الاستاذ محمد قحطان : الحكم الفردي مأساة اليمنين

الكاتب : isam2   المشاهدات : 682   الردود : 6    ‏2005-12-26
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-12-26
  1. isam2

    isam2 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-05-17
    المشاركات:
    1,148
    الإعجاب :
    0
    الاستاذ محمد قحطان : الحكم الفردي مأساة اليمنين المستديمة منذ الثلاثينيات .

    بسم الله الرحمن الرحيم

    محمد قحطان: مشكلتنا القديمة ـ الجديدة في اليمن هي الحكم الفردي !!

    Friday, December 23-

    صنعاء ( المراقب العربي ) حوار عرفات مدابش: في هذا الحوار الصريح يتحدث لـ " المراقب العربي " الأستاذ محمد قحطان، رئيس الدائرة السياسية للتجمع اليمني للإصلاح الإسلامي المعارض في اليمن بزعامة الشيخ عبد الله بن حسين الأحمر، عن جملة من القضايا الهامة على



    الساحة، مثالا، علاقة الإسلاميين بالديموقراطية والإصلاحات وعلاقة الإصلاح بالرئيس علي صالح ونشاطه في تكتل المعارضة " اللقاء المشترك ".
    يعرج الحوار أيضا على قضية الترشيح للرئاسة وموقف الإصلاح الذي يعد القوة الرئيسة الثانية في البلاد من ترشيح المرأة.!

    إسلاميو اليمن والديموقراطية!

    * ابدأ معك من قضية فكرية، الإسلاميون والديمقراطية، الإسلاميون في اليمن، معروف أن الاصلاح هو القوة الرئيسية الثانية في البلد، لا يمكن أن تجرى انتخابات وتنجح إن لم يكن الاصلاح مشاركا فيها.. وجود الاصلاح مع أحزاب اللقاء المشترك التي بعضها علمانية وبعضها إسلامية شيعية.. هل يعني ذلك أنه بدأ يؤمن بقضية الديمقراطية وانه لا سبيل للوصول للحكم أو ممارسة العمل السياسي إلا بقضية الديمقراطية ؟

    ـ أولا استخدام كلمة إسلاميين، اعتقد انه في مجتمع كالمجتمع اليمني، الشعب كله مسلم، استخدام غير دقيق بالأصل، وبالتالي الحديث أيضا عن أن هناك أناس مختصون بالإسلام غير صحيح ونحن كان بمكاننا أن نسمي أنفسنا، الجبهة الإسلامية، التجمع الإسلامي، الحزب الإسلامي، لكن التميز باسم الإسلام سيكون مستهجنا شعبيا، وعلى هذا الأساس نحن نعتبر انه لا مجال للتسمية بهذا المفهوم الاصطلاحي، وبالتالي موضوع الإسلام موضوع محسوم بالنسبة لليمنيين، وليس محل إشكال أو محل نقاش، وما يتعلق برؤيتنا نحن للإصلاح... الديمقراطية.. حددناها بشكل واضح في برنامجنا وقلنا إن هذه هي الديمقراطية، بمعنى أن الاحتكام للخيارات الشعبية وممارسة السلطة بناءا على اختيار الشعب، أو الصعود إلى السلطة بناءا على اختيار الشعب وممارستها وفقا لإرادته. هذا مفهوم لا مشكلة فيه ولا يتعارض مع المفاهيم الإسلامية بالعكس يعني نعتقد أن ما قدمته الديمقراطية من مفاهيم ومسائل وآليات لقيم مفاهيم الشورى بالمفهوم الإسلامي، يجعل المسألة فيها تناغم، لا مشكلة فكرية بين الإسلام وقيم الديمقراطية.
    * هناك لبس أريد توضيحه.. نعرف دائما أن الإسلاميين سواء كانوا إصلاحا أو جبهة أو غير ذلك، دائما ما يقولون إن الديمقراطية مستوردة وإن الأحزاب بدع وان قضية الديمقراطية هي الشورى بالأصل ما هي المحددات الأساسية لهذه المسألة بالنسبة لكم ؟
    ـ محدداتنا وردت في البرنامج السياسي ممكن اقرأ لك فقرات منه، برنامجنا السياسي يتحدث بصريح العبارة عن الشورى والديمقراطية، يقول: والشورى التي نؤمن بها ونسعى لتحقيقها وتأسيس نظام الحكم عليها ليست قالبا جامدا نسعى لإسقاطه على أوضاعنا الراهنة لكنها تعني المشاركة في الحكم وحق الشعب في تقرير شؤونه واختيار حكامه ومراقبتهم ومحاسبتهم وضمان التزامهم بما يصدرون من قرارات وما يحدثون من أوضاع تحقيقا لمصلحة المجتمع أخذا برأي الشعب مباشرة عن طريق نوابه حتى لا يستبد بالأمر فرد أو ينفرد به حزب أو تستأثر به فئة ، ثم يقول إن التجسيد الأمثل لمفاهيم الشورى يجب الأخذ بأحسن ما وصلت إليه المجتمعات الإنسانية في ممارساتها الديمقراطية من أشكال الخ.....
    * الخلاصة أنكم تؤمن بموضوع الديمقراطية والشورى بغض النظر عن التسمية.. لكن ما هو موقفكم من قضية الإصلاحات، هل تنظرون إليها بأنها أمريكية، أم أنها مطلب ملح داخلي للشعوب العربية والإسلامية ؟
    ـ لا يستطيع أي طبيب في الدنيا أن يعالجك إذا لم يكن لديك مرض، ولا يمكن أن تقبل أنت أن يعالجك أي طبيب إن لم تكن مريضا، ولا يمكن أن تذهب إلى طبيب، لكن عندما تكون مريضا في هذه الحالة تحتاج إلى علاج، الأوضاع لدينا لا أحد يحترم عقله يقول إن الأمور عندنا صالحة مائة في المائة، ولا حتى دون ذلك، وحاجتنا إلى إصلاح اعتقد أنها واردة ونحن سمينا أنفسنا تجمع يمني للإصلاح، يعني انه كانت دعوتنا لإصلاح الأوضاع من أول نشأتنا وتسميتنا تعني هذا، وبالتالي ليست عملية الإصلاح التي تقترحها اليوم أحزاب اللقاء المشترك مجرد تناغم مع دعوات دولية، لكن أن نستفيد من التوجه الدولي لتحقيق مطالب وطنية هذا أمر مشروع ومطلوب.

