أمثلة عن تضارب وتعارض الرئيس وحزبة ....

الكاتب : الأحرار   المشاهدات : 411   الردود : 0    ‏2005-12-24
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-12-24
  1. الأحرار

    الأحرار قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2003-08-11
    المشاركات:
    5,438
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    العشوائية التي تسير بها اليمن التي تبدو أكثر وضوحا عند رئيس الجمهورية
    وخاصتا في خطبة ...

    فهو عسكري ضعيف الثقافة والتعليم ومع ذلك يضع نفسة في المواقف الحرجة لتصميمة
    على الخطب الارتجالية ... وكم يا أحرجنا أمام العالم ..

    وهنالك امثلة أخرى على هذه العشوائية حتى بعد المؤتمر السابع لحزب المؤتمر ..
    وأعادة الهيكلة ..

    وها نحن نرى قرارات الرئيس ثم سحبها بطريقة عشوائية حتى بدون معرفة النواب انفسهم ..

    أقرأ هذا الخبر عن جلسة مجلس النواب اليوم 24 /12/2005

    فاجأ النائب سلطان رئيس الكتلة البرلمانية للمؤتمر الشعبي العام أعضاء مجلس النواب عندما اعلن بأن رسالة الأخ رئيس الجمهورية المعترضة على عدد مواد اللائحة الداخلية للمجلس ( كألم تكن ) حسب وصفه ، وهو ما أثار حالة من التساؤل داخل القاعة حيث طالب النواب البركاني بتقديم ما يثبت أن رئيس الجمهورية قد سحب اعتراضه على مواد اللائحة الا أن البركاني اكتفي بالتأكيد بأن رسالة الرئيس لم تسحب ولكنها ( كألم تكن ) .
    النائب صخر الوجيه أكد بأن المجلس لم تصله رسالة من رئيس الجمهورية لكنهم تفاجأو بكلام البركاني مؤكداً بأنه ليس هناك ما يثبت أن الرئيس قد سحب رسالته ، وهو ما أكد عليه النائب نبيل باشا ، الأمر الذي جعل يحيى الراعي رئيس الجلسة يوجه سؤالاً للبركاني بشأن وضع رسالة رئيس الجمهورية فأكد البركاني مجدداً ( كألم تكن ) مما جعل القائمة تصوت على مقترح لتشكيل لجنة من الراعي والبركاني للتواصل مع رئيس الجمهورية لتقديم رأي للمجلس في جلسة غداً حول حقيقة سحب اعتراض الرئيس أم استمرار اعتراضه .
    هذا وقد اوصت اللجنة البرلمانية الخاصة المكلفة بدراسة طلب رئيس الجمهورية إعادة النظر في بعض مواد مشروع قانون اللائحة الداخلية للمجلس برفض طلب رئيس الجمهورية وابقاء النصوص التي وردت في اللائحة دون تعديل وهو ما كان رئيس الجمهورية قد طالب به .
    وقد استمع المجلس في جلسة اليوم إلى تقرير اللجنة وقرر تأجيل التصويت إلى جلسة غدا ًالى حين تتأكد اللجنة هل رئيس الجمهورية سحب رسالته أو تقدم تفسير لمصطلح البركاني بأنه ( كألم تكن ) .
    الجدير بالذكر أن الأخ رئيس الجمهورية كان قد اعترض على مادتين في لائحة مجلس النواب الداخلية وطالب بشطب الفقرتين (ب ، ج ) من المادة 207 ونصها الفقرة ( ب) " يمنح عضو مجلس النواب بعد انتهاء مدة عضويته بالمجلس درجة وزير ويتقاضى ما يتقاضاه الوزير الذي ترك الوزارة من راتب ومستحقات ومكافآت وبدلات وتكون جزء لا يتجزء من موازنة المجلس ويعتبر ذلك حقاً مكتبساً .
    الفقرة ( ج ) تنشأ في مجلس النواب ادارة خاصة تتبع الامانة العامة للمجلس وذلك لرعاية شؤون النواب السابقين وصرف مستحقاتهم المالية المشار إليها في الفقرة ( ب ) السابقة .
    كما طالب الرئيس بشطب الفقرة ( أ ) من المادة 209 والتي تنص على الآتي :
    المادة (209) الفقرة ( أ ) يحتفظ النواب أثناء مدة عضويتهم في المجلس بحقهم بالرواتب الشهرية التي تصرف لهم من جهات اعمالهم السابقة بإعتبارها حقوقاً مكتسبة .
    هذا قد احال المجلس طلب رئيس الجمهورية إلى لجنة خاصة لدراسته وخلصت إلى توجيه المجلس برفض طلب الرئيس والإبقاء على النصوص التي طالب الرئيس شطبها .





    ما تعليقك ؟؟؟؟؟؟؟؟؟​
     

مشاركة هذه الصفحة