه الجماعة فى توزيع صكوك الغفران ونجحت فى ترويج بضاعتها تحت بند " الإسلام " ..
    ونجحت فى إستدرار عطف الشارع المصرى معها باعتبار أنها جماعة مضطهدة لأنها تقول " ربى الله " ... والإسلام دينى .. بينما بقية القيادات والقوى التى تهاجمها شيوعيين ملاحدة وزنادقة ..
    وحتى لايرمينا بعض من خول نفسه هو الآخر متحدثا باسم الإسلام هاهو آخر خبر نشر فقط فى الساعات القليلة الماضية فى عشرات الصحف المصرية والعربية والدولية حيث يقول نص الخبر :
    ((في تطور مثير أعقب نتائج الانتخابات البرلمانية الأخيرة التي شهدتها مصر ، والتي حقق فيها التيار الإسلامي من خلال جماعة الإخوان المسلمين نصرا غير مسبوق لأي قوى سياسية معارضة في مصر ، أشارت مصادر رسمية أمريكية في تصريحات للصحافيين أمس أن الإدارة الأمريكية في سبيلها إلى إجراء اتصالات مع نواب الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين
    وألمح مسؤول كبير في وزارة الخارجية الاميركية طلب عدم الكشف عن هويته الى ان رسميين اميركيين قد يجرون اتصالات باعضاء فائزين من الاخوان المسلمين بعد أن اصبحوا لاعبين كبارا في الحياة السياسية المصرية حتى لو ان هذه الجماعة ليست حزبا رسميا، مؤكدا للصحفيين أنه يتوقع أن يلتقوا مع المرشحين كمستقلين ، واعلن مساعد المتحدث باسم الخارجية الاميركية آدم اريلي ان الولايات المتحدة ستحترم القانون المصري الذي يحظر اجراء اتصالات رسمية بهذه الجماعة واعتبارها حزبا ، لكنه حرص اريلي على الاستدراك بالقول ان الاخوان المسلمين انتخبوا بصفتهم مستقلين وعما اذا كانت واشنطن ستتعامل معهم اجاب "ليس ثمة توجيه حسب علمي يمنعنا من ذلك".
    ومن دون ان يسمي الاخوان المسلمين اشاد اريلي بالانتخابات في مصر باعتبار انها اتاحت للمعارضة والمستقلين في البرلمان تحقيق فوز "تاريخي".))
    إنتهت صيغة الخبر التى تؤكد أن السادة الذين فوضوا من أنفسهم متحدثيين رسميين باسم الإسلام وخدعونا بشعاراتهم بدأوا اللعب على المكشوف .. وبدأوا فى إجراء إتصالات بجهات خارجية وهو أمر نحذر من الآن من نتائجه .
    من هذا المنطلق ياسادة نقول لهم أن من حقنا أن ننتقد جماعة الإخوان المسلمين وننتقد أفكارها باعتبار أنها جماعة سياسية مثلها فى ذلك مثل كل القوى السياسية ..
    وأظن من حقنا أن نعترض على طريقة وأسلوب بعض الأنبياء الجدد الذى وكلوا نفسهم نيابة عن الإسلام وجعلوا من أنفسهم متحدثين رسميين باسم الإسلام .
    وأظن من حقنا أن نؤكد لهؤلاء البعض أننا أيضا مسلمين ..
    وأن إيماننا ليس أقل من إيمانهم
    وأن نؤكد لهم أن نقدنا لجماعة الإخوان ليس إعتراضا على الإسلام كما يحاول بعضهم أن يروج ويصطاد فى الماء العكر إنما الإعتراض على الصفقات إياها التى لاتستهدف إلا مصلحة الجماعة المذكورة ..
    وأظن من حقنا أن نعترض على هؤلاء الذين تصوروا أن الجماعة فوق النقد باعتبار أنها المتحدث الوحيد والرسمى باسم الإسلام
    وأظن من حقنا فى حزب شباب مصر أن نكشف الستار عن عمليات التلاعب وتزوير التاريخ والسرقات التى تقودها الجماعة .. وهذا ماسنكشفه فى الحلقات القادمة .
    ونحن مستعديين لأى صدام لو حدث ثمة صدام ..
    مستعديين للحوار فى حالة ما إذا كان هناك حوار " محترم " بين الأطراف ..
    هذا الصدام الذى نتوقعه بالطبع جراء حالة الفوضى التى تتبناها الجماعة المذكورة .
    إنها نفس حدوتة الصدام الذى حدث فى قريتى الصغيرة ـ السمارة ـ بأعماق الدقهلية .. عندما إستغل بعض جماعة الإخوان ميكرفون المسجد المجاور لمنزلنا وراحوا يذيعون طوال اليوم القرآن وعندما رجوتهم أكثر من مرة أن يقصروا الميكرفونات على إذاعة الآذان فقط رفضوا .. فأوقفت الميكرفون بالقوة وأعلنت عن تحديهم تماما فاستغاثوا بالأهالى وقالوا عبر الميكرفون : أننى أعترض على قرآن " ربنا " ... وأننى ملحد وشيوعى وكافر وزنديق .. إلى آخر هذه الأوصاف .. وجاء عدد من شيوخ القرية ليضعوا حدا للأمر ويقروا عدم إستخدام الميكرفونات إلا للآذان فقط .
    ورغم أن شيوخ المساجد الذين إجتمعوا فى المسجد أقروا أن إذاعة القرآن عبر مكبرات الصوت طوال اليوم أمر يخالف تعاليم الإسلام نفسها إلا أن المجموعة المذكورة نجحت فى إقناع الناس بأننى أعترض على قرآن ربنا .. ونجحوا فى إبعاد الناس عن القضية الأساسية وهى قضية إساءة إستغلال مكبرات الصوت ..
    وراح البعض يتهم العبد لله بأنه ملحد وكافر وزنديق لأنه إعترض على القرآن مثلما روج أعضاء وعناصر الجماعة فى القرية الصغيرة .. فقد سيطروا على عقل البسطاء وراحوا ينفثون أفكارهم بطريقتهم .. ويجندون الشباب لخدمة أغراضهم .. وعندما حاول أحد الشباب الخروج من تحت وصايتهم كان نصيبة علقة ساخنة وتهديدة فى رزقة وعرضه ومالة .. والوقائع موجودة ..
    إنها نفس القضية ..
    نفس الشكل
    نفس الأسلوب
    إذا ناقشتهم قالوا لك :
    ـ أنك تعترض على الإسلام
    إذا حاولت أن تقول :
    ـ من حقنا نقد أى قوى سياسية على الساحة وجماعة الإخوان المسلمين ليست فوق مستوى النقد
    قالوا لك :
    ـ أنت شيوعى