    قواسم مع العلمانيين!

    * ما هي القواسم المشتركة بينكم وبين أحزاب اللقاء المشترك، وبالأخص الحزب الاشتراكي فالاشتراكي معروف انه يساري علماني وأحزاب معكم أيضا قومية مثل البعثيين والناصريين وأحزاب شيعية مثل اتحاد القوى والحق، ما هي القواسم المشتركة بينكم، وما هي نقاط الاختلاف ؟

    ـ أولا أنت تتحدث عن مصطلحات يعني علماني.. كلها مصطلحات عائمة وبالتالي يعني لا يكون التعبير فيها دقيقا، هناك علمانية بمفهوم الموقف العدائي للدين وهو شيء نشأ لظروف تاريخية في تركيا أيام كمال أتاتورك وفي بعض البلدان العربية، هناك مفهوم للعلمانية في سياقها الأوروبي وفي داخل السياق الأوروبي والغربي هناك فرق بين مفهوم العلمانية في الوعاء الفرنكفوني إلى الثقافي الفرنكفوني والتجربة التاريخية المتعلقة به، وفي المجتمعات الانجلو...ونية، الموقف من الدين وحدت الثنائية بين الدين والدنيا تختلف، فالحديث والإطلاق بان هذا علماني وهذا إسلامي، أنا اعتقد أننا نتحدث عن أحزاب وطنية ولا داعي لإقحامي في مثل هذه المصطلحات، وبشكل مختصر فان القاسم المشترك بيننا هو هذا البرنامج الذي أعلناه.

    * هناك من يقول إن أحزاب اللقاء المشترك وهذا ليس كلامي طبعا، لا يجمعها اكثر من كونها معارضة للنظام أو اكثر من الاسم، بمعنى أن الاشتراكي في واد باتجاهاته وفكره والبعث في واد باتجاهاته وفكره أيضا وكذلك الناصري آخر بهذا الاتجاه والحزبين الآخرين في اتجاه آخر ؟

    ـ أولا أنا اعتقد أننا متفقين بالنهاية أننا أحزاب، يعني لا تحولنا إلى حزب واحد وهذا الذي اتفقنا عليه يمثل القاسم المشترك الذي يمكن أن يجمعنا ونلتقي حوله ( مشروع المعارضة للإصلاحات )، تبقى لكل حزب وجهة نظره،وبرنامجه و خصوصياته، لكن هذا هو الشيء الذي اتفقنا عليه، والذي يشكل الحد الأدنى لشروط التعددية والتنافس السياسي، وهو يتعلق بما يمكن أن اسميه أو بحسب تسمية الشهيد جار الله عمر "تسوية أرضية الملعب ".

    *هناك من يقول إن التجمع اليمني للإصلاح مثله مثل الاشتراكي في الوقت الراهن يعاني من عدم التناغم في داخله من أجنحة ومن تيارات سياسية مثلاً عندك تيار خاص بالشيخ عبد المجيد الزنداني وتيار خاص بالشيخ ياسين عبد العزيز وتيار خاص بالشيخ الكبير عبد الله بن حسين الأحمر كل تيار وكل جناح أو كل فئة لها وجهة نظر خاصة لكن الملاحظ أن الإصلاح ومنذ الانتخابات البرلمانية عام 1997م وحتى الآن يقوم بالدفع بالعناصر المستنير للواجهة ولكن الناس حتى الآن تنظر إلى العناصر المتشددة أنها ليست هامدة ولكنها عناصر فاعلة وهي في حالة جمود معين أو في حالة تكتيكية معينة ممكن تظهر في أي وقت من الأوقات ويكون عناصر التنوير هم أضعف الحلقات داخل الإصلاح؟

