عبد الحليم خدام.. الشاهد غير المقنع !!

الكاتب : محمد الرخمي   المشاهدات : 565   الردود : 8    ‏2006-01-01
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-01-01
  1. محمد الرخمي

    محمد الرخمي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-06-11
    المشاركات:
    4,629
    الإعجاب :
    0
    عبد الحليم خدام.. الشاهد غير المقنع
    بقلم/ أميـر سعيـد
    المسلم / كان "الشعور الوحدوي" غالباً على (نائب الرئيس السوري السابق) عبد الحليم خدام عندما أطلق عبارته "إما أن يتحد لبنان أو يعود لسوريا" إبان ترؤسه لوزارة الخارجية السورية وإشرافه على الملف اللبناني الذي أعفاه 0الرئيس السوري الراحل) حافظ الأسد منه وأحاله إلى ابنه بشار الذي كان يعد لخلافة الرئيس في الحكم. لكن شطآن الوحدة نأت عن سفينة لبنان وتشظت أحجار حكومتها، ووقف فؤاد السنيورة (رئيس الحكومة اللبنانية) يبتسم للصحفيين لا يدري ما يقول حقيقة عن حالة وزراء الشيعة النافرة من أفعال هذه الحكومة.. لم يتحد لبنان, ولا عاد لسوريا، بل غادرها خدام نفسه ليقيم في شقة في منطقة خوش الراقية بباريس, فيلتزم الصمت لنصف عام ثم يفجر قنبلة في قلب باريس عبر إطالته على فضائية العربية.
    ما بين قنبلة خدام التي أطلقها في قلب المؤتمر القطري لحزب البعث قبل ستة أشهر عندما انتقد السياسة الخارجية لسوريا في لبنان ولمزه لـ(وزير الخارجية السوري) فاروق الشرع, ومن ثَم إعلانه عن استقالته من مناصبه كلها ـ التي أراد لها أن تكون علنية وعلى رؤوس الأشهاد مع أن التقاليد كانت تقتضي بأن يقدمها للرئيس نفسه (ربما لأن الرجل يريد أن يؤمن حياته) ـ, والقنبلة التي أطلقها أمس نائب الرئيس المستقيل بامتياز, ظل الرجل معتكفاً في العاصمة الباريسية حيث مقر صديقه المغدور رفيق الحريري, تاركاً سيلاً متدفقاً من التكهنات حول دوره المرتقب وأسباب استقالة رجل السياسة السوري المحنك الذي "بشر" أمس بأنه سيظل يتعاطى السياسة من مقره الباريسي إلى أجل..

    "الرفيق أبو جمال" لم يكن في الحقيقة عاكفاً على كتابة التاريخ في معتكفه الباريسي كما تحدث, وإنما ساقته قدماه للعب دور قادم له في تغيير وجه الحالة السورية المأزومة, لا يسلم هذا الدور من الركون إلى جملة من الدوافع المنظورة وغير المنظورة, الشخصية والعامة, ليس من بينها ما أعلنه عبر "العربية" عن أنه كان "مبشر الإصلاح الجديد" في سوريا أن جهوده في هذا الصدد قد اصطدمت بصخرة النظام السوري الذي حاول خدام أن يتبرأ من خدمته المباشرة له لاعتباره قد "دعا خلالها (لقاءاته مع الرئيس السوري) إلى وجوب إحداث إصلاحات جذرية في البلاد فيما يتعلق بتوسيع مساحة المجال الديمقراطي عن طريق الأحزاب السياسية.." ـ بحسب "العربية" ـ, وأنه قد استقال لما تكونت لديه قناعة أن الإصلاح السياسي والإداري في سوريا لن يتحقق.. (تحلى نائب الرئيس السوري بالصبر وعازته مدة 40 عاماً قضاها في السلطة بينها 21 عاماً قضاها نائباً للرئيس؛ ليدرك استحالة الإصلاح!!), ولا من بينها خلافه مع (وزير الدفاع السابق) مصطفى طلاس، الذي يقول مراقبون: إنه كان على خلفية اتهام الأول للأخير بأنه قاد ضده مؤامرة لإطاحته وتحديد إقامته لمنعه من تولي منصب الرئاسة السورية بعد وفاة الرئيس الراحل, حيث لم يكن خدام كـ"سنى" طامح في تولي منصب الرئاسة في ظل نظام يهيمن عليه النصيريون, كما أنه قد شارك في تأمين وصول الرئيس السوري لسدة الحكم بإشرافه على التعديل الدستوري الخاص بسن الرئيس لدى توليه منصب الرئاسة, ومن نافلة القول أن خطاب استقالته الذي انتقد فيه سياسة الشرع لم يكن أكثر من واجهة يتترس خلالها بالخلاف مع الشرع..

