اهل صعده يطالبون بتدخل أميركي في اليمن؟تحليل

الكاتب : بدوي2006   المشاهدات : 1,190   الردود : 23    ‏2006-01-03
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-01-03
  1. بدوي2006

    بدوي2006 عضو

    التسجيل :
    ‏2005-12-03
    المشاركات:
    29
    الإعجاب :
    0
    ما وجه العجب في طرح تساؤلات من قبيل: إلى متى يظل العالم العربي متفرجاً على ما يحدث في اليمن؟ و.. ما الذي يستطيع العرب أن يفعلوه لكي يتجاوز اليمن أزمته بمختلف تداعياتها واحتمالاتها؟ وما وجه العجب في التذكير بالدور الذي قام به بعض رموز الأمة في حل الأزمة، التي وقعت بين اليمن والسعودية في عام 1934، والدعوة إلى تحرك مماثل للتعامل مع الحرب الدائرة في الشمال بين القوات المسلحة اليمنية وبين بعض قبائل صعدة ومن يسمون بالحوثيين، وترشيح اتحاد علماء المسلمين الوليد لكي يقوم بدور في هذا الصدد، يمتص أسباب الغضب ويعيد الوئام إلى اليمن؟

    تلك التساؤلات وهذه الدعوة وردت في مقالتي التي نشرتها «الشرق الأوسط» في هذا المكان يوم الأربعاء قبل الماضي (13/4) تحت عنوان «قبل أن تصبح صعدة دارفور أخرى». وقد فوجئت في الأسبوع الذي يليه، بمقالة للدكتور عبد المنعم سعيد أبدى فيها تعجبه «كثيراً» مما ذكرت، ومن ثم اعترض على ما ذهبت إليه، واعتبر أن ما يجري في اليمن امتداد للظاهرة التي شهدها العالم العربي خلال العقود الثلاثة الأخيرة، التي تمثلت في «خروج الأصولية الدينية الراديكالية والمعتدلة على الدولة المعاصرة، وهز شرعيتها وكيانها بقوة السلاح»، مر الكاتب على الشأن اليمني مروراً عابراً لم يتجاوز ستة أسطر، ثلاثة في المقدمة تضمنت إشارة للتعجب مما ذكرت، وثلاثة في الخاتمة دعا فيها إلى الوقوف «مع الدولة التي لها وحدها الحق الشرعي في حمل السلاح»، بمعنى استمرار الحرب وإبقاء الموقف كما هو، أما صلب المقالة فقد تناول فيه موضوعاً آخر من شقين أولهما التنديد بكل ما هو منسوب إلى العمل الإسلامي، من جانب المعتدلين أو المتطرفين، وتحميل ما أسماه بالأصوليات الدينية الإسلامية مسؤولية كل الكوارث والبلاوي التي حلت بالأمة طيلة العقود الثلاثة الأخيرة. أما الموضوع الثاني، فهو أن الهدف الحقيقي لأولئك «الأبالسة»، هو تدمير الدولة الحديثة في العالم العربي، «مرة باسم إقامة الخلافة في فقه المعتدلين... ومرة بربط شرعية الدولة بتطبيقها للشريعة الإسلامية بأقصى درجات التشدد، ومرة بإنشاء الدولة الجهادية.. التي تقود في النهاية إلى تغيير العرب والمسلمين والعالم».

    وإذ وضعني زميلنا الفاضل في هذا السياق، فإنه لم يفته أن يغمز في الطريق في جهد المصالحة والحوار، الذي تم في مصر أو كنت طرفاً فيه يوماً ما، قائلا إنه أريد به «اقتسام السلطة (مع الأصوليين) أو تغيير المجتمع على طريقتهم، حتى يتم رفع السيوف عن رقاب العباد ومؤسسات النظام السياسي». وهو غمز ما تمنيت له أن يتورط فيه، لأنه مسكون بالتغليط ويفتقد إلى الأمانة في النقل. ناهيك عن أنه لا يخدم الإدعاء الذي يروج له، المتمثل في إصرار أولئك الأصوليين على تدمير الدولة، باعتبار أن ذلك هدف يتعارض مع محاولة اقتسام السلطة معها!.. وما أعنيه بالتغليط أن الوساطة التي قمنا بها في الثمانينيات استهدفت وقف دوامة العنف الذي لاح آنذاك في مصر وتهدئة الخواطر التي أسهمت في إذكائه، من خلال مطلبين أساسيين لا ثالث لهما هما: وقف التعذيب في السجون والمعتقلات، وإطلاق سراح المتهمين الذين حكم القضاء ببراءتهم، وهما مطلبان لم يكونا بحاجة إلى وساطة أصلاً، ولم يكن لأي منهما علاقة بهيبة الدول وسلطانها. فكيف تأتي لصاحبنا أن يزج بالواقعة في ثنايا مقالته، زاعماً بأن اقتسام السلطة كان هدفاً لتلك الوساطة؟

