اليوم الخميس في عدن " إجتماع هام لدعاة إصلاح مسار الوحدة سيحدد إتجاه ومستقبل التيار "

الكاتب : محتج   المشاهدات : 514   الردود : 3    ‏2005-12-29
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-12-29
  1. محتج

    محتج عضو

    التسجيل :
    ‏2005-08-07
    المشاركات:
    166
    الإعجاب :
    0
    من المقرر أن يعقد اليوم الخميس عصراً لقاء يجمع أعضاء ومؤيدي تيار إصلاح مسار الوحدة وإزالةآثار الحرب في عدن .. ويعتقد أن هذا الاجتماع سيكون إجتماعاً هاماً وحاسماً وسيقرر مصير ومستقبل التيار ، سيما وأن هذا التيار الذي يقوده باعوم ومسدوس والوالي وغيرهم يتبنى قضية الجنوب داخل الحزب الإشتراكي يخوض صراعاً محتدماً مع أمين عام الحزب "ياسين نعمان" والقيادات الشمالية داخل الحزب ..
    ومن المتوقع أن تقوم أمانة الحزب والقيادات الشمالية داخله بتحرك مضاد لهذا التيار للحد من تأثيره ، والجدير بالذكر هو أن الأمانة العامة للحزب قد عممت تحذيراً تم توزيعه على كل فروع الحزب في المحافظات والمديريات والمراكز تطلب فيه من الأعضاء عدم المشاركة في هذا الإجتماع بحجة أنه يفتقد للشرعية وأن الأستاذ حسن أحمد باعوم والدكتور محمد حيدرة مسدوس الذين دعيا الى هذا اللقاء يقومون بعمل ضد إرادة الحزب ومصلحته حسب زعم الأمانة العامة ..
    وجديراً بالذكر أيضاً أن الرئيس علي عبدالله صالح قد هاجم بشدة قادة تيار إصلاح مسار الوحدة في لقاء أجري معه من قبل صحيفة السياسة الكويتية تمت إعادة نشره في صحيفة الأيام قبل عدة أيام .. وكان ضيق وحنق الرئيس صالح من قادة التيار واضحاً من خلال العبارات القاسية التي وصفهم بها ، مما يعطي هذا الاجتماع أهمية أكبر سيما وأن تأثيره قد بدأ في الطهور وكذلك الإهتمام الشعبي بطرحه .
    الطريف هنا هو أن الأمانة العامة للحزب متمثلة في الدكتور ياسين نعمان ومؤيديه من قيادة الحزب وموقفها العدائي تجاه هذا التيار وقادته لم تجد حرجاً في تأييد موقف الرئيس من التيار ولم تمارس "التقية" في مواقفها هذه المرة ... مما يطرح علامة تعجب وإستفهام حول توجهات أمانة الإشتراكي التي يتهمها الكثيرين بمهادنة وموادعة السلطة ويشيرون الى مرافقة الدكتور ياسين المستمرة للرئيس في جولاته ويلمحون الى بعض الإشاعات التي تتحدث عن مكافاءات مادية سخية من النظام :.: وقد تعززت هذه الأقاويل عندما تم تجاهل مطالب القيادات الجنوبية وكذلك حين تم معاقبة وتوقيف صحيفة الثوري من قبل الأمانة العامة على نشر إنتقادات للنظام مما أثار إستغراب وغضب الكثيرين وأثار تساؤلات هامة حول أمانة الحزب .

    فمن خلال الحرب الشرسة التي تشن على تيار إصلاح مسار الوحدة من قبل أمين عام الحزب ومؤيديه وكذلك الرئيس علي عبدالله صالح ونظامه فأن العديدين يتوقعون أن تكون القرارات التي ستتخذ في هذ اللقاء ستكون قرارات هامة ستأثر بالتأكيد على اللعبة السياسية الراهنة .

