الزامل في الحرب لايفوتكم يا الشعار

الكاتب : ابن نهم البار   المشاهدات : 1,920   الردود : 3    ‏2005-12-17
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-12-17
  1. ابن نهم البار

    ابن نهم البار عضو

    التسجيل :
    ‏2005-12-16
    المشاركات:
    45
    الإعجاب :
    0
    --------------------------------------------------------------------------------

    الزامـل في الحرب

    هنا سوف نستعرض عدة مواقف حربية من مختلف المناطق وبين بعض القبائل،ونرى مواكبة الزامل لهذه الاحداث ومعايشته لها خلال مراحلها المختلفة،أسباباً ومسببات،وعملاً ونتائج،ومسجلاً دقيقاً لأحداثها وعواقبها.

    1ـ خلال الحرب بين الجمهورية والملكية بعد ثورة سبتمبر عام 1962م انقسمت قبائل خولان بين مؤيد ومناصر للثورة والجمهورية،وبين مؤيد ومناصر لأعدائها.

    ولعب الزامل دوراً في التعبير عن موقف الجانبين.

    فهذا ناصر أحمد الفقيه من الاعروش أصحاب الغادر يعلن رأيه في الحديث ممثلاً للجانب الملكي يقول متزملاً:

    حيد الطيال اعلن وجاوب كل شامخ في اليمن

    مابانجمهر قط لو نفنى من الدنيا خلاص

    لو يعقب امس اليوم والا الشمس تغرب من عدن

    والأرض تشعل نار وامزان السما تمطر رصاص

    وبالرغم من عدم قناعتنا بموقف ورأي صاحب الزامل إلا أنه يعتبر قمة في التعبير وجزالة الألفاظ وقوة المعنى.

    ويتصدى له متزمل الثورة والجمهورية الشيخ صالح بن ناجي الرويشان،أو أحمد محمد القيري كما يذكر مشيراً إلى قوة وثبات موقف الجمهورية ويقول في جوابه:

    قلنا اسمحوا عفواً قفا ماقد تليون والتون

    بالميج واليوشن مع بو مروحة والسود خاص

    مايقرع الطيار حرب الشرف ولاميم ون

    قل للحسن والبدر ياناجي قد الفضه نحاس

    وهو يتهم أصحابه بالارتزاق،وأن تأييدهم لآل حميد الدين ماهو إلا حباً في الحصول على الذهب والفضة التي لم يعد لها قيمة،نتيجة كثرة دفعها للملكيين،حتى أصبحت قيمتها كالنحاس.

    ويتزمل مرة أخرى متزمل من خولان المناصرين للجانب الملكي يقول:

    إحنا توكلنا على الباري

    وراية السلال محروقه

    مادام لي ناجي على الدنيا

    بانوخذ المدفع ومن فوقه

    المعنى:

    الزامل واضح فهو يقول مادام ناجي الغادر حياً فسوف ينتصر على الجمهورية ويحرق علمها ويأخذ سلاحها ومدافعها ويأسر رجالها:«لكن علم الجمهورية ظل مرفوعاً حالت دون حرقه جماهير الشعب اليمني الثائر رغم التآمر الخبيث والارتزاق الممقوت وبقيت الجمهورية رغم أنوف الأعداء».

    جواب من الشيخ صالح بن ناجي الرويشان من الجانب الجمهوري يقول:

    قال الرويشان ولد ناجي

    ياهل الجرامل خلو البوقه

    مادمت انا نائب على البيضاء

    باسوقها سوقه وراء سوقه

    2- أيام التخريب حصل اشتباك بين قبائل عبيدة ومن إليهم،ومجاميع من المؤيدين للتخريب،قتل فيه بعض الأفراد منهم الشيخ فهيد بن ناجي بن معيلي،ويتزمل في هذا الموقف أحمد بن صالح الضمن من آل قزعة يقول:

    يالحويك وسبولان ومرادي

    شفتو أصحابنا زيدة القله

    والله إنا ورا الربع طرادي

    لين يطرح قضاء الدين من شله

    المعنى

    يوجه الضمن زامله إلى رؤوس القوم من المشاركين في الفتنة ويتساءل عن مصير أصحابهم القتلى وهذا التساؤل مبطن بالتهديد،ففي البيت الثاني يؤكد أنهم سيأخذون الثأر من القتلة،وأن من يتحمل الدم يجب أن يؤخذ منه القضاء.

    ويسانده في الرأي ويجيبه الشيخ علي بن سعيد بن معيلي حيث يقول:

    ماهبل اللي يباحكم في الوادي

    ذا سباء مالسفاهين تحتله

    ولم أحصل على البيت الثاني من الزامل.

