قصة سيدنا سليمان عليه السلام

الكاتب : شمريهرعش2005   المشاهدات : 537   الردود : 3    ‏2005-12-21
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-12-21
  1. شمريهرعش2005

    شمريهرعش2005 قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-09-26
    المشاركات:
    5,030
    الإعجاب :
    0
    قصة سيدنا سليمان عليه السلام ( ارجو التثبيت لتعم الفائدة )

    ظهرت له المعجزات ومنها أنه كان يعرف لغة الطيور .
    - كان أعظم ملك مر و سيمر على الدنيا .
    - سخَّر الله له الجن .
    - الجن أمم وقبائل منهم الغواص و النحات و البنَّاء .
    - كانت لديه القدرة على حبس الذين لا يطيعونه و كان يربطهم مقرَّنِين في الأصفاد ( كل اثنين يربطهم في سلسلة واحدة ) .
    - كان من يعصي سليمان من الجن يدخل النار فكانوا يصنعون له ما شاء .
    - الجفنة: الإناء , الجوار : أحواض المياه , كان كل ماعون بحجم بحيرة .
    - كانت القدور ثابتة في مكانها و كانت كبيرة جداً بحيث أن القدر الواحد يكون بحجم القصر أحياناً .
    - كان الجن يطبخون للناس في هذه القدور وكانوا يضعون الطعام في الآنية الكبيرة و تعطى للناس .
    - كان مِن الشياطين من يغوص ليأتيه باللآلئ .
    - من معجزاته أنه كان يتحكم في الريح , و أي مكان كان يريد أن ينزل فيه المطر كان يأمر الريح أن تحرك الغيوم و ينزل المطر في ذلك المكان . (رخاء : الخير ) .
    - كان تحت تحكمه الريح الهادئة و ريح العواصف .
    - كان في القدس و يتحكم من مكانه في الريح .
    - كان إذا أراد أن ينتقل بالجيش للقتال أمرهم أن يصعدوا على بساط الخشب الذي كان يمتلكه -كان البساط الخشبي كبير و ضخم- ثم يأمر الريح فتأتي تحته فترفعهم و تسير بهم.
    - كانت المسافة التي يقطعها الجيش سيرا في شهر يقطعونها في غداة ( فترة ما بين الفجر و الظهر ) .- من معجزاته أن جعل الله له عينا يسيل منها القَطْر ( النحاس ) .
    - كان يحب الخير و كثر عنده الخيل الذي يسمى الصافنات و الخيل الصافن هو الذي يقف على 3 أرجل و الرجل الرابعة يضع طرف حافرها على الأرض وهو من أجود أنواع الخيول , وكان لديه نوع آخر وهو الجواد وكان سريعاً جداً .
    - في أحد الأيام أخذ يستعرض هذه الخيول فشغلته عن الذكر حتى غابت الشمس فأمر بإرجاع الخيول و أخذ يمسحها و يستغفر الله وكان يمسحهاإكراما لها و كي يرى السليم منها و السقيم لأنه كان يعدَّها للجهاد .
    - أذن الله له بالزواج فتزوج 1000 امرأة .
    - في أحد الأيام أقسم بأنه سيطوف على 70 امرأة من نساءه كل واحدة منهم تأتي بفارس يجاهد في سبيل الله - يقول النبي – ولم يقل إنشاء الله .
    - فلما طاف عليهن لم تحمل إلا امرأة واحدة وجاءت بنصف طفل ليس له لا يدين ولا رجلين .
    - يقول الرسول صلى الله عليه وسلم :" والذي نفسي بيده لو قال إنشاء الله لجاهدوا في سبيل الله أجمعين " .
    - تاب بعد ذلك و أصبح دائما يقول إنشاء الله .
    - أعطاه الله الحكمة في القضاء .
    - حُشِر لسليمان جنوده من الإنس و الجن و الطير , يُدفعون دفعاً إلى الاجتماع , فلما أتوا على وادٍ به نمل قالت نمله : يا أيها النمل ادخلوا مساكنكم لا يحطمنكم سليمان و جنوده وهم لا يشعرون .
    - فتبسم ضاحكاً من قولها و شكر نعمة ربه – كان يسمع حتى الحشرات و الحيوانات
    - قصته مع بلقيس :