    وبالتالي فإن أي عملية مصيرية أو حاسمة قد تكون معرضة أو مهددة بالزوال أو بشيء من هذا القبيل في حال أنها طرحت وبالتالي أنه الإصلاح تنسيقه مع هذه الأحزاب يصبح غير ذي جدوى.. ؟

    ـ يعني نحن إصلاح لا توجد لدينا لا تيارات ولكن أي حزب بكل تأكيد مش ممكن الناس فيه قالب واحد، هذا أمر مستحيل وهي علامات سيئة.. نحن نؤمن بالتنوع نؤمن بتعدد وجهات النظر لكن في النهاية هناك مؤسسات حزبية تتخذ القرار والجميع يخضع لرأي الغالبية.. هذا هو ما يجري.. وهذا ليس له أساس من الصحة.

    * هل المعارضة الآن تحولت إلى تكتل أم إلى جبهة وأن ما وقع من مشروع للإصلاحات ملزم أم لا؟

    ـ بالتأكيد نحن أحزاب معارضة من زمان و قبل أن نوقع برنامج اليوم.. والبرنامج يمثل الشيء الذي اتفقنا عليه جميعاً كأحزاب وهو برنامجنا مشترك وسيكون محل شرطنا ولا أحد وقع عليه إلا وهو مقتنع به.. وبالتالي لا مجال لمثل هذه الأسئلة عن الإلزام وغير الإلزام.

    الإصلاح و المرأة !

    * موقفكم الواضح والصريح من ترشيح المرأة.. وأنا قد سألت الأمين العام الأستاذ محمد اليدومي قبل عامين في بيته حول الموضوع وقال إن الإصلاح لم يحسم ترشيح المرأة فقهيا بعد.. وأنتم قد أشرتم في أكثر من تصريح شخصياً إلى أن الإصلاح لا يمانع من ترشيح المرأة.. هل يعني ذلك أن الإصلاح يوافق على ترشيح المرأة وهل يعني الإصلاح في الانتخابات المقبل الرئاسية أو البرلمانية أو المحلية ممكن أن يتقدم بالمرأة ويزيل هذه الحواجز ؟

    -في الرئاسة يعني إحنا حتى هذه اللحظة لم يتخذ المشترك ولا أحزاب المعارضة موقف من الانتخابات الرئاسية.. ونعتقد أنه علينا أن نتدارس هذا الأمر مع إخواننا في اللقاء المشترك والبرنامج هذا سيمثل محور ارتكاز ليتجمع حوله الجميع وبالتالي في ضوء الوقف الذي سيتخذ سنقرر نرشح امرأة أو رجل أو لا نرشح أو ننسحب.. يعني ما قد حددنا موقف حتى بناءً عليه نأتي نحدد مرشح.. لكن من الناحية الفكرية لمسالة قضية المرأة نحن جميعا ملتزمين بالدستور والدستور لا يشترط في هذه المواقع التي أشرت هو أن يكون رجل أو امرأة.. الدستور يتيح الفرص للجميع.

    * هل الإصلاح حزب يتطور.. حزب يتناغم أو يواكب التطورات المحلية والعربية والدولية ؟ ـ أي حزب حيوي لا بد أن يتطور هذا بالتأكيد.. ونحن لا ندعي أننا ندعي مشاغلي للتطور.. لكن أعتقد أننا نتطور بالتأكيد. * ما هو موقف باختصار من قضية الفساد ؟

    ـ الفساد بالنسبة لنا أصبح معضلة.. معضلة في اليمن ويتضرر منها كل مواطن يمني وكل ما يبحث عن مخرج من هذا الفساد وبرنامجنا طبعاً معالجات ووضع خطوط عريضة لهذه المشكلة.

    * تربطكم بالرئيس علي عبد الله صالح علاقة أزلية وقديمة في قوسين من أيام نشوء الحركة الإسلامية في اليمن، من أيام ( محاربة الشيوعية في المناطق الوسطى من البلاد)، هذه العلاقة دائما الناس تأخذها عليكم و بأن علاقتكم بالرئيس تجعلكم غير قادرين على اتخاذ قرارات أحيانا حاسمة ومهمة ؟

    ـ لست أدري ماذا تعني العلاقة الأزلية.. أولاً لا توجد علاقات أزلية بين بني البشر لأنه الناس ليسوا أزليين أجيالنا جميعاً محددة فبيننا وبين اليمن علاقة أزلية هذا صحيح يعني جبل نقم وعيبان وشمسان فهي أزلية نسبية.. وبناء على ذلك أعتقد أن السؤال ليس مركب سوى.

    * أقصد أن العلاقة بالرئيس علي عبد الله صالح علاقة متينة وبالتالي فإن اتخاذ قرارات تتعلق بمنافسته أنتم رشحتموه في 1999م قبل أن يرشحه حزب المؤتمر والذي هو حزبه.. بالتالي فإن هناك تخوفا في المعارضة أو داخل بعض من أن علاقتكم بالرئيس تؤثر على قضايا مصيرية مهمة ؟

    ـ أنا لا أعتقد أن هناك أي تخوف يعني أننا متفقون مع الأخوة في المعارضة ولا توجد أي مشكلة.. ونحن نقول إنه في لائحتنا إن لدينا التزاما بتنسيق المواقف الانتخابية وأنا تكلمت أكثر من مرة أنه حتى الآن لا داخل الإصلاح ولا مع اللقاء المشترك قد ناقشنا الانتخابات الرئاسية والشيء المؤكد أنه يعني لن ينفرد الإصلاح بموقف من دون الآخرين.

