شدّ الرحال لزيارة قبر الرسول ،،،،

الكاتب : براء   المشاهدات : 1,180   الردود : 28    ‏2005-12-12
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-12-12
  1. براء

    براء عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-06-24
    المشاركات:
    281
    الإعجاب :
    0
    ما هو الفرق؟! وما هو دليلك على ما ادّعيت؟!!
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-12-14
  3. قتيبة

    قتيبة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-04-15
    المشاركات:
    4,355
    الإعجاب :
    0
    [align=justify]
    زيارة القبور مندوبة لأنها تذكر بالآخرة كما قال عليه الصلاة والسلام وهذه نتفق فيها جميعاً ؛بينما شدّ الرحال لزيارة القبور لم يصح عنه عليه الصلاة والسلام الأمر بها ،،،،،

    والمسافر بقصد الصلاة في المسجد النبوي يستند إلى حديث صاحب المسجد عليه الصلاة والسلام ؛ بينما المسافر بقصد زيارة القبر الشريف تقرباً لله يحتاج إلى دليل يثبت مشروعية عمله ،،،،
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-12-15
  5. براء

    براء عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-06-24
    المشاركات:
    281
    الإعجاب :
    0
    إذا كنا متفقين جميعا على أن زيارة القبور مندوبة فأين الخلاف بين أهل السنة وبين الوهابية الذين يحرمون ذلك إذاً ؟! ولِمَ يطلقون على من زارها قبوريا؟! ثم أين دليلك على أن شد الرحال لزيارتها لم يصح عنه صلى الله عليه وسلم؟!!
    يا أخي أين دليلك على أن المسافر بقصد زيارة قبره الشريف تقربا لله يحتاج إلى دليل يثبت مشروعية عمله؟!

    تطالبني بالدليل على المشروعية ! وأنا الذي طالبتك قبل أن تطالبني بالدليل على عدم المشروعية!!
    ألا تعلم أن الأصل في الأشياء الحل مالم يرد دليل على التحريم ؟! كيف فاتتك هذه القاعدة الفقهية!!

    وإياك أن تظن أني لا أملك من الأحاديث ما يدل على المشروعية لأن في جعبتي الكثير منها. سأوردها في الوقت المناسب
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-12-15
  7. قتيبة

    قتيبة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-04-15
    المشاركات:
    4,355
    الإعجاب :
    0
    [align=justify]
    أخي الكريم .... من حرم زيارة القبور؟!!! سمهم لنا مع نقل أقوالهم لنكون لك من المصدقين .


    [align=justify]
    أما شدّ الرحال للقبور فمن يحرم ذلك كثير من قبل ابن تيمية ومحمد بن عبدالوهاب ؛ حتى من أصحاب الشافعي إن كنت من متبعي المذهب أمثال أبو محمد الجويني وغيره ولتقرأ كلام الإمام النووي والحافظ ابن حجر حول الحديث ليتأكد لك أن الخلاف فيه قديم وليس جديد كما تتصور !





    [align=justify]
    لم تفتني القاعدة الفقهية ولكن لعله فاتك بأننا نتكلم عن عبادة فأنا حددت هنا بأن من يقصد التقرب إلى الله لا يكون إلا بما أمر فالأصل في العبادات التوقيف كما تعلم ولم يفتك ،،،،

    فأنت تتكلم عن عبادة لله تحتاج لبيان مشروعيتها فمن يتعبد الله بأمر يلزمه أن يأتي بالدليل ، وأستئذنك في نقل الحوار إلى قسم الحوار الإسلامي ، وليعذرنا الأخ أبومنار على هذا الحوار الجانبي الذي جرى في موضوعه والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،،
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-12-17
  9. براء

    براء عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-06-24
    المشاركات:
    281
    الإعجاب :
    0

    سبحان الله الآن أنت تنكر أن الوهابية يحرّمون زيارة القبور بينما أعضاء هذا المجلس من الوهابية يحملون على أهل السنة الأشاعرة والماتريدية حملات شعواء لإباحتهم زيارة القبور ويطلقون عليهم لفظ قبوريين لذلك ، وأنت الآن تقول لي من حرّم زيارة القبور!!
    لقد سمعت ذلك من الخطباء الوهابية من على المنابر وخاصة في الأعياد سواء عيد الفطر أو عيد الأضحى المبارك يحذرون الناس من زيارة قبور ذويهم وأقربائهم وأن ذلك بدعة !


    لم أسمع ولم أقرأ أن أحدا من علماء السنة حرّم زيارة القبور وليتك تزودني بما قاله الإمام الجويني في تحريم ذلك !

    وأي كلام قاله الإمام النووي والحافظ ابن حجر رحمهم الله حول هذه المسألة كلامك عنهما يحتاج إلى بيان هل هما حرَّما زيارة القبور أم ذكرا الخلاف في زيارتها ؟!!
    فالذي أعرفه أن ابن حجر رحمه الله ذكر أن الخلاف حول ما إذا كانت زيارة قبر النبي مندوبة أو واجبة .

    وإلى الآن لم تورد حديثا واحدا يدل على تحريم شد الرحال لزيارة قبره صلى الله عليه وسلم !!

    وأما أدلة جواز زيارة قبره صلى الله عليه وسلم فكثيرة منها هذا الدليل فيما رواه الحاكم وصححه ووافقه الذهبي ورواه أيضا أبو داوود الطيالسي أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :" ليهبطنَّ عيسى بن مريم حكما مقسطا وليسلكن فجّا حاجا أو معتمرا وليأتين قبري حتى يسلم عليَّ ولأردن عليه .


    إذا كانت هذه القاعدة الفقهية لم تفتك فكيف حكمت على حرمة شد الرحال لزيارة القبر الشريف دون أن تورد دليل واحد على تحريم هذه الزيارة؟!!

    الآن صرت تتكلم عن العبادة وكأن الذي يشد الرحال لزيارة قبر النبي صلى الله عليه وسلم من خارج المدينة يكون قد عبده وأما الذي يزور قبره من داخل المدينة فهذا مباح ولا يكون عبادة !!!
    والله إن هذا شيء عجاب !!


    يا استاذ قتيبة أنا كنتُ قد سألتك في بداية نقاشي عن الفرق بين شد الرحال لزيارته وبين زيارته بدون شد الرحال إليه أي الزيارة لمن كان مقيما في المدينة ! ما الفرق بين الزيارتين ؟! حتى نستطيع أن نفرّق بين الزيارة التي هي عبادة وبين الزيارة التي ليست عبادة !!!
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-12-18
  11. قتيبة

    قتيبة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-04-15
    المشاركات:
    4,355
    الإعجاب :
    0
    [align=justify]

    لم يحرم من تقصدهم زيارة القبور بل حثهم على زيارة القبور مشهور ، فهو يدعون لزيارة القبور الزيارة الشرعية بغرض تذكر الآخرة كما حث على ذلك المصطفى عليه السلام ، يقول الشيخ ابن عثيمين " زيارة قبور الصالحين وغيرها من قبور المسلمين تنقسم إلى قسمين زيارة شرعية وزيارة بدعية فالزيارة الشرعية هي أن يزورهم الإنسان للاتعاظ وتذكر الآخرة والدعاء لهم يعني يسأل الله لهم أن يغفر لهم ويرحمهم فهذه جائزة وشرعية أيضاً مطلوبة من العبد لقول النبي صلى الله عليه وسلم (كنت نهيتكم عن زيارة القبور ألا فزوروها فإنها تذكركم الآخرة) ولإرشاده صلى الله عليه وسلم من زار القبور أن يقول السلام عليكم أهل الديار من المؤمنين والمسلمين إلى آخره والدعاء معروف ومشهور وأما القسم الثاني فهي الزيارة البدعية أو الشركية وهي أن يزور الإنسان قبور الصالحين والمسلمين لأجل أن يدعوهم ويستغيث بهم في قضاء الحوائج وحصول المنافع فهذا حرام ولا يجوز بل يكون من الشرك إما الأكبر أو الأصغر حسب ما تقتضيه الأدلة الشرعية أو يزورهم لأجل أن يدعو عند قبورهم يدعو الله عند قبورهم اعتقاداً منه أن الدعاء عند القبور أفضل من دعاء الله تبارك وتعالى في مكان آخر فهذا أيضاً من البدع فإنه لا خصوصية للقبور في إجابة دعاء الله تبارك وتعالى وعلى هذا فإذا زار قبول الصالحين على الوجه الأول المذكور في القسم الأول فهذا لا بأس به ولا حرج "