    إنما في الحقيقة أكثر ما يسترعي الانتباه والتأمل في شهادة رجل سوريا الصامت, هو توقيتها وتداعيتها المستقبلية وارتباطها بمرحلة ما بعد إنجاز تقرير ميليس, بل وفي تكهنات أطلقت هنا وهناك عن عملية خلط أوراق ثم جمعها ثانية بأيدي لاعبين جدد, لقلب كثير من التوازنات التي استقر عليها الوضع في الهلال الخصيب, وخلق توازنات جديدة وحالة إقليمية جديدة كذلك.
    فقد أعقبت "شهادةُ" خدام, فضيحتي الشاهدين, الهارب من الجندية محمد زهير الصديق, والحلاق حسام حسام, اللذين نسفا أصول وحيثيات قام عليها تقرير ميليس, وأتت "شهادة" خدام لتعيد للتقرير بريقه وأهميته برغم عدم تضمنه لشهادة نائب الرئيس السوري حتى الآن ـ علنياً على الأقل ـ, علاوة على ما تضمنته "شهادة" خدام من إشادته بالتقرير وبمهنية قاضيه وتجرده من الدوافع السياسية, ليمثل لطمة أكبر بكثير من تلك المتمثلة بظهور حسام حسام أواباً إلى الاستخبارات السورية عبر فضائيتها (لا يفوتنا أن نلحظ الدور الإعلامي الفضائي القوي الذي تدار به المعركة السياسية بين الطرفين السوري والأمريكي).

    وإذا كنا لا نظن أن خدام السياسي السوري المخضرم الذي أدرك عهدين نائباً للرئيس يمكنه أن يقدم خدمات مجانية لمناوئي النظام السوري؛ فإننا نظن أن هناك أكثر من دافع أو مبرر قد ضخ دماء الشجاعة في عروق خدام بعد 80 يوماً فقط من "انتحار" غازي كنعان, أهمها ما يدور دوماً في الكواليس عن السيناريو الافتراضي لمرحلة ما بعد (الرئيس السوري) بشار الأسد, وحاجة الإدارة الأمريكية لتغيير شكل النظام السوري, وربما ما يتردد عن الحاجة لتطبيق نظام مشابه ـ ومعكوس ـ للنظام العراقي في سوريا يفضي إلى وجود رئيس وزراء سني بسلطات واسعة ورئيس سوري من الطائفة النصيرية, والحديث عن تسويق أسماء في هذا السياق منها خدام (السني), ورفعت الأسد (النصيري), والمعروف أن الأخير قد أعلن عن عزمه العودة إلى سوريا قريبا من دون أن يحدد لذلك موعداً, وإن كانت حظوظ رفعت الأسد لا زالت غير قوية بالنظر إلى تاريخه الدموي المعروف, وهذا الدائر من الحديث عن دور افتراضي لخدام ـ الذي يعرف كثيراً جداً عن النظام السوري وطرائق إدارته للأزمات وكيفية صنع القرار في دوائره ـ ربما يقود إلى الحديث عن لعبه دوراً محورياً كرمانة ميزان في التوازنات التي اختلت بغياب (رئيس الوزراء اللبناني الراحل) رفيق الحريري ذي الارتباطات الخليجية الوثيقة, وإذا أضفنا إلى ذلك اختلال التوازنات مع الولايات المتحدة والعرب في العراق لحساب إيران سواء في الانتخابات النيابية أو منظومة الحكم والأجهزة الأمنية, وتغلب جناحها في سوريا بقيادة ماهر الأسد وآصف شوكت, واتصال الحبل الإيراني من طهران حتى بيروت, لأمكننا أن نذهب بعيداً في هذا الافتراض الذي يظل افتراضاً في الواقع لتغيب كثير من الأسرار في هذا الصدد, لكننا في المقابل إن أردنا أن نذهب قريباً ولا نتعدى لتداعيات متراكبة, فلن نتجاوز رغبة جموح لعبد الحليم خدام في أن يقفز من السفينة قبل أن تعلوها الأمواج.. وإذا ما أردنا اليقين مجرداً, فلن نجاوز كبد الحقيقة إن قلنا بكل أدوات التوكيد اللغوي بأن أيام سوريا نظاماً وأيضاً شعباً قد باتت جداً صعبة، وأوراقها قد بدأت في النفاذ..
    - عن موقع المختصر
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-01-01
  3. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    القرش يلعب بحمران العيون

