مدير مكتب الرئيس نقدر تحمسكم لمحاربة الفساد ولكن العبرة بالنتائج

الكاتب : سرحان   المشاهدات : 495   الردود : 5    ‏2005-12-31
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-12-31
  1. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    الاستاذ علي العنسي مدير مكتب الرئيس ورئيس جهاز الأمن القومي اليمني صرح تصريحات قوية بخصوص مكافحة الفساد حين قال:

    إن ثمة الكثير من الإجراءات المستهدفة لمكافحة الفساد أصبحت حاضرة في أجندة الحكومة منها إنشاء الهيئة العامة المستقلة لمكافحة الفساد حيث تم وضع مشروع القانون الخاص بمكافحة الفساد ومن ضمنها إنشاء هذه الهيئة أي الهيئة العامة المستقلة لمكافحة الفساد الى جانب أن هناك أداره متخصصة ضمن جهاز الأمن القومي ولوائحه الخاصة الى جانب إعداد مشروع قانون إنشاء هيئة مستقلة للمناقصات ومشروع قانون الذمة المالية وان كل هذه الإجراءات تصب في مجرى مكافحة ظاهرت الفساد واجتثاث جذوره .

    ولكن يجب ان لاتكون النتائج محلك سر فالمؤسسة الجديدة والمعنية بمكافحة الفساد يجب ان تكون ذا سلطات عليا مطلقة لكي تستطيع القيام بعملها على اكمل وجه وأن تستطيع اكتشاف الجريمة قبل وقوعها وان تثبت للشعب بأنها مؤسسة فعالة وستطال اياديها كل من تسول له نفسه التلاعب بالمال العام أو تطفيش المستثمرين أو التصرف بدون صلاحيات تخوله بذلك 0

    ونامل من السيد العنسي بأن يبتعد عن مهاجمة نقاد الفساد على لايتهم بانه يبحث عن شماعة لتعليق اي خطأ عليها ومسألة التشهير باهل الفساد ومهما كانوا تصريح رائع ونامل بأن يجد طريقه إلى النور كما نامل من السيد العنسي بأن يتجنب البوح بأي تصريحات قبل ان يضع جهازه الجديد اياديه على رؤوس المفسدين خصوصا هذا التصريح الذي كان سابقا لأوانه

    وقلل مدير مكتب الرئاسة من أهمية بعض المحاولات التشويشية التي تقوم بها بعض المنابر الإعلامية المزايدة إزاء توجهات الحكومة لمناهضة واجتثاث ظاهرة الفساد قائلا في هذا الصدد " سبق وان تناولت شخصيا في ورشة العمل الخاصة بأهمية التدريب والتأهيل ورفع كفاءة الموظف العام في خدمة برامج الإصلاح ومكافحة الفساد لوزارة الخدمة المدنية التى تمت بالتعاون والتنسيق مع الجانب الألماني ضمن اجندة تصحيح بعض المسارات والإدارات وتقديم المقترحات المناسبة لمكافحة ظاهرة الفساد وحيث كان هناك مزايدة غير مبرره وبعض التناولات الصحفية المغرضة على بلادنا حيث قيل في وقتها بأنه لن يتم التوقيع على اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد من جانب الحكومة اليمنية واستمرت المزايدة بعد التوقيع وحتى بعد أن أحيلت هذه الاتفاقية من مجلس الوزراء إلى مجلس النواب واستمر القول بأنه لن يتم إقرارها في مجلس النواب لأنها تتضمن شروط قاسية على الحكومة اليمنية وعلى النظام السياسي كما استمرت المزايدة حتى بعد إقرار الاتفاقية من قبل مجلس النواب والمصادقة عليها بقانون من فخامة الأخ الرئيس وبعد ذلك أثير في بعض الصحف المعروفة باتجاهاتها بأن هذه الاتفاقية لن يتم تنفيذها والالتزام بها باعتبار أن الأمم المتحدة المعنية بها ومتابعة تنفيذها منظمة فاسدة وبكون الأمين العام للأمم المتحدة فاسد لعلاقة نجله باتفاق النفط مقابل الغذاء وذلك قبل صدور أي حكم لذلك فكل شيئ تتخذه الحكومة اليمنية هو محل تشكيك ومحل مزايدة وأصبحنا هنا في اليمن بدل أن نتحدث عن الفساد باعتباره مسألة داخلية او مسألة وطنية أصبحنا نتحدث على الفساد ونحاكم نحاكم الفساد على المستوى العالمي وكأن المسألة مسألة أمميه وأصبحنا نتيجة لهذه المبالغة والنظرة القاهرة نحاكم العالم بما في ذلك منظمة الأمم المتحدة .

