قوات الأمن تتصدى بعنف للغضب الشعبي العربي

الكاتب : TANGER   المشاهدات : 537   الردود : 1    ‏2002-04-11
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-04-11
  1. TANGER

    TANGER قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2001-07-03
    المشاركات:
    10,050
    الإعجاب :
    35
    أصيب عشرات الأشخاص بجراح في صدامات عنيفة في البحرين بين رجال الأمن ومواطنين، خلال مظاهرة قام بها ما يقرب من سبعة آلاف تلميذ من تلامذة مدارس العاصمة المنامة. وقد توجه المتظاهرون إلى مبنى السفارة الأميركية احتجاجا على مساندة الولايات المتحدة للسياسة الإسرائيلية.

    وقامت قوات الأمن بإطلاق الرصاص والقنابل المسيلة للدموع على المتظاهرين عندما حاولوا اختراق الصف الأول من الحرس الأمني الخاص بالسفارة. وقبل تفرق المتظاهرين أحرقوا إطارات سيارات في الشوارع المؤدية إلى السفارة التي طوقها المئات من رجال الشرطة منذ الاحتجاجات التي وقعت يوم الجمعة الماضي وألقيت فيها قنابل حارقة على مجمع السفارة.

    وقال مسؤول في وزارة الصحة البحرينية إنه جرى نقل نحو 450 شخصا إلى مستشفى المنامة بعد أن عانوا من مشاكل في التنفس بسبب غازات القنابل. وقالت وكالة الأنباء الرسمية إن ثلاثة أصيبوا بسحجات في حين أصيب شخص رابع إصابة طفيفة في الرأس.


    وجرت تظاهرات في مناطق أخرى من البلاد حيث خرج طلاب إحدى المدارس في قرية الدراز شمالي غربي المنامة، وحطموا واجهات فرع لسلسلة مطاعم ماكدونالدز في قرية سار القريبة. كما تظاهر حوالي ثلاثة آلاف طالب من جامعة البحرين داخل حرم الجامعة وطالبوا بإغلاق مركز الدراسات الأميركية فيها وإغلاق السفارة الأميركية. وفي مدينة عيسى جنوبي العاصمة خرج طلاب المدارس الثانوية والإعدادية في مظاهرات طافت أنحاء المدينة قبل أن تتدخل قوات الأمن لتفريقهم.

    ومن جانبهم أصدر أربعة من كبار رجال الدين الشيعة بيانا أعربوا فيه عن أسفهم لاستمرار الأحداث الخارجة عن الإطار السلمي، وناشدوا المتظاهرين بعدم التعرض للممتلكات الخاصة أو المنشآت العامة تحت أي عذر مؤكدين أن ذلك "لا يجوز شرعا".

    وأعلنت وكالة أنباء البحرين أن الملك حمد بن عيسى آل خليفة أصدر أوامره بتشكيل لجنة تحقيق في الحوادث التي رافقت التظاهرات حيث توفي بحريني متأثرا بجروح أصيب بها يوم الجمعة الماضي. وأعلنت وزارة الداخلية أنها لن تسمح باضطرابات تخل بالأمن العام محذرة مخالفي القانون بملاحقتهم أمام القضاء.

    توقيف 57 طالبا في مصر

    وفي مصر قررت النيابة العامة توقيف 57 طالبا من جامعة الإسكندرية على ذمة التحقيق بعد التظاهرات التي شهدت مواجهات عنيفة الثلاثاء الماضي. وقالت المصادر إنه تم توقيف الطلاب لمدة 15 يوما على ذمة التحقيق بتهمة تدمير ممتلكات عامة والتجمع على الطرقات العامة دون الحصول على إذن من السلطات.

