خبر عاجل : نقل السفاح شارون إلى المستشفى : اللهم عجل بهلاكه

الكاتب : علي المآربي   المشاهدات : 449   الردود : 4    ‏2006-01-05
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-01-05
  1. علي المآربي

    علي المآربي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2005-03-10
    المشاركات:
    5,835
    الإعجاب :
    0
    في خبر عاجل نقلته قناة الجزيرة نقلا عن التلفزيون الإسرائيلي حير تم قطع البث : أنه تم نقل رئيس ورزاء اسرائيل آرئيل شارون إلى المستشفى في قسم الأنعاش حيث فقد الوعي قبل نقله إلى المستشفى
    اللهم يا حي يا قيوم عجل بهلاكه

    اللهم يا حي يا قيوم عجل بهلاكه

    اللهم يا حي يا قيوم عجل بهلاكه



    منقول
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-01-05
  3. علي المآربي

    علي المآربي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2005-03-10
    المشاركات:
    5,835
    الإعجاب :
    0
    [​IMG]
    الحمدُ للهِ وبعدُ ؛


    قال تعالى : " " لَتَجِدَنَّ أَشَدَّ النَّاسِ عَدَاوَةً لِّلَّذِينَ آمَنُواْ الْيَهُودَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُواْ " [ المائدة : 82 ] .
    قال ابنُ كثيرٍ : " وَمَا ذَاكَ إِلَّا لِأَنَّ كُفْرَ الْيَهُودِ كُفْرُ عِنَادٍ وَجُحُودٍ وَمُبَاهَتَة لِلْحَقِّ وَغَمْط لِلنَّاسِ وَتَنَقُّص بِحَمَلَةِ الْعِلْم وَلِهَذَا قَتَلُوا كَثِيرًا مِنْ الْأَنْبِيَاء حَتَّى هَمُّوا بِقَتْلِ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ غَيْر مَرَّة وَسَمُّوهُ وَسَحَرُوهُ وَأَلَّبُوا عَلَيْهِ أَشْبَاههمْ مِنْ الْمُشْرِكِينَ عَلَيْهِمْ لَعَائِن اللَّه الْمُتَتَابِعَة إِلَى يَوْم الْقِيَامَة " .ا.هـ.
    [​IMG]








    الفرحُ بموتِ الزنادقةِ والطغاةِ سنةٌ قديمةٌ ماضيةٌ





    الحمدُ للهِ وبعدُ ؛

    إن من التقريراتِ المهمةِ في السنةِ أن الثناءَ على الميتِ بالخيرِ أو الشرِ هو عن طريقِ المسلمين الذين عرفوهُ ، وعايشوهُ ، ودرسوا سيرتَهُ ، وسبروا حالَهُ .

    قد يقولُ قائلٌ : وما دليلك ؟

    أقول : الدليل ما يلي :

    ‏عَنْ ‏أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ ‏‏قَالَ ‏: ‏مُرَّ بِجَنَازَةٍ فَأُثْنِيَ عَلَيْهَا خَيْرًا فَقَالَ نَبِيُّ اللَّهِ ‏‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :‏ ‏وَجَبَتْ وَجَبَتْ وَجَبَتْ ، وَمُرَّ بِجَنَازَةٍ فَأُثْنِيَ عَلَيْهَا شَرًّا فَقَالَ نَبِيُّ اللَّهِ ‏‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :‏ ‏وَجَبَتْ وَجَبَتْ وَجَبَتْ قَالَ ‏عُمَرُ :‏ ‏فِدًى لَكَ أَبِي وَأُمِّي ، مُرَّ بِجَنَازَةٍ فَأُثْنِيَ عَلَيْهَا خَيْرٌ فَقُلْتَ : وَجَبَتْ وَجَبَتْ وَجَبَتْ ، وَمُرَّ بِجَنَازَةٍ فَأُثْنِيَ عَلَيْهَا شَرٌّ فَقُلْتَ : وَجَبَتْ وَجَبَتْ وَجَبَتْ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ ‏‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :‏ ‏مَنْ أَثْنَيْتُمْ عَلَيْهِ خَيْرًا وَجَبَتْ لَهُ الْجَنَّةُ ، وَمَنْ أَثْنَيْتُمْ عَلَيْهِ شَرًّا وَجَبَتْ لَهُ النَّارُ ، أَنْتُمْ شُهَدَاءُ اللَّهِ فِي الْأَرْضِ ، أَنْتُمْ شُهَدَاءُ اللَّهِ فِي الْأَرْضِ ، أَنْتُمْ شُهَدَاءُ اللَّهِ فِي الْأَرْضِ . رواه البخاري (1367) ، ومسلم (949) .

