اليمن وتجمع صنعاء

الكاتب : khalid 12   المشاهدات : 1,188   الردود : 21    ‏2005-12-28
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-12-28
  1. khalid 12

    khalid 12 قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-06-09
    المشاركات:
    4,047
    الإعجاب :
    2
    تجمع صنعاء .... ماهي مبرراته .. من الملاحض ان جميع تلك الدول تعاني اشد المعاناه في التنميه فكلهافي ذيل الدول الناميه ... وتشترك جميعها بأن العنصر البشري في هذه الدول جميعاَ متخلف ويتفاوت التخلف من حيث القوه من دوله واخرى .. في نظري الشخصي وجود هذا التجمع من عدمه واحد ... فنسياب السلع في مابينها يعتبر عادي لكونها دول غير صناعيه بل اغلبها زراعيه بدائيه ... ومن هنا العامل الأقتصادي غير مهم ذا اهميه .. وكما اسلفنا ان اقتصاديات جميع الدول اقتصادي بدائي .. وكذالك جميع الدول تعاني المشاكل معا دول الجوار ومن هنا اليمن رمى نفسه في تركه جديده بحيث يصبح دور اليمن دور اصلاحي واستقطاب لتلك البؤر الساخنه .. ومن هنا ماذا ستستفيد اليمن من هذا التجمع ..هل نعتبر القياده اليمنيه تعشق التكتل والتجمع اين كان بغض النضر عن محصلة هذا التجمع من فائده تعود على هل هذا التجمع سيمد اليمن بالخبرات الصوماليه في صناعة الأدويه ..ام في التسلل عبر البحاول ..
    ام ستستفيد اليمن من اثيوبيا في مجال تحلية المياه او توليد الطاقه ..ام الأساليب الحديثه في تربية الغنم والأبقار ... وماذا ستمد السودان اليمن .أكيد جلود الأبقار والجمال .. نعم تجمع غير ذا جدوا فجمع الدول افريقيه ولاتتصل معا اليمن باليابسه اما مقولة الأتصال البشري القديم في مابينها فهذه سمه بشريه في السفر والترحال من مكان وليست مسوغ لقيام تكتل..
    فمثلاَ لو افترضنا واليمن فتح الباب ابمصراعيه لحرية تنقل ابناء تلك الدول الى اليمن ماهي النتيجه ...كارثيه على اليمن ..... في رأيي ان التجمع يفتقد لمقومات تجمع قد يكون له شأن في المجال الأقتصادي لسبب بسيط ..العنصر الأفريقي عنصر كسول لايحبذ التفكير والأبداع ..
    فوجود اليمن في هذا التجمع غير ذاجدوا على جميع الأصعده .. انا استطيع اطلق عليه تجمع الفاشلين ... واتحدى اي شخص يبررلي ان سيكون لهذا التجمع شأن على المدى القريب او البعيد ..
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-12-28
  3. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    كلامك سليم اخي خالد لو تم اخذه من منطلق المصالح الآنية ولكن هناك امور استراتيجية متوسطة وبعيدة المدى للدول وتأتي أكلها في وقتها 0

    نعم هناك فقر كبير يحاق بتلك الدول ولكنه ليس متاصلا وأنما ناتج عن سياسات حكومية خاطئة بسبب غياب الوعي الديمقراطي وعدم وجود برامج تنموية واضحة واليمن تشترك مع تلك الدول بنفس المنظور لكن هناك اعتبارا نظرية هامة يجب اخذها بالاعتبار:
    1) وجود تجمع مثل هذا ضروري لليمن لكي تقيد تلك الدول باتفاقيات يمكن الرجوع إليها وقت الحاجة مثل احترام تقسيم الحدود البحرية وعدم استخدام اراضي تلك الدول في الوثوب على اليمن مثل ارتيريا 00

