رسـالة من صديقتـي في طـولكرم ..

الكاتب : SHAHD   المشاهدات : 986   الردود : 8    ‏2002-04-10
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-04-10
  1. SHAHD

    SHAHD عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2000-11-24
    المشاركات:
    718
    الإعجاب :
    4
    مقدمـــة ...
    هذه الرسالة وصلتني قبل الأحداث الأخيرة التي تجري على أرض الرباط الآن ...
    هي رسالة خاصة نعم .. لكني أحببت عرض سطورها ليقرأها الجميع ...
    وأهديها بالذات ... لكل من لجأ إلى ركن اليأس واعتكف فيه ... إلى كل من يريد أن يرى كم تستطيع إرادة الحياة .. بث الروح في زوايا الموت ... إلى كل من يحب أن يشاهد نموذجا لفتاة عاشت عمرها كله في أرض الاغتراب ... وفي غضون سنوات قليلة استطاعت أن تتأقلم مع أوضاع وطن يئن كل لحظة من وطأة الاحتلال ... فخلقت لها عالما يستحق أن نقف أمام أعتابه احتراما وإجلالا ... فهي فتاة اختطفت أجمل معاني الحياة والحرية من براثن القيود .... لتبني مع أمثالها وطنا ... رغما عن أنف المعتدي ...

    أكتبها لكم كما وصلتني ... لم يتدخل فيها قلمي إلا لضرورة حذف ما هو شخصي ... أو إعادة صياغة بعض الجمل القليلة ....
    إليكم .. رسالة من فتاة في أرض النضــال ..

    (( لا أعرف كيف أبدأ أو ماذا أقول ...
    إلى صديقتي العزيزة التي شاركتني أيام الطفولة .... واعتدت أن تشاركني معاناتي ....
    أكتب إليك الآن وأنا في أشد الأوضاع حرجا ... أكتب لك من على تراب وطني فلسطين ... بعد أن شاءت الأقدار أن نفترق وأن أغادر الأرض التي عشت فيها عمري ... أغادرها إلى وطني الذي عشت فيه انتفاضة الأقصى منذ بدايتها..
    عشت يا صديقتي ما كان يمثل لي مجرد مشاهد على شاشات التليفزيون ...
    لكني هذه المرة لم أكتف بالمشاهدة ... فأنا أحاول أن أشارك في التخفيف من آلام شعبي ... فقد التحقت بالعمل في ( جمعية ) مستشفى الهلال الأحمر في منطقة طولكرم لمساعدة الجرحى والتخفيف عن أهالي الشهداء ...
    ومتطوعة أيضا في سيارة الإسعاف التي تنقل المصابين في طولكرم ...
    هذا لم يعطلني عن دراستي الجامعية .... فأنا والحمد لله الآن أدرس في جامعة النجاح الوطنية في نابلس ... قسم إدارة أعمال ... ومنتسبة لجامعة أخرى هي جامعة القدس .. حيث أدرس فيها تربية ابتدائية ...
    وبفضل من الله ... فإن معدلي التراكمي لايقل عن الامتياز .... واستطعت تكوين علاقات جيدة وطيبة مع الجميع ...
    فنجحت بترشيح من أساتذتي ومن مدير الجامعة في كل الانتخابات التي رشحوني فيها ... فأصبحت أرأس مجلس الطلبة ... وأشارك كعضوة في الهيئة الإدارية وفي المجلس العام ...
    أنا يا شهد من كنت خجولة لدرجة الانطواء ( تذكرين ؟؟) .... أصبحت إنسانة مختلفة ... أساعد الجميع في تسجيل المواد الدراسية ... وقد أصبح لي قسم في الجرائد المحلية .. أشارك به ببعض الخواطر والأشعار الوطنية ... واشتركت أيضا في الفرقة المسرحية بالجامعة ... وأصبح لدي صديقات من مختلف الكليات .. في الصيدلة والحقوق والهندسة والاقتصاد والعلوم السياسية والآداب والفنون !! ... نعم عزيزتي ... في جميع هذه الكليات ... وأصبحت أمثل كليتي في جميع المنتديات الثقافية ... وكم تمنيت وجودك معي حينها لتشاركيني ... فأنا لا زلت أذكر
    كم تعشقين المشاركة في مثل هذه المنتديات 0