    لقد شغلت فيما كتبت بإثارة اهتمام المحيط العربي بما يجري في قطر عربي عزيز، متمثلا في اشتباك مسلح يجري فوق أراضيه لأكثر من عام، أدى إلى سقوط مئات القتلى وإلى اعتقال ما بين ثلاثة إلى أربعة آلاف من أبناء قبائل صعدة وتشريد حوالي 11 ألفاً، دمرت بيوتهم تحت وقع القنابل والصواريخ التي أطلقت عليهم من الجو والأرض (صحيفة «الشورى» اليمنية، عدد 6/4)، وهو ما أخرج المواجهة عن السيطرة وفتح الأبواب واسعة لثأر قبلي، يعلم الله وحده كيف يمكن احتواؤه وتجاوزه. أما مقالة الكاتب فإنها دعت إلى مساندة موقف السلطة في المسألة، وذلك «مطب» آخر وقع فيه الكاتب، لأنه بذلك أعطى شرعية لما فعله صدام حسين في حلبجة، حين أباد الأكراد بالغاز السام عام 1988، وما فعله الرئيس السوري السابق حافظ الأسد في «حماة»، حين قصف المدينة من الجو ودمرها على من فيها عام 1982.

    ومن المفارقات أن ما دعوت إليه من تحرك أهلي عربي، ورشحت لذلك اتحاد علماء المسلمين ـ وهو ما تعجب له الدكتور سعيد ـ لم يكن بعيداً عن الباب الذي طرقته السلطة اليمنية مؤخراً، حين دعت العلماء وشيوخ القبائل للتوسط في الأمر، وحين رتبت لقاء للداعية المعروف عمرو خالد مع مجموعة «الشباب المؤمن» من أنصار الحوثي، المعتقلين في صنعاء. وكان هذا وذاك بطلب من الرئيس علي عبد الله صالح.

    لم يتعرض الكاتب بالتحليل للوضع في اليمن، وصرف كل جهده في مقالته لتصفية حساباته مع «الأصولية الدينية الإسلامية» بكل أطيافها، دون تفرقة بين معتدلين ومتطرفين، أو بين عقلاء وحمقى، وديمقراطيين وإرهابيين، ومن ثم شغل نفسه بالتحريض على كل دعاة المشروع الإسلامي، والإصرار على أنهم يضمرون العداء للدولة الحديثة. وبدا ذلك استطراداً مفتعلا.. كيف؟

    لأن الصراع الحاصل في صعدة بدأ سياسياً ولم يكن له بعد عقيدي أو أصولي، وعلامات الشقاق بدأت بموقف سياسي طرأ بعد أحداث 11 سبتمبر وتفاقم بعد غزو العراق، حين رفع «الشباب المؤمن» هناك شعارات وهتافات الموت لأميركا ولإسرائيل. من ثم فأفكار «الحوثيين»، التي تمثل شذوذاً حتى داخل المذهب الزيدي، لم تكن هي المحرك الأساسي للاشتباك أو التمرد، وإنما صارت عنصراً مساعداً عليه. ومن أسف أن الاشتباك الذي قام على أرضية سياسية مر بأكثر من طور، حتى انتهى الآن ثأراً قبلياً، الأمر الذي يثير أكثر من سؤال حول مبررات إقحام الأصوليات الإسلامية في الموضوع، والتحريض عليها، والتخويف حتى من التحاور معها. (ثمة مفارقة أخرى في هذا الصدد تتمثل في أن الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة أطلقا في الأسابيع الأخيرة دعوات للحوار مع الإسلاميين المعتدلين، في حين أن الكاتب يعمم الاتهام عليهم والدس لهم ومن ثم يدعو إلى إقصائهم وإغلاق الأبواب دونهم).