    2) هناك امن غذائي في الدول الأفريقية رغم بدائيته إلا انه يشكل عامل جذب طيب لدولة مثل اليمن التي تعاني من شحة مواردها بالحبوب والغلال والثروة الحيوانية وتلك الدول تمتلك ثروات طبيعية هائلة مقارنة باليمن فالصومال لديها اكثر من 5 ملايين رأس من الإبل ومثلها من الأبقار ولديها ما يقارب الـ 20 مليون رأس من الأغنام وهذه ثروة مهمة قد تستفيد منها اليمن 00

    3) كذلك السودان تمتلك اراضي تعادل في سعتها رقعة اوروبا باكملها ولديها غلال وحبوب وثروة حيوانية هائلة وكذا اثيوبيا 00

    4) اليمن بهذه الطريقة استطاعة ان تحجم الدور الآرتيري المتنامي بفعل طرف ثالث ضد اليمن وهي بذلك اغلقت باب كان سيظل مفتوحا إلى ما لانهاية00

    5) هناك امر هام جدا وهو عقد اتفاقيات للممرات المائية ومحاربة القرصنة بين تلك الدول خصوصا من جهة الصومال والتي دخلت هذا التجمع أخيرا ومسالة التسلل مقدور عليه لو نصحة حكومتنا حيال ذلك ولكن ضمن معالجة وطنية بحيث يبتعد اصحاب الرشاوي والمصالح ومن يستفيدون من اكياس الدقيق وقصاع السمن واللبن التي تاتي بها هيئة غوث اللاجئين لهؤلاء 000
    وحل مشكلتهم بسيطة جدا لو ارادت اليمن ذلك وهو وضع معسكرات لهم على الحدود اليمنية السعودية العمانية وسوف يواصلون تسللهم لتلك الدول كونها اغنى من اليمن وتلك الدول لن تسكت وستطالب اليمن بالحزم والي بدورها توجههم لوكالة غوث اللاجئين وستقوم تلك الدول بحملة لإبعاد هؤلاء ومنع إمدادهم من قبل الوكالة وبالتالي ستقوم اليمن بترحيلهم بناء على حل يأتي من هيئة الأمم 00

    تحياتي
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-12-28
  5. واحد

    واحد عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-06-11
    المشاركات:
    1,624
    الإعجاب :
    0
    يا أخي

    لم يحتل اليمن هذه المرتبة بين الدول أبداً في تاريخه ولا حتى أيام الإمام

    نظام علي بابا والأربعين حرامي يحصد الاصفار في كل القوائم

    ولذا فتجمع صنعاء المضحك المبكي هذا هو فقط جزء من إستراتيجية الهروب إلى الأمام (العبقرية) التي يستعملها النظام ومطبليه

    مثل مبادرات إصلاح الجامعة العربية والأمم المتحدة !!!!!!!!

    ومبادرة الطاقة النووية المقدمة من اليمن !!!!!!!

    أوهموه أنه مهم ... فصدق المسكين


     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-12-28
  7. أبو يمن اصلي

    أبو يمن اصلي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-09-20
    المشاركات:
    4,691
    الإعجاب :
    0
    أتمنى ألا يكون ما ظللت عليه بالأحمر هو السبب الحقيقي لنظرتك نحو تجمع صنعاء! فهذه خرافة صدقناها ونظرة عنصرية مرفوضة فلا يوجد شيء اسمه العنصر الافريقي كسول والعنصر الاسيوي نشيط.
    في بقية النقاط التي أثرتها مثل أن كل دول التجمع ليست دولاً صناعية بل تعتمد على الزراعة البدائية بشكل رئيسي, ففي هذه معك حق. لكن التجمعات والتكتلات يمكن أت تقوم على أسس أمنية واقتصادية مستقبلية. بالتأكيد لا نتمنى حرية التنقل بين البلدان هذه لأن اليمن سيكون المتضرر الأكبر من هذه الحرية, لكن هناك مجالات عديدة يمكن الاستفادة فيها من هذا التكتل على المدى القريب والبعيد, وقد وضح الأخ سرحان الكثير منها.
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-12-28
  9. khalid 12

