صدام يخرج منتصرا

الكاتب : الصلاحي   المشاهدات : 927   الردود : 13    ‏2005-12-28
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-12-28
  1. الصلاحي

    الصلاحي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-20
    المشاركات:
    16,868
    الإعجاب :
    3
    عبد الباري عطوان
    نجح الرئيس العراقي صدام حسين ورفاقه في تحويل محاكمته الي محاكمة للاحتلال الامريكي ورموزه، وجاءت وقائع الجلسات الاخيرة، لتثبت ان عهده كان افضل كثيراً من الصورة التي رسمها له معارضوه، والاعلامان العربي والامريكي، اللذان جري توظيفهما في خدمة مشاريع شيطنته لتبرير الحرب وتغيير النظام بالقوة.
    فالرجل كان قوياً متحدياً منضبطاً واثقاً من نفسه، متأبطاً قرآنه، يتحدث بلغة سليمة، وحجج معززة بآيات قرآنية حفظها عن ظهر قلب، واستخدمها في السياق المناسب لإحداث اكبر قدر ممكن من التأثير في المشاهدين، والعراقيين منهم علي وجه التحديد.
    هناك عدة ملاحظات سريعة يمكن رصدها من خلال متابعة جلسة امس السابعة من المحاكمة نوجزها في النقاط التالية:
    اولاً: ظهر واضحاً ان استراتيجية الرئيس العراقي ورفاقه استغلال فترة المحاكمة لتمرير اخبار ومعلومات الي العراقيين ليس فقط حول احوالهم في المعتقلات والتعذيب الذي يتعرضون له، وانما حول ظروف اعتقالهم والكيفية التي تم بها. فالرئيس العراقي كشف انه اعتقل في سرداب، وانه يعرف من دل الامريكان عن مكان ولديه ولا يعرف من خانه وقدم معلومات للامريكان عن مكان وجوده. وكشف شقيقه برزان عن وفاة السيد محمد الزبيدي رئيس الوزراء السابق في السجــن، مثلمــا كشف عن كيفية اعتقاله ومصادرة خمسين الف دولار وساعته من قبل الامريكان، بينما حرص طه ياسين رمضان علي ابراز التعذيب والاغراءات الامريكية في الوقت نفسه للكشف عن مكان اختباء رئيسه لأنه اعتقل قبله.
    ثانياً: نجح الرئيس العراقي في تغيير طبيعة المحاكمة، وتحويل دوره من متهم الي ضحية، ووضع الادارة الامريكية في قفص الاتهام كإدارة كاذبة تمارس التعذيب وتعامل المتهمين بطرق غير انسانية.
    ثالثاً: من تابع وجوه رئيس فريق الادعاء وزميليه اثناء المحاكمة، يلمس بوضوح حالة الرعب والخوف المرسومة عليها، واضطروا في اكثر من مناسبة للدفاع عن انفسهم في مواجهة المتهمين، ولكن بطريقة مرتبكة.
    رابعاً: فضح الرئيس العراقي الديمقراطية الامريكية، مثلما فضح هو والبقية طبيعة المحكمة، عندما اكدوا جميعاً انهم تعرضوا للضرب والتجويع، والمعاملة السيئة، وكشفوا ان معتقلي الدجيل (ضحاياهم) تمتعوا بمعاملة افضل من تلك التي يعاملون بها. فاذا كان هؤلاء اشتكوا من الماء الحار الذي كان يقدم اليهم للشرب فان المتهمين لم يجدوا الماء اصلاً، وتوسلوا الجنود الامريكيين للحصول عليه، وكانوا يتعرضون لتحقيقات ممزوجة بالاهانات والتعذيب والضرب والزحف علي البطون.
