مسلمو أمريكا غاضبون من رصد الإشعاع في المساجد

الكاتب : ابــو الـخيــر   المشاهدات : 287   الردود : 0    ‏2005-12-26
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-12-26
  1. ابــو الـخيــر

    ابــو الـخيــر قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-10-21
    المشاركات:
    3,549
    الإعجاب :
    0
    أعرب زعماء المسلمين في الولايات المتحدة عن استيائهم في أعقاب الكشف عن قيام الحكومة الأمريكية برصد سري لمستويات الإشعاع لمبان يقطنها مسلمون في عدد من المدن الأمريكية.

    وقالت السلطات الأمريكية إن فحص عينات الهواء المحيط بمقار عمل ومنازل ومساجد المسلمين نبع من خشية السلطات أن تنظيم القاعدة قد يحاول الهجوم بأسلحة نووية أو مشعة.

    وقال إبراهيم هوبر، المتحدث باسم مجلس العلاقات الإسلامية الأمريكية: "شكلت هذه الأنباء صدمة تامة لنا ولكل فرد من مسلمي أمريكا. يخلق هذا شعورا بأن المسلمين يستهدفون لمجرد كونهم مسلمين."

    وأضاف: " أعتقد أن هذه ليست بالرسالة التي ترغب الحكومة في توجيهها في مثل هذا الوقت."

    وتابع أن هذا يعطي انطباعا بأن الولايات المتحدة بلد قد يقوض فيه الخوف الحقوق الدستورية للمواطنين.

    وقالت مصادر من مجلة "يو إس نيوز آند ورلد ريبورت" إنه تم فحص عشرات المساجد والمواقع الخاصة بحثا عن مستويات للإشعاع.

    وقال متحدث بلسان وزارة العدل الأمريكية إن البرنامج ضروري في المعركة ضد القاعدة.

    وكان الرئيس الأمريكي جورج دبليو بوش قد أقر الأسبوع الماضي بالتنصت على أمريكيين يشتبه في وجود صلات تربطهم بالإرهاب.

    ودافع بوش عن البرنامج السري وتعهد بمواصلة العمل به، وقال إنه ضروري لحماية البلاد.

    وبحسب مجلة "يو إس نيوز آند ورلد ريبورت" فقد أسس برنامج الاستطلاع النووي بعد هجمات الحادي عشر من سبتمبر 2001.

    وقد بدأ العمل به في مطلع عام 2002 ويديره مكتب التحقيقات الفدرالي (إف بي آي) وفريق دعم من وزارة الطاقة.

    وقالت وكالة أسوشييتدبرس للأنباء إن مسؤولي تطبيق القانون الفدرالي أكدوا وجود البرنامج.

    واستهدف البرنامج رصد عينات الهواء في ممتلكات أمريكية خاصة في منطقة واشنطن العاصمة، ومحيطها، بما في ذلك ضواحي في ميريلاند وفيرجينيا، فضلا عن مدن شيكاغو وديترويت ولاس فيجاس ونيويورك وسياتل، حسبما قالت المجلة.

    وفي ذروة البرنامج قامت ثلاث مركبات في واشنطن برصد 120 موقعا في اليوم. وكانت كافة المواقع تقريبا مواقع إسلامية أو خاصة بمسلمين.

    وقالت المجلة "في حالات عدة، تطلب الفحص توجه محققين إلى المنطقة أو العقار الخاضع للمراقبة، رغم عدم الحصول على أوامر قضائية بالتفتيش، بحسب من لهم دراية بالبرنامج".

    وتابع مصدر بالبرنامج لم يكشف عن اسمه في حديثه للمجلة "كانت كافة الأهداف تقريبا خاصة بمواطنين أمريكيين".

    وأضاف المصدر "ظن الكثير منا أن الأمر مثير للريبة، ولكن الذين اشتكوا منا كادوا أن يفقدوا وظائفهم".

    ونقلت مجلة "يو إس نيوز آند ورلد ريبورت" عن مسؤولين فدراليين قولهم إن فحص الممتلكات العامة، مثل مناطق وقف السيارات، أمر قانوني ولا حاجة لأوامر تفتيش للقيام بأخذ عينات للكشف عن الإشعاع.

    كما رفضوا ما قيل بأن هذا البرنامج يستهدف المسلمين تحديدا. ورفض متحدث بلسان إف بي آي تأكيد التقرير أو نفيه.

    وقال متحدث بلسان وزارة العدل إن البرنامج لازم حيث مازالت القاعدة مصممة على الحصول على أسلحة نووية.
     

مشاركة هذه الصفحة