    khalid 12 قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-06-09
    المشاركات:
    4,047
    الإعجاب :
    2
    أخي سرحان كل ماطرحته جميل ورائع ..... ولاكن حط تحتها الف خط .. اكان قبل تأسييس هذا التجمع او بعده يحق لك الأستثمار الزراعي في تلك الدول فالسعوديه مثلاَ مستثمره في السودان اكثر من مليار في السودان بمعنى اصح اليمن ان اراد ان يشتري محصول سوداني او اثيوبي سيشتريه بالعمله الصعبه لايفرق اكان في تجمع ام لاء وكذالك بالنسبه للحيوانات الصوماليه واشك انها حيوانات هزليه مريضه كذالك ... أخي العزيز لايختلف اثناء ان تلك الدول مثل اثيوبيا والسودان لديهم فائض كبير من المياه ولاكن مالفائده هل سيمدون اليمن بالمياه عبر البحار مثلاَ ... او سيدخل المستثمرون اليمنييون القلائل في دول التجمع للأسثمار الزراعي الذين لحد الأن لم يستطيعوا ان يمدون اليمن بأستثمارات هيى في امس الحاجه في جوانب مختلفه اليه ... طرحي يبحث عن مستقبل هذا التجمع .. هل سيكون له شأن ام لا اما التبادل التجاري المنفعي بين تلك الدول لايعدوا كونه تبادل بدائي لايختلف عليه اثنان ....
    انا طرحت وجهة نظري في ان هذا التجع ولد ميتاَ ... بالنسبه لليمن فستخرج خالية من أي مصلحه حقيقيه ....
    وانا أجد تسخير الصداقات بالعالم الخارجي المتحضر اكثر فائده ..فالأستفاده من خبرات الكوبيين بطب العظام وكسب خبراتهم .. والأسفاده من تجربة الصينيين والألمان بالخبرات المهنييه .. واليابانيين بتحلية المياه ..... والأسبان بخبراتهم السياحيه ....
    أعتقد دول القرن الأفريقي مصدر للتخلف ...
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-12-28
  11. khalid 12

    khalid 12 قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-06-09
    المشاركات:
    4,047
    الإعجاب :
    2
    مشكور أخي على وجة النظر التي طرحتها
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-12-28
  13. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    يا أخي خالد

    هل تعلم بأن اهل اليمن مستوطنين في هذه الدول وبأعداد كبيرة ؟؟

    هؤلاء هم رأس الجسر بين اليمن وتلك الدول ، كما ان تأييدنا لهذا التجمع لا يعني بأن نترك التواصل مع عالم الغرب المتحضر فهذا امر مفروغ منه ولاجدال فيه لمساعدتنا في استخراج ثروات اليمن الطبيعية 000

    بالنسبة للمحاصيل لاتصدق بأن دول الخليج تستثمر في الحبوب وإنما بأمور موجهة تماما مثل الفول السوداني وعباد الشمس والسمسم (الجلجل) وهذه من اجل تموين مصانع الزيوت في شرق آسيا وأوروبا أما المحاصيل النقدية فهم ابعد من ذلك لانها لاتجرؤ على استهلاكها 00

    عموما الجانب الأمني بالنسبة لليمن اهم كثيرا من أي جانب آخر وشخص تعرف احسن من الذي ما تعرفه أو تريدني اوضح المثل حسب ما قاله لاشيخ عبدالله (جنى تعرفه خير من انسي ما تعرفه) ههههههههههه
    كلامي أعلاه ليس مطلقا وقابل للأخذوالرد وهذا يرجع إلى مدى تفنيد الأمر من قبل المشاركين بالموضوع 00

    لك تحياتي
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2005-12-28
  15. khalid 12

    khalid 12 قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-06-09
    المشاركات:
    4,047
    الإعجاب :
    2
    أعطني دوله أفريقيه متطوره ... فقط جنوب افريقيا التي كان العنصر الأوروبي السبب الرئيسي في تطورها ونيجيريا الدوله المنتجه للنفط دوله متخلفه يكتنفها الصراعات... وكذالك الأفارقه برعوا بالقوه العضليه فقط اما ماقصدته من الكسل هوا الفكر الأبداعي ..فهم بطبيعتهم بدائيين في تفكيرهم ..
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2005-12-28
  17. ألحضرمي

