الأميركان عرضوا منصبا سياسيا على برزان ليشهد ضد صدام

الكاتب : sheba_falcon   المشاهدات : 329   الردود : 0    ‏2005-12-27
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-12-27
  1. sheba_falcon

    sheba_falcon عضو

    التسجيل :
    ‏2005-12-22
    المشاركات:
    37
    الإعجاب :
    0
    -سياسة : الأميركان عرضوا منصبا سياسيا على برزان ليشهد ضد صدام
    بواسطة aliraqnews في 26/12/2005 10:32:48 (12 القراء)

    كشف الرئيس العراقى السابق صدام حسين عن أن الأميركان يلوحون به فى وجه الإيرانيين والحكومة العراقية الحالية، وفقا لتصريحات أدلى بها خليل الدليمى أبرز محاميه، الذى كشف كذلك عن أن الأميركان كانوا عرضوا على برزان التكريتى أخ صدام حسين منصبا سياسيا رفيعا فى حال تعاونه معهم، قد يكون رئاسة العراق.


    الدليمى أبلغ قال فى تصريحات أن صدام حسين قال له حرفيا "إن الأميركان ابقونى حيا حتى هذه اللحظة، لأنه من المستحيل أن يتم تخطى صدام حسين، حتى فى حساباتهم ومصالحهم، وإنهم يلوحون بى فى وجه الإيرانيين وفى وجه الحكومة العراقية الحالية". وأضاف "إنهم سيعودون إليّ، عندما يعجزون عن تهدئة الأجواء الميدانية فى العراق أو توفير الظرف الملائم للشعب العراقى بالسياسة مثلما عجزوا عن توفيره بالقوة. ولكنهم لا يعرفون بأنى رئيس جمهورية العراق، ولن أقبل دون ذلك، إلا الشهادة، وهذا ما كلفنى به شعبى واختارنى لأقوم به العراق".
    وقال صدام "إنى أعتز باختيار الشعب بأن يكون صدام حسين رئيسا للعراق، ولا بد أن أحافظ على هذا الإختيار وعلى رغبة شعبي.. ليس حبا بالسلطة، ولو كان حبى للسلطة لقبلت ما طرحه على الأميركان قبل شنهم الحرب. بل الجانب العراقى عندما شعر بأن الرئيس بدأ يوصل ما يريده من توضيح الحقائق مارسوا عليه تعتيم البث".
    وأضاف الدليمى اوصانى صدام أن أبلغ العراقيين أنه لو وافق على ما أراده الأميركان منه، فكيف هى احواله الآن. ماذا يمكن أن يتخيل العرب والعراقيون من أوضاع صدام الآن، لو سلم بما ارادته واشنطن.. وقال صدام للدليمى "بلّغ العراقيين أنى لو خنت ووافقت على ما أراده الأميركان مني، لما حصل لى كل ذلك، لكنى ثابت على المباديء، أهذا عيبي..؟.. إن عيبى الوحيد هو أنى لم أخن العراق وأنا أتشرف بهذا العيب". بل إنه اوصانى أن أقول للعراقيين أنه ثابت على المباديء أكثر مما كان عليه قبل الإحتلال
     

مشاركة هذه الصفحة