العنجهية وفرد العضلات هي من تحكم اليمن .......

الكاتب : عبده اللهبي   المشاهدات : 412   الردود : 2    ‏2005-12-24
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-12-24
  1. عبده اللهبي

    عبده اللهبي عضو

    التسجيل :
    ‏2005-10-18
    المشاركات:
    12
    الإعجاب :
    0
    لا تحضر السياسة في البلدان المتخلفة إلا وتحضر معها العنجهية وفرد العضلات .
    استطاع نظام صنعاء فرض هيمنته بالقوة دون الاحتكام الى العقل او القانون من خلال خلق انظمة بوليسية تفوق الاجهزة المدنية في البلاد0
    صنعاء يحكمها نظام عسكري لا يتمتع باي ليونة او تفاهم بقدر مايتمتع بأوهام القوة المدعومة بالبطش وقلة التدبير 0
    منذ بدأت اعي العالم من حولي وأنا ارى اليمن كساحة حرب لايهدأ اورها 00كلما خمدت الحروب الصغيرة ظهرت مكانها الحروب الكبيرة ،ولا ادري الى متى سوف تستمر اليمن على هذا الديدن المر الذي اذاق الشعب ويلات الاحتضار00
    البلاد الان في حالة زف جماعي الى مقبرة التاريخ ،وأنين صنعاء يدوي دونما سامع أو مشير00
    اليمن السعيد!بقي سعيداً في عزلته عن العالم وعن الحياة 00وبعد إنقلاب 1962م أستطاع الوطن التخلص من الثالوث القاتل 0ولكن ام يدم الامر طويلا حتى عاد الثالوث مرة اخرى في عام 1978م بإسم المواطنة والديمقراطية وحقوق الانسان000
    أنين الموجوعين وصراخ المعتقلين يخترق الاقبية والسجون ليطفوا على السطح المتجردة عن كل قيم التسامح والحوار وقبول الاخر ،هذه التسميات التي مازال الساسة المتسلطون يتلفظون بها أينما أتجهوا ،والحقيقة أنهم يمارسون الحوار عن طريق الزت وإلغاء الاخر عبر اجهزة القمع والارهاب00
    وانت تعبر شوارع صنعاء يدهشك المنظر 00سياسة التخويف والتجويع والرفس والدهس دون اي مراعاة للمواطنة وحقوق الانسان 00
    القبيلة هي المسيطرة والعصبية هي الحكم ،والذي يرفع حنكه بكلمة واحدة لا يلومن الا نفسه 00
    صار البلد في مأزق حاد يجرفه الى نفق الملاحقات والاعتقالات وتصفية الحسابات00
    وصارت القوة هي المهيمنة والعقل خارج نطاق التغطية00مواقع الشرف والبطولة التي تتغنى بها القوات المسلحة لم تظهر الا على دماء اليمنيين واعراض الابرياء منهم ،أما الاعتدأت الخارجية فلا تقابل إلا بدعوات ضبط النفس والتعقل وعدم إستخدام القوة 00
    وهذه صورة واضحة قضية حنيش كشفت ابعادها من كل النواحي 00
    أبرز مظاهر التبخيس والعدوانية يمارسها النظام ضد مواطنيه ،وابشع انواع الانتهاكات والمصادرات في حقهم 00
    الى متى ستظل صنعاء مسرحا للغاوين وقليلي التربية يمارسون فيها ما يشأون دون رقيب او حسيب 00متى سينتهي زمن الرضوخ والاستكانة هذه الفترة المظلمة من تاريخ الشعب؟00
    إنتهى زمن الاستقواء بالدبابات وفوهات المدافع وبقي زمن الحوار وقبول الاخر ،وانتهت عصور الملكية والتوريث والامامة 00انتهت كل الحركات التاريخية المتخلفة وبقي عصر الديمقراطية والحرية وحقوق الانسان00
    فما الذي جرى لنظام صنعاء ليجعل من العسكر يديرون البلاد وشؤنها ،اما عاد يتذكر قول الزبيري فيهم...
    العسكري بليد في ألاذى فطن ................كأن ابليس للعصيان رباه...................................

    ____________________
    عبده جميل اللهبي
    al_200412.yahoo.com
    صنعاء ....
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-12-24
  3. عبده اللهبي

    عبده اللهبي عضو

    التسجيل :
    ‏2005-10-18
    المشاركات:
    12
    الإعجاب :
    0
    لاشيء يوجد في هدا البلد غير البؤس والحرمان..
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-12-24
  5. الحاشديه

    الحاشديه عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-10-01
    المشاركات:
    418
    الإعجاب :
    0
    رحم الله عهد الأئمه كانت اليمن متخلفه صحيح ولاكنها ليست الوحيده كانت دول الجوار اشد تخلفأ وفقرأًَ بما فيها الإمارات والسعوديه وعمان وكانت اليمن افضل حالا من تلك الدول وكانوا اليمنيين عايشين حياة بصيده متواضعه ولاكنهم كانوا شابعين وما كانش هنالك الطبقيه والفوارق الإجتماعيه التي نحن اليوم فيها ولي كان هنالك حكم بوليسي فاق حكم جمال عبد الناصر في تعذيب الإخوان المسلمين وذبحهم وتلفيق التهم الكاذبه ولي سمعوا ابائنا او اجدادنا بسجن النساء وتعذيبهن واخذ اولادهن الأطفال وزجهم في السجون حتي لو كان الطفل مشلول مثل ابراهيم السياني الذي لايتجاوز عمره ال12 عشره من العمر ورغم المناشدات الصادره من23 منظمة مجتمع مدني للرئس والذي نظمه منتدي الشقائق العربي لحقوق الإنسان في مؤسسة العفيف الثقافيه ولي من مجيب نحن كنا بألف خير = ثم ماذا حققة لنا الجمهوريه غير الفقر والجوع والبطاله والحكم البوليسي وزج ابناء اليمن في السجون وتعذيبهم حتي يصل الحال ببعضهم للموت وما تحقق لليمن إلا الخراب والدمار والحروب السنويه وكانها فرض من الله كصوم او الزكاه ورحم الله الائمه الف مره علي الأقل كنا عايشين في حكم شرعي لايظلم احد إلا من ظلم نفسه ويجب ان نتقي الله في حكامنا الأموات ولي يجوز المقارنه بينهم تلك الأيام وبين اليوم المفروض ان نقارن بيننا من سنة 74 الي الأ نسنة 20005 وبين جيرانناء الخليجيين ولي عاد نقارن من 62 الي الأن لان تلك الأيام كانت في حروب في اليمن ولي كان هنالك بترول وغاز وغيره مماء رزق الله اليمن في باطن الأرض فارجوا ان لانحمل اخطاء النظام الجمهوري علي شماعة بيت حميد الدين ونكون منصفين =
     

مشاركة هذه الصفحة