    تحياتي
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-01-01
  5. محمد الموسائى

    محمد الموسائى عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-11-30
    المشاركات:
    315
    الإعجاب :
    0
    الزلمه باع وطنه وترك وطنه في الظروف الصعبه وانشاءالله سيحاكم
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-01-01
  7. الصلاحي

    الصلاحي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-20
    المشاركات:
    16,868
    الإعجاب :
    3
    حزب البعث يطرد خدام ويطالب بمحاكمته بالخيانة العظمى






    خدام فتح النار على النظام السوري بعد انتقاله لباريس
    قرر حزب البعث الحاكم في سوريا طرد نائب رئيس الوزراء السابق عبد الحليم خدام من عضويته.

    كما طالب الحزب بأن يحاكم خدام بتهمة الخيانة العظمى. ووصف بيان للحزب خدام بأنه "خائن للحزب والوطن والأمة العربية".

    وجاء القرار في أعقاب حديث أدلى به خدام الى قناة العربية الفضائية أمس الأول وتضمن انتقادات صريحة للقيادة السورية.

    وكان مجلس الشعب السوري قد أوصى بدوره أمس بأن تتم محاكمة خدام بتهمة الخيانة العظمى.

    واتهم النواب خدام بالخيانة والعمالة "لأعداء سورية" وطالبوا بمحاكمته أمام الشعب وشطب اسمه من قوائم هيئة المحامين واعتبروا أن تصريحاته تأتي ضمن الضغوط التي تمارس على سورية في الوقت الحالي.

    وشملت تعليقات بعض النواب سبابا حيث وصفه البعض "بالبعير الأجرب" بينما شكك آخرون في نزاهته وذمته المالية متهمين إياه بالسرقة والفساد.

    كما تضمنت ردود الأفعال هجوما ضد الولايات المتحدة ورموز لبنانية من بينها سعد الحريري.

    انتقادات خدام
    وكان خدام قد وجه انتقادات غير مسبوقة للقيادة السورية. وقال إنها ارتكبت مجموعة من الاخطاء، كما قال ان لديه الكثير والخطير ليقوله في الوقت المناسب.

    وقال خدام في المقابلة التي التي تمت في باريس إن رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري تلقى الكثير من التهديدات من جانب سوريا ومن الرئيس السوري شخصيا قبل اغتياله في بيروت في فبراير/شباط الماضي، مشيرا الى ان الحريري استدعى الى دمشق اثناء ترؤوسه للحكومة في لبنان وان الاسد وجه اليه كلاما شديد القسوة.


    خدام يقول ان سوريا ما كانت لتدخل حقل الالغام لو استمع الاسد اليه
    وقال خدام ان الاسد قال للحريري :" سأسحق من يحاول ان يخرج عن قرارنا"، واشار الى ان لهجة الحديث مع الحريري كانت في منتهى القسوة ما ادى الى ارتفاع ضغط دمه واصابته بنزيف في الاذن.