    إذا حاولت التصدى لعمليات الإستغفال التى تتم أسفل سمع وبصر الجميع وقلت أن الزج بالدين فى برامج سياسية مرفوض باعتباره محاولة للضحك على البسطاء لأن كل الأحزاب تملك برامج أقوى وإشد إسلامية من هؤلاء قالوا لك :
    ـ أنت منكر للدين .. وتمنع جماعة ضعيفة مضطهدة من العمل
    تماما مثل أقباط المهجر الذين يصورون للعالم أنهم مضطهدين فى مصر وأنهم ممنوعيين من بناء الكنائس وأنه يتم إعتقالهم فى وضح النهار وعندما تقول لهم :
    ـ أن بناء الكنائس ممنوع مثلما تمنع الدولة بناء المساجد بشروط قاسية
    أو تقول لهم :
    ـ أن الإعتقال لبعض الأقباط تم فى إطار بعض القضايا المدنية مثلهم فى ذلك مثل بقية المسلمين ..
    رفضوا الإستماع إليك ..
    يحدث ذلك رغم أن الجماعة لاتشتكى حقيقة من أى إضطهاد بل إنها تعمل عينى عينك دون أى إلتزام بأى قانون وليس أدل على ذلك من أنها هى القوة السياسية الوحيدة التى تعمل داخل الجامعات المصرية عينى عينك دون أى إعتقال لأفرادها رغم أن قانون العمل السياسى يحظر نشاط أى أحزاب أو قوى سياسية داخل الجامعات
    كل الأحزاب بلا إستثناء إلتزمت بالقوانين إلا جماعة الإخوان المسلمين .
    كل القوى الشرعية نفذت القانون إلا جماعة الإخوان المسلمين
    تعمل عينى عينك فى وضح النهار فى قلب المناطق الممنوع العمل السياسى داخلها .
    وإذا إعتقل أى من عناصرها داخل الجامعات راحوا يصرخون أنهم ممنوعون من العمل السياسى
    كذلك فإن مكتب الإرشاد موجود عينى عينك فى شارع الملك الصالح بمنيل الروضة ..
    المكتب تحول إلى خلية نحل تستقبل كل القيادات السياسية العربية فى وضح النهار مع أن قانون العمل السياسى أيضا يحظر أى لقاءات مع شخصيات غير رسمية إلا باخطار رسمى للأجهزة الرسمية .. ومع ذلك فالجماعة إياها تعمل و"تبرطع " فى مصر كما لو كانت عزبة المرشد العام للإخوان ودونما أى إلتزام بالقوانين .. ورغم ذلك يصرخون فى الفضائيات إياها أنهم هم الجماعة الوحيدة المضطهدة فى مصر . وأنها الجماعة الوحيدة التى دفعت الثمن غاليا من أجل الوطن ..
    كل الأحزاب فى مصر تلتزم بالقانون .. إلا جماعة الإخوان ...
    وقيادات الجماعة تعمل فى وضح النهار ..
    وتتحرك فى وضح النهار .
    رغم أن قانون العمل السياسى والقوانين المدنية الخاصة بهذا الشأن تحرم على أى قوى العمل دون ترخيص شرعى .. ورغم ذلك فالجماعة تحظى بالسير والعمل فى وضح النهار .
    ورغم ذلك يصرخون لأنهم ممنوعين من العمل السياسى .
    وإذا قلت لهم تقدموا بمشروع حزب أعلنوا عن رفضهم لأى مشروع رسمى لأنهم يدركون تمام الإدراك أن أى إطار رسمى سوف يتحركون فيه سيهدمهم تماما بعد أن يضعهم على محك التجربة الحقيقية .
    الجماعة تكتسب قوتها من أكذوبة الإضطهاد المزعوم تماما مثل اليهود الذين نجحوا فى توحيد قواهم من خلال أكذوبة إضطهادهم وإلقاؤهم فى أفران الغاز ..
    وفى نفس الوقت الذى كانت الشرطة تعتقل فيه عناصر الشغب فى الإنتخابات البرلمانية الأخيرة زعم الإخوان أنهم هم فقط المقصوديين بالإعتقالات ... مع أن هناك الكثيريين غيرهم .. ومن حق أى دولة فى العالم أن تلقى القبض على عناصر خرجت عن القانون .. وباعتراف الدكتور عصام العريان القيادى بالإخوان أن الجماعة تبادلت القوة والعنف مع الشرطة باعتبار أن الشرطة هى التى بدأت ..
    أى أنه يبرر إستخدام الجماعة للقوة والعنف ..
    ذلك هو منطق جماعة المفروض أنها تجهز نفسها للمشاركة فى حكم دولة ..
    لا أملك إلا أن أقول أن ماحدث من جماعة الإخوان المسلمين إستغفال لشعب
    جماعة نجحت فى تعبئة عناصرها وتعبئة الشارع المصرى دون أن تلتزم بأى قانون ثم صكت برنامج زعمت أنه برنامج إسلامى لخوض إنتخابات البرلمان وإستغفلتنا به جميعا ..
    مع أن حزب مثل حزب شباب مصر يملك برنامج إسلامى أرقى من برنامج الجماعة المزعومة لكن الفارق هنا أننا لم نحاول دغدغة مشاعر المواطن البسيط ولم نضع بعض الآيات على البرنامج لكى نخدع الجميع ..
    سيقول بعضهم :
    ـ ياسيدى ضع بعض الآيات مثلما فعلت الجماعة المذكورة ؟
    سنقول لهم :
    ـ ضميرنا الوطنى يأبى الخداع ..
    سيقول بعضهم :
    ـ وإنت إيه اللى مزعلك ياسيدى من ذلك ؟
    سنقول لهم :
    ـ إنها إكذوبة يجب أن نكشفها للجميع ..
    والبداية ستكون من حيث إنتهت الجماعة ...
    البداية هنا ستكون من البرنامج الذى خاضت به الجماعة الإنتخابات البرلمانية الأخيرة فهو برنامج أقل مايوصف به أنه برنامج " تافة " .. ومهلهل .. وضحك على الذقون ..
    وكلمة " تافة " ليس المقصود منها سب وقذف .. بل هى كلمة نصف بها برنامج ضعيف وممزق ولايحتوى على أى مضمون ومسروق من برامج أحزاب بعينها .. وسنقدم لكم الدليل الآن ..
    الدليل على أن جماعة الإخوان المسلمين خدعت الجميع
    الدليل على أن البرنامج الذى خاص به الإخوان الإنتخابات مسروق
    وأنه برنامج إستغفلتنا به الجماعة عينى عينك .. وإستغلت فيه المصريين أسفل سمع وبصر الحكومة التى لم تتحرك إزاء ماحدث ...
    وكل هذه الأدلة سوف نعرضها فى الحلقة القادمة يوم السبت القادم إن شاء الله .
    ــــــــــــــــــــــــــ
    *رئيس حزب شباب مصر​
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-01-06
  13. شبيب الشيباني

