لا أستطيع أن أفهمه ؟!!!

الكاتب : أبو منار ضياء   المشاهدات : 308   الردود : 1    ‏2005-12-28
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-12-28
  1. أبو منار ضياء

    أبو منار ضياء عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-10-20
    المشاركات:
    745
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    وبعد
    جعل لنا في الكون عبر ودروس
    وأقيم فيها كثير من الإشارات الدقيقة التي بها الردع الكافي و التوجه الوافي لتعميق ما لدينا من عظمة الخالق ووحدانيته سبحانه وتعالى ،ومع ذلك فليس مرادا منها ـ تلك الدلائل ، أن تقوم مقام النطق والبيان في كامل الإيصال المعرفي ، وليس مرادا أيضا أن تأتي لتخط قانون السير ، أو قانون المنهج الإنساني على هذه البسيطة ، لا بل جاءت مؤنسة ومذكرة ومتابعة للأصل الأول والمعلم الحقيقي في توجيه الناس وإخراجهم من طور الحيوانية الفكرية ، إلى طور الإنسانية المتعقلة

    إن تحرك الحياة بما وضع فيها من مخلوقات تضم أنواع المشاعر من الحب والبغض والتخويف والتذكير والتعليم كل ذلك كان مما هو على البسيطة لتبقى تذكارا منصوب الأَعلام ……بالإِعلام

    وهذا كله أمر مسلم به ......................
    فأكرم الخلق من تعلقت بصيرته بأبسط المذكرات وأقل التنبيهات لصحة الإستيقاظ عنده.....
    أكرم الخلق من تلاقت شدة الصفاء الفطري في نفسه مع استطالة متنفس صبح الإيمان ونوره بالوحي ..... مع ما طواه الكون من البديع..!! للبديع …!! لتخر النفوس مذعنة معترفة

    وأعسر الخلق فهما ذلك الذي تأتيه معاني الحقائق بألفاظ العجماوات !!! أو بإشارات الجمادات !!!
    لكنه معرض !!! … معرض بكامل ما أوتيه من عتو وظلمة قلب … لا وحي ينفعه .. ولا رسول يذكره .... ، ولا دين يجمع شتاته ، ويضم تبعثره .. ، ولا عقل متبصر يقوده للصواب ... ولا كون من حوله يحسن فهم لغته …. ويتجاوب معه فأي خلق هذا ؟!!!
    وأي بشر هذا !!!
    هذا الصنف موجود …... يا لها من حقيقة
    نعم موجود ـــ للأسف الشديد ، وعلى هذه البسيطة أيضا !! يعيش لا أستطيع أن أنكره أبدا ولا غيري ….. ولو شكل نفسه بألف شكل وغير هندامه ولغته بكل لغة !…فهو معروف غير مستأنس ولا مألوف !
    والذي لا أستطيع أن أفهمه هو أنه " بيننا ومن حولنا ؟؟!!!! "
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-12-29
  3. أبو الفتوح

    أبو الفتوح مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-12-25
    المشاركات:
    7,833
    الإعجاب :
    31
    أي والله ان فيهم من هو من ابناء جلدتنا ومن جنسنا اناس منا ينكرون وجود الخالق سبحانه وتعالى عما يقولون علوا كبير انهم ملاحدة من بقيا الفضلة الشيوعية التي لفظفها الزمان من فيه ورفضها العالم بمختلف اناسيه ويتشدق بها حثالة انهم بهذه الحالة يعتبرون اخس البشر فهم كما اسلف استاذنا ومربينا ابو منار لم يستطيعوا ان يفهم شيئ ولا يستفيدون من شيئ .هم احدهم هو هدم الدين الذي يوقفه اما حقيقته وليته يزيل العلماء ويبقى وحده بجهله . هذا ما دار بخاطري استاذي وانا اقرأ درسك . فهل من قارئ واعي ودمتم سالمين .
     

مشاركة هذه الصفحة