البنك الدولي يحجز 200 مليون دولار كانت مخصصة لمشاريع في اليمن

الكاتب : مهدي الهجر   المشاهدات : 452   الردود : 0    ‏2005-12-24
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-12-24
  1. مهدي الهجر

    مهدي الهجر كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2005-12-13
    المشاركات:
    2,471
    الإعجاب :
    0
    صنعاء / يو بي أي
    أعلن مدير البنك الدولي في العاصمة اليمنية صنعاء منصور رويس أن البنك حجز 200 مليون دولار أمريكي بسبب عدم التزام الحكومة اليمنية بشروط البنك المتعلقة بتنفيذ المشاريع التي كانت مخصصة لها تلك المبالغ . مؤكداً على ضرورة وجود محاسبة دقيقة للحكومة .
    وقال رويس في الورشة الإقليمية الرقابة البرلمانية لتعزيز الحكم الجيد التي أقامتها الشبكة البرلمانية للبنك الدولي أمس الأربعاء بصنعاء أن شروط البنك التي فرضت في وقت سابق فشل تنفيذها لأن التنفيذ كان خطأ وليست السياسات º مشيراً إلى أن البنك انتقل بسبب ذلك إلى ما وصفه فكرة التملك ليظهر اليمنيين تملكهم لهذه المشاريع .
    وجدد تأكيد براءة البنك من رفع أسعار المشتقات النفطية وقال : " نحن مستشارين فقط . عندكم مشاكل كبرى في اليمن عليكم أن تتعاطوا معها بصورة شاملة لو تنظرون لموضوع الدعم الذي تقدمه الدولة للمشتقات لا تستطيع الدولة تحمله عليكم أن تتعاطوا وتحلوا مشاكل السلبيات الناتجة عنه " .
    من جانبه قال البرلماني الكويتي السابق عبد الله النيباري أنه كان يتمنى أن لا يرى صنعاء بعد عشرين عاما على زيارته لها بالصورة التي رأيتها فلم أجد ملامح النمو خلال هذه السنوات مقارنة بالكثير من العواصم العربية ، وأشعر بالخجل كمواطن عربي وخليجي وأنا أراقب الوضع من مطار صنعاء إلى الفندق .
    وأكد أن هذا يعود إلى الفساد في البلاد العربية بشكل عام ، وأضاف " نحن بلاد غنية . الشيء المشترك في البلاد العربية هما الاستبداد والفساد وهو ما نعاني منه .
    وقال إن الفساد السياسي هو نوع من الفساد والتمسك بالسلطة وهو العائق الحقيقي أمام التنمية وهو الفساد الأكبر ، وعلينا أن نعمل من أجل وطن ديمقراطي وليس وطن تحكمه رغبات وإرادات الحكام .
    وفيما كان عضو مجلس الشورى رئيس اتحاد نقابات عمال اليمن يحي الكحلاني قال : أنه لا يمكن مواجهة الفساد عبر مجلس النواب الذي يعاني من الفساد ، وأوضح صخر الوجيه _ عضو مجلس النواب _ أنه من ميزات الفساد في اليمن أن الفاسد صار هو الذي يحاسب ويحبس ، مطالبا الكحلاني بعدم توجيه نقابات العمال في 27 إبريل للتحرك للانتخاب فاسدين كما يحدث في كل انتخابات حتى لا يبقى مجلس النواب فاسداً .
    يشار إلى أن الرئيس اليمني على عبد الله صالح وجه منتصف الشهر الجاري بتشكيل لجنة مستقلة لمحاربة الفساد تعنى مع منظمات المجتمع المدني بالحد من مظاهر الفساد المستشرية في مفاصل الدولة وخاصة إثر تقارير دولية تشير إلى عدم وجود تقدم في اليمن تجاه محاربة الفساد والمحسوبية والرشوة منذ عشر سنوات .
     

مشاركة هذه الصفحة