الحزب الحاكم يتمسك بصالح مرشحا لرئاسة

الكاتب : الامير الهاشمي   المشاهدات : 424   الردود : 1    ‏2005-12-19
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-12-19
  1. الامير الهاشمي

    الامير الهاشمي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-11-12
    المشاركات:
    688
    الإعجاب :
    0
    اليمن: الحزب الحاكم يتمسك بصالح مرشحا لرئاسة الدولة ورئيسا للتنظيم ويختتم مؤتمره العام بلا مفاجآت
    2005/12/19

    اختار باجمّال أمينا عاما وأربعة مساعدين وصعّد الإرياني لنيابة الرئيس واستبعد الأصبحي


    صنعاء ـ القدس العربي
    ـ من خالد الحمادي:
    أعلن حزب المؤتمر الشعبي العام الحاكم في اليمن تمسكه بالرئيس علي عبد الله صالح مرشحا للحزب للانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها في أيلول (سبتمبر) من العام المقبل، بعد أن كان صالح أعلن عن عدم رغبته بترشيح نفسه لفترة رئاسية قادمة.
    وذكر المؤتمر العام للحزب اليمني الحاكم الذي عقد في عدن خلال الأيام الثلاثة الماضية أنه في الوقت الذي يعلن تمسّكه بالرئيس علي عبد الله صالح مرشحا وحيدا للحزب للانتخابات الرئاسية المقبلة يتمسك به أيضا رئيسا لحزب المؤتمر الشعبي العام الذي أسسه في العام 1982 ويترأسه منذ ذلك الوقت.
    وأكد مصدر مسؤول في الأمانة العامة للحزب الحاكم أن صالح طلب من المؤتمر العام السابع للحزب تأجيل عملية البت في موضوع مرشح حزب المؤتمر للانتخابات الرئاسية إلي وقت لاحق.
    وقال إن رئيس الجمهورية علي صالح الذي عبر عن تقديره لمشاعر أعضاء المؤتمر، طلب من المؤتمر السابع تأجيل البت في مرشح الانتخابات الرئاسية إلي مؤتمر استثنائي يُعقد في وقت لاحق لهذا الغرض .
    وأوضح البيان الختامي للمؤتمر العام السابع للحزب الحاكم أن حزب المؤتمر يتمسك بالأخ الرئيس علي عبد الله صالح كمرشح له في الانتخابات القادمة وهو بذلك لا يعبر عن إرادة أعضاء المؤتمر وإنما عن إرادة كل أبناء الوطن اليمني .
    وذكر أن المؤتمر العام السابع أعاد انتخاب الرئيس علي عبد الله صالح رئيساً لحزب المؤتمر الحاكم ونائب رئيس الجمهورية عبد ربه منصور هادي نائباً لرئيس الحزب، كما تم انتخاب الدكتور عبد الكريم الإرياني نائباً ثانيا لرئيس حزب المؤتمر، بناءً علي مقترحٍ قدمه الرئيس علي عبد الله صالح، بتعديل النظام الداخلي للحزب بما يسمح بوجود نائبين لرئيس الحزب، وهو ما وافق عليه المؤتمر العام بالإجماع.
    وفي نفس الصعيد انتخب المؤتمر العام رئيس الوزراء الحالي عبد القادر باجمال أمينا عاما لحزب المؤتمر خلفاً للدكتور عبد الكريم الإرياني، الذي شغله منذ إبعاده عن رئاسة الحكومة.
    وأسفرت نتائج انتخابات الأمناء العامين المساعدين لحزب المؤتمر الحاكم عن فوز خمسة مرشحين لشغل هذه المناصب وهم صادق أمين أبو راس، يحيي الراعي، سلطان البركاني، عبد الرحمن الأكوع وأمة الرزاق حُمّد، فيما تم إقصاء الدكتور أحمد محمد الأصبحي، الأمين العام المساعد السابق للحزب وأحد ابرز مؤسسي الحزب ومنظّريه.