    ولولا خوف الإطالة لنقلت لك كلام الشيخ ابن باز والفوزان وابن جبرين وغيرهم ممن تسميهم بالوهابية ، وعلى هذا اخي الكريم فإن زيارة القبور لم يحرمها أحد - بحسب ما أعلم - من علماء السنة.

    أما شدّ الرحال للزيارة فهنا وقع الخلاف وقد نقله النووي وابن حجر في شرحهما للصحيحين عند حديث " لا تشدّ الرحال إلا إلى ثلاث مساجد .... " يقول الحافظ ".... واختلف في شد الرحال إلى غيرها كالذهاب إلى زيارة الصالحين أحياء وأمواتا وإلى المواضع الفاضلة لقصد التبرك بها والصلاة فيها فقال الشيخ أبو محمد الجويني : يحرم شد الرحال إلى غيرها عملا بظاهر هذا الحديث , وأشار القاضي حسين إلى اختياره وبه قال عياض وطائفة , ويدل عليه ما رواه أصحاب السنن من إنكار بصرة الغفاري على أبي هريرة خروجه إلى الطور وقال له " لو أدركتك قبل أن تخرج ما خرجت " واستدل بهذا الحديث فدل على أنه يرى حمل الحديث على عمومه , ووافقه أبو هريرة . والصحيح عند إمام الحرمين وغيره من الشافعية أنه لا يحرم "

    فالمسألة فيها خلاف قديم كما ترى أخي العزيز براء ،،،

    إن رسول الله صلى الله عليه وسلم أمرنا بزيارة القبور من أجل تذكر الآخرة أو الدعاء للميت كما ثبت بالأحاديث الصحيحة ، فهذه هي الزيارة المشروعة لوجود نصوص عليها ، فالزيارة ليس لفضل المكان فلا فضل لمكان إلا المساجد الثلاثة لذلك لا تشد الرحال إلى مكان نعتقد فضله سوى الأماكن الثلاثة ... وهنا يأتي الفرق بين شدّ الرحال لمكان نعتقد فضله سوى الأماكن الثلاثة ، وبين الزيارة للقبر بدون شدّ الرحال .

    لذلك فإن الحديث الذي أوردته ليس فيه أن شدّ الرحال كان لزيارة القبر بل فيه أن عيسى عليه السلام سيزور القبر وليس فيه أنه سيشد الرحال لزيارة القبر ،،،
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-12-18
  13. أبو منار ضياء

    أبو منار ضياء عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-10-20
    المشاركات:
    745
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    وبعد
    الحوار إذا كان معقود على تذكر شيء مضى ، وتحدث به صاحب القصيد لا داعي من تفويته وتركه والإنطلاق إلى الرد ، فإذا فهمت فقل فهمت وإذا لم تفهم فقل لم أفهم وهي معادلة صحيحة ومفيدة في نفس الوقت
    الأخ الكريم براء
    على رسلك ، تمهل ، وذق الكلام الذي يقال لك وأظهر قبولك للحق لأنه حق ورد الباطل على أي صورة لأجل أنه باطل
    وإذا كانت المسألة تتجلى لك بمعرفة ما ذكرته فأنا أبينه لك وأجيب : عن معضلاتك !!!

    قولك هل زيارة القبر عبادة أو ليس بعبادة ؟

    الجواب : كالتالي : لقد نهت الشريعة عن زيارة القبور ثم أجازته لنا لأجل أنها تذكر الآخرة وعليه تكون عبادة لأجل ما فيه من مقصود التذكر بالآخرة وأمتثال الأمر منه 0

    قولك : لماذا محرم زيارة قبر الرسول صلى الله عليه وعلى آله وسلم وغيره لا ؟؟

    الجواب : هذا الإطلاق باطل ولا يصح اعتباره فنحن نقول قبر الرسول صلى الله عليه وعلى اله وسلم قبر كباقي القبور يزار مثل غيره لأن العلة موجودة وهي التذكير بالآخرة والأمر بالزيارة تشمله

    قولك : لماذا يحرم الشد للرحال إليه وغيره من أهل المدينة يزورونه؟؟!!

    الجواب : لأنك خرجت عن حقيقة " تذكر الآخرة " وهي علة الزيارة للقبور 0

    تقول : كيف خرجت عن حقيقة التذكر وأنا ذاهب للتذكر ؟!!!!!!

    : قلنا شد الرحال لكل قبر أيا كان سواء نبي الله هود الذي في حضرموت الذي تدعي الصوفية زيارته أو أبن علوان أو الست زينب ، أو العدوية أو أي إنسان صالح أو غير صالح تعلق بزيارته أمور تدعوا للتحريم ، أمور أوجبت خروج العلة وهي تذكر الآخرة فإنه يكون محرم وماهي هذه الأمور؟!!
    هي :

    الاول إن زيارة قبره عليه الصلاة والسلام يتحقق فيه قوله " لا تجعلوا قبري عيدا "
    ومعنى العيد الذي يعاد ويكرر والعود إليه والتكرار منهي عنه كما في نص الحديث 0 وكذلك قبور غيره من باب أولى 0 تفهم هذه القاعدة أو أشرحها لك !!!!

    الثاني لا تجلعوا قبري مسجدا " والمساجد جعلت للصلاة والدعاء والذكر والعبادة ، وهذا حال من يأتي إلى تلك القبور من المتصوفة والجهلة من العوام فيبكون ويتمسحون ويسجدون لها وقد شاهد الناس كل ذلك وشاهدوا المبكى الذي وقع في إحدى المقابر تحت رعاية صاحب " تجديد الخطاب الإسلامي " !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! !!!!!!! فعلمنا مايقع فيها من محرمات وليس تذكر

    الثالث : داعي الخصوصية فالرسول صلى الله عليه وعلى آله وسلم يجعل عموم الزيارة للقبور مشتركة في العلة ، وأنتم تخصونها بقبور معينة ؟؟!!!!!! ماالسر
    : هو الاعتقاد بها وهو الأمر الرابع
    فالاعتقاد بالقبر في نفعه وضره مخالفة التوحيد والإيمان بالله ومخالفة أيضا لحقيقة الموت التي عليها أهل تلك القبور مما يجري من طلب الشفاعة والوسيلة وأنهم يقربونكم إلى الله !!!!! وهي مقاله قالها من سبق :
    قال تعالى {أَلا لِلَّهِ الدِّينُ الْخَالِصُ وَالَّذِينَ اتَّخَذُوا مِنْ دُونِهِ أَوْلِيَاءَ مَا نَعْبُدُهُمْ إِلَّا لِيُقَرِّبُونَا إِلَى اللَّهِ زُلْفَى إِنَّ اللَّهَ يَحْكُمُ بَيْنَهُمْ فِي مَا هُمْ فِيهِ يَخْتَلِفُونَ إِنَّ اللَّهَ لا يَهْدِي مَنْ هُوَ كَاذِبٌ كَفَّارٌ) (الزمر:3) 0

    الأمر الخامس : النهي من رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم بشد الرحال لغير المساجد وعليه فإنه لا يتصور أن نرى إنسان ذاهب إلى حضرموت مثلا أوأي منطقة فيها ولي للصوفية مثلا كما هو الحال عند البهرة في زيارة قبور أوليائهم ،!! أو الرافضة للحسن والحسين !! ويقول : أنا ذاهب لزيارة ذلك القبر لإنه يذكر الآخرة فنقول : له والقبور الباقية تذكر بأي شيء !!! فسنعلم أن له وراء ومقصد نتن وهو يريد التقرب والتعبد وفعل الشركيات !!