    ألحضرمي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-09-26
    المشاركات:
    1,178
    الإعجاب :
    0
    علي صالح وتجمع صنعاء .. لكل امرئ منكم شأن يغنيه





    الناظر للمشهد اليمني واطلالته البهيه على (الخليج الافريقي) و مقارنة لهاث صنعاء لطرق ابواب المجلس الخليجي علّهم يتكرمون بمد يد العون الخليجيه لاشقاءهم اليمنيين الذين جعلهم الفساد اليمني كعصف مأكول،، يجعل الصورة اليمنية تبدو وكأنها اشبه بالصور التي تعرض على القنوات الفضائيه والتي تعج بها الفضائيات وجميع الوسائل الاعلاميه العربية/الغربية ومن تلك الصور صورة عرضت مؤخرا وهي لطفل نيجيري يسحب والدته الميته وهو باكيا يصيح بشدة تنظر للصورة التي تمزق نياط القلب والاوردة والشرايين وربما تكون سبب رئيسي للاصابة بسرطان الانسانية ، وهذا الطفل عندما تراه في الصورة صاحب العمر الـ3 سنوات تقريبا تراه باكيا فاتحا فاه لا تعلم هل هو يصيح من الجوع ويظن ان والدته نائمه ويريد ان يوقظها ام انه ادرك انها قد رحلت وتركتها وحيدا للعراء !!

    الصورة تجسد بالظبط المشهد اليمني مع القرن الافريقي لو قيست الأم الهالكه جوعا على انها (دول التجمع الافريقيه) والطفل هو اليمن والايحاء العام المتسبب هو (الفقر) ،، وكأن اليمن تريد غطاء يقيها من نير الجوع
    والفقر والابادة الطبيعية/السعكرية التي فرضت نفسها على السكان . فلم تجد لها سوى ان تلتحف بالمجاعة الافريقية وان تمني نفسها بالاماني حتى يهلك شعبها كما هلكه سيل العرم والظواهر الطبيعية التي يعتبرها اليمنيين انها اجرمت في حقهم حيث هم شعب الله المختار واصحاب الحكمه التي اصموا آذاننا بها ليل نهار وعندما تلتفت لحالهم لا تجد حكيما واحدا ولا حكمة على ارضهم سوى حكمة (حبني بالغصب) وتطبيقها على الجنوبيين وكانت مخاض عسير ولد بعده الوحدة اليمنية الكسحاء !!!


    القرن الافريقي واخص هنا (تجمع صنعاء) التجمع الهالك الذي يضم

    اثيوبيا
    السودان
    اليمن


    لكل من الدول اعلاه الغنيّه بالفقر والمجاعات لها شأن خاص بها جعلها تكرس ميزانيتها وجيشها وضرائب شعبها للدفاع عنه وهذا شغلها الشاغل ربما منذ تأسيس كل دولة منهم ، فمثلا :

    اثيوبيا
    لديها نزاعات مع ارتيريا التي استقلت عنها والى اليوم والحدود متوترة بينهما وقد شارفت على اعلان حرب بين البلدين الجارين وهذا في الشهر الماضي ، ولا تزال ارتيريا تعتبر التجمع الثلاثي موجها ومستهدفا ارضها وسيادتها .


    السودان
    لديه الان مشكلة عويصة مع تشاد والسودان يعتبر من المنظمات الارهابية الداعمة لحروب الابادة الجماعية ودارفور افضل واقرب دليل على يد عمر البشير واعوانه .

    اليمن
    لا يخلو اليمن من مستنقعات القنص الآدمي والهلاك الجماعي وتصدير الجثث لاناس مجهولين الى الجنوب لتكون نيشانا من نياشين الاعتراف اليمني بحقوق الانسان والبحث عن القاتل وتسليمه للعداله اليمنية ، كذلك جبهات قتاليه يخوضها افراد من المجتمع الصعداوي للدفاع عن هويتهم وللدفاع كذلك عن اعراضهم وارضهم التي يريد النظام اليمني وأدهم معها بهدمه منازل السكان ليل نهار اما برا او جوا ويصرح بعدها بأن تلك المنازل كانت معاقل للارهابيين الحوثيين وهذه اسطوانة حفظها نظام صنعاء عن الجيش الاميركي في العراق كلما أبادة ودمر قرية قال ذلك .



