المرأه

الكاتب : بن ذي يزن   المشاهدات : 696   الردود : 0    ‏2001-02-13
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-02-13
  1. بن ذي يزن

    بن ذي يزن بكر أحمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-09-30
    المشاركات:
    3,545
    الإعجاب :
    1
    تجرأت امرأة وهمست من تحت غطاء خيمتها: لا أريد الزواج من هذا الرجل، لأن قلبي قد اختار آخر، وأشارت عليه بإصبع يدها.‏

    استنفرت عصافير الغابة ووحوشها، وأرعدت السماء ببرقها ورعدها، وانطلقت العاصفة..‏

    فارتأى الحاكم بأمره القضاء على الفسق بقتل المرأة العاشقة، وحمل السياف سيفه ليقطع رأس الفتنة، وقال بعد أن تزود ببركات أسياد الخيمة: لعنة الله على الغانيات جميعاً ودعى الرجال والأطفال لرجم المرأة بعد أن أطلق عليها لقب "الزانــ.."..‏

    ووجهت دعوات مستعجلة لمجالس التعاون السلطوي للتنسيق فيما بينها للقضاء على هذه الظاهرة الخطيرة في مهدها.‏

    بعد ذلك خرست النساء إلى واحدة أعلنت عن نفسها متحدثة باسمهن وقالت بعد أن قدمت أوراق اعتمادها ممهورة بتوقيع الآمر الناهي: "إن هذه المرأة ليست من نسائنا، وهي لا تمت إلى أعرافنا ولا إلى تقاليدنا، هي دسيسة على أخلاقنا، متآمرة مع الاستعمار وأعداء الله والوطن لزرع الفتنة وتقسيم قوى الشعب المؤمن.. واستطردت بقولها: يا أخواتي.. المرأة في بلادنا لا تعرف إلا الحب المنسجم مع أعراف القبيلة، وإن الحب شعور مقدس مصان تحميه القوانين والأنظمة الاجتماعية إذا كان للزوج المبارك والعشيرة والأخ والوالد والولد.‏

    مطت النساء شفاههن، وأخذن يثرثرن في دوائر مغلقة حول حق المرأة في الحب عموماً وفي اختيار الشريك خصوصاً، إلا أن الرجال باتوا ينتظرون بخبث امرأة واحدة تفوح منها رائحة القصيدة.‏

    وداد قباني .
     

مشاركة هذه الصفحة