    قال الحافظُ ابنُ حجرٍ : قَالَ النَّوَوِيّ : وَالظَّاهِر أَنَّ الَّذِي أَثْنَوْا عَلَيْهِ شَرًّا كَانَ مِنْ الْمُنَافِقِينَ .

    قُلْت : يُرْشِد إِلَى ذَلِكَ مَا رَوَاهُ أَحْمَد مِنْ حَدِيث أَبِي قَتَادَة بِإِسْنَادٍ صَحِيح أَنَّهُ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَمْ يُصَلِّ عَلَى الَّذِي أَثْنَوْا عَلَيْهِ شَرًّا , وَصَلَّى عَلَى الْآخَر .ا.هـ.

    وهذه الشهادةُ ليست خاصةً بالصحابةِ رضي اللهُ عنهم ، بل لمن جاء بعدهم .

    قال الحافظُ ابنُ حجرٍ : ‏قَوْله : " أَنْتُمْ شُهَدَاء اللَّه فِي الْأَرْض " ‏‏أَيْ : الْمُخَاطَبُونَ بِذَلِكَ مِنْ الصَّحَابَة ، وَمَنْ كَانَ عَلَى صِفَتهمْ مِنْ الْإِيمَان . وَحَكَى اِبْن التِّين أَنَّ ذَلِكَ مَخْصُوص بِالصَّحَابَةِ لِأَنَّهُمْ كَانُوا يَنْطِقُونَ بِالْحِكْمَةِ بِخِلَافِ مَنْ بَعْدهمْ . قَالَ : وَالصَّوَاب أَنَّ ذَلِكَ يَخْتَصّ بِالثِّقَاتِ وَالْمُتَّقِينَ .ا.هـ.

    ولهذا العبدُ الفاجرُ أو الكافرُ إذا مات ارتاحتِ الخلائقُ منه ومن فجورهِ وكفرهِ - نسألُ اللهَ حسن الخاتمة - .

    عَنْ ‏أَبِي قَتَادَةَ بْنِ رِبْعِيٍّ ‏‏أَنَّهُ كَانَ يُحَدِّثُ ‏أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ ‏‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏‏مُرَّ عَلَيْهِ بِجَنَازَةٍ فَقَالَ :‏ " ‏مُسْتَرِيحٌ وَمُسْتَرَاحٌ مِنْهُ " ، قَالُوا : يَا رَسُولَ اللَّهِ مَا الْمُسْتَرِيحُ وَالْمُسْتَرَاحُ مِنْهُ ؟ فَقَالَ : " الْعَبْدُ الْمُؤْمِنُ يَسْتَرِيحُ مِنْ نَصَبِ الدُّنْيَا ، وَالْعَبْدُ الْفَاجِرُ يَسْتَرِيحُ مِنْهُ الْعِبَادُ ، وَالْبِلَادُ ، وَالشَّجَرُ ، وَالدَّوَابُّ " . رواه البخاري (6512) ، ومسلم (950) .

    بعد هذه التقريراتِ النبويةِ يستنكرُ البعضُ على من يفرحُ بموتِ طاغيةٍ ، أوداعيةِ ضلالةٍ ، أو كافرٍ ، والحقيقةُ أن هذا الاستنكار لا وجه له ، ولا دليل عليهِ ، بل فعلُ السلف بخلافهِ ، وأيضاً بموتهِ يستريحُ منه العبادُ والبلادُ والشجرُ والدوابُ بنصِ كلامِ النبي صلى الله عليه وسلم السابقِ .




    سجودُ الشكرِ عند اندفاعِ نقمةٍ :

    ولذلك شُرع لنا عند تجددِ النعمِ أو اندفاعِ النقمِ أن نسجدَ شكراً للهِ على ذلك ، فيضعُ أشرفَ عضوٍ من أعضاءِ جسمهِ – وهو الوجهُ – على الأرضِ خضوعاً لله ، وشكراً له على تجددِ النعمِ أو اندفاع النقمِ ، وطبق سلفُ الأمة هذا الهدي ، وسجودُ الشكرِ هو عبادةٌ تعبرُ عن الفرحِ بما قد تجدد من النعمِ أو اندفع من النقمِ .

    نأتي الآن على الأمثلةِ من فرحِ السلفِ بموت طاغيةٍ أو داعيةِ بدعةٍ أو كافرٍ .


    روي عن أبي بكرٍ أنه سجد حين جاءهُ قتلُ مسيلمةَ .
    أخرجهُ البيهقي في " السنن " (2/371) ولكنه ضعيفٌ لأن فيهِ رجلاً مبهماً .


