لم يسقط المخيم وإنما نفذت الذخيرة وسقط العرب !!

الكاتب : TANGER   المشاهدات : 519   الردود : 0    ‏2002-04-10
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-04-10
  1. TANGER

    TANGER قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2001-07-03
    المشاركات:
    10,050
    الإعجاب :
    35
    الاحتلال الصهيوني يدمر مخيم جنين ويقوم بتصفية المقاتلين واستشهاد قائد سرايا القدس






    جنين – خاص

    تماما كما أزالت قوات الاحتلال الصهيوني مشهد اغتيال الطفل محمد الدرة و هدمت الجدر الذي احتمى به تقوم حاليا قوات الاحتلال بإخفاء جريمتها في مخيم جنين القسام الباسل . وذكر شهود عيان أن الجرافات الصهيونية بدأت تحت جنح الظلام عمليات هدم واسعة لمنازل الفلسطينيين في مخيم جنين في محاولة لمحو آثار المجازر التي ارتكبتها قوات الاحتلال في المخيم.

    كما أفادت مصادرنا أن المقاتلين في المخيم اختاروا الشهادة وهم يقاتلون بسكاكين وحجارة ويفجرون أنفسهم في جنود الاحتلال .

    وذكرت مصادر فلسطينية أن محمود نصري طوالبة قائد سرايا القدس التابعة لحركة الجهاد استشهد تحت أنقاض أحد المنازل المدمرة ولقي ضابط صهيوني حتفه متأثرا بجراح أصيب بها في مواجهات في المخيم ليرتفع عدد القتلى في صفوف قوات الاحتلال من ضربات المقاومة الفلسطينية إلى 14 قتيلا.

    وذكرت إذاعة جيش العدو أن جرافات مدرعة اقتحمت فجر اليوم المخيم ودمرت منازل.

    وقال هاشم محاميد العضو الفلسطيني في الكنيست الصهيوني إن قوات الاحتلال تقوم في هذه الأثناء بتنفيذ مجزرة جماعية في المخيم بعدما نفذت ذخيرة المدافعين عنه.

    وقال محاميد في تصريحات لقناة الجزيرة إن جرافات الجيش دمرت المخيم بالكامل وسوته بالأرض.

    وكان جيش الاحتلال قد اعترف بمقتل 13 من جنوده في جنين وقال في بيان "وقعت دورية تابعة للجيش تضم جنود احتياط في كمين خلال العمليات في مخيم جنين للاجئين، وشمل الكمين تفجير عبوات ناسفة وإطلاق نار من على أسطح المنازل القريبة" وأسفر هذا الكمين، إضافة للقتلى، عن جرح سبعة جنود. كما أصيب تسعة جنود آخرين في اشتباكات مساء الثلاثاء.

    وردا على هذه الضربة التي تعتبر الأقوى التي تتلقاها قوات الاحتلال منذ بدء الانتفاضة الفلسطينية قبل 18 شهرا، قال رئيس وزراء العدو الصهيوني أرييل شارون إن الهجوم الذي تشنه القوات الصهيونية في الضفة الغربية سيستمر.

    و ادعى جيش الاحتلال أن الرائد عساف أسولين من وحدة المظليين الجوية الصهيونية قتل برصاص القوات الصهيونية في نابلس بالضفة الغربية بالخطأ ، واعترف قائد المنطقة العسكرية الوسطى بأن الضابط البالغ من العمر 30 سنة سقط "ضحية رصاص الجيش" لكن مصادر خاصة أكدت مقتله برصاص أبطال المقاومة الفلسطينية .

    وأفادت مصادر فلسطينية أن جنديين صهيونيين قتلا في الاشتباكات الدائرة منذ ساعات صباح أمس في المدينة نفسها لترتفع بذلك حصيلة قتلى الصهاينة إلى 15جنديا فضلا عن سقوط جرحى آخرين.




    المركز الفلسطيني للإعلام
     

مشاركة هذه الصفحة