    وأضافت المصادر أنه تم الإفراج عن بقية الطلاب الذين كانوا احتجزوا إثر التظاهرات. وتفرق مساء أمس حوالي 800 طالب اعتصموا منذ الصباح أمام مدخل كلية الحقوق في جامعة الإسكندرية للمطالبة بالإفراج عن رفاق لهم اعتقلوا الثلاثاء الماضي وتفرق الطلاب بعد أن تلقوا وعدا من الشرطة بالإفراج الفوري عن زملائهم.

    وقالت الأنباء إن آلاف الطلبة احتجوا على مقتل زميل لهم. وطوق رجال الأمن نحو ثلاثة آلاف طالب من جامعة الإسكندرية كانت تكتظ بهم الشوارع المحيطة بالجامعة وهم يرددون هتافات تندد بمقتل محمد السقا وبالحملة العسكرية الإسرائيلية في المدن الفلسطينية.

    ولفظ السقا أنفاسه بعدما استخدمت الشرطة الطلقات المطاطية والغاز المسيل للدموع والهراوات لتفريق الطلاب الذين خرجوا بمظاهراتهم إلى خارج الحرم الجامعي واتجهوا بها نحو المركز الثقافي الأميركي القريب. وقالت مصادر إن نحو 200 شخص غالبيتهم من الطلاب أصيبوا إصابات طفيفة وإن ثلاثة فقدوا الأبصار في الاشتباكات التي وقعت الثلاثاء.

    وذكرت مصادر أمنية أن ما يقدر بحوالي 24 ألف شخص في جامعات أخرى بمختلف أنحاء مصر شاركوا في مظاهرات ضد العمليات الإسرائيلية. وأضافت المصادر أن أيا من هؤلاء المتظاهرين لم يخرج من الساحات الجامعية كما لم تشهد هذه المظاهرات أعمال عنف.

    وقد نظم نحو مائة من سيدات المنظمة الشعبية للتضامن مع الشعب الفلسطيني تظاهرة أمام السفارة الأميركية في القاهرة، مرددات شعارات ضد التطبيع مع إسرائيل وضد الاعتداءات الإسرائيلية على الشعب الفلسطيني. وتعد هذه أول مظاهرة من نوعها تنظم أمام السفارة الأميركية في القاهرة.

    مسيرات لبنان

    وفي لبنان شاركت نحو 300 امرأة فلسطينية ولبنانية في تظاهرة بالقرب من السفارة الأميركية في عوكر شمالي العاصمة بيروت، احتجاجا على الدعم الأميركي لإسرائيل وتضامنا مع الفلسطينيين.

    ورفعت المشاركات في المظاهرة التي جاءت تلبية لدعوة اتحادات المرأة في لبنان وفلسطين, الأعلام الفلسطينية وصور الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات وشعارات التضامن مع الشعب الفلسطيني والتنديد بالعدوان الإسرائيلي.

    وحال حاجز للجيش اللبناني الذي يبعد مئات الأمتار عن السفارة دون وصول التظاهرة. وسلمت المتظاهرات مسؤول حاجز الجيش اللبناني مذكرة موجهة إلى السفير الأميركي في بيروت فنسنت باتل تطالب "الولايات المتحدة بممارسة الضغوط على إسرائيل لتتوقف عن مجازرها بحق الشعب الفلسطيني".

    وفي مخيم الرشيدية بالقرب من مدينة صور جنوبي بيروت سارت تظاهرات طلابية ضمت الآلاف. وفي مخيم عين الحلوة كانت مكبرات الصوت تبث من مختلف أرجاء المخيم خبر العملية "الاستشهادية" بالقرب من حيفا التي أسفرت اليوم الأربعاء عن مقتل عشرة إسرائيليين على الأقل معظمهم من الجنود وإصابة عشرين آخرين بجروح.

    المصدر :قناة الجزيرة + وكالات
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-04-11
  3. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    أخي تانجر

    المشكلة في بعض المندسين بالمظاهرات

    مارأيك بمن قاموا بتخريب لكلية الطب في عدن

    هل تدمير سور الكلية سيعيد فلسطين ؟
     

مشاركة هذه الصفحة