    وقال خدام إنه لم يخطر بباله أن سوريا ستقوم باغتيال الحريري، مشيراً إلى أنه نصح الأخير بمغادرة لبنان لأن وضعه كان معقداً . وأوضح أن مشاركته في عزاء الحريري كانت بصفة شخصية.

    وحول عملية التحريض على اغتيال الحريري، أوضح خدام أن الحلقة اللبنانية المحيطة بالرئيس اللبناني إميل لحود، هي المحرض الأكبر وقال " كان لحود و(مدير عام الامن العام) جميل السيد الأكثر تحريضاً".

    إلا أن خدام عاد بعد ذلك ليقول إنه من السابق لأوانه الحديث في هذا الموضوع وان من الأفضل انتظار نتائج التحقيق.

    وقالت القناة في سياق تقديمها للمقابلة بأن خدام انشق عن النظام السوري. وقال خدام: "كان الخيار بين الوطن والنظام فاخترت الوطن لانه باق والنظام حالة عارضة في التاريخ". وعرض لتطور علاقته مع الاسد , مشيرا الى انه تعرف الى الاخير عام 1998في المرحلة التي كان والده (الرئيس الراحل حاظ الاسد) يعده "لوراثته". وقال انه تناول معه الاوضاع الداخلية والعربية والدولية "وكانت وجهات النظر متفقة على إجراء إصلاحات جدية تتناول السياسة والديموقراطية والحريات العامة والفردية..كما ناقشنا الوضع الاقتصادي وأيضا إجراء إصلاحات جذرية".

    إلا أن خدام أقر بوجود خلافات بينه وبين الرئيس بشار الأسد ، وقال إن الأسد لو سمع منه لما وقعت سوريا في حقول الألغام على حد وصفه.

    بيد ان خدام أكد أنه ودع الرئيس الأسد قبل سفره وأن الأخير كان يعرف انه سيقيم طويلا في باريس.

    مفارقات الشعب السوري صودرت حريته وبات محظورا عليه العمل السياسي، بينما تتسلط عليه أجهزة الأمن

    وتحدث خدام عما يصفه بالمفارقات في سوريا، مشيرا الى ان بعض السوريين يبحثون عن الطعام في القمامة، بينما تعيش قلة صغيرة من الناس في بحبوحة، مشيرا في الخصوص الى أن موظفا في الأمن العام توفي عن ثروة 4 مليار دولار بينما كان راتبه مائتي ليرة.

    وخلال المقابلة قال خدام ان حرية الشعب السوري مصادرة ، وبات محظورا عليه العمل السياسي، بينما تتسلط عليه أجهزة الأمن.

    وأضاف :" القانون غائب ، الحاضر هو المصالح الضيقة للمقربين من الرئيس، أما المؤسسات فقد اقتصر دورها على تغطية قرارات الرئيس".

    بطانة الرئيس
    وهاجم خدام ما سماه بالبطانة المحيطة بالرئيس.. قائلا انه إذا ظلم فانها تصور ظلمه عدلا وخطاياه صوابا.

    وقال خدام إن نغمة الحرس القديم طرحتها أجهزة الامن فقد أرادت أن تغطي التقصير في الإصلاح ، وبالتالي أرادت ان تنسب هذا التقصير الى الحرس القديم.

    وذكر أن اسباب تدهور الوضع في سوريا في رأيه ترجع إلى انفراد الرئيس بشار الأسد بالسلطة، والقراءة الخاطئة للأحداث العربية والدولية والاستنتاج الخاطي لقرارات لمواجهة هذه التطورات.

    العراق
    وبشأن العراق قال خدام إنه في سبتمبر/ايلول 2004 ، قابل دارييل عيسى ومارتن انديك الرئيس الأسد الذي اعتقد ان الولايات المتحدة ستأتيه زاحفة من اجل ان تفاوضه بشأن العراق. وهذه قراءة خاطئة اوصلت الى نتائج خطيرة.