    شبيب الشيباني عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-03-06
    المشاركات:
    442
    الإعجاب :
    0
    الاخت اميرة الاخ بشير عثمان الاخ ابو حذيفة شكرا على المرور وفي الحقيقة لا يوجد اي اختلاف بين ما طرحت وبين ما عقبتم فانتقادي للنظرية من حيث انها كانت مجرد جملة استهلاكية تستخدم كشعار
    لبناء قواعد جماهيرية او اغراض اخرى والا فالاسلام نظام اجتماعي متكامل لكل نواحي الحياة غير ان
    اسلمة الافكار اخر ظهور مشروع اسلامي يتعامل مع الاحداث بالنظرة الحقيقية
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-01-07
  15. ابو حذيفه

    ابو حذيفه مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-05-01
    المشاركات:
    10,896
    الإعجاب :
    0
    أخي بشير عثمان
    قل لي كم حصد حزب شباب مصر حتى نعرف حجمه في الشارع
    المعارضه المصريه عن بكرة ابيها لم تحصد سوى 14 مقعد وقد انتقدت هي رفع مثل هذا الشعار قبل الانتخابات
    فمن انتخب الشعب الذي رفعوا هذا الشعار ام الذي انتقدوه
    صدقني حزب شباب مصر اول مره اسمع به رغم انني مطلع على مايدور في الشارع المصري
    ثم ان الشعار ليس غريب على ابناء مصر بل هو نابع من وسط تفكير ونسيج هذا المجتمع
    الشعارات الغريبه هي الدخيله على هذا الشعب مثل الشعارات التي يرفعها الشيوعيون والعلمانيون وغيرها
    وهذا هو الفرق
    ثم ان الشعارات التي ترفع اهم شيء فيها أن لاتخالف مسألة اللعبه الديمقراطيه
    ثم مادام حزب شباب مصر يعرف هذه الميزه في الشعب المصري وهي انجراره الى كل شعار اسلامي فلماذا لم يرفع شعار اسلامي حتى يحصل على المقاعد المرجوه ؟؟؟؟
    اتدري لماذا اخي بشير ... لأن فاقد الشيء لا يعطيه 000 بل لو رفع هذا الشعار لن يحصل على مقعدواحد
    لأن الشعب المصري يعرف لمن يعطي اصواته
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-01-07
  17. بشيرعثمان