    عليُّ بنُ أبي طالبٍ - رضي الله عنه - في قتالهِ مع الخوارجِ بصفين عندما علمَ وتيقنَ من قتلِ ذي الثدية الذي قال عليٌّ في صحيحِ مسلمٍ : " الْتَمِسُوا فِيهِمْ المُخْدَجَ " وفي روايةٍ : " اطْلُبُوا المُخْدَجَ " ، سجد رضي الله عنه سجدةً طويلةً شكراً للهِ .
    عَنْ رَجُلٍ ، يُكْنَى : أَبَا مُوْسَى ، قَالَ : رَأَيْتُ عَلِيّاً - رَضِيَ اللهُ عَنْهُ - سَجَدَ سَجْدَةَ الشُّكْرِ حِيْنَ وَجَدَ المُخْدَجَ ، وَقَالَ : وَاللهِ مَا كَذَبْتُ ، وَلاَ كُذِبْتُ .

    أخرجهُ الشافعي في " الأم " (1/158) بسندٍ صحيحٍ .

    وقال ابنُ كثيرٍ في " البدايةِ والنهايةِ " (7/321) : " عن الريان بن صيرة الحنفي قال : شهدنا النهروان مع علي ، فلما وجد المُخْدَجَ سجد سجدة طويلة .


    إبراهيمُ النخعي أَحَدُ الأَعْلاَمِ ماذا فعل عندما بُشر بموتِ الحجاج ؟
    روى ابنُ سعدٍ في " طبقاته " (6/280) قال : أخبرنا عبدُ الحميدِ بنُ عبدِ الرحمنِ الحِماني ، عن أبي حَنِيْفَةَ : عَنْ حَمَّادٍ ، قَالَ : بَشَّرْتُ إِبْرَاهِيْمَ بِمَوْتِ الحَجَّاجِ ، فَسَجَدَ ، وَرَأَيْتُهُ يَبْكِي مِنَ الفَرَحِ .

    وذكر الأثرَ الإمامُ الذهبيُّ في " السير " (4/524) .


    وهذا عبيدُ اللهِ بنُ عبدِ الله بنِ الحسين ، أبو القاسم الخفاف ، المعروف بابنِ النقيبِ .
    ذكرهُ الإمامُ ابنُ كثيرٍ في " البداية والنهاية " (12/20) ، وقال عنه : كان من أئمةِ السنةِ ، وحين بلغهُ موتُ ابنِ المعلمِ فقيهِ الشيعةِ سجد للهِ شكراً . وجلس للتهنئةِ وقال : ما أبالي أي وقتِ متُ بعد أن شاهدتُ موتَ ابنِ المعلمِ .

    فلماذا يستنكرُ بعضُ أهلِ السنةِ الفرحَ بموتِ رؤوسٍ ممن حارب الدينَ من كفارٍ ومبتدعةٍ ، وحارب أهلَ السنةِ ولهم سلفٌ في أئمتهم ؟؟!!

    أما غيرُ أهلِ السنةِ فهو أمرٌ غيرُ مستغربٍ منهم ، ولكن عندما يكونُ القتلُ في أهلِ السنةِ فلا بواكي لهم ، واللهُ المستعانُ .




    لا رَحِمَ اللهُ فِيهِ مَغْرَزَ إِبْرَةٍ :

    لقد جاء في تراجمِ بعضِ من كاد للإسلامِ والمسلمين من كفارٍ وأهلِ بدعٍ الدعاءُ عليهم بعبارة " لا رَحِمَ اللهُ فِيهِ مَغْرَزَ إِبْرَةٍ " ، فلو دُعِي على كافرٍ أو مبتدعٍ قتل في المسلمين ، أو نكل بهم فلا لوم عليه .

    قال الإمام الذهبي في " العِبر في خبرِ من غبر " (2/42) في أحداث سنة اثنتين وثلاثين وثلاث مئة : " ولم يحجّ الرَّكب لموت القرمطي الطاغية أبي طاهر سليمان بن أبي سعيد الجنَّابي في رمضان بهجر من جدريّ أهلكه فلا رحم الله فيه مغرز إبرة " .ا.هـ.

    وقال أيضاً في ترجمة " عبيد الله المهدي الباطني " (2/16) : عبيد الله المهدي . أبو محمد ، أول خلفاء الباطنية بني عبيد أصحاب مصر والمغرب ، وهو دعي كذاب ادعى أنه من ولد الحسن بن علي . والمحققون متفقون على أنه ليس بحسيني . وما أحسن ما قال المعز صاحب القاهرة وقد سأله ابن طبابة العلوي عن نسبهم ، فجذب سيفه من الغمد وقال : هذا نسبي . ونثر علىالحاضرين والأمراء الذهب وقال : وهذا حسبي . توفي عبيد الله في ربيع الأول بالمغرب . وقد ذكرنا من أخباره في حوادث هذه السنة ، فلا رحم الله فيه مغرز إبرة . قال أبو حسن القابسي صاحب " المخلص" رحمه الله : إن الذين قتلهم عبيد الله وبنوه أربعة آلاف رجل في دار النّحْر في العذاب ، ما بين عابدٍ وعالمٍ ليردهم عن الرضى عن الصحابة فاختاروا الموت.ا.هـ.