     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-01-01
  9. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    كلام طارق عزيز في عبدالحليم خدام في العام 99

    أغلب العراقيين الذين كانوا على مقربة من دهاليز النظام العراقي السابق لم تفاجئهم تصريحات وتخريفات السيد عبد الحليم خدام التي أطلقها عبر قناة خطيرة تعمل ضمن المشروع الأميركي نحو المنطقة من حيث تدري أو لا تدري، فلقد كان الرجل معروفا للقيادة العراقية السابقة، فذات مرة وفي جلسة في باريس كان حاضرها أحد الأصدقاء الدبلوماسيين المخضرمين، حيث قال نائب الرئيس العراقي السابق السيد ( طارق عزيز) وهو يتحدث عن السياسة السورية، وتحديدا في نهاية التسعينات عندما قال ( إن رجل فرنسا و عميل لطرف في الصهيونية مقرها مدينة ليون الفرنسية في دمشق هو عبد الحليم خدام، فهو عميل مخضرم، ومخبر عبر أطراف لبنانية وأطراف نسائية للمخابرات الفرنسية، وواشنطن تعرف ذلك) وكذلك قالها السفير العراقي في أنقرة ، والذي أصبح مديرا للمخابرات العراقية المرحوم (رافع دحام) حيث قال الأخير ( إن القيادة السورية مخترقة ولدينا معلومات إن عبد الحليم خدام حلقة الوصل مع مخابرات أجنبية تمرر معلوماتها لإسرائيل)، ولكن الأمر الذي يثير علامات الإستفهام والذي يقود للأسئلة المهمة هل إن الرئيس الراحل حافظ الأسد رحمه الله كان لا يعلم بتحركات خدام، أم أن خدام كان عميلا مزدوجا، علما إن الرئيس الراحل يتمتع بذكاء غير عادي، وهل المخابرات السورية كانت عاجزة عن معرفة تحركات وإتصالات خدام، نحن نعتقد إن القيادة السورية في زمن الراحل الأسد كانت تتعامل كما يتعامل الغربيون في هكذا حاله، وهي وضع الشخص المشكوك به تحت المراقبة و دون علمه خصوصا إذا كان من وزن خدام، ومن ثم دراسة وفحص تحركاته إن كان بها نوعا من الفائدة يُترك العميل ليحس بالأمان، وإن كانت التحركات ليس بها خطرا على الدولة والنظام ،أيضا يُترك العميل تحت المراقبة، فلا ندري هل نحن جانبنا الصواب في هذا التحليل؟.
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-01-01
  11. الرقي

    الرقي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-03-31
    المشاركات:
    2,364
    الإعجاب :
    0
    لماذا اختار خدام محطة العربية؟

    ولماذا اختار هذا التوقيت بالضبط ؟

    ولماذا اختار فرنسا لهذه التصريحات؟

    تساؤلات تطرح نفسها
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-01-01
  13. القاسم

    القاسم عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2000-10-07
    المشاركات:
    1,344
    الإعجاب :
    0
    [FRAME="11 70"]
    كلمة حق اريد بها باطل

    كل ما قاله خدام حقيقة لكن لشى في نفس يعقوب

    وهو مشارك وصانع للفساد الذي تكلم عنه

    وتوقيت تصريحاته فيها خدمة لامريكا والغرب للضغط على سوريا المضغوطة اصلا

    ولكن ماذا تتوقعون لبلد تحكمه اسرة علوية منذ اكثر من ثلاثين عام وجعلته كل مصالح وخيرات هذا البلد لهذة الاسرة ومن ترضى عنه

    تصوروا شخص قال عنه ظابط امن يملك ثمانية مليار دولار

    ونقول لخدام انت شاركت وصنعت هذا النظام ويوم انتهت مصالحك انقلبت عليه

    ولكن المهم اني كنت اتخيل الوضع في اليمن هل يختلف كثيرا عن سوريا
    وهل سيتعض على عبدالله صالح من درس صدام وعبرة الاسد لا اظن