    صديقتي الغائبة الحاضرة ....
    تعلمين أنني أعيش في بلدة في قضاء طولكرم ... وبعد الانتفاضة الأخيرة .. أصبحت رحلة الذهاب إلى جامعة نابلس .. رحلة شاقة ومضنية ... نسلك من أجل الوصول إليها طرقا التفافية ترابية بين الجبال .... فبعد أن كانت الطريق تستغرق فقط نصف ساعة ..أصبحنا نقطعها في ثلاث ساعات ... وبعد أن كنت أعود إلى المنزل في السادسة مساء .. أصبحت أعود عند العاشرة مساء ...
    وأنا عزيزتي ..أعيش مع جدتي الكبيرة في السن .. فأنا بالتالي أعتني بكل أمورها .. كما أنني المسؤولة عن كل أعمال المنزل ... وحتى أنني مسؤولة عن الأراضي التي نملكها .. ففي موسم قطف الزيتون ، أتحمل مسؤولية تأجير العمال الذين يعملون على خدمة الأرض .. وعلى قطف المحصول ...
    لم أتخيل يا صديقتي أنني في يوم ما سأحمل كل هذه الأعباء والمسؤوليات لوحدي ... فنحن كما تعلمين قد تربينا على الاعتماد على أهلنا في كل أمور حياتنا ... لكن هنا ... تكشف لي جانب آخر من الحياة لم أكن قد سلكت دروبه بعد ... فصادفت في منعطفاته وشوارعه ... نماذجا مختلفة من البشر .... الخبيث منهم والطيب .... وتعلمت أن أتعامل مع كل منهم .. بعد ضرائب كثيرة دفعتها ثمنا لهذه الدروس ...
    كم كان عالمنا يا صديقتي صغيرا ... ومثاليا وبريئا ...
    وكم هو قاس واقعنا !!

    عزيزتي ...
    أعلم أنني قد أطلت عليك في الحديث .... لكني حين أمسكت القلم ... نويت أن أكتب لك كل ما يدور في خاطري اللحظة ... أرجو المعذرة على الإطالة ....
    بلغي سلامي للجميع .... لكل من لا يزال يذكرني ...
    قولي لهم أننا شعب مناضل .... لا يريد سوى الحرية ... والعيش الكريم ..
    وبلغي نفسك سلاما خاصا .. وشوقا خاصا جدا ... واعلمي أنني أحمل معي في حقيبتي بين أوراقي كل يوم ... حلم أن ألتقيك هنا يوما ما ... على أرض الرباط ... لنذهب معا أنا وأنت ونصلي في رحاب القدس ....

    أخيـــرا ..أهديك عزيزتي ...
    من شعب لم يركع أبدا ***** من نفس لا ترضى العارا
    من عين تسكب أحزانا **** من قلب ما نسي الثارا
    من أم قد فقدت ولدا **** من بيت أضحى آثارا
    من أرض القبة والحرم **** من طفل يقذف أحجارا
    وباسم جميع الأبطال **** للعالم نرسل إقرارا
    سنظل حماة للأقصى**** لو سالت دمانا أنهارا

    صديقتك المشتاقة ............
    طالبة جامعية في فلسطين ..أرض النضال ))0

    ------------------------------------------------------------------------------------

    ليتني أعلم صديقتي كيف هي أحوالك في ظل الظروف المؤلمة الراهنة ... ليتني أعلم فقط ... هل لا زال حلم الصلاة في الأقصى معا .. حقا مشروعا لكلينا ...
    كل ما أعلمه ... أنني أدعو لك في كل لحظة ... أن يحفظك الله أنت وكل من يقاتل هناك من أجل ( الحرية والعيش بكرامة ) ... سامحيني ... ليتني أملك أكثر من أن أكون حزينة ... ليتني أملك أكثر من دعائي ودموعي ...
    ليتك تسامحيني .... ليتكم جميعا تسامحونا ..!!
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-04-10
  3. الذيباني

    الذيباني عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-02-21
    المشاركات:
    1,085
    الإعجاب :
    0
    الأخت الفاضلة شهد :ليحفظ الله صديقتك ولينصر أمتك

    إيه يا أختاه ما أحوج الأمة لهذا الصنف المجتهد والمثابر من الشباب , ولو أن أمثالها يمثلون نسبة 20% من اجمالي عدد شباب وشابات الأمة لعاد للأمة مجدها وعزتها ...
    فأينهم منها أولئك الشباب الذين أغرق حياتهم الفراغ ,, فأضحوا وكأنهم لايجدون ما يفعلونه غير اللعب واللهو ,, غير مكترثين بالأخطار التي تحيط بأمتهم من كل جانب ..