    فمن منطلق الآية الكريمة المنزلة في محكم تنزيله جل وعلا والقائلة :

    لكل امرئ يومئذ شأن يغنيه ..

    فلكل من دول الهم المشترك اعلاه والمجتمعين على الافلاس والفقر و المتعاونين على قهر شعوبهم بالفساد والديكتاتورية ووراثة الفشل الدبلوماسي والسياسي لكل منهم شأن يغنيه عن الآخر ولكل منهم همومه فهل
    لك ايها الاخ المواطن العربي ان تتخيل كيف ستسير امور هذه الدول وكيف ستجمتع وعلى ماذا ستجمتع
    لان الواضحات الموضحات ان الاجتماع فقط على (الفساد، قهر الشعوب، تبادل الخبرات الثوريه) وخاصة ان الرئيس اليمني يحاول وكما يبدو تصدير حميره وثيرانه وثورانه للدول الافريقيه بعد ان رفسته الدول الخليجيه لعدم فهمها لثيران الرئيس اليمني وابقاره والزريبة اليمنية تعج بتلك النطائح والتي يطلق عليها (الحزبية التعددية) وكثرة احزاب اليمن كالطبيخ الذي يكثر فيه الطباخون وتفسد الطبخة ، ونقول لعلي صالح لقد فسدت طبختك وفاحت رائحتها بعد ان احرقتها على نار هادئة ومن ثم رفعت درجة النار والغليان لتشن حربك على الجنوب وتطبق الطبخة الفاسدة بإعلان وحدة عرجاء مكسحة ، وتقدمها للعالم على انها طبق ذهبي شهي لمن اراد الخبرة ان يتخبر من الخبرة
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2005-12-28
  19. ألحضرمي

    ألحضرمي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-09-26
    المشاركات:
    1,178
    الإعجاب :
    0
    علي صالح وتجمع صنعاء .. لكل امرئ منكم شأن يغنيه





    الناظر للمشهد اليمني واطلالته البهيه على (الخليج الافريقي) و مقارنة لهاث صنعاء لطرق ابواب المجلس الخليجي علّهم يتكرمون بمد يد العون الخليجيه لاشقاءهم اليمنيين الذين جعلهم الفساد اليمني كعصف مأكول،، يجعل الصورة اليمنية تبدو وكأنها اشبه بالصور التي تعرض على القنوات الفضائيه والتي تعج بها الفضائيات وجميع الوسائل الاعلاميه العربية/الغربية ومن تلك الصور صورة عرضت مؤخرا وهي لطفل نيجيري يسحب والدته الميته وهو باكيا يصيح بشدة تنظر للصورة التي تمزق نياط القلب والاوردة والشرايين وربما تكون سبب رئيسي للاصابة بسرطان الانسانية ، وهذا الطفل عندما تراه في الصورة صاحب العمر الـ3 سنوات تقريبا تراه باكيا فاتحا فاه لا تعلم هل هو يصيح من الجوع ويظن ان والدته نائمه ويريد ان يوقظها ام انه ادرك انها قد رحلت وتركتها وحيدا للعراء !!

    الصورة تجسد بالظبط المشهد اليمني مع القرن الافريقي لو قيست الأم الهالكه جوعا على انها (دول التجمع الافريقيه) والطفل هو اليمن والايحاء العام المتسبب هو (الفقر) ،، وكأن اليمن تريد غطاء يقيها من نير الجوع
    والفقر والابادة الطبيعية/السعكرية التي فرضت نفسها على السكان . فلم تجد لها سوى ان تلتحف بالمجاعة الافريقية وان تمني نفسها بالاماني حتى يهلك شعبها كما هلكه سيل العرم والظواهر الطبيعية التي يعتبرها اليمنيين انها اجرمت في حقهم حيث هم شعب الله المختار واصحاب الحكمه التي اصموا آذاننا بها ليل نهار وعندما تلتفت لحالهم لا تجد حكيما واحدا ولا حكمة على ارضهم سوى حكمة (حبني بالغصب) وتطبيقها على الجنوبيين وكانت مخاض عسير ولد بعده الوحدة اليمنية الكسحاء !!!