    الأمر السادس : المندوب إذا ترتب عليه محرم فإنه يترك لأجل التحريم الواقع فيه فلو ظهر للناس عند زيارة القبور أنهم ينوحون ويأخذوا شيء منها للتبرك فإنه يحرم السماح لهم بفعل هذه الأمور
    كما هو عند قبور ابن علوان وغيره في اليمن وغير اليمن وهذا زمن الوعي لا الدروشة


    تقول عندي أدلة في الجواز وهي التي ذكرتها لكم ؟!!

    الجواب نقول الأدلة التي ذكرتها على قسمين ما هو منسوب إلى الرسول صلى الله عليه وعلى آله وسلم أو قول لبعض من نسبة له أنه فعله

    أما أدلة الرسول عليه الصلاة والسلام ، فأحاديث ضعيفة ومنها الموضوع فهل تفهم شيء عن هذه الألفاظ وإذا كنت تفهم في علم الحديث فافتح صفحة جديدة وسميها " خزعبلات أدلة الصوفية " أدخل معك في تحقيق ما أوردته من الأدلة تحقيق علمي لتكون الفضيحة علمية ؟؟!!!!

    وأما ما ورد عن بعض العلماء فالعبرة بقول الرسول صلى الله عليه وعلى آله وسلم وقول من سلف من أصحابه وقول البعض منفردا " لا عبرة به " مع وجود المخالفة

    ماذا بقي لك0000000 أما بعد هذا الكلام والنقاش 00 فأنت تجادل جدال بيزنطي " لو قلت كلمة واحدة
    أخي الكريم معنا موضوع أحسن مما أنت فيه وهو شرح بلوغ المرام ما رأيك أن تدخل معنا وتطلب من أحمد المساوى ، وصفي ضياء ، وتلك التي جاءت متأخرة نسيت أسمها 0000
    ما رأيك
    ودمتم سالمين
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2005-12-21
  15. براء

    براء عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-06-24
    المشاركات:
    281
    الإعجاب :
    0
    قال الوهابي أبو منار:

    الله الرحمن الرحيم
    وبعد
    الحوار إذا كان معقود على تذكر شيء مضى ، وتحدث به صاحب القصيد لا داعي من تفويته وتركه والإنطلاق إلى الرد ، فإذا فهمت فقل فهمت وإذا لم تفهم فقل لم أفهم وهي معادلة صحيحة ومفيدة في نفس الوقت


    الرد :

    أولا يا أبا منار أنت قلت لن تحاورني عملا بما نصحك به القيري اليماني وها أنت قدأتيت لمحاورتي متجاوزا الشروط التي سبق وأن وضعتها لمحاورتي وها أنت قد رجعت عن هذه الحدود والشروط ، وهذا إن دلّ على شيء فإنما يدل على أنك مذبذب متناقض تماما كشيخكم ابن تيمية الذي كان يتصف بالتذبذب فكم من مرة استتابه قضاة المسلمين فيتوب ويرجع إلى الشهادتين ثم سرعان ما ينزلق في منزلقاته .
    تقول يا استاذ أبو منار: " فإذا فهمت فقل فهمت وإذا لم تفهم فقل لم أفهم" عجيب هذاالمنطق المريض المتسم بالغرور ، كف عن هذا المنطق ياهذا فبضاعتك ليس عندي سوقها إذهب إلى الصالحين وتتلمذ عليهم أنفع لك وأنا لك من الناصحين .


    قال الوهابي أبو منار:

    الأخ الكريم براء
    على رسلك ، تمهل ، وذق الكلام الذي يقال لك وأظهر قبولك للحق لأنه حق ورد الباطل على أي صورة لأجل أنه باطل
    وإذا كانت المسألة تتجلى لك بمعرفة ما ذكرته فأنا أبينه لك وأجيب : عن معضلاتك !!!


    الرد:

    المعضلة في رأسك أنت يا أبا منار الذي ربطت مؤشر ضبطة على نفر من دعاة العلم أمثال ابن باز وابن عثيمين والفوزان وابن عبد الوهاب وقبلهم ابن تيمية !! هل هؤلاء الشواذ هم السلف الذين تنسبون أنفسكم لهم ؟!!

    قال الوهابي أبو منار:

    قولك هل زيارة القبر عبادة أو ليس بعبادة ؟

    الرد:

    متى سألتك هذا يا هذا ؟! يا رجل يكفيك تزويرا وكذبا !
    تفترض أني سألتك ومن ثم تشرع في الإجابة وكأني تلميذ عندك أستجديك الإجابة !! اسلوب رخيص بالفعل يبين حقيقتكم يا وهابية !


    قال الوهابي أبو منار:

    قولك : لماذا محرم زيارة قبر الرسول صلى الله عليه وعلى آله وسلم وغيره لا ؟؟

    الرد:

    أمرك يثير الضحك والاشمئزاز في آنٍ واحد كفّ عن الكذب والخداع محاولا إبهام القراء أن البراء يسألك لجهله بذلك ، اكرر بضاعتك الرخيصة هذه ليس عندي سوقها !!

    قال الوهابي أبومنار:

    الجواب : هذا الإطلاق باطل ولا يصح اعتباره فنحن نقول قبر الرسول صلى الله عليه وعلى اله وسلم قبر كباقي القبور يزار مثل غيره لأن العلة موجودة وهي التذكير بالآخرة والأمر بالزيارة تشمله

    الرد:

    هذا عندك أنت وعند فرقتك الوهابية أن قبر النبي محمد صلوات ربي وسلامه عليه الذي هو أفضل خلق الله قبر كأي قبر يزار مثل غيره . بل أكثر من ذلك أنكم يا وهابية تكنون العداء لرسول الله وتتمنون لو يزول قبره من الوجود ، فهذا أحد مشايخكم والذي تعتبرونه محدث الدنيا الألباني يدعو في كتابه "تحذير الساجد" ص 68 ـ 69 يدعو إلى هدم القبة الخضراء وإلى إخراج قبر النبي صلى الله عليه وسلم إلى خارج المسجد وقد سبق له أنه طلب أيام الملك سعود أن يهدم هذا الموضع القائم ويجعل القبور الثلاثة منفردة عن المسجد !!
    ألم تعلم بحديث رسول الله "الأنبياء أحياء في قبورهم يصلون" وهذا الحديث أورده الحافظ ابن حجر في الفتح على أنه ثابت ؟!
    فهل يستوي قبر حوى نبيّا يصلي في قبره بسواه من القبور قد يكون صاحبه فاسقا أو ظالما يعذب في قبره على ما ارتكب من الذنوب؟!
    كيف تسوي هذا بذاك؟!
    كيف تسوي بين قبر وجبت شفاعة النبي لمن زاره بقبر أخر قد يكون من المعذّبين ؟! أي حكم هذا الذي حكمت وبأي عدل تتسم ؟!
    ألم تعلم بحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم : " القبر إما روضة من رياض الجنة وإما حفرة من حفر النار" وفي اعتقادك هل يكون قبر النبي روضة من رياض الجنة أو حفرة من حفر النار والعياذ بالله!
    وقد ورد في الحديث أنه صلى الله عليه وسلم مرّ بقبرين فقال إنهما ليعذبان .. (الحديث) فكيف سولت نفسك المساواة بين قبر هاذين المعذبين وبين قبر النبي محمد صلوات ربي وسلامه عليه خير خلق الله كلهم !
    بل حتى قبور طواغيت الكفر تذكر بالآخرة فهل تستوي قبورهم بقبره صلى الله عليه وآله وصحبه.
    وقد روى النووي في كتابه الأذكار عن صحيح البخاري عن ابن عمر رضي الله عنهما " أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لآصحابه – يعني لما وصلوا الحجر ديار ثمود - : لاتدخلوا على هؤلاء المعذبين إلا أن تكونوا باكين ، فإن لم تكونوا باكين فلا تدخلوا عليهم ليصبكم ما أصابهم ".
    فهل في اعتقادك يا أبا منار تستوي قبور هؤلاء بقبر النبي وقبور الصالحين؟!