    لننتظر ونرى
    وإن غداً لناظره قريب
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-12-29
  3. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    فليواصلوا طريقهم حتى يتم لفت النظار إلى واقع معوج يحتاج إلى تقويم وكله من اجل اليمن وشعبه

    تحياتي
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-12-29
  5. الزومحي

    الزومحي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-12-19
    المشاركات:
    591
    الإعجاب :
    0
    أن أراء هذا التيار بكل تأكيد صحيحة في أصلاح الأعواج الذي تعيشة البلاد منذ صيف 94 م وعلى أبناء الجنوب الألتفاف حول هذا التيار الوطني الذي يعبر عن أمال وأماني الشعب الجنوبي في تصحيح مسار الوحدة وحدة الظم والألحاق والقى الأخر الشريك في الوحدة وهم الشعب الجنوبي مع أحترامي للرهائن الموجودين في صنعاء والذي لا يعبروا عن أبناء الجنوب بأي شكل من الأشكال عبدربة مركوز ورفاقة الأشاوس من العملاء أننا أبتاء ردفان والضالع ويافع والعوالق والعواذل والفضلي والصبيحة والعبادل والحضر في عدن وحضرموت وسقطرى وأبناء المهرة وكل أبناء الجنوب نؤيد تيار أصلاح مسار الوحدة لاحظوا ماذا يحدث في شبوة وأبين ولحج وعدن من ظلم في سحب رتب ووظائف الكوادر السياسية والعسكرية والتربوية أنة التمييز والعنصرية ضد أبناء الشعب الجنوبي.
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-12-30
  7. محتج

    محتج عضو

    التسجيل :
    ‏2005-08-07
    المشاركات:
    166
    الإعجاب :
    0
    كما توقعنا فقد تم اللقاء وهذا ما تمخض عنه

    عدن نيوز - خاص- 29-12-2005

    تحول لقاء عدن المنعقد اليوم في مدينة المعلى محافظة عدن الى تظاهره جماهيريه حاشده حيث امتلأ مقر الاشتراكي بالمئات القادمين من جميع المحافظات الجنوبيه مما حدا بالكثير منهم الى افتراش الارض والممرات . وقد ادار اللقاء الاخوه حسن احمد باعوم , د.محمد حيدره مسدوس و د. عبدالرحمن الوالي.

    وفي اللقاء القى الاخ حسن باعوم كلمه ضافيه تطرق فيها الى معاناة الجنوب واهمية ان يتمسك الجميع بحقوق الجنوب والا يفرطوا فيها وكذلك تحدث مسدوس مؤكدا على كلام باعوم وأكد ايضا على ضرورة رفض المجتمعين لمبادرة اللقاء المشترك باعتبارها مبادره شطريه , واهمية التمسك بالهويه الجنوبيه حتى لاتذوب وتنتهي حقوقها. كذلك تحدث الاخ المحامي بدر باسنيد مؤكدا على انه وبالرغم منكونه ليس في الحزب الاشتراكي الا انه يرى نفسه في صلب تيار اصلاح مسار الوحده ومن المتمسكين باهداف التيار .


    (عدن نيوز) ينفرد بنشر النص الكامل لبيان عدن الصادر عن اللقاء



    بسم الله الرحمن الرحيم


    بيان عدن


    ياابناء شعبنا العظيم


    نحن الملتقون اليوم الخميس 29-12-2005 في عدن مدينة الحريه والابداع بدعوه من الاخ حسن احمد باعوم منسق عام تيار اصلاح مسار الوحده نرى ان الاوضاع في الوطن وبالذات في الجنوب اصبحت لاتطاق ولذلك وانطلاقا من الحيثيات التاليه:


    1/ لقد تحقق اعلان الوحده في 22 مايو 90م بين دولة الشمال ودولة الجنوب على اساس دستور الوحده واتفاقياتها وعلى اساس استكمال توحيد المؤسسات في الشطرين خلال الفتره الانتقاليه وصولا نحو الوحده في الواقع العملي.


    2/ نتيجه لعدم استكمال شروط الوحده خلال الفتره الانتقاليه برزت ازمه سياسيه خطيره . وفي محاوله لتفادي كارثه اتفقت جميع القوى السياسيه على "وثيقة العهد والاتفاق" باعتبارها طريق اكثر فعاليه نحو تحقيق الوحده في الواقع العملي.


