سراجك يُزهر

الكاتب : عبدالكريم   المشاهدات : 507   الردود : 3    ‏2006-01-02
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-01-02
  1. عبدالكريم

    عبدالكريم عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2002-06-19
    المشاركات:
    613
    الإعجاب :
    0
    هل ُنقدّر النعم الربانية ....؟؟

    أحد الناس كان
    - أقرع الرأس..
    - أبرص البدن..
    - أعمى العينين..
    - مشلول القدمين واليدين ..
    وكان يقول: "الحمد لله الذي عافاني مما ابتلى به كثيراً ممن خلق، وفضلني تفضيلاً". فمر به رجل فقال له: مما عافاك؟؟ أعمى وأبرص وأقرع ومشلول..فمما عافاك؟
    فقال: ويحك يا رجل؛ جعل لي لساناً ذاكراً، وقلباً شاكراً، وبدناً على البلاء صابراً، اللهم ما أصبح بي من نعمه أو بأحد من خلقك فمنك وحدك لا شريك لك، فلك الحمد ولك الشكـر.
    قال تعالى: { وَمَن يَعْشُ عَن ذِكْرِ اْلرَّحْمَنِ نُقَيِّضْ لَهُ شَيْطَاناً فَهُوَ لًهُ قَرِينٌ } الزخرف 36.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-01-02
  3. عبدالكريم

    عبدالكريم عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2002-06-19
    المشاركات:
    613
    الإعجاب :
    0
    إن سراجك اخى الداعيه لايزال ينير لك الظلمة ولكن ربما قل شعاعه فى ساعة ضعف وفتور ولكن سرعان ما تراه يزهر مرةً أخرى لأن أصل الإيمان ومحبة الله ورسوله أرسخ فيه من أصول الشهوات. وذلك ما قرره الصحابي الجليل حذيفه بن اليمان حينما قال: (( إن في قلب المؤمن سراج يزهر)).
    فهو يزهر كما يقول أي: يتألق ويسطع سناه . فالله الله فى إصلاح القلوب فجدد التوبة مع رب العباد وأعلم ((إن من علامات موت القلب عدم الحزن على ما فاتك من الموافقات وتـرك الندم على ما فعلته من وجود الزلات)). * ابن عطاء الله
    يقول ابن القيم رحمه الله: ((فالطالب الصادق في طلبه كلما خرب شيء من ذاته جعله عمارة لقلبه وروحه. وكلما نقص شيء من دنياه جعله زيادة في أخرته. وكلما منع شئ من لذات دنياه: جعله زيادة فى لذات أخرته وكلما ناله هم أو حزن أو غم جعله في أفراح أخرته)).
    ونحن فى دعوة ربانية مستمدة قوتها من رب الأرباب فيجب أن تكون أرواح دعاتها على مستوى دعوتهم السماوية. يقول الإستاد محمد أحمد الراشد: (( فدعوة الإسلام اليوم لاتعتلى حتى يذكى دعاتها شعلهم بالليل ولا تشرق أنوارها ويتحقق نصرها مالم تلهج ألسنة دعاتها من قادتها وجنودها بقول {لاإله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين} )).
    إن ما أقوله ليس بجديد ولكنها وصية الإمام البنا رحمه الله وهو يخاطب الدعاة فيقول: ((دقائق الليل غالية فلا ترخصوها بالغفلة)).
    أعجزنا أخي الحبيب أن نعيد السمت الأول أم أحببنا التساهل والتسيب والكسل .، إن انتصار الدعوة لا يكون بكثرة المنشورات وبالحماس فى الكلمات وتضييع اوقاتنا بالمناقشات بل بتوبة نصوح ودعاءٍ من قلب لحوح فمتى ما صفت القلوب كان الحل لورطتنا الحاضرة التي سببها الغفلة المتواصلة.
    أخي يا من رابط على ثغر الدعوة نريد من سراجك أن يسطع نوره فى الأفاق فيشرق عليك وعلى من عقدت النية على دعوتهم وذلك لا يكون إلا بالمداومة على الطاعات واجتناب المعاصي والسيئات
    يقول سيدنا على رضى الله عنه: ((إن لله تعالى في أرضه آنية وهى القلوب فأحبها إليه تعالى أرقها واصفاها واصلبها ثم فسر فقال: أصلبها في الدين واصفاها في اليقين وارقها على الإخوان)).
    يقول ابن عطاء الله: ((أصل كل معصية وغفله وشهوة الرضا عن النفس واصل كل طاعة ويقظة وعفة عدم الرضا منك عنها ولإن تصحب جاهلا لا يرضى عن نفسه خيرُُ لك من أن تصحب عالما يرضى عن نفسه فأي علم لعالم يرضى عن نفسه وأي جهل لجاهل لا يرضى عن نفسه)).
    وكما إن للمعصية عقوبة فإن للطاعة لذة لا يدركها إلا أصحاب الطاعات الصابرين عن الشهوات والسيئات فالله يورثهم سعادة في القلب ومحبة في نفوس الخلق فتجد المؤمن يأنس بالجلسة البسيطة مع إخوانه في الله مما لا يأنس به أصحاب الملايين في لهوهم وحفلاتهم.
    إن سراجك الذي يزهر هو الحصن حصينل لك ولدعوتك فكم نحن بحاجة إلى دعاة يحفظون الدعوة من الانزلاق بفراستهم الصـادقة . يقول الله عز وجل: ((إن فى ذلك لآيات للمتوسمين)) قال مجاهد: للمتفرسين. ألم يقل النبي صلى الله عليه وسلم: ((اتقوا فراسة المؤمن فإنه ينظر بنور الله تعالى)). يقول أبوالدرداء رضى الله عنه: ((المؤمن ينظر بنور الله من وراء ستر رقيق والله إنه للحق يقذفه الله في قلوبهم ويجريه على ألسنتهم)).
    فلنربى أنفسنا على الطاعات حتى تزهر سرجنا ولانتبع أصحاب الهوى والشهوات فهم يريدون ان ينطفئ ذلك السراج والنور. يقول سيد قطب: ((أولى الخطوات فى الطريق أن يتميز هذا المنهج ويتفرد ولايتلقى اصحابه التوجيه من الجاهليه من حولهم حتى يظل المنهج سليماً نظيفاً إلى يأذن الله بقيادة البشرية مرةً أخرى)).
    وصلى الله على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم​
    منقول
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-01-02
  5. مراد

    مراد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-11-28
    المشاركات:
    13,702
    الإعجاب :
    2
    جرى الدمج أخي عبدالكريم لأنك نشرت مشاركتين في وقت واحد ، وبحسب لوائح المجلس فإن الدمج مصير أي مواضيع منشورة في يوم واحد من قبل الأخ العضو
    نرجو وضع هذه النقطة في عين الاعتبار خصوصاً وأنت من رواد المجلس الإسلامي
    وتقبل خالص تحياتي وصادق دعائي :)
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-01-03
  7. عبدالكريم

    عبدالكريم عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2002-06-19
    المشاركات:
    613
    الإعجاب :
    0
    شكر لك أخي القلم
     

مشاركة هذه الصفحة