    - كان يتفقد جنوده من الطير فقال : مالي لا أرى الهدهد أم كان من الغائبين ؟! لأعذبنه أو أذبحه أو يأتيني بعذر قوي .
    - فجاء الهدهد ووقف على مسافة غير بعيدة من سليمان و قال له : أحطت بما لم تحط به , جئتك من سبأ (مدينة في اليمن ) أنه وجد امرأة ( بلقيس ) كانت تحكمهم وقد أتاها الله مللك عظيم وقوة , ولها عرش كبير جداً و مرصع بالجواهر و اللآلئ , و كانت هي و قومها يسجدون للشمس وقد أضلهم الشيطان .
    - من صفات الهدهد أنه يعرف مكان الماء تحت الأرض .
    - فقال له سليمان : سننظر هل أنت صادق أم كاذب ؟ لأنه يعجب كيف تحكم امرأة لأنه لم يكن في الأرض امرأة تحكم غيرها , و يعجب كيف يسجدون للشمس , و تعجب من العرش وكيف أوتيت كل شيء .
    - فكتب كتاباً و أعطاه للهدهد و أمره بأن يرميه عليها و أن ينظر من بعيد ماذا ستفعل بهذا الكتاب و في هذا دليل على أن الطيور تفهم حديث البشر .
    - فلما فعل ذلك الهدهد قالت بلقيس لهم : أُلقي إليَّ كتاب عظيم من سليمان يأمر فيه بأن نخضع لحكمه و أن نسلم لله , فشاورت الملأ الذين عندها .
    - فقالت : سأرسل لهم هدية عظيمة و أرى ماذا سيفعل بها , فأرسلتها مع ملأ من قومها فقالوا لسليمان :نحن لن نخضع لك و خذ هذه الهدايا منا على أن لا تطلب منا ذلك .
    - فغضب سليمان و قال لهم بأن ما أنعم الله به عليه خير مما أتيتم به و توعدهم بالقتال إلا إذا استسلموا .
    - فقررت بلقيس الخضوع له و أن تأتيه مطيعة .
    - فسأل سليمان -عليه السلام- الجن : من يأتيني بعرشها ؟ فقال أحد الجن : أنا آتيك به و إني عليه لقوي أمين . ( قوي أستطيع حمله و أمين لا أمس الجواهر التي فيه ) .- فقال الذي له علم من الكتاب - وهو أحد كبار علماء بني إسرائيل و في رواية أخرى أنه جبريل عليه السلام- أنا آتيك به قبل أن تنظر لآخر الأرض و ترد بصرك ستجده عندك .
    - فلما جاءه العرش أمرهم بتغيير أماكن الجواهر التي في عرشها ليرى هل ستعرفه أم لا .
    - فلما جاءت إليه أراها العرش و قال لها : أهكذا عرشك ؟ فقالت له : كأنه هو .
    - و خضعت لسليمان ولكنها لم تؤم- أراد سليمان -عليه السلام- أن يريها شيئاً ليس من صنع البشر , فأراها قصراً من زجاج و كانت أرضية القصر من زجاج ناعم لا يعكس الضوء و كان تحته ماء يجري .
    - فقال لها : أدخلي . فقالت له : إنه ماء فكيف أدخل . فعاد و طلب منها الدخول .
    - فرفعت ثوبها لكي لا يبتل بالماء و دخلت , فلما داست فإذا هو زجاج .
    - فتعجبت و علمت أن سليمان ليس ملكاً بل هو نبي فأسلمت .
    - وفي روايات كثيرة بأن سليمان -عليه السلام- تزوجها .
    - و من أعماله أنه جدد بناء المسجد الأقصى الذي بناه يعقوب-عليه السلام-و بنى معه هيكل سليمان .
    - الصلاة في المسجد الأقصى ب 500 صلاة .
    - توفي عليه السلام و عمره 52 سنة .
    - كان لدى الناس في ذلك الوقت اعتقاد بأن الجن يعلمون الغيب وكانوا قد فُتِنُوا بهم .
    - فأراد الله أن يجعل في موت سليمان عبرة و عظة لهم و كي يغيروا هذا المعتقد .
    - في يوم سخَّر سليمان الجن تسخيراً شديداً وكان يراقبهم مستنداً على عصاه , وكان عمره وقتها 52 سنة .
    - أخذوا يعملون أياما دون راحة وهو يراقبهم .
    - و بينما هو على هذا الحال قبض الله روحه , وكانت عيناه مفتوحتان .
    - و ظل الجن يعملون أياما و أياما ظناً منهم أنه يراقبهم .
    - وفي أحد الأيام جاء خليفته , فعرف أنه مات ولكنه لم يظهر ذلك , فكان يقترب منه وكأنه يهمس في أذنه .
    - و ظل سليمان على هذا الحال سنة كاملة , و الجن يعملون دون توقف .
    - واستغربوا أنه بقي على هذا الحال سنة كاملة و أخذوا يتهامسون , ألا يأكل أو يشرب ؟! ألا يرتاح و يعود إلى قصره ؟! .
    - فأرسل الله الأرضة ( دودة تأكل الخشب ) فأخذت تأكل في العصا التي كان سليمان يرتكز عليها إلى أن ضعفت العصا فسقط على الأرض .
    - فتبين الجن أنه ميت من سنة

    - و علمت البشر أن الجن لا تعلم الغيب
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-12-21
  3. هراب

    هراب عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-07-27
    المشاركات:
    1,813
    الإعجاب :
    0
    الموضوع ممتاز ورايع واشكرك عليه
    تحياتي لك
    هــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــراب
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-12-22
  5. ابــو الـخيــر

    ابــو الـخيــر قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-10-21
    المشاركات:
    3,549
    الإعجاب :
    0
    شكراً على هذا الموضوع القيــم
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-12-24
  7. العرقبان

    العرقبان قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-10-11
    المشاركات:
    4,377
    الإعجاب :
    0
    [​IMG]

    [GRADE="FFA500 FF6347 008000 4B0082"]اخي شمريهرعش2005 اشكرك على هذا الموضوع[/GRADE]
    [​IMG]

    [​IMG]
     

مشاركة هذه الصفحة