    تحياتي
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-12-31
  3. المطرقه

    المطرقه قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-09-02
    المشاركات:
    18,247
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2009
    الفساد موجود في الدنيا كلها..لكن تختلف درجاته..فنحن نرى مؤسسات ماليه وشركات عملاقه في امريكا يتهم مدرآءها بالفساد..وهناك وزراء في اوروبا يتم ملاحقتهم كاحد الوزراء الالمان والمتهم بقبول رشى لتسهيل صفقات اسلحه لاسرائيل والسعوديه...وهناك منظمات دوليه تخضع الآن للتحقيق في دعاوي فساد...اذا الفساد ليست حاله يختص بها شعب دون آخر..بل هي ظاهره ان جاز لنا توصيفها...منتشره في ارجاء المعموره...تبقى مساله مكافحه الفساد..وهي مهمه في غايه الصعوبه..لكنها ليست مستحيله..لكنها بحاجه لوقت حتى تظهر نتائجها..واستشهد بحاله المانيا الاقتصاديه بعد الحرب العالميه الثانيه..فقد عانت المانيا من مشكله السوق السوداء..والارتفاع الجنوني للاسعار..عندها قام وزير الاقتصاد الالماني-مخالفا لاوامر سلطه الاحتلال- باصدار قرار خاص بحريه الاستيراد والتجاره..مما قضى وفي فتره وجيزه على السوق السوداء..اذا المساله بحاجه لشجاعه..وبحاجه لوقت.
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-12-31
  5. الشيخ الحضرمي

    الشيخ الحضرمي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-11-07
    المشاركات:
    4,147
    الإعجاب :
    0
    قراءت تصريح مدير مكتب الرئيس ... ولكن حقيقة التصريح هو ان مدير المكتب اعجب بكتاب المؤتمر نت .. واطراءكم وكذبهم ... فخاف ان يفوته فوت مدح من لايستحق المدح فهب مثلهم لعلى وعسى ينووبه من هذا المقال شي .

    الفساد في المخ قده خلاص بالعضم صعب ان يتم علاجه ... وان كان لابد من العلاج فهو رمي كل من هو في السلطة الان خارجها ووصول فريق من الشرفاء اليمنيين في مختلف المناطق ليتولوا الحكم .. فقد يصلحوا ما افسده ابناء المؤتمر .
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-12-31
  7. النفس الزكية

    النفس الزكية عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-12-19
    المشاركات:
    444
    الإعجاب :
    0
    انه ذر الرماد في عيون الشعب المليئه بالقذى اصلا والتي لاتعرف مصالحها.. اما محا ربه الفساد فنقول ان حاميها حراميها..ولدى الرئيس والنخبه الحاكمهمبالغ سرقت تتجاوز ال50 مليار دولار لو صرفت على هذا الشعب المغلوب على امره لرفعت مستواه المعيشى في مستوى الجيران..القارب مائل وسوف تلتهمه الامواج وسوريا مثالا جديدا ونحن في الطريق ..مسالة وقت...والسلام
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-12-31
  9. mddahabutar

    mddahabutar عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-08-13
    المشاركات:
    942
    الإعجاب :
    0
    مادام وقد بدأها بالمشككين والإنفصاليين والمعارضة فقولو عليها السلام
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-05-01
  11. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    أنور العمري: - أكد علي محمد الآنسي – مدير مكتب رئاسة الجمهورية أن حملة مكافحة الفساد مستمرة وأنه سيتم قريباً اتخاذ إجراءات حازمة في حق من ثبت تورطهم بقضايا فساد. وقال: إن هناك ثمان ورش عمل لمكافحة واستئصال الفساد وستنعقد خلال العام الحالي بالاشتراك مع الجانب الألماني للاستفادة من خبراتهم في هذا الجانب.
    مشيراً إلى أن مكافحة الفساد واستئصاله تتطلب تضافر جهود مختلف الجهات، منوهاً إلى ضرورة اضطلاع الإعلام بدوره التنويري وإبراز الجهود التي تبذل لمكافحة الفساد، وتسليط الضوء على مختلف القضايا التي تتطلب متابعة إعلامية متواصلة، وعدم تناول الأخبار والأحداث الآنية فقط.
    وأدان مدير مكتب رئاسة الجمهورية في المحاضرة التي ألقاها اليوم أمام ضباط التوجيه المعنوي في القوات المسلحة والأمن الممارسات غير المسئولة لبعض أحزاب المعارضة. وقال إن التشكيك باللجنة العليا للانتخابات واللجان الميدانية المنبثقة عنها، ورفض اللجوء للقضاء، ومحاولة تضليل الرأي العام، والحكم المسبق بفشل العملية الانتخابية دليل على رغبة هذه الأحزاب في الإساءة للتجربة الديمقراطية، والعودة بها إلى الخلف في الوقت الذي كان يجب على هذه الأحزاب أن تكون في مستوى المسئولية الوطنية الملقاة على عاقتها، وتسهم بفعالية في تعميق وتعزيز التجربة الديمقراطية في البلاد.
    المؤتمر نت
     

مشاركة هذه الصفحة