    لله درها من فتاة مكافحة بمايحويه اللفظ من معنى .. في طلب العلم في تدبير شؤون المنزل , في الإغاثة وفي التضحية وأي تضحية تعدل كل هذا .

    أكرر ما قلتيه أرجو أن يسامحونا على تقصيرنا كما أرجو أن تسامحنا بل وترحمنا ضمائرنا ولو مؤقتا إلى حين تنزاح عنا تماثيل حكامنا الجاثمة على صدورنا ..

    بارك الله فيك ولك خالص تحياتي
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2002-04-13
  5. درهم جباري

    درهم جباري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-16
    المشاركات:
    6,860
    الإعجاب :
    1
    هذه النماذج هي التي ستلد الأحرار ..

    الأستاذة القديرة والمبدعة دوما / شهد ..

    دعيني أولا أشكر الأستاذ / الذيباني على تعقيبه الذي دلنا على قارىء واعي عميق الفهم ، فقد أستطاع أن يوجز بشمول متكامل عمق الرسالة ..

    فهذه النماذج ـ التي نشعر بالفخر حينما نراها أو نسمع أو نقرأ عنها ـ هي التي ستلد الأحرار الذين سيخرجونا من براثن الذل .. ندعو الله أن يكثر لنا من بناتنا وابناءنا من سيكون لديهم القدرة على تحمل الصعاب ومواجهة الأعداء وأن ينجي صديقتكِ من المحنة التي تتلقاها فلسطين بمفردها ونحن لا نملك سوى الكلام والدموع والحزن القاتل ولكن بجانب هذا كله لدينا الدعاء ، ندعو الله أن ينصرهم ويقويهم على مقارعة المجرمين ومعكِ نقول أغفروا لنا تقصيرنا وعجزنا ..


    لكِ مني كل المودة .
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2002-04-13
  7. الصـراري

    الصـراري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-01
    المشاركات:
    12,833
    الإعجاب :
    3
    جيل نفض الهزيمة من اعماق روحه فوجد النصر عزاً في زمن الذل والانكسار..... ابنة الأقصى التي نقلت لنا سطورها التي تنبض بالحياة ..وحروفها التي تحدثنا عن معاناة أناس أقصى مطمح لهم في الحياة أن يعيشو بكرامة على أرضهم أن يناموا بامان في بيوتهم ألا يحملوا هم الغد الآت مثقلاً بهدير المجنزرات وأزيز الاباتشي وصراخ أحفاد القردة والخنازير ...


    الى أخواتنا وإخواننا في أرض الرباط قد عقدناه عهداً موثقاً أن تشارككم أرواحنا الحزن والألم وأن ندفع بكل مانستطيع من جهد ومال وتذكير واشعال لنيران قضية فلسطين في كل محفل وطئناه وان نزرعه حقداً أخضراً لاتذبل ورقته ولاتجف في قلوب من أحببنا حتى يوم النصر الموعود ..

    نقول لكم إخواننا وأخواتنا انتم تسطرون بدمائكم الزكية ملحمة رائعة في تاريخ أمة نالها الوهن وانتشر في مفاصلها السقام ..

    وانتم له نعم البلسم باشراقات أرواحكم وعزتكم التي أبهرت الدنيا كلها ..

    خالص التقدير لأختنا الرائعة شهد وهي تطلعنا على رسالة صديقتها ابنة الاقصى ليشهد الله وملائكته وخلقه أي أمة نحن إن لم نتدارك أنفسنا !
    كلمة نعتذر عن تقصيرنا تبدو تافهةً حيال ماتقدمونه من تضحيات ...
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2002-04-14
  9. المتمرد

    المتمرد جمال عيدروس عشال (رحمه الله) مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-10-13
    المشاركات:
    6,577
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    توفى يوم الأربعاء 5 يناير 2005
    تحية لصديقتك وهيى تشق طريق اثلاث الساعات إلى الجامعة
    تحية لها وهي تقوم بخدمة جدتها
    تحية لها وهيى تسعف الجرحى
    تحية لها وهي تضمد جراح إخوتها
    تحية لها وهيى تذرف الدموع على إخوتها
    تحية لها ولهاماتها التي فُقِدت عند الرجال!