    اليس اليمن تحكمه اسرة صغيرة وكل مصالح اليمن وهباته لها ولمن ترضى عليهم
    اليس الحاكم المطلق هو الرئيس وهوومن يعد ابنه لخلافته كالاسد تماما
    اليست الغالبية العظمى من الشعب معدمه والخيرات لاشخاص معدودين مرتبطين بالاسرة الحاكمة

    قارن كل ما قاله خدام ستجد نسخة كربونية موجودة باليمن ومعظم الدول الجمهوملكية

    فهل يتعظون[/FRAME]
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-01-01
  15. AlBOSS

    AlBOSS قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2004-06-12
    المشاركات:
    12,016
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2005

    لا يا سرحان

    عبد الحليم خدام كان مخلصا لسيده ولبلده ولم يزل
    ولكن لماذا يجنح الجميع لتجريم الرجل دون تحليل
    جدي لمجمل الاحداث وكما هي بنظر ثاقب وبلا عاطفة

    صرف النظر عن مخططه ولماذا العربية وغيرها من
    الاسئلة التي لا تسمن ولا تغني من جوع دعني اقول
    ان حافظ الاساد كان رجلا ذكيا ومقاتلا شرسا وقد
    بنى المخابرات الاكثر تماسكا وقوة وجبروتا في
    كل المنطقة العربية ولو لم بكن خدام خادما ومطيعا
    ومخلصا لتم كشفه وسحله كغيره من الذين قضوا

    لماذا لا نعترف ان الحكم الاستخباراتي الديكتاتوري
    في دمشق يرتكب جملة اخطاء وجب عليه التحرر
    منها وتصحيحها قبل فوات الاوان وقبل الندامة

    سوريا يحكمها اليوم رجال مخابرات وعسكر همج
    بقيادة ماهر الاسد وعاصف شوكت فماذا ننتظر؟

    لماذا نحن شعوب عاطفية؟


    تحياتي
    [​IMG]
    ظلام العالم كله لا يقهر شمعه
    و
    ساظل احفر في الجدار
    فاما فتحت ثغرة للنور
    او مت على صدر الجدار
    [​IMG]
    [​IMG]

    freeyemennow*yahoo.com
    [​IMG]



     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-01-02
  17. from yemen

    from yemen عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-01-25
    المشاركات:
    622
    الإعجاب :
    0
    الأخوة جميعا
    أنا أرى أن بعضا من كلام خدام هو واقعي بما في ذلك الوضع الداخلي
    وكبت الحريات والنهب والقتل
    والفقر الذي يعيشه غالبية السوريين
    والرفاهية التي يعيشها القلة منهم
    ولعله يكون صحيحا في ما نسبه إلى الأسد من تصريحاته للحريري
    ولعله يكون صحيحا في تلميحه لمسئولية سوريا عن مقتل الحريري
    لكن هنا يأتي ليحشر معلومات أقرب ما تكون أنها تسريب لمعلومات تفيد الخارج أكثر من أن تفيد القضية الداخلية والقضية اللبنانية
    من حشره لإسم إيميل لحود ومدير الأمن القومي
    ومحاولة زعزعة الداخل اللبناني
    ونشر هذه القضايا في وقت فيه سوريا أحوج ما تكون إليه إلى لملمة أوراقها في مواجهة الإتهامات الأجنبية الأميركية والفرنسية خاصة في قضايا حقوق الإنسان والحريات
    تصريحات خدام وإن كانت في مجملها يمكن أخذها على محمل الجدية والصواب إلا أن أغراضها لن تلبث أن تتكشف عما قريب
    وإن غدا لناظره لقريب





    وتحية للعزيز البوس لعودته الميمونة إلى المجلس ونتمنى عودة الحوارات النارية

    وتقبلوا تحياتي
     

مشاركة هذه الصفحة