    معنى الزامل:

    يقول إن وادي سبأ من الصعوبة بمكان على أي فئة تود احتلاله أو التحكم فيه،وخاصة من لهم أفكار مخالفة.

    3ـ كان بين قبيلة آل محيقن من قبيلة بني يوب أهل مرخة،وبين السادة خلافات على حد،وذات مرة اجتمعوا في موقف وكان السابقون في الحضور آل محيقن ومعهم شاعرهم المتزمل عبدالله بن عوض،وعندما رأى السادة واصلين قابلهم بزامل يقول فيه:

    ياذي تبا حمان واخشام العجز

    بارسلك بيضاء تصل لابن خميس

    أنا أشكره واهل الحكومة تذكره

    واهل الكرة ذي يلعبون القرطميس

    معنى الزامل:

    يقول يامن يبلغ شكري وتقديري وتقدير الاخرين لابن خميس النسي الذي أقدم على قتل رجال السادة،وهو يقصد بذلك إغاظة واستفزاز السادة.

    أجاب عليه السيد يقول:

    إتخبروا ليه علي بن بوبكر

    هو ذي هذف يده معي في كل كيس

    أما ال ناصر بن حسين القواغرا

    ظلوا معانا في سقيفتنا دكيس

    معنى الزامل:

    يقول السيد أنا ماأتكلم معك ياعبدالله بن عوض ولامع أصحابك آل ناصر بن حسين الذين يظلون عندنا في دارنا للضيافة ونحن نحارب أصحابهم،أنا حينما أتكلم أتكلم إلى ندي علي بن بوبكر وأسرته الذين لهم الكلمة والتصرف في الأمور معنا،وهو هنا يرد على الإغاظة بمثلها.

    وبالفعل فقد اغتاظ الشاعر وقال في زامل آخر موعزاً لأصحابه بقتل السادة في نفس اللحظة،غير أن القبائل الحاضرة تدخلت في الموقف،وحالت دون وقوع الفتنة.

    يقول الزامل:

    لالتمت الهيج معا واتهادرت

    رفعانها ضاله لجن لابركت

    واليوم قدكم حيث باضت وافرخت

    لها الجرب لازيد عظت وركت

    المعنى:

    يقول لأصحابه إذا تقابلت الجمال الهائجة فما لها إلا من يعشيها في ضال العلوب المشوك ويقصد بذلك قتل السادة،فهم في أحسن الاماكن وإذا ضيعتم هذه الفرصة ياأصحابي فلكم الويل لأنها لن تعود مرة أخرى.

    وهنا كادت المجزرة تقع حيث قفز كل طرف بسلاحه وأخذ موقعه وتواثقت الرجال لولا تدخل الموجودين الذين حجزوا بينهم وصرفوا كل فريق إلى بلاده.

    4ـ يقال إن العوالق نكفت ذات يوم ضد قبائل أهل فضل أو غيرهم،بسبب مشاكل بدأت بينهم وفي محطة العوالق توافدت قبائلهم استعداداً للمقدم،لكن بعض القبائل العولقية تأخرت عن الوصول إلى المحطة في الموعد المحدد.

    وأراد أحد متزملي العوالق أن يستخدم أو يشهر السلاح النفسي لإرهاب أعدائهم بكثرة عددهم حتى يربك الأعداء بتخويفهم،ويوجد مبرراً للتأخير،بعد أن عرف أن عدوهم عرف بتأخير مقدمهم فقال المتزمل:

    ورد علي بالسير للتالي يجي

    لما يجينا ذي حلاله في دمان

    لما يجينا بن رويس العولقي

    ميتين عاقل كل عاقل في ثمان

    المعنى

    يقول المتزمل طالباً من قائد المحطة والنكف أن لايستعجل في أمره حتى تتلاحق قبائل العوالق كلها،وحتى يصل شيخ العوالق ابن رويس وبقية المشائخ الذين يصل عددهم مئتي عاقل،وكل عاقل يقول ثمان مئة رام،وخاصة الذين حلالهم مبعد في أطراف بلاد العوالق.

    والعوالق حلف قبلي كبير جمع قبائل حميرية وأخرى مذحجية وكونت إمارات ثلاث في أنصاب ويشبم وأحور،لكنها كانت تنقاد لداعٍ واحد،وحاولت فرض هيمنتها على القبائل المجاورة لكنها كانت تصد في أغلب الأحوال كما سوف نستعرض ذلك في صفحات هذا الكتاب.