    ثم على زعمك أن الزيارة تكون من أجل تذكر الآخرة فقط فإذا كانت للتبرك فهي حرام وشرك !!! فهل كانت الآخرة تغيب عن قلب وفكر ووجدان رسول الله صلى الله عليه وسلم حين فكان يخرج إلى بقيع الغرقد لتذكره بذلك وهو الذي بلغنا شرع الله ووجوب العمل لللاخرة فقال في حديثه المعروف : " .. أما أنا فإذا خرج مني النفس فلا أنتظر عودته" ؟!!!!!
    وما ورد من الأحاديث التي تحض على زيارة قبره صلى الله عليه وسلم يغنينا عن كل تلك الاستنتاجات والجدل من ذلك قوله : " من جاءني زائرا لا تعمله حاجة إلا زيارتي كان حق عليّ أن أكون له شفيعا يوم القيامة" رواه البزار.
    وحديث من زار قبري وجبت له شفاعتي" رواه الدار قطني.
    وهذا الحافظ ابن حجر العسقلاني الذي تدعو الناس إلى متابعتك في نقل كتابه "بلوغ المرام" قد نقل الإجماع على مشروعية زيارة قبره صلى الله عليه وسلم وذكر أن الخلاف فيما إذا كانت الزيارة مندوبة أو واجبة ، لا كما دلستم بأن الخلاف حول ما إذا كانت الزيارة جائزة أم غير جائزة !! حسبي الله ونعم الوكيل.

    ومما يدل على جواز قصد قبر النبي صلى الله عليه وسلم للزيارة إن كان بسفر أو من دون سفر ما رواه الحاكم وصححه ووافقه الذهبي ورواه أيضا أبو داود الطيالسي أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : "ليهبطن عيس بن مريم حكما مقسطا وليسلكن فجا حاجا أو معتمرا وليأتين قبري حتى يسلم علي ولأردن عليه ".
    وليس صححيا ما رده الاستاذ قتيبة بقوله إن هذا الحديث معناه أنه سوف يزور قبره وليس شد الرحال إليه .
    ألم يعلم الاستاذ قتيبة أن السيد المسيح حين ينزل من السماء التي رفع إليها ينزل عند المنارة البيضاء بدمشق ويقتل المسيح الدجال عند باب لد بفلسطين ومعنى ذلك أن زيارته لقبر نبينا صلى الله عليه وسلم تكون بشد الرحال إليه وليس كما فهمت يا قتيبة.

    فهل تعتبر يا أبا منار أن أحاديث رسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم هذه خزعبلات صوفية!! حسبي الله ونعم الوكيل .


    قال الوهابي أبو منار:

    قولك : لماذا يحرم الشد للرحال إليه وغيره من أهل المدينة يزورونه؟؟!!

    الجواب : لأنك خرجت عن حقيقة " تذكر الآخرة " وهي علة الزيارة للقبور 0

    تقول : كيف خرجت عن حقيقة التذكر وأنا ذاهب للتذكر ؟!!!!!!


    الرد:

    سبحان الله ما أشد تدليسك ؟!
    إذا كنتم تكذبون على رسول الله صلى الله عليه وسلم وتكنون له كل هذا العداء حتى دعا محدثكم إلى إخراج قبره الشريف من المسجد فكيف بك لا تكذب على براء وتقوِّله ما لم يقل؟!!

    وهل تراني بحاجة لجوابك في مسألة من المسائل مع علمي بخواء جعبتك وافتقارك للسند وهواك في تفسير الأحاديث مع استنادك لأناس يكفرون كل من قبلهم !!
    مع اعتقادي الجازم بمشروعية زيارة قبره صلى الله عليه وسلم والتبرك به والدعاء عنده والتوسل به عملا بما ورد عنه من الأحاديث .

    وتذكر يا أبا منار أنك لم تذكر حديثا واحدا حتى الآن يبر زعمك فكل كلامك مضروب به عرض الحائط ، تزعمون أنك سلفية متبعون للسلف فلتأتني إذن بقول واحد لعالم من علماء السلف يؤيد زعمك، فلن تجد !

    وقد روى الذهبي _وهو ممن تأخذون عنه_ في سيره في ترجمة بلال الصحابي الجليل مؤذن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه لما كان في بلاد الشام رأى في المنام رسول الله يقول له : ما هذه الجفوة يا بلال ، أما آن لك أن تزورني فانتبه من نومه حزينا ، فركب راحلته وقصد المدينة فأتى قبر النبي صلى الله عليه وسلم وجعل يبكي عنده ويمرغ وجهه عليه ، فأقبل الحسن والحسين رضي الله عنهما فجعل يضمهما ويقبلهما ، فقالا له : نشتهي أن نسمع آذانك ، فعلى السطح ووقف ، فلما أن قال : الله أكبر الله أكبر ، ارتجت المدينة ، فلما قال أشهد أن لا إله إلا الله ازدادت رجتها ، فلما قال أشهد أن محمدا رسول الله ، خرج العواتق من قبورهن ، فما رؤي يوم أشد بكاء بالمدينة بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم من ذلك اليوم .
    فهذا بلال وما أدراك ما بلال يا أبا منار قد شد الرحال مسافرا إلى المدينة قاصدا قبر النبي صلى الله عليه وآله وصحبه للزيارة فتبرك به وتمسح بقبره فهل تراك قد كفّرت بلالا واتهمته بالشرك ؟! وقد ورد فيه أن النبي قد أثنى عليه وبشره بالجنة!!
    وأنا كنت قد سألتك ردا على ذمك للأشاعرة والماتريدية إذا كان هؤلاء على ضلال فمن أين وصلك علم السلف فلم تجبني وهربت من السؤال مرارا وتكرارا !!


    قال الوهابي أبو منار:

    : قلنا شد الرحال لكل قبر أيا كان سواء نبي الله هود الذي في حضرموت الذي تدعي الصوفية زيارته أو أبن علوان أو الست زينب ، أو العدوية أو أي إنسان صالح أو غير صالح تعلق بزيارته أمور تدعوا للتحريم ، أمور أوجبت خروج العلة وهي تذكر الآخرة فإنه يكون محرم وماهي هذه الأمور؟!!
    هي :


    الرد:

    هذا كلام باطل لا يستند إلى دليل حتى عوام الناس لن يصدقوه فكيف تساوي مابين قبر نبي أو رجل صالح أو غير صالح فزيارتهم عندك سواء إن كانت زيارتهم لتذكر الآخرة فلا بأس وأما إن كان للتبرك فشرك والعياذ بالله !