    ونحن نقول : لا رحمَ اللهُ مغرزَ إبرةٍ لكلِ من مات وقد آذى المسلمين ، أو نكل بهم ، أو عذبهم .



    منقول
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-01-05
  5. علي المآربي

    علي المآربي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2005-03-10
    المشاركات:
    5,835
    الإعجاب :
    0
    ** كـتـبـه أخـوكــم / كــش مــلــك :
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    أفـضـل رئـيـس دولـة في الـعـالـم و ( قـاهـر الـجـلـطـات ) صـورتـه !؟

    بسم الله الرحمن الرحيم

    ** أيها الأحبة ......... السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :

    ** لا جدال في أن أفضل رئيس دولة في عالمنا العربي والإسلامي هو حفيد القردة والخنازير المدعو ( شـارون ) رئيس وزراء دولة إسرائيل !! وذلك من ناحية الإخلاص في العمل والتفاني فيه من أجل تحقيق الأمن والسلام لبلده والحياة الكريمة لشعبه وعلى حساب أرواح المسلمين وحقوقهم وممتلكاتهم وأمام صمت وعجز حكامهم وتآمـر عصابة السلطة الفلسطينية ، بل يكفي حكومة (شارون) وجود رئيسيّ وزراء سابقين لإسرائيل فيها ، وهما (شامير ونتنياهو) .. كلهم جنبا إلى جنب نحو هدف واحد وعلى قلب رجل واحد ..!!؟

    ** لحكمة من الله يعلمها فقد مـدّ سبحانه في أعمار كثير من الطواغيت وذلك حتى يمدّ لهم العذاب يوم القيامة ، ولعل رئيس وزراء (شارون) الذي تجاوز عمره (80) عاما خير مثال على ذلك ، فهذا الرجل المكتنز باللحم والشحم لا يزال يكافح في إدارة شئون حكومته وكأنه في منتصف عمره لياقة ورشاقة وإبتسام ، رغم (الجلطات) و (النوبات) التي تعرّض لها قلب ورئتا هذا العجوز (الدبابة) والذي ما يلبث أن يخرج من المستشفى حتى يعود ثانية إلى العمل وإكمال المسيرة دون كلل ولا ملل ولا (نقاهة) ولا (إستجمام) ، بل إنه لا يتعالج إلا في مستشفيات إسرائيل نفسها عليه وعلى حكومته اللعنة إلى يوم الدّين ، كل هذا ولا تزال صحف المعارضة تطارده لإثبات إستلامه (رشوة) مالية وتقديمه للمحاكمة .. !! رشوة فقط ..!!


    ** كفاح وهمّة (شـارون) مثال حيّ لرئيس دولة كافرة غاصبة وظالمة نسوقه إلى جميع حكام المسلمين ، وهو مثال يذكرنا بواقعنا البائس وواقع كثير من حكامنا الذين إمتهنوا الدعة والترف على حساب شعوبهم ..!!؟؟






    ** أسأل الله أن ُيهلك (شارون) وحكومته وينصر إخواننا المجاهدين في فلسطين والعراق ، وأسأله سبحانه أن ينتقم لنا من حمير اليهود (الرافضة) وإخوانهم من (النصارى) المعتدين وكل من في هلاكه عـز الإسلام ورفعة المسلمين .. آمين .

    ــ الخميس : 5/12/1426هـ

    ** لكم الحب والتقدير ،،،

    ** أخــوكـــــــــــــ كـش مـلـك ــــــــــــــــــم
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-01-07
  7. الشريف الجعفري

    الشريف الجعفري عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-05-07
    المشاركات:
    461
    الإعجاب :
    0
    بل اللهم أطل من عذابه واسقه مرارة الموت البطيء واقتله كل يوم ألف مرة وأزد من جلطاته حتى تنفجر رأسه القذرة .
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-01-16
  9. علي المآربي

    علي المآربي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2005-03-10
    المشاركات:
    5,835
    الإعجاب :
    0
    المهم أخي الكريم أنه عذابه في الدنيا


    والآخرة أشد وأبقى لو مات على ما كان عليه
     

مشاركة هذه الصفحة