    وأعلن المؤتمر العام عن الفوز بعضوية اللجنة العامة (المكتب السياسي) للحزب كل من محافظ تعز أحمد عبد الله الحجري ممثلا عن محافظة إب، والسكرتير الشخصي للرئيس صالح الإعلامي المخضرم عبده بورجي عن محافظة الحديدة، ولم ينافسهما أحد علي مقعدي المحافظتين، لثقلهما السياسي فيهما. كما تمت تزكية أربع نساء لعضوية اللجنة العامة ضمن نظام الكوتة للمرأة، وهن أوراس سلطان ناجي، رمزية الإرياني، فوزية نعمان، وهدي أبلان.
    وأضاف البيان الختامي للحزب الحاكم ان مقتضيات المسؤولية التاريخية والوطنية وواجباتها الواضحة والامتثال للصدق مع النفس والوضوح في التعامل مع القضايا الجوهرية في الحياة تحتّم إن يكون مرشح المؤتمر الشعبي العام هو الأخ المناضل الرئيس علي عبد الله صالح .
    وبرّر ترشيحه بأن الوطن اليمني لا يزال بحاجة ماسة إلي جهوده القيادية المتميزة وحكمته وحنكته وخبرته الكبيرة والمتنامية وبخاصة في هذا الظرف الدقيق وبالغ الحساسية علي المستوي الوطني والإقليمي والعربي والدولي وما تفرضه المصلحة العليا للشعب والوطن قبل أن تكون حقا دستوريا فإنها مسؤولية إلزامية للمؤتمر الشعبي العام وتعبير عن إرادة كل المنتمين إليه وكل أبناء الوطن .
    وتمسك المؤتمر العام للحزب الحاكم بالاستمرار في برنامج الإصلاحات في مختلف الأصعدة وفي مقدمتها الإصلاحات الاقتصادية والمالية والإدارية والديمقراطية والقضائية ومكافحة الإرهاب والفساد.
    وأوصي بإعادة النظر في توسيع وظيفة السلطة التشريعية من خلال إعادة النظر في تشكيل مجلس الشوري واختصاصاته وتطوير البني المؤسسية للجنة العليا للانتخابات ورفع كفاءة العاملين فيها.
    وطالب الحكومة بسرعة إنشاء الهيئة الوطنية المستقلة لمكافحة الفساد بمشاركة منظمات المجتمع المدني وإصدار قانوني مكافحة الفساد والذمة المالية وإنشاء نظام معلومات خاص بحماية المال العام ومكافحة الفساد وتفعيل النصوص القانونية لمحاسبة المخالفين وإحالة الفاسدين إلي القضاء وتطبيق العقوبات اللازمة ضدهم ليكونوا عبرة لغيرهم.
    وأكد علي كفالة حرية الرأي والتعبير وحرية النشر والتوزيع وحرية امتلاك وسائله وضمان تلك الحريات وحمايتها بالتشريعات القانونية .
    ودعا إلي الإسراع في إصدار قانون الصحافة والمطبوعات بتعديلاته الجديدة التي كان أبرزها تنفيذ توجيهات الرئيس بإلغاء عقوبة حبس الصحافي بسبب رأيه وهي الخطوة التي ستكرس المزيد من أجواء الحرية الصحفية وإضافة نوعية لما حققته بلادنا من خطوات كبيرة في مجال حرية الصحافة وتعزيزها .
    وشكا الحزب الحاكم من الحملة المسعورة التي يتعرض لها المؤتمر الشعبي العام من قبل بعض القوي السياسية في محاولة يائسة للنيل من مكانته وإنجازاته، التي لن تنال منه ولن تثنيه عن المضي قدما في أداء رسالته والنهوض بأعباء مسؤوليته التاريخية في خدمة الشعب والوطن ولن ينجر لذلك النوع من المهاترات والمكايدات التي تضر بالوطن ومصالحه ووحدته الوطنية والسلم الاجتماعي العام .




    جريده القدس العربيه

    http://www.alquds.co.uk/index.asp?f...يسا للتنظيم ويختتم مؤتمره العام بلا مفاجآتfff
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-12-19
  3. روبن هود صنعاء

    روبن هود صنعاء قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2005-10-13
    المشاركات:
    25,541
    الإعجاب :
    11
    التمسك ب علي عبدالله صالح مرشحا للمؤتمر !!!!!!!!!!



    اعتقد خبر قديم
     

مشاركة هذه الصفحة