مساء اسود ...في عائلة غبيه

الكاتب : رمزي الخالدي   المشاهدات : 364   الردود : 1    ‏2005-12-28
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-12-28
  1. رمزي الخالدي

    رمزي الخالدي عضو

    التسجيل :
    ‏2005-10-19
    المشاركات:
    231
    الإعجاب :
    0


    كانت هي اللحظات الاخيره التي هزت كياني ..لقد كانت بالنسبة اليَ الاحتضار البطي ..كنت افكر بأن افارق الدنيا بجرعة سُم ساخنة .فكرت بها مرات ومرات ..
    سوال طراء علىً- كيف اتخلص من هذه الجثه التي أصبحت مجرد وعاء صغير لهواء افسدة الواقع ..وتسألت مرة اخرى كيف صرت هكذا كبالونه منفوخه بالهواء فقط وليس أمرءه لها حق السوال والمشواره.
    لقد كنت افكر من الاقتصاص من نفسي ليس لانني ارتكبت رذيلة ما-لا-بل سمعت ابي يهمس في اذني انه وافق من زواجي برجل اجنبي لانعرف عنه شئ ...
    كان ابي يمشي في طريقه الي قطف زهرة عمري , ويرميني في اسواق المساء
    لقد سعوا لشرا عمري وبيعها ايضا لهذا المساء الاسود الكئب المتوحش .. وهم يعلمون اني لم ادخل ربيعي العشرون ولم- ولم احلم بذالك ولكنها مرارة القرار وصعوبة دحر الاقدار .
    كان الحزن وحده الظاهر على نفسيتي –لقد عرف التسلل الى قبلي . صوت ابي يقلقني ..دمعي .. اناتي ..زفراتي .. شهقاتي ..لقد كتب ضياعي .من كتبه انه ابي وعائلتي الغبية.
    لقد شعرت بدخول مساء اسود يلفه الضباب لقد انكشفت الحقيقه وظهر المستور .
    والوقت يختنق رويدا رويدا ..ويختنق معه هوائي لااستطيع ان اتنفس اكاد ان اموت وانا اسمع ابي يهمس في اذن الرجل المهوس على شروط زواجي المشؤم لقد كانت الصاعقه التي عصفت بي في يوم جاف .
    ****** اللعنة .. سيل الاحزان يجتاحني – القلق يسيطر على جوانحي وكياني
    لاشئ يهدي من روعي –لاشئ يرجع عافيتي .. شعرت اني الحلقة الاضعف في المجتمع – اتمدد انكمش بقرار مثل هذا..!!
    اب يبارك لي -فلن يجد من الا التوسل اليه ان يعفيني من هذا الويل ..صب جم عضبه علي ..امي التي ايضا لاتعرف ماهو مصيري اسفت علي بصمتها فقط
    فجأه لن اجد نفسي الا محمولا الي الكوفيره ذات مساء غريب .. تعجبت على اصرار ابي , ودمعي الذي لن ينقطع منذ اسابيع ..!!
    ربما تكون اخر لحظات ارى بها ابي النشوان بهذه الحفنة من الريالات الخليجيه
    امي التي لاتمتلك غيري هي ايضا زعلانه ربما على مصيري او من يتكفل بالمنزل من بعدي..
    وبعد ان تمت مراسيم الزواج . . قرر المساء الاسود ان يغادر البلد بداعي الاعمال ليعود في القريب العاجل .وهكذا زادت شكوكي من هذه المؤامرة التي بدأها ابي
    لقد بقيت وحيدة في منزلي لا املك الا البكاء وندم جديد ..
    لقد كان ابي يطمئن علي من تلفونة الجديد الذي اشطرته ايضاً عند الزواج
    لكنني اعرف الرد الا باالغة المعهوده من ايام "لغة البكاء".

    فجاْة رن تلفون ابي من رقم غريب يحمل مفتاح بلد غريب ..رد عليه ابي ..الو .. وعليكم السلام ... لا لا.. بنتي .. مستقبل بنتي .. ان لله وان اليه راجعون
    فادركت اني شفيت..



    رمزي الخالدي​
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-01-01
  3. صاحـ السـمو بـة

    صاحـ السـمو بـة قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2004-03-28
    المشاركات:
    6,627
    الإعجاب :
    0
    حلوه القصة ولو انها مافيهاش تفاصيل كثيرة ونهايتها غير واضحة الملامح بس تقريبا مفهومة

    شكرا لك

    ^-^
     

مشاركة هذه الصفحة