قال لها : والله لآخذك إلى مكان الله لا يرانا فيه

الكاتب : العرقبان   المشاهدات : 366   الردود : 1    ‏2005-12-22
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-12-22
  1. العرقبان

    العرقبان قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-10-11
    المشاركات:
    4,377
    الإعجاب :
    0
    [​IMG]

    [GRADE="00008B FF6347 008000 4B0082"]هذه القصة التي وردت في شريط "وغارت الحور" للشيخ عبدالمحسن الأحمد..

    هما شاب وفتاة اجتمعا على معصية الله بستار الحب، وبعد أن تعددت لقاءاتهما وتخوفا من الناس ولم يخافا رب

    الناس؛ اتفقا أن يتقابلا بعيدا من الناس.

    فاتفقا على أن يذهبا إلى مكان لا يراهما فيه الناس

    فأراد الشاب أن يطمئنها فقال لها: والله لآخذك إلى مكان مكان لا يرانا فيه الناس؟...... (ثم تبرأ منه لسانه)

    قال لها : والله لآخذك إلى مكان الله لا يرانا فيه !!!

    فمن سمعه يا أخواني في الله ؟ أتعلموا من سمعه؟ لقد سمعه جبار السموات والأرض!!

    فلما استخفيا من الناس وهموا بما نهاهم الله عنه فإذا بمداهمة ليست تأخذ الأجساد، ولكن مداهمة تأخذ الأرواح.

    أخذ الله روحه، وأوقف الله قلبه، وشل جوارحه، فخر الشاب ميتاً...

    وما كان من الفتاة إلا أن أصيبت بصاعقة من السماء وذهلت من هذا الموقف، وما شعرت بنفسها وخرجت أمام الناس


    وهي تقول في دهشة (يقول ما يشوفه.. أخذ روحه... يقول ما يشوفه.. أخذ روحه)

    سبحانك ربي ما أحلمك.. سبحانك ربي ما أعظمك..


    تسترنا ونعصاك..

    ويحك يا نفس ألم تستشعري عظمة ربك؟؟ ويحك يا نفس ألم ترهقك الذنوب والمعاصي؟؟ ويحك ويحك!!

    ألن تتوب إلى بارئك؟

    (ألم يأن للذين آمنوا أن تخشع قلوبهم لذكر الله وما نزل من الحق...)


    منقوول [/GRADE]​


    [​IMG]

    [​IMG]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-12-26
  3. يمن

    يمن عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-03-14
    المشاركات:
    1,769
    الإعجاب :
    0
    نسأل الله حسن الخاتمه ،

    جزاك الله خير على هذا النقل
     

مشاركة هذه الصفحة