    * ما موقفكم من الحريات.. واقعها اليوم.. تعرضتم أنتم شخصياً للتهديد وتعرض محدثكم لمحاولة تهجم و تعرض زميل لمحاولة طعن.. تعرض الزملاء لأحكام.. يعني قائمة طويلة عريضة.. أنتم في الإصلاح ما هو الموقف الحاسم لديكم من هذه القضية ؟

    ـ نحن حددنا أولاً موقفنا من موضوع الحريات وهو واضح منذ تأسيس الإصلاح.. ولكن نحن قلقنا مما يجري من تضييق وانتقاص للحقوق و الحريات.. ومؤتمرنا الثالث في الدورة الثانية وهو آخر مؤتمر عام عقدناه كان شعاره هو هذا الموضوع واتخذنا قرارا بأن الإصلاح سيناضل سلميا من أجل الحقوق والحريات في مجتمعنا اليمني، ويكرس جزءا أساسيا وحيويا لمثل هذه القضايا.

    * قضية الإرهاب.. موقفكم من قضية الإرهاب، أنتم تضررتم من الحرب على الإرهاب من خلال اعتقال الشيخ محمد علي المؤيد ( عضو مجلس شورى الإصلاح ـ اللجنة المركزية ) وربما كان الإصلاح أكثر حنكة من بين الحركات الإسلامية أو الأحزاب أو الجبهات أنه تفادى ردة الفعل الأميركية والدولية بعد أحداث الحادي عشر من سبتمبر من خلال وابتعد قليلاً عن مسرح الأضواء أو عن الأهداف المعينة.. و موقفكم من اتهام الشيخ عبد المجيد الزنداني، والدعية عبد الله صعتر، بدعم الإرهاب وهم من رموز حزبكم ؟ ومن التعامل مع الولايات المتحدة ؟

    ـ والله نحن نعتقد أن الولايات المتحدة من موقفها من المؤيد، موقفها من الشيخ الزنداني لم يكن موقفها عادلاً يعني موقفا غير منصف وموقفا غير مقبول، هذا الشيء نحن أكدناه أكثر من مرة.. ولكن موضوع التواصل الحوار ونحن نؤمن بكافة النوافذ المفتوحة مع الجميع، و لا أعتقد أن أحداً عاقلا يرفض التواصل والحوار.

    * هل تقبلون بالإدارة الأميركية للتحاور خاصة في ظل القضيتين الفلسطينية والعراقية ؟ والآن تهديد سوريا، وقضايا كثيرة ؟

    ـ الفلسطينيون أنفسهم يتحاورون مع الولايات المتحدة و الرئيس عرفات الله يرحمه يعني زار الأمريكان مراراً والقيادة الفلسطينية كذلك والسوريين لديهم تبادل دبلوماسي مع الأمريكان يعني أنت تخلط بين المواضيع..

    * أنا لا أخلط بين المواضيع ولكن هناك قضايا واضحة، مثل ما قلت لك أنه بعض الإسلاميين يرفضون مجرد الحديث إلى الأميركيين أو إلى الغربيين بشكل عام ويكفرونهم ويكفرون الديمقراطية وإلى آخره.. أنتم الآن في الإصلاح هل استراتيجيتكم أو رؤيتكم تطورت بشكل ممتاز بحيث أصبحت في إمكانية التعاطي مع كافة الأطراف ؟

    ـ الحديث عن الإمكانية والتطور يعني موضوع الحوار هذا حسب علمي أنه لا أحد يرفض مبدأ الحوار لا من حركات إسلامية ولا غيرها، مبدأ الحوار لا أعتقد أن أحدا سيرفضه.. لكن ماذا سيدور في الحوار هذا موضوع آخر.

    * هل ما طرحته أستاذ محمد، ونحن نعتبرك من المقامات المستنيرة في هذا البلد، يعبر عن الإصلاح بشكل عام أم يعبر عن وجهة نظر تيار أو وجهة نظر شخصية لأن الناس تخشى بأنه ما يطرح في بعض الحالات يأتي من ينقضه كما ينقض الوضوء ؟

    ـ أنت عندما تريد أن تتحدث كصحفي محترف يعني ليس المجال أن تسأل وتقول لأحدهم أنت تعبر أو لا تعبر ولتقييم في مثل هذا الأمر عليك أن تعود إلى برنامجنا.. إذا أنت عندك تشكك فعد دائما إلى برنامج أي حزب هذا من ناحية مبدئية، وبناء على ذلك أنت تعرف ما هو مقررات الحزب وبالتالي المقررات المؤسسات التنظيمية تعبر عن توجهات الحزب.. وأنا أعتقد في كل ما قلته لم أخرج عن برنامج الإصلاح ولا عن مقرراته والعديد من المؤتمرات العامة وأيضاً لمجلس الشورى.

