سالم صالح يحمّل علي ناصر مسئولية أحداث يناير 86 م

الكاتب : مراد   المشاهدات : 831   الردود : 8    ‏2006-01-03
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-01-03
  1. مراد

    مراد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-11-28
    المشاركات:
    13,702
    الإعجاب :
    2
    ناس برس - متابعات
    في موقف غير مسبوق من عضو في اللجنة المركزية للحزب الإشتراكي الحاكم لجنوب الوطن سابقاً كشف سالم صالح محمد الذي يشغل حالياً منصب المستشار الثقافي لرئيس الجمهورية عن مسؤولية الرئيس الجنوبي السابق علي ناصر محمد الذي يتخذ من دمشق مقراً دائماً لإقامته عن اتخاذ قرارالتصفية الدموية التي أفرزت مجزرة الإثنين 13يناير/كانون الثاني من العام 1986م الدموية التي دارت رحاها بين رفاق الحزب القياديين في مقر لجنتهم المركزية.

    جاء ذلك في لقاء أجرته معه قناة الجزيرة القطرية بث مؤخراً على مدى يومين وقد قال مجيباً على سؤال للمذيع سامي كليب حول تحمل علي ناصر مسؤولية المجزرة :"بكل تأكيد هو يتحملها أمام الله وأمام نفسه وهو تقريباً تكلم في هذا الموضوع".
    مرجعاً سبب تلك المجزرة إلى ما سمّاه بـ"الديكتاتورية المفرطة والعقلية التي تفكر بهذا الشكل بأن تحتكر كل شيء ولا تسمح للآخرين بأي شيء تكون النتيجة بهذا الشكل."، وكشف عن أن جملة المشاكل التي اكتنفت علاقة المسؤولين وزادت من توترها كانت قد حلت بمباحثات توسطت فيها أطراف صديقة عربية وخارجية ذات علاقة تنظيمية بالرفاق الاشتراكيين وأنه لم تبق منها إلا مشكلة واحدة "شكلية" إلا أن علي ناصر و أصحابه كانوا قد بيتوا "قرار لتصفية هذه القيادة.." من جناح الرئيس عبد الفتاح إسماعيل رئيس اللجنة المركزية والقيادي علي عنتر وعلي سالم البيض الذي أصبح فيما بعد رئيساً للجمهورية.

    وأوضح صالح أنه قد حاول في ذات زيارة لدمشق أن يستفسر الرئيس علي ناصر عن ظروف ودوافع اتخاذه قرار التصفية الجسدية وهل كانت شهوة السلطة إلا أن الأخير أجابه بـ"أرجوك اغلق الملف"، وقال صالح أن تلك الأحداث هي التي أفضت إلى قيام الوحدة اليمنية التي جبّت ما كان قبلها ، معتبراً قيام الوحدة يعدّ غلقاً حقيقياً لملف هذه المذبحة "نحن أغلقناه طبعا أغلقناه بالعمل العظيم اللي قمنا فيه بتوحيد اليمن" .

    وأكد مستشار الرئيس الذي صار عضواً في حزب المؤتمر الشعبي العام الحاكم أن رفاقه في الحزب بدءً بالرئيس قحطان الشعبي وسالم ربيع علي وعبد الفتاح إسماعيل وعلي ناصر وعلي سالم البيض "هؤلاء كانوا مؤمنين بالوحدة وكان شعارنا لنناضل لتحقيق الوحدة اليمنية والدفاع عن الثورة اليمنية" .

