الرئيس الفلسطيني باليمن الشهر القادم لتحذير بن لحمر

الكاتب : mddahabutar   المشاهدات : 582   الردود : 4    ‏2005-12-23
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-12-23
  1. mddahabutar

    mddahabutar عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-08-13
    المشاركات:
    942
    الإعجاب :
    0
    لايوجد تفسير لقيام الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبو مازن لليمن في شهر يناير المقبل سوى انه توجه من القيادة الفسطينية وومكن يكون محاولة اخيرة منها للطلب من اليمن بوقف استضافتها لرموز من منظمة حماس وكذا إغلاق بعض معسكرات التدريب التي تحدثت اشاعات عن قيام اليمن بفتحها لبعض الفصائل الفلسطينية بناء على ضغوط من الشيخ عبدالله بن حسين الأحمر رئيس حزب التجمع الوطني للإصلاح ، وقد ارادت الحكومة الأمريكية عدم الخوض بهذا الأمر اثناء زيارة الرئيس صالح لواشنطن في نوفمبر الماضي تحسبا بأن الشارع الفلسطيني لن يآزر حماس بالانتخابات الفلسطينية وبعد عمل تجربة انتخابات محلية اتضح لأمريكا والاتحاد الأوروبي وإسرائيل بان الشعب الفلسطيني قد اقدم على انتخاب مرشحي حماس وكذا مرشح فتح مروان البرغوثي مما جعل تلك الجهات إلى توجيه إنذار شديد اللهجة لحكومة ابو مازن بمنع دخول حماس الانتخابات حتى لا ترتد إسرائيل عن تعهدات بحجة ان حماس لاتعترف بوجود إسرائيل وأنها تسعى لتشكيل دول إسلامية قد تشكل خطرا على إسرائيل0

    أبو مازن سيطلب وقف أي تعاون يمني من أي نوع مع منظمة حماس بعد ان نجح الغرب من إقناع سوريا بذلك والتي قامت بالإيعاز للقيادي خالد مشعل بالذهاب إلى إيران حتى لايشكل وجوده في سوريا عامل ضغط اضافة للضغوط التي تمارس عليها من قبل الغرب000

    المراقبون توقعوا بأن الشيخ عبدالله لن يقبل بطلب أبو مازن وقد يكون تصلب الشيخ نابعا من تشجيع أقليمي ربما تكون العربية السعودية بالتحديد حتى تحاول إظهار اليمن بمظهر المتعنت لكي تصرف أنظار الكونجرس الأمريكي الذي أصدر أمس توجيهات للرئيس بوش بضرورة الضغط عليها لكي تغير من مسارها التعليمي الذي يدعو إلى التطرف حسب كلام أغلبية مجلس النواب الأمريكي وموقف الشيخ الأحمر متوقع بان يكون فعلا متشددا ولن يقبل بأي تفاهم بهذا الخصوص للأسباب سالفة الذكر00
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-12-23
  3. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    ليس مستبعد مثل هذا الكلام لان زيارة اليمن وقبل الانتخابات الفلسطينية أمر يدعو للتأمل فلا هي دولة مانحة ولا ذات ثقل سياسي ولا يوجد تفسير غير ما قيل 00

    تحياتي
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-12-23
  5. الهايم

    الهايم عضو

    التسجيل :
    ‏2004-09-19
    المشاركات:
    91
    الإعجاب :
    0
    لاحيادعن دعم حماس

    مهما يكن اخواني الافاضل ومهما تكن الضغوط الداخليه والخارجيه فانه يتحتم علينا جميعا بدءا بالاخ الرئيس وانتهاء بالمواطن العادي التمسك بقيمنا الاسلاميه الداعيه الى مناصرة اخوانا في جميع بقاع الارض ومؤازرتهم ونصرتهم بجميع الوسائل المتاحه ودعم حماس واجب ديني لوقوفها في وجه عدو غاصب وحقود يريد زعزعة امننا واستقرارنا وتدمير ونهب كل مواردناومن اجل ان نحافظ على كرامتنا يجب ان ندعم المقاومه الاسلاميه في فلسطين وان لاننخدع بالوعود وان لانستسلم للضغوط لان المخطط مكشوف وكلنا مستهدفون وامننا القومي في خطروعلينا الحفاظ عليه من خلال تبني استراتيجية دعم المقاومات الاسلاميه للاحتلال الاجنبي اينما وجد لان المحتل اذا اتيحت له الفرصه فسنكون جميعا تحت مرماه(والله غالب على امره ولكن اكثر الناس لايعلمون )(ان تنصروا الله ينصركم ويثبت اقدامكم )(اذن للذين يقاتلون بانهم ظلموا وان الله على نصرهم لقدير)
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-12-23
  7. hjaj22

    hjaj22 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-12-10
    المشاركات:
    1,242
    الإعجاب :
    0
    موقف الشيخ عبدالله بن حسين الاحمر معروف
    وواضح حيال القضيه الفلسطينيه وهو من المواقف
    النادره في زمننا هذا الذي اصبح رضا امريكا
    هو الشغل الشاغل للقادة العرب .
    وموقف السعوديه جلي وواضح من قضية فلسطين
    فالضغوط الامريكيه عليهم جلعتهم يبداو التغيير
    في المناهج التعليميه وفي سياستهم الاقليميه
    ولا يرتبط وقوف المناضل الشيخ عبدالله بجانب
    حماس باي ايعاز من السعوديين فهو كما عهدناه
    لا يخشى في الحق لومت لايم وتوجهه الاسلامي لايمكن
    ان يتاثر بابو مازن ولا بابن بوش
    وهذه المواقف ماجعلت المخابرات تقدم علا محاولت اغتياله
    في تنزانيا .​
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-12-23
  9. العدالة

    العدالة عضو

    التسجيل :
    ‏2005-12-23
    المشاركات:
    7
    الإعجاب :
    0
    وضح لو سمحت المخابرات التابعة لمن .
     

مشاركة هذه الصفحة