    لقد تخلى زميلنا الفاضل عن الحذر والروية اللذين يتسم بهما خطاب الباحث الأكاديمي فاستدعى في تعليقه على ما كتبت موضوعاً خارج السياق، وتبنى فيما كتب موقفاً يجافي الواقع ويتناقض معه، ولا يخدم ادعاءه، وذلك راجع في الأغلب إلى أنه تصدى لملف لم يدرسه جيداً، وتعجل في التحليل وإصدار الأحكام، فزلت قدمه أكثر من مرة، مرة حين تحدث عن الحاصل في شمال اليمن دون إحاطة بخلفياته، ومرة حين قال أن المعتدلين من الناشطين الإسلاميين مهجوسون بمسألة الخلافة الإسلامية، بينما أن الوحيدين الذين يطرحون هذا الموضوع، هم أعضاء حزب التحرير الإسلامي، الذي لا وزن له ولا حضور يذكر في العالم العربي، في حين لا توجد جماعة أخرى معتبرة تضع هذا العنوان على رأس أولوياتها، ومرة ثالثة حين ادعى أن من أسماهم بالأصوليات الدينية الإسلامية لا تعترف بشرعية الدولة، ليس فقط لأن هذه هي الحجة التي تستخدمها الأنظمة الاستبدادية لتصفية معارضيها عبر اتهامهم بمحاولة «قلب نظام الحكم»، ولكن أيضاً لأن بعض تلك الجماعات «الأصولية» شريكة في الأنظمة الموجودة، سواء على صعيد التمثيل النيابي أو الوزاري. وهو الحاصل في اليمن ذاته (الشيخ عبد الله الأحمر رئيس حزب الإصلاح «الأصولي» هو رئيس البرلمان)، وفي الكويت والأردن والمغرب والجزائر ولبنان والسودان ومصر.

    تحياتي :cool:
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-01-03
  3. كفاية فساد

    كفاية فساد عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-11-20
    المشاركات:
    417
    الإعجاب :
    0
    الوضع في صعدة شانا يمنيا داخليا
    والحل يكمن في ان يبادر المتمردون الى وضع اسلحتهم وتسليمها للجيش اليمني
    ولن تستطيع امريكا او غيرها التدخل لمساندة مجموعات متمردة تواجة جيش البلاد

    سيكون كل شيء طبيعيا عندما استسلام تلك القوى المتمردة
    والرضوخ والانصياع لولي الانر
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-01-03
  5. كفاية فساد

    كفاية فساد عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-11-20
    المشاركات:
    417
    الإعجاب :
    0
    الوضع في صعدة شانا يمنيا داخليا
    والحل يكمن في ان يبادر المتمردون الى وضع اسلحتهم وتسليمها للجيش اليمني
    ولن تستطيع امريكا او غيرها التدخل لمساندة مجموعات متمردة تواجة جيش البلاد

    سيكون كل شيء طبيعيا عندما استسلام تلك القوى المتمردة
    والرضوخ والانصياع لولي الامر
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-01-04
  7. النفس الزكية

    النفس الزكية عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-12-19
    المشاركات:
    444
    الإعجاب :
    0
    وردنا من جبهات القتال في المحافظات الشما ليه ما يلي:


    بسم الله الرحمن الرحيم

    هاجم أتباع الحوثي في ساعة مبكرة من فجر أمس أحد مواقع قوات علي كاتيوشا في منطقة نشور ما أدى إلى مصرع 3 جنود وإصابة 7 آخرين بجراح.

    وفي منطقة مخضع نصب أتباع الحوثي كميناً مسلحاً استهدف طقماً عسكرياً تابعاً لحرس الحدود مع الذخيره واستولوا على الطقم بعد أن قتلوا 4 من أفراده وحملو اثنين من الناجين رساله بتوجيه السلاح الى الظا لمين من اسرة بيت الاحمر.

    ولقي 5 جنود مصرعهم في هجوم نفذه أتباع الحوثي على مجموعة من أفراد الجيش كانوا يتمركزون في نقطه عسكريه مستحدثه بالقرب من سوق العند.

    كما أن أتباع الحوثي شنوا قبيل ظهر أمس هجوماً بقذائف الهاون على وحدات الجيش المتمركزة بجبل غمان ما أدى إلى إصابة عدد 5 من الجنود بجراح ومنهم ضابط بر تبة عقيد بعد ان استعادته قوات علي محسن الاحمر في وقت سابق بحشود كبيره سقط على اثرها العديد من قوات علي كا تيوشا بين قتيل وجريح وسقط من اتباع الحوثي 3 قتلى.

    وفي منطقة بني معاذ قامت قوات الجيش يوم أمس بقصف عشوائى للمنطقة على اثرها تم تدمير منزلين بقذائف الدبابات التي دمرتهما تماماً، احد هذين المنزلين تابع لقائد جموع الحوثي المتمركزة في المنطقة ويدعى (جران).