    * أول رد فعل للحزب الحاكم هاجم مشروعكم للإصلاح وهو أمامي يصل للتو تكرار لما تضمنته برامجكم الانتخابية أو الحزبية أو السياسية وأنه ليس بجديد وبالتالي فإن صناديق الاقتراع هي الحكم بين الجميع وأن المؤتمر الشعبي العام هو الرائد في جميع المبادرات الإصلاحية سواء كانت سياسية أو اقتصادية أو اجتماعية أو ثقافية بمعنى أنه إلغاء للآخر بهذا المعنى النصي .. ما تعليقكم ؟

    ـ نحن قلنا رأينا ونحن معارضة وهذه سلطة.. من الطبيعي أن يكون موقفهم غير مرحب.

    * بالنسبة للموضع أنها ليست المرة الأولى،

    - هو كلام صحيح، ليست أول مرة نطرح موضوع الإصلاحات والمطالب التي نتبناها بل تبناها كل المناضلين الذين قادوا الثورة والحركة الوطنية تتبنى هذه المطالب منذ الستينات بل منذ ثلاثينيات القرن وأشرنا إلى هذا بوضوح في البرنامج، وهنا الشيء العجب أنت عمليا إذا جئت تفكر ستجد أننا لو أخذنا قطعة من كلام الزبيري أو النعمان أو الحكيمي ستشعر كأن البرنامج واحد لأن المشكلة واحدة وهو الحكم الفردي.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-12-26
  3. حسن محمد زيد

    حسن محمد زيد الأمين العام لحزب الحق

    التسجيل :
    ‏2005-11-28
    المشاركات:
    287
    الإعجاب :
    0
    موفق الأستاذ محمد قحطان
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-01-07
  5. isam2

    isam2 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-05-17
    المشاركات:
    1,148
    الإعجاب :
    0
    كفاية فساد
    كفية نهب
    كفاية تدمير
    كفاية حروب
    كفاية 27 سنة استبداد
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-01-07
  7. isam2

    isam2 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-05-17
    المشاركات:
    1,148
    الإعجاب :
    0
    كفاية فساد
    كفية نهب
    كفاية تدمير
    كفاية حروب
    كفاية 27 سنة استبداد
    كفاية ايها النفق المظلم
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-01-26
  9. isam2

    isam2 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-05-17
    المشاركات:
    1,148
    الإعجاب :
    0
    كفاية ايها النفق المظلم
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-01-26
  11. mmaakom

    mmaakom قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-03-28
    المشاركات:
    3,263
    الإعجاب :
    0



    حياك الله أستادي الكـــريم
    يعـلم الله أني أفـتقـدك وأتمنا أن تكـون في تمـام الصحـة والـعـافيـة


    والله المستعان
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-01-31
  13. isam2

    isam2 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-05-17
    المشاركات:
    1,148
    الإعجاب :
    0
    مسـؤولون..وتجار أيضـاً!(3)



    قسم التحقيقات ( 8/20/2005 )





    «تجار ومسؤولون».. تحقيق تبنته «الشورى» و«الثوري»، هنا الحلقة الثالثة من ملف غير قابل للاكتمال!
    «الجائع لا يبدع».. يعي نظام صنعاء ذلك ويخشاه: فالجائع لا يسأل أين ذهب نفط البلد، والى جيب من؟! لا شأن له بعشرين مليار دولار في بنوك ألمانيا، ولا تعنيه معاهدة جدة التي بيعت فيها الأراضي اليمنية وكأنها ملك لآبائهم لا لهذا الشعب الـ«عرطة»؟!


    تتسم علاقة الرئيس بأعوانه و«خبرته» داخل مؤسسات الدولة بانها تقوم على قاعدة «كُلْ وأكِّل»! و«أوقع رجاااال وذيب»!

    علاقته بالمشايخ ومراكز النفوذ القبلي اكثر تعقيداً، غير انها تنتهج سلوكاً يختزله المثل الشعبي «جِيد يسلم جِيد».


    أسرياً.. يتم توظيف المأثور الديني لتمرير المحسوبية والعشائرية: «خيركم خيركم لأهله»، وهذا صحيح.. لو لم يكن مصدر هذا الخير المال العام!


    إن شعباً يشقى لاعالة الفاسدين هو شعب «مضربة»!


    صالح الأحمر.. الأحمر صالح!


    أحدث التقارير الأمريكية وصف اليمن بالدولة الفاشلة (ضمن أفشل عشر دول في العالم) مرجحاً تحولها الى افغانستان أخرى في عهد باني نهضة اليمن.. وفي الإجمال تصف التقارير الدولية الاستثمار في اليمن بالمنخفض جداً.. غير انها تتجنب الحديث عن الاستثمارات في مجال النفط المحظور الاستثمار فيه إلا على المبشرين بالجنة: %80، إن لم تكن أكثر، من الاستثمارات في هذا المجال تنحصر على اسرتين من اسمائهما الحسنى: صالح والأحمر أو العكس!


