هل ما أفتى به الشيخ القرضاوي صحيح وأن رحنا نرتكب الكبائر

الكاتب : الصلاحي   المشاهدات : 442   الردود : 1    ‏2002-04-14
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-04-14
  1. الصلاحي

    الصلاحي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-20
    المشاركات:
    16,868
    الإعجاب :
    3

    العلامة القرضاوي : شراء البضائع الصهيونية والأمريكية حرام وفتح الحدود هو الرد العملي على مجازر شارون

    الدوحة- وكالات

    أفتى الشيخ يوسف القرضاوي مجددا بتحريم شراء البضائع والسلع الصهيونية والأمريكية من جانب المسلمين واعتبره كبيرة من الكبائر. وأضاف خلال خطبة الجمعة في الدوحة أمس إن الجهاد اصبح فرض عين في هذا الوقت الذي استباح فيه الصهاينة جميع الحرمات ولم يقيموا وزناً للمبادئ والقيم الإنسانية والأخلاقية والأعراف الدولية.

    وقال : على الحكام العرب أن يفتحوا الحدود للجهاد ضد العدو الصهيوني حيث يعتبر هذا هو الرد العملي على المجازر التي يرتكبها شارون وعصابته من الصهاينة
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-04-14
  3. أبو الفتوح

    أبو الفتوح مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-12-25
    المشاركات:
    7,833
    الإعجاب :
    31
    نعم اخي الكريم الصلاحي

    يا ابو نبيل هذه الفتوى كانيجب تصدر زمان وهي ترتكز على اسس فقهية
    معروفة لدى اهل الفقه خصوصا في مثل هذه الضروف التي نمر بها والله يقول واعدوا لهم ما استطعتم من قوة والمقاطعة مقدور عليها ولايجوز اعانة الكافر على المسلم مهما كان .صحيح انه ليس حرام التعامل معهم مطلقا فلم تأتي الشريعة بهذا ولكن تحت ظرف كهذا تختلف الأحكام تبعا للمفاسد والمصالح .المترتبة على هذه المعاملة. وقد احسن الدكتور يوسف القرضاوي.
     

مشاركة هذه الصفحة