    كما قامت طائرة سوخوي الروسيه صباح أمس بإطلاق عدة صواريخ على إحدى المناطق القريبة من بني معاذ مما أدى إلى إصابة سبعة منازل لمواطنين ابرياء، لكن لم يعرف عدد الضحايا والإصابات وفد اطلقت تجاهها عيارات الرشاشات التى لم تصبها وقد فرت تجاة صنعاء بعد ان افرغت حمولتها من الصواريخ.

    من ناحية ثانية تمركز أتباع الحوثي داخل جبل (أم ليلة) الواقع في منطقة (يسنم) بمديرية باقم وهو حصن اثري قديم توجد به خزانات من المياه و من خلاله يمكن السيطره على المناطق الجبلية الغربيه والطريق الرئيسيه المؤديه الى الحدود السعوديه.

    وشهودت مجاميع كبيره من قوات علي كاتيوشا في الطرقات والاسواق با لملابس المدنيه والعسكرية الرثه وفي محطة الباصات والتاكسي يغادرون المدينه الى صنعاء وعلى وجوهم الشاحبه الخوف وضمادات الجراح العسكريه بعد ان امضى الكثير منهم ليالي خلف المتاريس واكياس الرمل تنفيذا للاوامر العسكرية وتعرضوا لتجارب الهجوم المباغت وغير المتوقع من اتبا ع الحوثي.
    وافادت مصادرنا بان علي محسن الاحمر وسلطة المحا فظه تضغط على مشائخ قبيلة همدان الابيه ومنها وايله الذين يتقاضون مرتبات عا ليه بدرجة وزير في حكومة با جمال لعمل معهم كحرس حدود وكنهم يحبون اهل البيت.
    كذ لك شهدت مناطق جبل علم المطل على ضحيان وجبال الخزائن وخنفر وجبال فله وجبال صبربني معاذ اشتباكات عنيفة خلال الايام الاخيره .

    انها ثورة ضد الحريه................... ضد الفقر والجوع والفساد والظلم

    السيد/يحي الحوثي عضو مجلس النواب عن الدائره المنكوبه /مران/صعده
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-01-04
  9. ابوفهد السحاقي

    ابوفهد السحاقي احمد مسعد إسحاق (رحمه الله)

    التسجيل :
    ‏2005-04-11
    المشاركات:
    3,036
    الإعجاب :
    0
    انها ثورة ضد الحريه



    ماذا تقصد
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-01-04
  11. كفاية فساد

    كفاية فساد عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-11-20
    المشاركات:
    417
    الإعجاب :
    0
    غريبة !!!
    باين عليك تقراء هذة الخزعبلات
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-01-04
  13. الزومحي

    الزومحي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-12-19
    المشاركات:
    591
    الإعجاب :
    0
    من حق أبناء صعدة الدفاع عن أنفسهم
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-01-04
  15. كفاية فساد

    كفاية فساد عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-11-20
    المشاركات:
    417
    الإعجاب :
    0

    صعدة محافظة يمنية
    والصحيح انة من حق الجيش اليمني ان يدافع عن صعدة من المتمردين وممن يحاولون الاساءة اليها
    وسيبقى الجيش اليمني هناك دغعا عن صعدة واهلها ضد هؤلاء المتمردون
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-01-04
  17. كفاية فساد

    كفاية فساد عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-11-20
    المشاركات:
    417
    الإعجاب :
    0
    على فكرة امر اخر فاتني
    كيف تقولون ان الدولة تحاربكم لانكم تقولون الموت لامريكا واسرائيل
    ولازلتم تقولون الموت لامريكا واسرائيل
    وكيف تريدون من امريكا اليوم ان تتدخل
    لخبطوتنا يا جماعة

    بس لما تطلبوا العون من امريكا حددودا كم تريدون جنود وكم طائرات وكم دبابات
    لانها جاهزة من اجل عيون من يرفعون الشعارات ضدها

    جنون ما بعدة جنون
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-01-04
  19. كفاية فساد

    كفاية فساد عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-11-20
    المشاركات:
    417
    الإعجاب :
    0
    على فكرة امر اخر فاتني
    كيف تقولون ان الدولة تحاربكم لانكم تقولون الموت لامريكا واسرائيل
    ولازلتم تقولون الموت لامريكا واسرائيل
    وكيف تريدون من امريكا اليوم ان تتدخل
    لخبطوتنا يا جماعة

    بس لما تطلبوا العون من امريكا حددودا كم تريدون جنود وكم طائرات وكم دبابات
    لانها جاهزة من اجل عيون من يرفعون الشعارات ضدها

    جنون ما بعدة جنون
     

مشاركة هذه الصفحة