    3/ نظرا لعدم قناعة البعض بمضمون "وثيقة العهد والاتفاق" اشعلوا الحرب في 27 ابريل 94م ضد الجنوب ارضا وشعبا مما عطل مسار الوحده.


    4/ حرب 94م جعلت الوحده وحده دمويه وتداعياتها (فتوى الحرب وتكفير واستباحة الجنوب) ولدت شعورا قويا في الجنوب بأنه اصبح خارج شراكة الوحده وتحول الى مغنم من مغانم الحرب.


    5/ اكثرت سلطة الشمال من ارسال الوحدات والالويه العسكريه الى الجنوب مما حول الجنوب الى ثكنه عسكريه للشماليين وسجن اجباري للجنوبيين. ( وخاصه مع تسريح جيش الجنوب كاملا تقريبا وتشريد كوادره).


    6/ وبسبب تداعيات حرب 94م اصبح كل ماهو شمالي بالقوه (وحدويا) وكل ماهو جنوبي بالقوه (انفصاليا).


    7/ بعد حرب 94م قامت السلطه في الشمال بفرض كل قوانين واعراف وتقاليد الجمهوريه العربيه اليمنيه على الجنوب وتقوم بشكل منظم بمحاولة تغيير التركيبه السكانيه للجنوب.


    8/ اوقفت السلطه عشرات الآلاف من مدنيين وعسكريين جنوبيين عن اعمالهم وتقوم بشكل منظم بابعادهم عن الساحه من خلال الفصل، الاحاله، التوقيف ، التقاعد وغيرها من الاساليب سعيا الى خلق واقع جديد يعمق مصالح الشماليين في الجنوب على حساب ابناء الجنوب.


    9/ ازداد وبشكل فوق الحد توظيف الشماليين في اعمال في الجنوب مع اعطائهم امتيازات كبيره في وقت ان كثيرين من ابناء الجنوب مرميين في الشوارع عاطلين عن العمل.


    10/ يتم وبشكل منظم ومدروس معاملة الجنوب باعتباره دار كفر وبذلك لايوجد وازع ديني يردع احد من نهبه باعتبار حرب 94م كانت "فتح اسلامي" وذلك استنادا الى فتوى الحرب المعروفه.


    11/ ولو استعرضنا التفاصيل لملأنا مجلدات……


    ومن هذه الاولويات وغيرها كثير نوصل الى مفهوم واضح وبسيط لاعادة الوحده الى طريقها من خلال اصلاحها باعتبار ان الحرب عطلتها وذلك بالتمسك بازالة آثار حرب 94 واصلاح مسار الوحده كمهمه رئيسيه لاتستقيم الامور بدونها لانه لايمكن الحديث عن المشاركه في أي نوع من الانتخابات (محليه، برلمانيه، رئاسيه..الخ) او في أي سلطه من سلطات السلطه الحاكمه (مجلس نواب ، مجلس وزراء، مجلس شورى) الا اذا اصلحنا مسار الوحده وحققنا المصالحه وبعدها يتم الاتفاق على النظام السياسي الذي سوف نتنافس عليه (دستور، انتخابات، حكم محلي،….الخ) لان أي مشاركه من أي نوع في هذه المرحله معناه عدم جدوى الحديث عن المصالحه واصلاح مسار الوحده بل ان معناه هو اننا اقتنعنا ان النظام السياسي الحالي هو النظام المطلوب بدستوره وانتخاباته وسياساته وهو امر من الصعب القبول به لهذا فأننا نرى ان الحل يتم عبر المصالحه واصلاح مسار الوحده ويجب التأكيد هنا ان اعتبار قضية الجنوب قضيه مركزيه لاصلاح مسار الوحده ليس له علاقه بتهمة الانفصاليه التي تلاحق كل من نطق بالحقيقه لأننا نتكلم عن حقوق دوله وشعب كانت مؤسساتها ،هيئاتها، ثرواتها، ارضها، سلطتها،...الخ محدده بهويه دوليه، عربيه ومحليه وان الحديث عن الجنوب لايعني الحديث عن الحزب الاشتراكي بل يعني شعب الجنوب بكل فئاته وانتماءاته ولهذا فأن هذه الهويه يجب ان يكون لها حقوقها بعيدا عن مفاهيم الضم والالحاق وتغيير التركيبه السكانيه.