    بشيرعثمان عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-08-20
    المشاركات:
    2,394
    الإعجاب :
    0

    الموضوع مختلف معك ويبدو أنك لم تفهم بعد ما الموضوع أصلآ..ياصديقي أقرأ جيدآ الموضوع وعن ماذا نتحدث..نحن بإختصار لانتحدث عن نتائج الإنتخابات المصرية وعن أسباب حصد الإسلاميين هناك للمقاعد..لا أنكر أن الشعارات الدينية لعبت دورآ في ذلك وهذا معروف...

    أن لاتعرف بشباب مصر أو غيرها هذا إن دل على شيء فهو يدل على قصور معرفي تعاني منه فالمشكلة واضحة أنك لاتعلم والمصيبة أنك تناقش فيما لاتعلم..أليست هذة الجهالة بعينها..الأمر الآخر الذي تتحدث عنه معجبآ هنا بشأن الشعارات المرفوعة هو أيضآ وارد في المقال وفية الرد الكافي لماذا لاترفع بقية الأحزاب الشعارات الإسلامية الرنانة والتي تخاطب مشاعر الناس بعيدآ عن الحقيقية والواقع...لاحاجة إذآ للتكرار وأقرأ جيدآ المقالة فقد ردت عليك مسبقآ وسوف تعرف من فاقد الشيء ومن يعطيه ومن لايعطيه...أؤكد لك أن موضوع الإنتخابات وعدم خوضي فيه ليس هروبآ ولكن لأنه ليس موضوعنا ليس الإ وإن أردت أن تعرف المزيد عليك العودة الى مجلة النيوزويك في أعدادها الأخيرة وفيه الكثير عن نتائج الإنتخابات المصرية أو أفتح موضوعآ وسنرى..كن بعافية.
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-01-07
  19. شمريهرعش2005

    شمريهرعش2005 قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-09-26
    المشاركات:
    5,030
    الإعجاب :
    0
    اش سالفة الشيبانيين هاليومين؟
     

مشاركة هذه الصفحة