    واذا سمعت عن أي شركة نفطية، تحت أي مسمى، فهي إما سنحانية أو حاشدية.. إحدى الشركات النفطية في حضرموت تخلت عن الكنية والاستعارة، إذ ان اسمها الفعلي شركة الحاشدي بتروليم، ولا داعي للترميز والتي تملك طاقم ناقلات نفط يتجاوز الـ200 سيارة!


    بالنسبة للعميد علي محسن فإن شركة هدوان للخدمات النفطية مجرد قطرة من بحر، ويردد الرجل بقناعة تامة القول: هذا من فضل ربي!


    معلوم ان شركة الماز للخدمات النفطية ايضاً من تركة الفندم يحيى محمد عبدالله صالح، غير ان القليلين فقط يعرفون ان هذه الشركة تسحب معدات نفطية سنوياً بمليون دولار من «كنديان نوكسن بتروليم» سواءسددت المبلغ أو لا «عَرْ يطلعوا نخس».


    أجر الصلاة، يكون اعظم عندما تكون «صلاة جماعة» الرئيس والشيخ عبدالله يدركان ذلك ويمتثلان اليه!


    قلك البيض انفصالي!

    بوادر الأزمة السياسية بين شريكي الوحدة اليمنية: الحزب الاشتراكي والمؤتمر الشعبي بدأت مبكراً غير ان اعنفها كان في العام 1992!.


    تعرض الاقتصاد اليمني لانتكاسة بعد حرب الخليج الثانية جراءوقف الدعم السعودي الذي يغطي عجز الموازنة.. صالح رأى الحل في البحث عن مانحين جدد فيما علي سالم البيض اعتبر الحل الجذري اصلح وذلك بترشيد الانفاق والتوقف عن ترعيف الثروات.. ثم انفجرت الأزمة عند تخصيص علي عبدالله صالح %25 من ايرادات النفط لرئاسة الجمهورية (هذا أيامها فكيف الآن) وهو ما قال عنه البيض في أحد خطاباته «مجلس رئاسة الجمهورية اصبح مجلس حوالات»!


    في عدد 17 يونيو 1994 نشرت صحيفة الوطن العربي تقريراً تحليلياً يعزز من مصداقية التيار الذي رأى ان هدف نظام صنعاءمن الوحدة الرئيسي هو السيطرة على نفط الجنوب.. وهذا ما تم.


    فمنذ الفترة 1990 حتى 1994 لم يتم ابرام أي عقد نفطي إلا عبر صنعاءوعبر وكيل في القيادة الشمالية.


    الشيخ عبدالله بن حسين حصل على ستة عقود (حينها) من اصل ثمانية عشر عقداً كوكيل لهذه الشركات. كما فرض على شركة اوكسيدنتال التي كانت تعمل في الجنوب قبل الوحدة ان يكون وكيلها الوحيد.. كما فرض على شركة اتحاد المقاولين العرب المملوكة للملياردير الفلسطيني حسيب الصياغ تقاسم جزء من العائدات سنوياً بصفته الوكيل الوحيد للشركة فضلاً عن طلب حق التصرف بحقول أريام التي تعمل بها شركة كوديل،. «وقلك البيض انفصالي»!


    غير ذلك ما ذكرته صحيفة «الوسط» في عدد 27 يوليو 2005 حيث ذكرت بعض سياسات الاحتواء التي يتبعها الرئيس، إثر كل خلاف ينشب بينه والشيخ الأحمر وقالت الصحيفة: «المتابع لكل خلاف بين القبيلة والدولة الممثلة بالشيخ والرئيس يدرك ان الأول عادة ما يكون هو الرابح وان الأخير هو الذي يقوم في نهاية المطاف تعويضه حال وقع عليه (اجحاف)!


    إذ حينما تم استبعاد الشيخ من التوقيع على اتفاقية معاهدة جدة كان التعويض اعطاء نجله حميد الأحمر مناقصة وضع المعالم الحدودية بملايين الدولارات!


    وبعد حملة الاساءة التي تعرض لها تمت ترضيته بمنح نجله حميد (هبة أخرى) عبر شركة (سي. سي. العالمية) وهي مناقصة انشاء المحطة الغازية للكهرباء دون ان يتم حتى فتح مظاريف المناقصة!


    وتوج الآن (إثر الجرعة) بمنحه أيضاً المناقصة الثانية على وعد بالمرحلة الثالثة، حيث ستصل قيمة العطاء الى 1100 ميجاوات.


    اذا كان هذا الظاهر من العلاقة بين الشيخ والرئيس فما المستور إذن!؟


    الله يفتح عليكم يا....!


    غير شركة الماز النفطية يملك الفندم الشاب عديد شركات تأميناً لحق الجهال.. ولو ان مراجعة بسيطة لمناقصات وزارة المواصلات خلال عام تبين ان معظم مناقصات الوزارة يتم (إرساؤها) على شركة واحدة هي «شركة هاواي الصينية للكابلات» وهي من املاك العقيد يحيى محمد عبدالله صالح.