    5- وهذه حالة أخرى من محاولات العوالق فرض الهيمنة على مجاوريهم،فقد تقدموا في اتجاه الغرب متحالفين مع قبائل الفضلي الأعداء في الفقرة أعلاه،وكان الغرض فرض الجباية على سلطنة لحج أسوة بجهات سبق فرض الجباية عليها.

    ويتزمل العولقي يوضح نوايا مقدمهم يقول:

    قال الصليب ابن الصليب العولقي

    ماحد في الدنيا صليب الا أنا«17»

    بيحان نعشرها ونعشر مروحه

    والحوطه الرعنا وذي حلوا بنا«18»

    المعنى:

    يفخر المتزمل بقوة وصلابة العوالق وأنهم لايحسبون للآخرين حساباً،ثم يعدد المناطق التي فرضوا عليها الجباية والعشور،وقد قتل في هذا المقدم الشيخ بوبكر بن فريد العولقي،وقد دفع سلطان العبادل مبلغاً كبيراً من المال دية له مقابل رفع محطة العوالق من بلاده،كما دفع مبلغاً لمتزمل عولقي يقوم بجواب الزامل السابق ففعل وقال:

    قل للصليب ابن الصليب العولقي

    ذي مركزه واني وعظمه قدونا

    من باع خوته بالقروش الفليه

    لايعشر الحوطه ولا وادي بنا

    المعنى:

    يقول قل لهذا الصليب الذي بلغ به الوهن والضعف إلى حد بيع دم أخيه بالفلوس أو الدراهم،أنه غير قادر مع وهنه على أخذ جباية الحوطة ووادي بنا التي امتدح بأنه يقوم بأخذ عشرهما.

    ومتزمل آخر من العوالق في مقدم آخر قبل دفع الدية أعلاه يتوعد العبادل سلاطين لحج،ويحض أصحابه لأخذ الثأر،ويشيد بقوتهم وشجاعتهم يقول:

    العولقي قدره من الله منزله

    مثل المحاسب يوم ينزل في اللحود

    أشهد لكم وانتوا برا من مشهدي

    إنه فزع ذي هو على سفره وعود

    مولي الجبل عيد بواحد منكم

    يادولتي ياذري ناصر بن فريد

    والعيد لآخر بايعيد باربعه

    إن ماوقع له رج بالضلع الحديد

    المعنى:

    يقول إن العوالق مصيبة من مصائب الله التي ابتلي الناس بها،فهم يحاسبونهم مثلما يحاسبهم ملك الموت في قبورهم.

    والمتزمل يشهد أنه يخاف من العوالق حتى أصحاب السواعي في البحر.

    ومادام سلطان لحج قتل واحداً منكم،أي من العوالق،فسوف يتعود الجرأة عليكم ويقتل غداً أربعة إن لم يحاسب حساباً عسيراً ويضرب رأسه بضلوع الحديد جزاء له وردعاً لأمثاله.

    6ـ تغير العوالق اتجاهها إلى جهة أخرى،وهذه المرة من نصيب منطقة البيضاء،وخصوصاً قبيلة آل حميقان،وآل حميقان قبيلة لها تاريخ حافل بالشجاعة والدفاع عن نفسها.

    وقد صدر من العوالق زامل يتهدد آل حميقان لم أحصل عليه.

    وكان الرد الحميقاني عليه يقول:

    قال الحميقاني سنان القبيله

    ذي عنده أنياب البلاحما بدين

    بي غل من ذا القيل من ذي قالها

    هو ذا قبيلي قالها والا منين

    المعنى:

    يقول الحميقاني مادمت واثقاً من قوتي وشجاعتي،وأني أملك سنوناً حادة للمصارعة فإني لاأخاف أحداً،لكنني أتألم لعدم معرفتي من يكون صاحب الوعيد الذي يتوعدني ويهددني.

    هل هو قبيلي معروف؟وإلا فمن يكون هذا ومن أبوه؟

    يجيب العولقي بزامل واحد لا أعرف إلا بيتاً واحداً منه يقول:

    ملا اختلفنا ماحضرنا كلنا

    لوحنا معاً بانطحن الدنيا طحين

    المعنى:

    يقول العولقي حظك ياحميقاني اننا أختلفنا في الشور ولم نحضر جميعاً،وإلا كنا طحناكم كما تطحن الرحا الحب.