    فزعمك مردود عليك بنص ما أوردت من أحاديث وما حصل مع بلال

    فيا من يتُكفّرون الشخص لأنه قصد قبر الرسول أو غيره من الأولياء للتبرُّك قد جهلتم معنى العبادة، وخالفتم ما عليه المسلمون، لأن المسلمين سلفاً وخلفاً لم يزالوا يزورون قبر النبي للتبرك وليس معنى الزيارة للتبرك أن الرسول يخلق لهم البركة بل المعنى أنهم يرجون أن يخلق الله لهم البركة بزيارتهم لقبره.

    قال الحافظ وليُّ الدين العراقي في حديث أبي هريرة أن موسى قال: "ربّ أدنني من الأرض المقدسة رمية بحجر"، وأن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "والله لو أني عنده لأريتكم قبره إلى جنب الطريق عند الكثيب الأحمر": فيه استحباب معرفة قبور الصالحين لزيارتها والقيام بحقها ا.هـ.

    وقال الحافظ الضّياء حدثني سالم التّل قال: " ما رأيت استجابة الدعاء أسرع منها عند هذا القبر فيفهم من قول رسول الله عن قبر موسى عليه السلام "والله لو أني عنده لأريتكم قبره إلى جنب الطريق عند الكثيب الأحمر" والذي هو قرب أريحا الإشارة إلى أن زيارة قبور الأنبياء والصّالحين للتبرك بهم مطلوبة وعلى هذا كان الأكابر وعلى ذلك نصُّوا.

    وقد ذكر الإمام أبو الوفاء بن عقيل الحنبليُّ الذي هو من أعمدة المذهب الحنبليّ أنه ممّا يستحبُّ قوله عند زيارة قبر رسول الله صلى الله عليه وسلم: "اللهم إنك قلت في كتابك لنبيك صلى الله عليه وسلم: (وَلَوْ أَنَّهُمْ إِذْ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ جَاءُوكَ فَاسْتَغْفَرُوا اللَّهَ وَاسْتَغْفَرَ لَهُمُ الرَّسُولُ لَوَجَدُوا اللَّهَ تَوَّاباً رَحِيماً) ، وإني قد أتيت نبيك تائباً مستغفراً فأسألك أن تُوجِبَ لي المغفرة كما أوجبتها لمن أتاه في حياته، اللهم إني أتوجَّه إليك بنبيّك صلى الله عليه وسلم نبي الرّحمة، يا رسول الله إني أتوجَّه بك إلى ربّي ليغفر لي ذنوبي".
    فبعد هذا كيف تجرؤ يا أبامنار تبعا لشيوخك أن تقول إن زيارة قبر النبي للتبرك به زيارة شركية، فما أبعدكم عن الحق!
    والأدلة على جواز التبرك بوجه عام وبقبور الأنبياء والصالحين كثيرة جدا وهي ثابتة بنص القرءان والحديث النبوي الشريف لا ينكرها إلا كل جاحد لهذا الدين.
    قال تعالى حكاية عن يوسف عليه السلام: (اذْهَبُوا بِقَمِيصِي هَذَا فَأَلْقُوهُ عَلَى وَجْهِ أَبِي يَأْتِ بَصِيراً )

    وقد ذكر الحافظ الجزريُّ وهو شيخ القرّاء وكان من حُفّاظ الحديث في كتاب له يُسمّى الحصن الحصين وكذلك ذكر في مختصره قال: "من مواضع إجابة الدعاء قبور الصالحين" ا.هـ، وهذا الحافظ جاء بعد ابن تيمية بنحو مائة سنة، ولم يُنكر عليه العلماء إلا أن يكون بعض الشاذين الذين لحقوا نفاة التَّوسل من أتباع ابن تيمية.

    وكذا قول الإمام مالك للخليفة المنصور لما حجَّ فزار قبر النبي صلى الله عليه وسلم وسأل مالكاً قائلاً: "يا أبا عبد الله أستقبل القبلة وأدعو أم أستقبل رسول الله صلى الله عليه وسلم؟ قال: ولم تصرف وجهك عنه وهو وسيلتك ووسيلة أبيك ءادم عليه السلام إلى الله تعالى، بل استقبله واستشفع به فيشفّعه الله" ذكره القاضي عياض في كتاب الشّفا.

    واعلم يا أبا منار أن الصحابة رضوان الله عليهم كانوا يتبركون بآثار النبي صلى الله عليه وسلم في حياته وبعد مماته ولازال المسلمون بعدهم إلى يومنا هذا على ذلك، وجواز هذا الأمر يُعرف من فعل النبي صلى الله عليه وسلم وذلك أنه صلى الله عليه وسلم قسَّم شعره حين حلق في حجة الوداع وأظفاره.

    أما اقتسام الشعر فأخرجه البخاري ومسلم من حديث أنس، ففي لفظ مسلم أنه قال لما رمى صلى الله عليه وسلم الجمرة ونحر نُسُكه وحلق ناول الحالق شقه الأيمن فحلق ثم دعا أبا طلحة الأنصاري فأعطاه ثم ناوله الشقّ الأيسر فقال: احلق، فحلق فأعطاه أبا طلحة فقال: اقسمه بين الناس. وفي رواية لمسلم أيضاً: فبدأ بالشق الأيمن فوزّعه الشعرة والشعرتين بين الناس ثم قال بالأيسر فصنع مثل ذلك ثم قال: هاهنا أبو طلحة فدفعه إلى أبي طلحة، وفي رواية أخرى لمسلم أيضاً أنه عليه الصلاة والسلام قال للحلاق ها، وأشار بيده إلى الجانب الأيمن فقسم شعره بين من يليه، ثم أشار إلى الحلاق إلى الجانب الأيسر فحلقه فأعطاه أم سليم، فمعنى الحديث أنه وزع بنفسه بعضاً بين الناس الذين يلونه وأعطى بعضاً لأبي طلحة ليوزعه في سائرهم وأعطى بعضاً أم سليم ففيه التبرك بآثار الرسول، فقد قسّم صلى الله عليه وسلم شعره ليتبركوا به وليستشفعوا إلى الله بما هو منه ويتقربوا بذلك إليه، قسم بينهم ليكون بركة باقية بينهم وتذكرة لهم. ثم تبع الصحابة في خُطَّتهم في التبرك بآثاره صلى الله عليه وسلم من أسعده الله وتوارد ذلك الخلف عن السلف.

    وقد روى الذهبي في كتاب السّير أن عبد الله ابن الإمام أحمد قال: "رأيت أبي يأخذ شعرة من شعر النبي صلى الله عليه وسلم فيضعها على فيهِ يقبلها، وأحسب أني رأيته يضعها على عينيه، ويغمسها في الماء ويشربه يستشفي به، ورأيته أخذ قصعة النبي صلى الله عليه وسلم فغمسها في جُبّ الماء ثم شرب فيها، ورأيته يشرب من ماء زمزم يستشفي به، ويمسح به يديه ووجهه".

    وروى البيهقي في دلائل النبوة والحاكم في مستدركه وغيرهما بالإسناد أن خالد بن الوليد فقد قلنسوة له يوم اليرموك فقال اطلبوها، فلم يجدوها، ثم طلبوها فوجدوها، فقال خالد: اعتمر رسول الله صلى الله عليه وسلم فحلق رأسه فابتدر الناس جوانب شعره فسبقتهم إلى ناصيته فجعلتها في هذه القلنسوة فلم أشهد قتالاً وهي معي إلا رُزقت النصر. وهذه القصة صحيحة كما ذكر ذلك الشيخ حبيب الرحمن الأعظمي في تعليقه على المطالب العالية فقال البوصيري رواه أبو يعلى بسند صحيح وقال الهيثمي رواه الطبراني وأبو يعلى بنحوه ورجالهما رجال الصحيح"ا.هـ.