    واستنادا الى ذلك كله فأننا نرى ان مهمة كل الوحدويين والمناضلين الشرفاء على مستوى اليمن هي التمسك بالمصالحه واصلاح مسار الوحده باعتبارها الحلقه المركزيه للنضال من اجل مستقبل حقيقي للجميع وذلك عبر تحقيق التالي:


    1/ ايقاف الحرب المستمره ضد الجنوب منذ عام 94م. ( ان هذه النقطه تحوي الكثير من المعاني الواضحه لان القتل، الاعتقالات، التعذيب، تغذية الثارات، عسكرة المدن، نهب الثروات، نهب الاراضي، احتكار الاستثمارات، احتكار الاعمال، احتكار التوكيلات التجاريه، الخصخصه للقطاع العام، طرد العمال والموظفين والعسكريين وفصلهم وايقافهم واحالتهم قسرا الى التقاعد، مضايقة رؤوس الاموال وابتزازهم، اهمال الخبرات والكفاءات، اهمال مناضلي حرب التحرير واسر الشهداء، عدم العمل بالانظمه والقوانين، محاربة الصحافه، محاربة مؤسسات المجتمع المدني، منع الناس من ممارسة حقوقهم، …… الخ كلها اشكال من الحرب المستمره واصبح الجنوبيين بالذات يعانون منها بشكل متزايد سيدفع بالكثير منهم الى طرق خطره وشديدة السواد).


    2/ الغاء الفتوى التي كفرت الجنوب واستباحت الارض، العرض والدماء وذلك عبر فتوى رسميه من هيئة الافتاء للجمهوريه يعلنها رسميا رئيس الجمهوريه معتبرا كل ماقام عليها وبسببها باطلا.


    3/ الغاء الاحكام على قائمة الـ16 واعتبارها احكام سياسيه باطله بقرار من مجلس القضاء الاعلى ومصدقه ومعلنه رسميا من رئيس الجمهوريه (وليس عفو يوحي بأن الامر كان جنائي).


    4/ اعادة المشردين في الداخل والخارج الى اعمالهم واعادة جميع مستحقاتهم التي نهبت منذ الحرب والغاء أي اجراءات تعسفيه اتخذت بحقهم (طرد، فصل، ايقاف، احاله، تقاعد،… الخ) وضمان حقهم في العمل لمدة لاتقل عن عشر سنوات قادمه في مواقعهم التي كانوا فيها قبل الحرب (لما دون نائب وزير).


    5/ اعادة جميع الممتلكات المنهوبه بالحرب في الجنوب الى اصحابها والتعويض العادل لهم عن معاناة ذلك النهب.


    6/العمل على استعادة الوحده عبر دستور اعلان الوحده واتفاقياتها و وثيقة العهد والاتفاق مع تطبيق النقاط المطروحه.


    اننا نحن الملتقون في عدن نرى ان انقاذ الوحده والشعب اليمني من كارثه محققه نراها قادمه لامحاله لن يتم الا اذا وضعنا ازالة آثار حرب 94م واصلاح مسار الوحده على محك التطبيق لكي نضمن مستقبل وحدوي ومزدهر لشعبنا بعيدا عن المصالح الآنيه الضيقه والتي لن تقود الا الى التهلكه وذلك استنادا الى تطبيق قرارات مجلس الامن الدولي حول الحرب اليمنيه وتعهدات السلطه للمجتمع العربي والدولي في 7-7-94م وبشكل لايبقي أي نقاط معلقه.


    والله ولي التوفيق



    صور من لقاء عدن لانصار اصلاح مسار الوحده

    المنعقد في يوم الخميس 29-12-2005

    في مقر الاشتراكي عدن
     

مشاركة هذه الصفحة