    ببساطة اذا اردت ان تكون مستثمراً ناجحاً تفتح أمامه الابواب المغلقة بسهولة فقط ابحث عن شريك من مراكز النفوذ وياحبذا ان يكون مقرباً من الرئيس!


    يمن سبيس اشترت المساحة الاعلانية من الفضائية اليمنية بأكثر من ثمانمائة مليون في السنة.. لا لشيء بل أحد الشركاء يدعى «خالد الأرحبي» عرفتموه حتماً، انه صهر أحمد علي والأمين العام المساعد لرئاسة الجمهورية!


    معروف ان فارس السنباني هو مترجم الرئيس ومالك يمن ابزورفر. وفي سبيل نشر المعرفة فان شركة «جروب فور» وهي وكالة عالمية لملابس الحراسة مملوكة لفارس.


    لمع في السنوات الأخيرة نجم أحمد الكحلاني (أحد أنساب الرئيس) كمسؤول شغال، وهو فعلاً شغال إنما بطريقته!


    المجموعة الرائدة للهندسة مملوكة لثلاثة اشخاص وزير الدولة أحمد الكحلاني، ووكيل أمانة العاصمة الشاب معين المحاقري، أما الاسم الثالث فيقال انه علي محسن الأحمر!


    شهدت العاصمة قفزة نوعية في الطرق والصيانة والتوسعات... الخ، غير انها ليست حباً في العاصمة وانما لأن التاجر الذي سيتولى تلك الاعمال هو ذاته المسؤول الذي سيقر مناقصاتها!! ولهذا تتم هذه الاعمال بأرقام فلكية.


    «شركة الاثير للتجهيزات الطبية» كان هكذا اسمها قبل ان تتحول الى شركة الاثير للمناقصات والتوكيلات و«كل شيء» ويديرها محمد الكحلاني شقيق أحمد الوزير وعلي مدير المؤسسة الاقتصادية.


    وأحمد الكحلاني الذي اصدر قراراً بمنع اصحاب الدراجات النارية خوفاً على تلوث هواء العاصمة هو أحد أهم عوادم الفساد في البلد وذات الشخص الذي اشترى منذ فترة ارضية مزرعة العميري (مالك سيتي سنتر سابقاً) ومساحتها 50 لبنة.. لبنة تنطح لبنة!


    ولعل الجميع يلاحظ ان معظم أو %90 من شوارع العاصمة زرعت جزر أرصفتها بنوع واحد من اشجار الزينة وهو الفيكاس! لهذا علاقة بأحمد الكحلاني أيام كان مديراً للمشتريات في احدى المؤسسات التابعة لوزارة الصحة (تقريباً الصرف الصحي)!!


    الثلاثي .. وأفخم فيللا


    على شاكلة الثلاثي الكوكباني، يشكل الوزراء: علوي السلامي، أحمد صوفان، حسين الدفعي، الثلاثي المناقصاتي. والحق ان الأخير ظاهرة فريدة في التجارة والاستثمار.. والعقارات ايضاً!


    الأول يشيِّك على مناقصات العيار الثقيل. والثاني، صاحب شركة الرحاب المقاولاتية، يوجه القروض والمنح بالريموت كنترول. اما الدفعي فسوبر مان، وحدث ولا حرج!


    سيحاضر وزير المالية ويعترض على استراتيجية الاجور وفي رأسه عشرين قضية تتعلق باستثماراته، وحسب الرجل انه شريك لحسن عبدالجليل: شركات حسن عبده جيد ومسعود للمناقصات ومولدات الكهرباء وغير ذلك من المعدات المتواضعة! وبصراحة من حق السلامي ان يكون شريكاً لأي تاجر، ما دام الفندم شريكاً لتوفيق، فيما ابنه الفندم أحمد - كما يقال - شريك الحاج للمعدات الثقيلة والسيارات وهات لك هات!


    انه شعب يشقى لإعالة الفاسدين.!


    الدفعي أمّن رزق العيال بعديد شركات (في كل شيء) من بينها شركة في شارع الزبيري شريكه فيها بالامارة (فيصل الحمادي).!


    أما حق القات والفاين والشوكولاته فتأتي الى وزير الاشغال على هيئة ايجارات، مثلاً مبنى بنك اليمن والخليج ايجاره في الشهر بـ(5000) دولار. مبلغ بسيط حقيقة قياساً بمكانة الرجل!


    (برج سارة) عمارة فاخرة في حدة يقع فيها مكتب القطرية، هو ايضاً مملوك للدفعي واشتراه بمليوني دولار. لم يحوّل بها الى البنك وانما أخرجها من منزله (تصوروا)!


    وطبعاً مبلغ مليوني دولار وارد ان يحتفظ به الوزير في المنزل ما دام المبلغ مجرد عمولة عن مشروع: جامع الرئيس الصالح الذي تصل تكلفته الى 65 مليون دولار!


    يتحدث كثيرون عن فيللا وزير الاشغال كما لو انها أفخم من فيللا الفندم، بلاط المطبخ تم استيراده من الخارج مرتين فيما مغالق الابواب (مجرد مغالق) تتجاوز قيمة الحبة منها 600 دولار!