    ___
    تعليق : هناك تحليلات ذهبت إلى أن الرئيس صالح إتفق مع الرئيس ناصر على تصفية المتشددين من صفيهما تمهيداً للوحدة ، وكان أن قام علي ناصر بدوره خير قيام فيما لم يقم علي صالح بتصفية الإسلاميين ( لأسباب يعلمها الله ) وربما كون التركيبة الحزبية في الشمال تختلف عنها في الجنوب أكثر تعقيداً وسلبية !
    !
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-01-03
  3. مراد

    مراد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-11-28
    المشاركات:
    13,702
    الإعجاب :
    2
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-01-06
  5. مراد

    مراد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-11-28
    المشاركات:
    13,702
    الإعجاب :
    2
    للــــــ :) ـــــــــرفع
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-01-06
  7. abo.targ

    abo.targ عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-12-03
    المشاركات:
    1,153
    الإعجاب :
    1
    اخي القلم بارك الله فيك على النقل الطيب اخي الفاضل لان يضيع عند الله عمل احد فكل واحد سوف
    يتحمل المسئوليه كامله ولن يفلة احد من العقاب فادنياء مداها قصير ماذا سيقولون في الاخره عند مواجهة الحي القيوم مائمرات ودسائس وغتيالات الخ
    كل واحد سيدفع الثمن غاليه نسئل العفو والعافيه من ماء وصلة اليه الامور

    خالص التحية والتقدير اخي​
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-01-08
  9. مراد

    مراد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-11-28
    المشاركات:
    13,702
    الإعجاب :
    2
    أهلاً أخي أبا طارق
    أنا معك فيما قلته ، لكن القراءة ضرورية للماضي ، ربما حتى لا نستعجل في الحكم على بعض حوادث الحاضر ، لأن بعض الحوادث تحتاج لمزيد من الوقت لتُعْرَف جيداً :)
    تحياتي
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-01-08
  11. الشانني

    الشانني عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-08-08
    المشاركات:
    1,360
    الإعجاب :
    0
    شهادات متوالية و مثبتة ضد قتلة البشر و شاربي دماء الابرياء. ولم تحدث اتفاقات بين صالح و ناصر على تصفيات وانما مجرد اشاعة سمعناها اليوم فقط حيث كان كل أعضاء اللجنة المركزية الاشتراكية لينينيون متشددون.
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-01-08
  13. مايسه

    مايسه عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-10-19
    المشاركات:
    2,216
    الإعجاب :
    0
    ماقاله الرفيق سالم صالح محمد ليس جديدا فهو امتداد لنفس التهمه فلم تسقط عن الجاني
    بالتقادم فمن غير المعقول ان يبرئ علي ناصر منها طالما لم تثبت براءته من خلال
    المحاكمات التى تمت بعد الاحداث مباشرة .فمن غير المعقول ان يفاجئنا ان علي ناصر محمد
    براء من الجريمه . .فالتهم لاتسقط بالتقادم حتى وان تم العفو العام كما حصل من الرئيس
    علي عبدالله صالح في قضية خصومه في حرب 94 فقد تم العفو العام عليهم جميعا
    لكن لايعني ان التهمه التى اتهموا بها قد براْهم العفو ..مع ان الحزب منذ ذلك الحين
    لم يعفوا ولم يمــد يد المصالحه مع جناح علي ناصر محمد مما تسبب في احتقان لدى
    انصار علي ناصر وتفجر هذا الاحتقان في حرب 94 حيث وضعوا انفسهم في الخندق
    الاخر وقاتلوا بكل قوة الى جانب قوات الرئيس علي عبدالله صالح ورجحوا كفته في الحرب
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-01-09
  15. مراد

    مراد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-11-28
    المشاركات:
    13,702
    الإعجاب :
    2
    أحسنتِ يا مايسة
    العفو لا يعني البراءة
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-01-09
  17. ابن عُباد

    ابن عُباد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2005-06-04
    المشاركات:
    22,761
    الإعجاب :
    1
    هل هذا ينطبق على مجرمي حرب94
    وعلى الرفاق ممن سفكوا دماء أبناء المناطق الوسطى
    وعلى كل من اجرم في حق الشعب واستغل السلطة
    أم إن الأمر مختلف هنا ؟

    كل من سفك دم سيظل مجرم ، كل من تآمر سيظل مجرم ، كل من اشعل حرب سيظل مجرم

    حتى تطاله يد العدالة أو ينتقل إلى الدار الآخرة فيحاسبه الله بما يستحق

    مع خالص تحيتي ....
     

مشاركة هذه الصفحة