    قولي لها اننا سُجناء في صور الاحرار:(
    مُكبلين بسلاسل الذل والخزي والعار!
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2002-04-20
  11. SHAHD

    SHAHD عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2000-11-24
    المشاركات:
    718
    الإعجاب :
    4
    الأخ الفاضل الذيبــاني ...

    دعني بداية أرحب بعودة قلمك لمجلسنا ... وأتمنى أن تكرمنا دائما بتواجدك بيننا ..

    يقولون الإنسان ابن بيئته .... والشباب عندما يعيشون بيئة اعتادت الرفاهية والترف .. ينشأوون غير عابئين بتحمل مسؤولياتهم ...
    بل إن كلمة مسؤولية لا تتعدى عندهم مفهوما سطحيا للمعنى الحقيقي لها ..
    هذا لا يعني أنه ليس هناك استثناءات ...
    أنا لا أقول أنه علينا أن نعيش أو نعيش أبناءنا في عوز دائم حتى يكونوا جيلا يقدر معنى المسؤولية ..
    إنما أقول أنه يجب علينا ألا نجعل هذا الترف المادي وسيلة لخلق ( ترف نفسي ) ...

    لك جزيل الشكر على مداخلتك المفيدة ... تقبل التحية والاحترام ...
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2002-04-20
  13. SHAHD

    SHAHD عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2000-11-24
    المشاركات:
    718
    الإعجاب :
    4
    أستـــاذي القديــر ... درهـم جبـاري

    نعم ... هذه النماذج هي من ستلد الأحرار ... الذين نعول عليهم مستقبلا أفضل ...

    أؤمن على دعائك ... وندعو لهم دائما بالنصر ...
    ونسأل الله أن يشملنا برحمته ..

    لك أطيب تحية وتقدير ...
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2002-04-20
  15. SHAHD

    SHAHD عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2000-11-24
    المشاركات:
    718
    الإعجاب :
    4
    أستاذي الصــراري ...

    كما قلت أنت ...
    هم لديهم أحلام تتشابه مثل أحلام الكثيرين في شتى بقاع الأرض ..
    سوى أن أحلامهم تبدو لهم بحجم الأفق !!

    العيش بكرامة ... شعار وضعوه نصب أعينهم .... وهدف يغذون السير باتجاهه غير عابئين بالعقبات الجسام الواقفة أمام تحقيق هذا الهدف ...

    ابنة الأقصى ...
    فتاة بعمر الورد .... كانت تظن أن الحياة أبسط بكثير مما هي عليه ..
    لكن ... عندما وطئت قدماها أرض الصراع بين الحق في العيش كإنسان كرمه الله سبحانه وتعالى .. وبين تجرع كأس الذل ... اختارت أن ترمي خلف ظهرها كل ثياب الترف والأناقة ... وتلبس ثوب الكفاح والتعب ...
    هدفها ... أن تخلق لنفسها شخصية متعلمة مثقفة لإيمانها بأن العلم هو من يرقى بالإنسان .. ومن ثم بالأوطان ...
    وفي نفس الوقت ... شخصية تذوب في أحداث وطن محتل يبحث عمن يواسي أبناءه ... ويشارك في صنع غده الحر ..

    لك كل التقدير على مداخلتك الرائعة ....
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2002-04-20
  17. SHAHD

    SHAHD عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2000-11-24
    المشاركات:
    718
    الإعجاب :
    4
    أخي الفاضل ... المتمـــرد ..

    ولك أنت التحية أيضا ..
    على روحك الحرة ...

    الحر ... هو من تحررت روحه .. وأفكاره ... حتى ولو قيد جسده ألف قيد ..

    تقبل شكري ... وأمنياتي بمساء حـــر ..
     

مشاركة هذه الصفحة