    خامساً: ظل الرئيس صدام طوال الوقت يخاطب العراقيين العراقيين ، بكل طوائفهم واعراقهم، ويميز بين العراقي الوطني الاصلي والعراقي المزور القادم علي ظهور دبابات الاحتلال او المرتبط بقوي خارجية أي ايران دون ان يسميها، أي انه كان يلعب علي وتر القومية العراقية بذكاء شديد.
    سادساً: لم يتوقف الرئيس صدام مطلقاً امام استشهاد ولديه، وظل دائماً يكرر اهتمامه بالعراق، أي انه قدم الهم العام علي الهم الخاص، بينما حرص شقيقه برزان علي ابلاغ الرأي العام العراقي باعتقال احد ابنائه، وسجنه في زنزانة مجاورة دون ان يتمكن من رؤيته، وقال ان ابنه المعتقل لم يمارس أي وظيفة وكان عمره ستة عشر عاماً فقط.
    سابعاً: اكد الرئيس العراقي انه كان يحمل سلاحه ويواجه الاحتلال وقواته، وانه اختفي بعد ان ابلغه نائبه السيد رمضان بأن مقاومته انتحار وتخل عن المسؤولية، واراد بذلك ان يقدم نفسه كرئيس مقاوم شجاع لا يهرب من المواجهة.
    ثامناً: جاءت شهادات الشهود سطحية وغير مقنعة ولا تدين أيا من المتهمين بجرائم ضد الانسانية، فمعظم الشهود كانوا اخوة ومن اسرة واحدة. واحدهم لم يزد عمره عن ثماني سنوات ساعة وقوع محاولة الاغتيال الفاشلة في الدجيل، واثنان منهم كانوا دون سن الرابعة عشرة.
    تاسعاً: تكرار قطع الصوت اثناء مرافعات الرئيس العراقي ورفاقه، خاصة عندما كانوا يتحدثون عن طبيعة اعتقالهم والتعذيب الذي يتـعرضون له، وجه ضربة قاصمة للديمقراطية الامريكية التي تدعـــي الشفافية والحرية والقضاء المستقل العادل.
    عاشراً: تحولت المحكمة الي قمة المهازل عندما اعتدي احد رجال الشرطة علي المتهمين وتوعدهم، وتهكم عليهم، واضاف بذلك سبباً اضافياً لعدم شرعية هذه المحكمة. فلم يحدث في تاريخ المحاكمات، في الدول الديمقراطية او الديكتاتورية ان اعتدي شرطي علي متهم. وبز المدعي العام جميع المحاكمات السابقة عندما هدد الرئيس صدام بأنه اذا لم يعجبه ان يكون معتقلاً لدي قوات التحالف، فانه سيسلمه الي القوات العراقية، أي للاجهاز عليه فوراً.
    لا نعرف مدي تأثير هذا الاداء الذكي والمدروس للرئيس العراقي ورفاقه في اوساط العراقيين بمختلف طوائفهم واعراقهم، ولكن ما هو مؤكد ان هذه المحاكمات كانت الأكثر متابعة في تاريخ العراق، وربما المنطقة العربية، بأسرها. ولا بد ان الكثير من العراقيين قد اجروا مقارنات عفوية بين اوضاعهم الحالية المزرية تحت الاحتلال واوضاعهم قبله، وخرجوا بالنتيجة نفسها التي توصل اليها الدكتور اياد علاوي ابرز رجالات العراق الجديد وامريكا، عندما قال ان ظروف العراق الحالية وانتهاكات حقوق الانسان اسوأ بكثير مما كانت عليه قبل الاحتلال.
    الرئيس العراقي خرج الفائز الأكبر في الجولات السبع الاولي من محاكمته، واثبت قدرة غير عادية علي الصلابة والشجاعة، وتصرف طوال الوقت كرجل دولة، وقائد متمرس، وزعيم وطني، لا يخاف الاعدام، ولا يخشي سجانيه.
    ومثل هذه المواصفات غير المتوفرة في الغالبية الساحقة من الحكام العرب هي التي تفسر لماذا هو حر في معتقله بينما هم سجناء في قصورهم.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-12-28
  3. عرب برس