    ولو أردت التوسع في سرد الأدلة المماثلة لما فعله النبي صلى الله عليه وسلم أو ما فعله الصحابة مما يدل على جواز التبرك بآثار النبي وبالتالي جواز التبرك بقبره صلى الله عليه وسلم لطالت بنا الصفحات .


    قال الوهابي أبو منار:

    الاول إن زيارة قبره عليه الصلاة والسلام يتحقق فيه قوله " لا تجعلوا قبري عيدا "
    ومعنى العيد الذي يعاد ويكرر والعود إليه والتكرار منهي عنه كما في نص الحديث 0 وكذلك قبور غيره من باب أولى 0 تفهم هذه القاعدة أو أشرحها لك !!!!


    الرد:

    تشرح ماذا أيها الظانُّ بنفسك عالما فطحلا مجتهدا ؟!
    من أين أتيت بهذا التفسير لحديث "لا تجعلوا قبري عيدا"
    أتظن يا هذا أن أحاديث رسولنا الأعظم يناقض بعضها بعضا إذا صحت ؟!
    بل يعاضد بعضها بعضا .

    وفي الحديث عنه صلى الله عليه وسلم فيما رواه البزار: " حياتي خير لكم تحدثون ويحدث لكم ووفاتي خير لكم تعرض عليّ أعمالكم فما رأيت من خير حمدت الله عليه وما رأيت من شر استغفرتُ لكم "

    وقوله صلى الله عليه وسلم: "من زار قبري وجبت له شفاعتي" وغيرها من الأحاديث ، فكما قال الحافظ العراقي: يفسر الوارد بالوارد.

    وفي هذا الحديث " لا تجعلوا قبري عيدا" قال الحافظ السبكي رضي الله عنه في كتابه شفاء السقام في زيارة خير الأنام ما نصه: وأما قوله صلى الله عليه وسلم " لا تجعلوا قبري عيدا " عن الشيخ زكي الدين المنذري : يحتمل أن يكون المراد به الحث على كثرة زياراته صلى الله عليه وسلم وأن لا يهمل حتى لا يزار إلا في بعض الأوقات كالعيد الذي لا يأتي في العام إلا مرتين ". قال ويؤيد هذا التأويل ما جاء في الحديث نفسه : " لا تجعلوا بيوتكم قبورا " أي لا تتركوا الصلاة في بيوتكم حتى تجعلوها كالقبور التي لا يصلى فيها . قلتُ – أي السبكي – ويحتمل أن يكون المراد لا تتخذوا له وقتا مخصوصا لا تكون الزيارة إلا فيه كما ترى كثيرا من المشاهد لزيارتها يوم معين كالعيد .

    وكذا ذكر ابن حجر الهيتمي في حاشيته على المناسك في تفسير هذا الحديث : "لا تجعلوا قبري عيدا" أي لا تجعلوا لزيارة قبره صلى الله عليه وسلم أوقاتا مخصوصة .


    قال الوهابي أبو منار:

    الثاني لا تجلعوا قبري مسجدا " والمساجد جعلت للصلاة والدعاء والذكر والعبادة ، وهذا حال من يأتي إلى تلك القبور من المتصوفة والجهلة من العوام فيبكون ويتمسحون ويسجدون لها وقد شاهد الناس كل ذلك وشاهدوا المبكى الذي وقع في إحدى المقابر تحت رعاية صاحب " تجديد الخطاب الإسلامي " !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! !!!!!!! فعلمنا مايقع فيها من محرمات وليس تذكر

    الرد:

    لا يجوز السجود لقبرٍ ولو كان قبر النبي صلى الله عليه وسلم وقصة معاذ بن جبل لما قدم من الشام فسجد للنبي ونهاه النبي عن ذلك قائلا له : لا تفعل لو كنت آمر أحدا أن يسجد لأحدٍ لأمرت الزوجة أن تسجد لزوجها ومع ذلك لم يكفِّره صلى الله عليه وسلم لأن ذلك السجود كان سجود تحية لا سجود عبادة ، وسجود التحية كان جائزا في شرع من قبل سيدنا محمد ، أما في شرع سيدنا محمد فحرام لايجوز ، فمن كان يفعل ذلك أي يسجد للقبر ففعله مردود عليه ولا يعني ذلك أن نحرِّم زيارة قبره صلى الله عليه وسلم أو زيارة قبور الصالحين من أجل ذلك .

    ارجع إلى قصة بلال التي أوردتها لك قبل قليل وانظر كيف أن بلالا بكى وأبكى الناس من أهل المدينة حين زار قبره الشريف صلى الله عليه وسلم ، فهل تتهم بلالا بارتكاب المحرم حين بكى وأبكى الناس بجوار القبر؟!
    وهل فاتك الحديث الذي فيه حث على البكاء وإلا فالتباكي ؟!


    قال الوهابي أبو منار:

    الثالث : داعي الخصوصية فالرسول صلى الله عليه وعلى آله وسلم يجعل عموم الزيارة للقبور مشتركة في العلة ، وأنتم تخصونها بقبور معينة ؟؟!!!!!! ماالسر
    : هو الاعتقاد بها وهو الأمر الرابع
    فالاعتقاد بالقبر في نفعه وضره مخالفة التوحيد والإيمان بالله ومخالفة أيضا لحقيقة الموت التي عليها أهل تلك القبور مما يجري من طلب الشفاعة والوسيلة وأنهم يقربونكم إلى الله !!!!! وهي مقاله قالها من سبق :
    قال تعالى {أَلا لِلَّهِ الدِّينُ الْخَالِصُ وَالَّذِينَ اتَّخَذُوا مِنْ دُونِهِ أَوْلِيَاءَ مَا نَعْبُدُهُمْ إِلَّا لِيُقَرِّبُونَا إِلَى اللَّهِ زُلْفَى إِنَّ اللَّهَ يَحْكُمُ بَيْنَهُمْ فِي مَا هُمْ فِيهِ يَخْتَلِفُونَ إِنَّ اللَّهَ لا يَهْدِي مَنْ هُوَ كَاذِبٌ كَفَّارٌ) (الزمر:3) 0


    الرد:

    ورد التوضيح والشرح مني لإدعائك هذا بإيراد الأدلة على خصوصية زيارة القبر الشريف صلى الله عليه وسلم من الكتاب والسنة ومن فعل صحابته صلى الله عليه وسلم فارجع إلى ما ذكرت لك لعلك تستفيد وترجع عما أنت فيه من العناد.
    أما هذه الآية التي أوردتَها فقد أنزلتَها في غير منزلها لأنها خاصة بالمشركين وليس بمن شهد أن لا إله إلا الله محمد رسول الله فاتقِ الله وارجع عما أنت فيه .


    قال الوهابي أبو منار:

    الأمر الخامس : النهي من رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم بشد الرحال لغير المساجد وعليه فإنه لا يتصور أن نرى إنسان ذاهب إلى حضرموت مثلا أوأي منطقة فيها ولي للصوفية مثلا كما هو الحال عند البهرة في زيارة قبور أوليائهم ،!! أو الرافضة للحسن والحسين !! ويقول : أنا ذاهب لزيارة ذلك القبر لإنه يذكر الآخرة فنقول : له والقبور الباقية تذكر بأي شيء !!! فسنعلم أن له وراء ومقصد نتن وهو يريد التقرب والتعبد وفعل الشركيات !!