    غير اننا نود تصحيح المعلومة للاخ القارىء، إذ ان فيللا علي الكحلاني أفخم بكثير، ففضلاً عن مساحتها 50 لبنة تقريباً، توجد في حوش الفيللا حديقة حيوان: من كل حيوان زوج أو فرد! وهذا أكيد لا يغلى على مدير أهم مؤسسة في البلد: المؤسسة الاقتصادية التي يقال انها يمنية وملك كل اليمنيين!! كيف.. لا ندري!


    لدى الكحلاني مش عارف كم شركة، من بينها تلك التي في مذبح والخاصة بأنظمة الأبواب الجاهزة: يمن جفلار!! حتى الاستثمارات البسيطة مرغوب فيها.


    وكدنا ننسى نائب مدير المؤسسة الاقتصادية عبدالله الكبودي فالرجل ميسور الحال وله عديد استثمارات غير اننا نعتب عليه انه استثمر حتى في القاعات وصالات الافراح على رغم مكانته العالية. إذ ما كان اغناه عن صالة الخيول حتى وان كان دخلها في الشهر يصل الى مليوني ريال!!.



    م
    الاسم
    العمل التجاري
    العمل الحكومي

    1
    صالح الأحمر
    العمل التجاري: شركة الحاشدي بتروليم
    العمل الحكومي: قائد القوات الجوية

    2
    علي محسن الأحمر
    العمل التجاري:
    1) شركة هدوان للخدمات النفطية.


    2) (المجموعة الرائدة للهندسة) شريك.

    العمل الحكومي: قائد الفرقة الأولى مدرع/ قائد المنطقة الشمالية الغربية.

    3
    يحي محمد عبدالله صالح
    العمل التجاري:
    1) شركة الماز للخدمات النفطية.


    2) شركة هاواي الصينية للكابلات.
    العمل الحكومي: أركان حرب الأمن المركزي.

    4
    عبدالله بن حسين الأحمر
    العمل التجاري:
    1) الوكيل الوحيد لشركة اوكسيدنتال.


    2) الوكيل الوحيد لشركة المقاولين العرب.
    العمل الحكومي: رئيس مجلس النواب

    5
    حميد عبدالله حسين الأحمر
    العمل التجاري: شركة سي سي العالمية
    العمل الحكومي: عضو مجلس النواب

    6
    خالد الأرحبي
    العمل التجاري: شركة يمن سبيس
    العمل الحكومي: الأمين العام المساعد لرئاسة الجمهورية

    7
    فارس السنباني
    العمل التجاري: شركة «جروب فور» وكالة عالمية لملابس الحراسة
    العمل الحكومي: مترجم الرئيس

    8
    معين المحاقري
    العمل التجاري:شركة (المجموعة الرائدة للهندسة) شريك.
    العمل الحكومي: وكيل أمانة العاصمة

    9
    أحمد الكحلاني
    العمل التجاري:
    3) شركة (المجموعة الرائدة للهندسة) شريك.


    4) شركة يمن جغلار الخاصة بأنظمة الأبواب الجاهزة.
    العمل الحكومي: وزير الدولة أمين، العاصمة.

    10
    محمد الكحلاني
    العمل التجاري:شركة الأثير للمناقصات والتوكيلات.



    11
    علي الكحلاني
    العمل التجاري: شركة الأثير للمناقصات والتوكيلات.
    العمل الحكومي: مدير المؤسسة الإقتصادية اليمنية.

    12
    علوي السلامي.
    العمل التجاري:
    1) شريك لحسن عبدالجليل.


    2) شريك لحسن عبده جيد ومسعود للمناقصات ومولدات الكهرباء.
    العمل الحكومي: وزير المالية

    13
    أحمد صوفان
    العمل التجاري: شركة الرحاب للمقاولات.
    العمل الحكومي: نائب رئيس الوزراء وزير التخطيط والتنمية

    14
    حسين الدفعي
    العمل التجاري:
    1) شركة موقعها ش/الزبيري وشريكه فيها فيصل الحمادي.


    2) مباني مؤجرة مثل: مبنى بنك اليمن والخليج. ومبنى سارة، عمارة فيها مكتب القطرية
    العمل الحكومي: وزير الأشغال العامة


    أحمد علي عبدالله صالح
    العمل التجاري: شريك «الحاج للمعدات الثقيلة والسيارات».
    العمل الحكومي: قائد الحرس الجمهوري والقوات الخاصة.

    16)
    عبدالله الكبودي
    العمل التجاري: أكبر مستثمر في قاعات وصالات الأفراح(صالة الخيول)
    العمل الحكومي: نائب مدير المؤسسة الإقتصادية اليمنية.


    17)
    علي عبدالله صالح
    العمل التجاري: شريك توفيق « خدمات نفط وغاز»
    العمل الحكومي: رئيس الجمهورية




    هذا التحقيق أُعد للثوري والشورى استمراراً للحلقتين السابقتين وتأخر بثه لظروف فنية بحتة.
     

مشاركة هذه الصفحة