الحج والشعر (آهات وعبرات)

الكاتب : عبدالكريم   المشاهدات : 372   الردود : 0    ‏2005-12-29
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-12-29
  1. عبدالكريم

    عبدالكريم عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2002-06-19
    المشاركات:
    613
    الإعجاب :
    0
    لا شك أن للشعراء في الحج قصائد جميلة نرجو التفاعل بوضع أجمل القصائد عن الحج أو مكة أو المشاعر مع الشكر لكل من تفاعل :
    وسأبدأ بقصيدة هي قصتي يا إخوتي للدكتور عبد المعطي الدالاتي

    [POEM="font="Traditional Arabic,5,black,normal,normal" bkimage="" border="outset,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black""]اَلراحلونَ إلى ديار أحبتي = عتَبي عليكمْ.. قد أخذتم مهجتي
    وتركتمُ جسدي غريباً هاهنا =عجَبي له ! يحيا هنا في غربةِ !
    كم قلتمُ مامِن فصامٍ أونوى = بين الفؤاد وجسمهِ.. ياإخوتي !
    وإذا بجسمي في هجير بعادهِ =وإذا بروحي في ظلال الروضة ِ!
    قلبي..وأعلم أنه في رحلكمْ =كصُواع يوسفََ في رحال الإخوةِ
    قلبي ..ويُحرمُ بالسجود ملبياً=لبيكَ ربي .. يا مجيبَ الدعوةِ
    قلبي.. ويسعى بين مروةَ والصفا = ويطوفُ سبعاً في مدارالكعبةِ
    قلبي ارتوى من زمزمٍ بعد النوى=وأتى إلى عرفات أرضِ التوبةِ
    هو مذنبٌ متنصِّل من ذنبه =هو محرمٌ يرنو لبـاب الرحمةِ
    قلبي .. و يهفو للمدينة طائراً = للمسجد النبوي عند الروضة
    هي واحةٌ نرتـاح في أفيـائها = بطريق عودتنا لدار الجنةِ
    اَلراحلونَ إلى ديار أحبتي = أتُرى رحلتم في طريق السّـنةِ ؟!
    اَلزائرونَ : ألا بشيرٌ قد رمى =بقميص أحمدَ فوق عزم الأمةِ ؟
    فالمسلمون تعثرتْ خُطواتُهم =والمسجدُ الأقصى أسيرُ عصابةِ!
    هي قصتي وقصيدتي، ألحانُها=تحدو مسيري في دروب الدعوةِ
    هي قصتي يا إخوتي ،عنوانُها: =أحيا و أقضي في سبيل عقيدتي
     

مشاركة هذه الصفحة