    عرب برس مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-02-03
    المشاركات:
    42,356
    الإعجاب :
    1,902
    لآشك أن الرئيس العراقي / صدام حسين أثبت أنه قائد فذ يجيد أستخدم الكلم في موضعه وقد سيطر على المحاكمة وأثبت القيادة ، وايضاً المحكمة ظهر فيها الضعف والسبب إستخدامها حادث تعرض له الرئيس وهو ألإغتيال وشئ طبيعي أن يكون هناك ضحايا في حالة تعرض أي رئيس للإغتيال ، وايضاً تمسكه في حقه على أنه الرئيس الشرعي كان عامل مساعد له وفعلاً هذه المحاكمة باطلة لأنه لم يتم فيها تحديد هل الرئيس مجرم حرب أم أسير حرب أم مجرم وايضاً شرعية المقاومة وسبب غزو العراق كان باطل وهنا يظهر ضعف الدليل والحجة ،

    تحياتي لك
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-12-28
  5. شبيب الشيباني

    شبيب الشيباني عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-03-06
    المشاركات:
    442
    الإعجاب :
    0
    حول عطوان وما عطوان الكل يعرف ان لهجة عبد الباري حين يتحدث عن صدام او حتى بن
    لادن يسيطر عليها عامل واحد هو تقاطع المصالح والاشتراك في العدو(امريكا) فابن لادن يعتبر صدام كافرا بينما هو بطل في نظر عطون ومع ذلك لا يستطيع عبد الباري ان يتكلم عن
    اسامة بدون كلمة شيخ في كل مقابلاته التلفزيونية مع العلم انه لو لم توجد امريكا لن يكون
    بن لادن سوى ارهابي عنده ومع كل هذا انا من كبار المعجبين بعطوان وشجاعته اما صدام
    فمن حقه ان يخرج منتصرا من المحاكمة وانتصارا ساحقا ما دام ان قضية الدجيل هي المعتمدة في المحاكمة دون جرائم صدام الاخرى باختصار شديد ماذا يريد ان يقول من يدافع
    عن صدام انه برئ؟؟؟؟؟؟؟ ماذا عن حلبجة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ماذا عن الكويت؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ماذا عن السجون؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ماذا عن المقابر الجماعية؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ لكن الموجود قي سجل صدام
    من الجرائم موجود وبنفس القدر في باقي سجلات الحاكام العرب . صحيح ان كل انسان
    قد يصل الى مرحلة من الضعف يتعاطف معه الكل لكن هذا التعاطف لن يكون مبررا لاسقاط
    الحقوق وتبقى النظرة السياسية قي جانبها المتعلق بامريكا
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-12-28
  7. mohammed555

    mohammed555 عضو

    التسجيل :
    ‏2005-02-02
    المشاركات:
    68
    الإعجاب :
    0
    يا أخي الظاهر أنهم بدأوا بالقضية السهلة قضية الدجيل
    بس لفتح الشهية
    وبعدين حتاخذ ال إي آر تي حقوق البث
    وتصبح محاكمة مشفرة
    مثل كأس العالم



    سلام
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-12-28
  9. شبيب الشيباني

    شبيب الشيباني عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-03-06
    المشاركات:
    442
    الإعجاب :
    0
    سهل ممكن تسرق النقل القناه الاريترية او قناة ايرانيه اسمها فارسي او هكذا رايتهم ذات يوم
    وهم يسرقون الشو تائم ومرة اخرى الدوري الاسباني مابالك بصدام الذي يهمهم بالدرجة الاولى
    وخلي صالح كامل يصطفل
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-12-28
  11. الشاحذي

    الشاحذي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-16
    المشاركات:
    18,231
    الإعجاب :
    9
    أين البطولة التي خرج بها صدام ؟؟؟
    شعب مقهور !!!
    أرض مستباحة !!!
    مجازر بالجملة !!!
    مقابر تتكشف !!!
    مظالم تظهر أمامه وهو ينظر إليها بكل بلادة ويحاول أن يروغ منها بشتى الوسائل !!!!!

    أخي أبو نبيل :
    هؤلاء قهروا شعوبهم وأذلوها , وأفخر أن يقوم مواطن بمقاضاة جلاده مع تحفظي على طبيعة المحكمة إلا أنها لحظة قوة يوم أن يقاضي المحكوم الحاكم ويواجهه بجرائمه ...

    والسلام عليكم ..
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-12-28
  13. الفارس اليمني

    الفارس اليمني قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2004-01-18
    المشاركات:
    5,927
    الإعجاب :
    7
    اخي ابو نبيل
    تصور لوكان زعماء الامة بمثل شجاعة صدام حسين رغم اختلافنا معه في امور كثيرة هل تستطيع امريكاء غزو بلد عربي اخر لا اعتقد فهذا الرجل اعاد للحكام العرب هيبتهم امام شعوبهم والعالم فمن كان يعتقد ان صدام بهذه الشجاعة بعد التعذيب النفسي والجسدي الطويل
    ومن قال ان رجل وفي عمر كعمره لايطلب رحمة من يحاكمه بل من كان يتصور ان ثقافته الدينية كما رايناه فقد كان خير من يدافع عن نفسه-------





    حماء الله العراق من كل مكروه واعادها الى حضن الامة


    سلمت ياصلاحي
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2005-12-28
  15. sheba_falcon

    sheba_falcon عضو

    التسجيل :
    ‏2005-12-22
    المشاركات:
    37
    الإعجاب :
    0
    مشكور يا صلاحي علئ هذا الطرح ولكن يبدو من ردود المشاركين بان الصفويين والرافضة كثر في هذا المجلس والنصر قادم باذن الله وليخسئ الخاسئون
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2005-12-28
  17. ياسر اليافعي

    ياسر اليافعي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-05-31
    المشاركات:
    3,727
    الإعجاب :
    0
    صدام اسد مثل ما قال ما تهمه القرود
    شوف الصوره وقارن
    [​IMG]
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2005-12-28
  19. واحد

    واحد عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-06-11
    المشاركات:
    1,624
    الإعجاب :
    0
    شباب !!!

    والله أمركم عجيب !!!

    صدام حسين .. بعثي .. إشتراكي !!!

    في عهده كان أكثر من خمسة مليون عراقي في المهاجر !!!

    كيف اصبح فجأة أسد .. ورمز العزة العربية والإسلامية !!!

    هل هو بسبب بحثنا المستمر عن صلاح الدين !!!
     

مشاركة هذه الصفحة