    الرد:

    يا هذ ضللت والله فأين ذكر القبر فيما ذكرت من حديث لا تشد الرحال؟!! هذا الحديث خاص بأفضلية المساجد الثلاثة عمن سواها من المساجد فالمعنى أن كل المساجد في الأرض يتساوى فيها أجر الصلاة إلا هذه المساجد الثلاث التي فُضّلت على سواها من المساجد بمضاعفة الأجر للمصلي فيها .
    وأنا أعرف أن شيخكم ابن تيمية هو الذي أخذ بالقياس على هذا الحديث ىتحريمة شد الرحال لزيارة قبر النبي صلى الله عليه وسلم وذكر أيضا أن الصلاة لا تقصر للمسافر بقصد زيارته وهو قياس معوج واستدلال باطل كما بينة العلماء الجهابذة.


    قال الوهابي أبو منار:

    الأمر السادس : المندوب إذا ترتب عليه محرم فإنه يترك لأجل التحريم الواقع فيه فلو ظهر للناس عند زيارة

    الرد:

    من أين أتيت بهذه القاعدة أيها العالم الفذ ؟! من قال بذلك ؟!
    نحن أهل الحق نقول الإسلام حجة على المسلمين وليس المسلمون حجة على الإسلام.
    كنت قد ذكرتُ مثالا وهو بما أنّ النصارى يعبدون عيسى عليه السلام- عبادة باطلة من دون الله- ويقولون والعياذ بالله عنه ابن الله فهل هذا مدعاة لأن يُكْفَر بعيسى لأن النصارى تعبده من دون الله !!! اتقِ الله.


    قال الوهابي أبو منار:


    تقول عندي أدلة في الجواز وهي التي ذكرتها لكم ؟!!

    الرد:

    قلتُ عندي أدلة غير التي ذكرتها لكم فانتبه.

    قال الوهابي أبو منار:

    الجواب نقول الأدلة التي ذكرتها على قسمين ما هو منسوب إلى الرسول صلى الله عليه وعلى آله وسلم أو قول لبعض من نسبة له أنه فعله

    أما أدلة الرسول عليه الصلاة والسلام ، فأحاديث ضعيفة ومنها الموضوع فهل تفهم شيء عن هذه الألفاظ وإذا كنت تفهم في علم الحديث فافتح صفحة جديدة وسميها " خزعبلات أدلة الصوفية " أدخل معك في تحقيق ما أوردته من الأدلة تحقيق علمي لتكون الفضيحة علمية ؟؟!!!!


    الرد:

    أولا قل : سَمِّها ولا تقل سميها لأن الكلمة مجزومة فهي فعل أمر وعلامة الجزم حذف حرف العلة ، ولولا ملاحظتي للتكرار هذا الخطأ عندك لما علقت ولقلت خطأ مطبعي لكني لاحظت في ردودك السابقة عدم حذفك لحرف العلة مع تقدم حرف الجزم لم على الفعل ولو راجعت كتاباتك لوجدتها !

    وثانيا أقول بل هي فضائحكم وجهلكم المركب يا وهابية فهذا محدثكم الألباني يدّعي علم الحديث ووهو ليس أهلا لذلك فيقول عن نفسه حين تحداه أحد الناس في دمشق وكان هذا المتحدي محاميا قال له : يا أستاذ هل أنت مُحدِّث ؟ فقال الألباني له : نعم أنا محدث . فقال له المحامي هل تستطيع أن تذكر لي عشرة أحاديث بأسانيدها ؟ فخجل الألباني وقال للرجل : أنا محدث كتاب ولست محدث حفظ !!
    فيا من تدعي علم الحديث يا هذا المسمي نفسه أبا منار هل مرّ عليك في مصطلح الحديث هذا المسمى " محدث كتاب"!! ثم إن هذا الألباني الذي لم يتلقَ العلم عن العلماء وإنما من بطون الكتب هو ليس بحافظ والتصحيح والتضعيف كما تعلم وظيفة الحافظ ، فمن أين أخذت علمك يا أبا منار في الحديث فحكمت أن هذه الأحاديث التي أوردتها أنا هي من خزعبلات الصوفية وكيف هان عليك وصف أحاديث الرسول بالخزعبلات


    قال الوهابي أبو منار:

    وأما ما ورد عن بعض العلماء فالعبرة بقول الرسول صلى الله عليه وعلى آله وسلم وقول من سلف من أصحابه وقول البعض منفردا " لا عبرة به " مع وجود المخالفة

    الرد:

    حين تنقل عن مشايخكم ابن تيمية، ابن عبد الوهاب ، ابن باز ، ابن عثيمين، والفوزان فهم علماء في نظرك وأما علماء أهل السنة والجماعة فلا عبرة بهم كما تزعم ، ألم أقل لك من قبل أنكم منقطعون عن السند وهذا عبد الله بن المبارك يقول عن السند : " السند من الدين" فإذا كنت لا تعترف بهذا السند فعمن وصلك علم رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟!
    أليس ابن حجر العسقلاني هذا الإمام الأشعري من هؤلاء العلماء فكيف فتحت صفحة في هذا المنتدى لتشرح للناس فيها بلوغ المرام !
    ما هذا التناقض العجيب الذي يبين تضادكم وتناقضكم وتذبذبكم !!

    القاضي عياض قال في كتابه الشفا : " وزيارة قبره صلى الله عليه وسلم من سنن المسلمين مجمع عليها وفضيلة مرغّب فيها "

    ابن عابدين الحنفي في حاشيته رد المحتار ما نصه: "وزيارة قبره صلى الله عليه وسلم مندوبة بل قيل واجبة لمن له سعة "

    ابن حجر الهيتمي في كتابه الجوهر المنظم انتقد ابن تيمية لتحريمه زيارة قبر النبي صلى الله عليه وسلم ناقلا قولا للعز بن جماعة :" عبد أضله الله تعالى وأغواه وألبسه رداء الخزي وأرداه وبوأه من قوة الافتراء والكذب ما أعقبه الهوان وأوجب له الحرمان "

    وكذا تقي الدين الحصني شارح متن أبي شجاع في الفقه الشافعي بين ضلال ابن تيمية في كتابه " دفع شبهة من شبه وتمرد .

    احمد بن زيني دحلان مفتي مكة في كتابه الدرر السنية في الرد على الوهابية.

    الإمام السبكي الحافظ قاضي القضاه أجاز زيارة قبره صلى الله عليه وسلم وانتقد ابن تيمية لمنعه الزيارة وغيرها من المسائل انتقادا شديدا.

    وكذا ابن الجوزي ومرتضى الزبيدي والسيوطي والسخاوي والنووي والحافظ العراقي والخطيب الحافظ البغدادي وغيرهم وغيرهم من الأكابر المحدثين العلماء الحفاظ سند هذه الأمة التي لا ينقطع إلى أن يرث الله الأرض وغيرهم وغيرهم أجازوا زيارة قبره وقبور الصالحين للتبرك والدعاء عندهم والتوسل بهم . فأين تذهبون!!


    قال الوهابي أبو منار:

    ماذا بقي لك0000000 أما بعد هذا الكلام والنقاش 00 فأنت تجادل جدال بيزنطي " لو قلت كلمة واحدة
    أخي الكريم معنا موضوع أحسن مما أنت فيه وهو شرح بلوغ المرام ما رأيك أن تدخل معنا وتطلب من أحمد المساوى ، وصفي ضياء ، وتلك التي جاءت متأخرة نسيت أسمها 0000
    ما رأيك
    ودمتم سالمين


    الرد:

    أولا : قال محمد بن سيرين : إن هذا الأمر دين فلينظر أحدكم عمن يأخذ دينه .

