ســ ـ ـ ـؤال .. وأرجو الإجابة بكل مسئولية

الكاتب : مراد   المشاهدات : 348   الردود : 1    ‏2005-12-26
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-12-26
  1. مراد

    مراد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-11-28
    المشاركات:
    13,702
    الإعجاب :
    2
    سؤال موجّه لكل العقلاء الغيورين في هذا المنتدى المبارك

    إلى متى سنظل ندفع قيمة المراهقة الفكرية ؟!
    ومالسبيل لاختصار المسافة في تجاوزها ؟!

    دعوة للوقوف بحزم أمام الأقلام الجاهلة والحمقاء ، هنا نناقش الأمر ، ،
    وعلى من عرف عن نفسه التهوّر والتعصب ألا يشارك في موضوع كهذا


    والسلام يا كرام :)
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-12-27
  3. أبو منار ضياء

    أبو منار ضياء عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-10-20
    المشاركات:
    745
    الإعجاب :
    0
    [GRADE="2E8B57 FF1493 FF1493 2E8B57"]بسم الله الرحمن الرحيم
    وبعد
    أخي الكريم " القلم "

    شخصت حالة الأقلام الكاتبة بالمراهقة ؟!! ولا ضير في الأسماء

    لكن هناك أوصاف حري بها أن نتركها لأصحابها واضحة ، بينة تشعرهم بماهم عليه ، من سقوط وننزول في التعبير والحوار
    أخي الكريم : الرسول عليه الصلاة والسلام قال للعبارة النازلة والعبارة الحاملة معاني الكراهية والعداء تليق بها ولم يبحث لها عن منافس أدبية أخرى لا تترك بصمة المعالجة
    ، يا بن السوداء " أعطيت ما يناسبها من الوصف الوقائي لمثل تلك التصرفات !!! جاهلية
    نسق جيد ورائع للمقول

    أخي الحبيب : قال عليه الصلاة والسلام لمن ناده بالخيانة فَقَالَ اعْدِلْ يَا رَسُولَ اللَّهِ فَقَالَ وَيْلَكَ وَمَنْ يَعْدِلُ إِذَا لَمْ أَعْدِلْ فَقَالَ عُمَرُ بْنُ الْخَطَّابِ يَا رَسُولَ اللَّهِ أَتَأْذَنُ لِي فِيهِ فَأَضْرِبَ عُنُقَهُ فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ دَعْهُ فَإِنَّ لَهُ أَصْحَابًا يَحْتَقِرُ أَحَدُكُمْ صَلَاتَهُ مَعَ صَلَاتِهِ وَصِيَامَهُ مَعَ صِيَامِهِ يَمْرُقُونَ مِنْ الدِّينِ كَمَا يَمْرُقُ السَّهْمُ مِنْ الرَّمِيَّةِ

    تأمل معي تلك المقولات وتلك الأوصاف إنها مناسبة جدا جدا

    أخي الكريم نحتاج أن نفرق بين الأقلام السيدة والمعطية للخير ، والأقلام المجرمة ـ بما تحمله هذه الكلمة ـ بل الذئبية مما تدب وتختال وتعيث في الأفكار الفساد ولا تعرف للأخلاق ركنا ولا للقيم شرطا إنها أقلام تحتاج إلى الردع بالمناسب

    أخي نحتاج إلى آلية جادة وواضحة في بيان ما عليه الناس من الخطأ بالحكمة والموعظة الحسنة على ألا يتجاوزوا الخطوط الحمراء
    وأن نشعر الكتاب ومن " أسميتهم بالمراهقين " بل نهز أركانهم ونقول : لا نريد كما كبيرا في الموقع بل نريد كيفا "

    نحن نواجه خطورة في المعتقدات وخطورة في المنهاج ، وزعزعة في الأمن ، وتفكك في الروابط الأسرية ،

    نحن يعاد بنا إلى تلك الجاهلية الأولى : عبادة الأصنام والقبور !!
    يعاد بنا إلى الإغراق في الشهوات !!
    فنحتاج إلى التنقية والتصفية الجادة لكثير من الأقلام
    ،
    لا نمنع الحوار بل نهذبه ، فلماذا يشتم العلماء في الحوارات ، لماذا يتكلم على الأموات ، ما دافع

    السب الواضح والصريح ولا أعني النسبة التعريفية بالفرد !! باعتبار وعيه وعقله

    أخي الغالي والحبيب
    تحتاج الأقلام إلى القلم

    ورعاك الله وحفظك
    ودمتم سالمين
    [/GRADE]
     

مشاركة هذه الصفحة