    القرن الافريقي واخص هنا (تجمع صنعاء) التجمع الهالك الذي يضم

    اثيوبيا
    السودان
    اليمن


    لكل من الدول اعلاه الغنيّه بالفقر والمجاعات لها شأن خاص بها جعلها تكرس ميزانيتها وجيشها وضرائب شعبها للدفاع عنه وهذا شغلها الشاغل ربما منذ تأسيس كل دولة منهم ، فمثلا :

    اثيوبيا
    لديها نزاعات مع ارتيريا التي استقلت عنها والى اليوم والحدود متوترة بينهما وقد شارفت على اعلان حرب بين البلدين الجارين وهذا في الشهر الماضي ، ولا تزال ارتيريا تعتبر التجمع الثلاثي موجها ومستهدفا ارضها وسيادتها .


    السودان
    لديه الان مشكلة عويصة مع تشاد والسودان يعتبر من المنظمات الارهابية الداعمة لحروب الابادة الجماعية ودارفور افضل واقرب دليل على يد عمر البشير واعوانه .

    اليمن
    لا يخلو اليمن من مستنقعات القنص الآدمي والهلاك الجماعي وتصدير الجثث لاناس مجهولين الى الجنوب لتكون نيشانا من نياشين الاعتراف اليمني بحقوق الانسان والبحث عن القاتل وتسليمه للعداله اليمنية ، كذلك جبهات قتاليه يخوضها افراد من المجتمع الصعداوي للدفاع عن هويتهم وللدفاع كذلك عن اعراضهم وارضهم التي يريد النظام اليمني وأدهم معها بهدمه منازل السكان ليل نهار اما برا او جوا ويصرح بعدها بأن تلك المنازل كانت معاقل للارهابيين الحوثيين وهذه اسطوانة حفظها نظام صنعاء عن الجيش الاميركي في العراق كلما أبادة ودمر قرية قال ذلك .



    فمن منطلق الآية الكريمة المنزلة في محكم تنزيله جل وعلا والقائلة :

    لكل امرئ يومئذ شأن يغنيه ..

    فلكل من دول الهم المشترك اعلاه والمجتمعين على الافلاس والفقر و المتعاونين على قهر شعوبهم بالفساد والديكتاتورية ووراثة الفشل الدبلوماسي والسياسي لكل منهم شأن يغنيه عن الآخر ولكل منهم همومه فهل
    لك ايها الاخ المواطن العربي ان تتخيل كيف ستسير امور هذه الدول وكيف ستجمتع وعلى ماذا ستجمتع
    لان الواضحات الموضحات ان الاجتماع فقط على (الفساد، قهر الشعوب، تبادل الخبرات الثوريه) وخاصة ان الرئيس اليمني يحاول وكما يبدو تصدير حميره وثيرانه وثورانه للدول الافريقيه بعد ان رفسته الدول الخليجيه لعدم فهمها لثيران الرئيس اليمني وابقاره والزريبة اليمنية تعج بتلك النطائح والتي يطلق عليها (الحزبية التعددية) وكثرة احزاب اليمن كالطبيخ الذي يكثر فيه الطباخون وتفسد الطبخة ، ونقول لعلي صالح لقد فسدت طبختك وفاحت رائحتها بعد ان احرقتها على نار هادئة ومن ثم رفعت درجة النار والغليان لتشن حربك على الجنوب وتطبق الطبخة الفاسدة بإعلان وحدة عرجاء مكسحة ، وتقدمها للعالم على انها طبق ذهبي شهي لمن اراد الخبرة ان يتخبر من الخبرة
     

مشاركة هذه الصفحة