    ثانيا : فاقد الشيء لا يعطيه وأنت تذم الأشاعرة وتتهمهم فكيف تأخذ عنهم بلوغ المرام؟!
    بالنسبة للإخوة أحمد المساوى وصفي ضياء فأنا ما عرفتهم إلا من خلال هذا المنتدى وتشرّفت بقراءة مشاركاتهم الداحضة للباطل الذي تتزعمه وأعجبت كثيرا بالضربة الفنية القاضية التي ألحقها بك أخي صفي ضياء الخاصة بترتيب الحروف الأبجدية عند السلف رضوان الله عليهم.

    وصلِ اللهم على سيدنا محمد
    وعلى آله وصحبه
    وسلم
    وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2005-12-21
  17. أبو منار ضياء

    أبو منار ضياء عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-10-20
    المشاركات:
    745
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    وبعد
    إن للدهر صولة فاحذرنها لا تبيتن قد أمنت الدهورا
    وقد يبيت الفتى صحيحا فيردى الزم البر في الفوأد ضميرا
    لا أرى الموت يسبق الموت شيء نغص الموت ذا الغنى والفقيرا

    الأخ الكريم : براء " أهلا وسهلا بكم ومرحبا بأخ طال لسانه فلم ينتفع منه الأحياء بما سخر الله له من " يابس الطبع " فشنع على المندثر في القبر !!! والله المستعان

    وإني لحزين على فعلك هذا فأرجوا منك ألا تتكلم على أحد من أهل العلم وهذا تحذير مهم لك ولغيرك وإلا فلي حق بالمطالبة بحذف مثل هذه السوقية للأخوة في المجلس فإذا لم يمنعوا عنك هذا السفه على الأموات ، فلن تسلم من لساني وقلمي وطريقة الرد بعد الآن فقد غاب عنك ما لعله يفيد من هو على شاكلتك !!! 0
    أرجوك تعقل لا تشتم أحدا من أهل العلم من الأموات
    أعيد الرجاء000 أرجوك بما تحمله من أدب وأخلاق وعلم لا تتكلم في أهل العلم ممن مات ، وأنا أسمح للك بشتمي والطعن في ذاتي إن كان هذا مما يجعلك تتنفس من لهيب صدرك !!!

    الأخ الكريم براء

    لقد وضعت لكلامك أسلوبا مازال الإرهاب فيه أصولا واللوازم توشحه فروعا ، وهذا طريقة يطرح أصحابها التشبيه والتزوير على أساطير المخادعة فتنشز متمردة وعاصية فتتلقفها أسماع ليست أسماعا!!! وعقولا هي مشخصات لا ترى إلا من بعد ، وأبصار معمية عن درك الحق بإدراك الباطل

    وإني أعذرك على طريقتك هذه !! لأن قيظ كلامي قد أحتدم فما دريت كيف المخلص وفاتك النسبة للرجال وبحثت عن النسبة للنساء " سميها " فتوكأت عليها ولله أنت من أعرج لم يحصل إلا عكاز النسبة النسائية !!!

    أخي الكريم تشرف بمن تناظره لأنه لا يكتب ملخصا ثم يرد ، ولا ينظر في ورقة ثم ينسخها ، ولا يتصفح كتبا لردود لينقل منها !! !

    أخي الكريم الفاضل :
    أنني في كل ردودي بمجرد أن أنظر للكلام الذي قيل في المجلس ، أرد ولا أرجع لشيء إلا لما درسته وتعلمته وفهمته من كلام أهل العلم ثم أبعثه لك ولغيرك من الأبطال!! ولا أراجع فيه شيئا لا شكلا ، ولا مظهرا ولا رقوما وكثيرا ما أرجع لما كتبته بعد نزوله في الموقع فأحب أن أعيد بعض الكلمات لكن يفوت الأمر ، وهذا شرف لي مع نقصه على الكمال في كونه لم يراجع ليخرج جميلا كجمال الكلام ولو حبرته ونمقته لكان أشد عليك مما يكتب فاقنع بما وجدت !! وصحح لي النسبة الأنوثية !!!!!! فهذا قدرك والباقي خليه لغيرك 0

    وأما ما يتعلق بكلامك فأوله تعايا !!! ، وآخره غيا !!!، اسنلقى على قفا عريضا لا تحسد عليه
    مبارك لك الجمع والدقة القوية التي عشتها معك في ثنايا الاستدلال 0
    والرد عليه كالتالي
    لكن قبل البدء آخذ وعدا منك ألا تتكلم في اهل العلم ، وإلا سأفتح معك فواتح التخلق الجديدة
    وإليك بعض الردود والآخر لا تأخذه حتى تأتي بالوعد

    تنبيه :
    أنا أدعوك للدخول معي للقراءة فقط في بلوغ المرام لا المشاركة بالكتابة !!!! قد وضح لي إين وضعت دقتك وملاحظتك القوية " سميها " !!! 0

    قولك من أين جاءت القاعدة قلت هل هذا سؤال جاهل أو متعنت ؟؟
    فإن كان الأول وهو الظاهر من كلامك ورده القوي القوي جدا جدا !!!!!!!!!!
    فهي قاعدة تدخل في أصل المصالح والمفاسد " قال تعالى { وَلا تَسُبُّوا الَّذِينَ يَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ فَيَسُبُّوا اللَّهَ عَدْواً بِغَيْرِ عِلْمٍ كَذَلِكَ زَيَّنَّا لِكُلِّ أُمَّةٍ عَمَلَهُمْ ثُمَّ إِلَى رَبِّهِمْ مَرْجِعُهُمْ فَيُنَبِّئُهُمْ بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ) (الأنعام:108) فسب الكفار مشروع مع ما يعبدونه من دون الله مشروع السب لكن صار ممنوعا ليش " يا ولدي "؟؟!! كمل الشرح 0

    لا عبرة بمن خالف مهما كان مادته وقدره فالقول قول محمد صلى الله عليه وعلى آله وسلم
    وقد نهى عن الزيارة للإشكال السابق في اتخاذ القبر عيدا !! أو مسجدا !!!! ولم ترفعه بدليل منه صحيح ولو سلمت لك الدليل " حديث بلال " فهل تسمح لي أن تأتي بالسند لهذا الحديث لينظر الأخوة إليه

    الباقي بعد الوعد !!!
    كتبته وأنا أرسله بدون مراجعة فإليك يا أخي لتنظر إليه !!! " سميها "
    ودمتم سالمين
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2005-12-22
  19. قتيبة

    قتيبة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-04-15
    المشاركات:
    4,355
    الإعجاب :
    0
    أخي الكريم براء ،،،،

    لازلت أقول ليس في الحديث شدّ للرحال لغرض زيارة القبر بل ذكر للزيارة فقط ، أما كونه كان في دمشق ... فهذا أخوك قتيبة يعيش في صنعاء وقد زار الحبيب المصطفى مسلماً عليه لكنه شدّ الرحال للصلاة في المسجد النبوي ولم يشدّ الرحال لزيارة القبر النبوي .

    المسألة مختلف فيها قبل أن يأتي ابن تيمية وقد نقل الخلاف فيها الإمام النووي ؛ فلماذا تريد أن تصور الأمر كأنه إنفراد من شيخ الإسلام !!! هل كان النووي وهابياً حين نقل الخلاف ، وهل كان الجويني وهابياً حين حرم شدّ الرحال لزيارة القبر !!!

    ثم إن شدّ الرحال للقبر أمر والتبرك والتوسل أمر آخر لعلنا نناقشه إن أردت بعد أن نكمل النقطة السابقة ، وربما تفضلون قصر الحوار بينكما فلا بأس ، والسلام عليكم
     

مشاركة هذه الصفحة