    يرد عليه الحميقاني بزامل هذا بيت منه فقط يقول:

    لاتطحن الدنيا ولاتوشي بها

    خاف البقر روس المناشي يتعبين

    المعنى:

    يقول الحميقاني لاتمتدح بطحن الدنيا فليس أمامك حب تحطنه،ولكنها رجال مقاتلة،وأشك أنك كنت ستتعب كما تتعب البقر روس مناشيها واتلامها.

    7 ـ في عام 1948م حدثت حرب بين قبيلة بلحارث والشريف الهبيلي شريف بيحان المسنود من حكومة بريطانيا التي ساندته باستخدام طائراتها إلى جانب مده بالأسلحة والعتاد، وكانت قبيلة المصعبين الثقل القبلي الذي استخدمه الشريف في مواجهة بلحارث، بالرغم من أن بعض شخصيات وبطون هذه القبيلة كانت لهم مواقف ضده وقد ذهبت مجاميع منها إلى البيضاء لطلب مساندة الإمام لهم في ثورتهم ضد حكم الشريف، إلا أن أغلب القبيلة شارك في الحرب ضد الحارثي.

    وقد يكون وقوف المصعبين إلى جانب الشريف الهبيلي بسبب من حزازات قبلية قديمة بين القبيلتين.

    وإذا كان حصن عسيلان المركز المتقدم لقوة الشريق يقابله حصن شمسان، كمركز متقدم لبلحارث ،وهو حصن يملكه عبدالله بن محسن الحارثي، وكانت أرتاب الحصنين تتبادل الرماية بالسلاح. وأحياناً الكلام ممثلاً بالزوامل،وكانت لهذه الحرب الكلامية تأثيرها على الطرفين معنوياً.فكل طرف يحاول هد روح عدوه كان من جلة رتب حصن عسيلان أحد رجال المصعبين ويدعى صالح علي، ومن جملة رتب حصن شمسان الوالد أحمد بن ناصر، وذات يوم تزمل المصعبي بزامل لم نحصل عليه فأجابه الوالد أحمد بن ناصر بالجواب التالي:

    لولا الطيور اللي تحاوم في السماء

    شف جود يتماكم مواقيع اهلنا

    كان المدافر لك وكان النقع لي

    خلوه يشحذ في المجاسم والخلي

    معنى الزامل:

    يقول لولا اشتراك الطائرات البريطانية معكم ضدنا ماتجرأتم بالنزول من جبالكم إلى رمالنا، فلنا معكم معارك سابقة يتمنا بها أطفالكم حتى أصبحوا يطلبون لقمة العيش من أصحاب الدكاكين والخلي.

    وأظن أن الزامل البدع من المصعبي كان تهديداً لبلحارث إذا لم تستسلم للهبيلي حسبما يظهر من مضمون الزامل الجواب.

    جواب المصعبي يقول:

    يابن حصيان المسمى عندنا

    كأنك وسط مشقوق تجدل لك قصل

    هو ظنك إن الحرب نعاق الطلي

    ماعاد باينفعك ماخالك علي

    معنى الزامل:

    يقول كانت الأجدر أن تعرف الفرق بين الحرب ورعي الغنم، والأحسن لك لوجلست في جربة خالك علي المسماة مشقوق تجلب لجمالك القصل، فخالك لن ينفعك اليوم، وسوف نؤدبك وأصحابك على عدم استسلامكم.

    ويجيبه الوالد أحمد بن ناصر يقول:

    ينفعني الله والبنادق واهلها

    ماننطح إلا الراس لي ماهو دلي

    وابي قتل منكم ثلاثة وأربعة

    وامست دماهم تصطفق فوق الولي

    المعنى :

    يقول سوف ينفعني ربي وبنادق قومي بلحارث الذين يقتلون كل قرم شجاع، ولاتنس أن والدي قتل منكم ثلاثة عند قبر السيد الولي وسفك وقتلوا اثنين منهم عند القبر بثأر الحارثي القتيل:

    ويجيبه المصعبي صالح علي يقول:

    فلا التحقنا في سواه البائدة

    قد ذا لسانك قال عندك دم لي

    بانلحقك بافعال غلمه جاسره

    وافعالنا من صابته مابطا شلي

    معنى الزامل:

    يقول صالح علي المصعبي مادمت اعترفت بأن عندك لنا دماً فسوف نلحقك في سواة الأرض، وسوف نذيقك أفعالنا التي متى صابت أحداً لايذوق العافية.

    جواب الحارثي يقول:

    إلقتل مافزعني زمان القبيلة

    واسمع لما ناقلت ياصالح علي

    هو ماذكر توا اليوم جيتوا عندنا

    ليلة جرى تحت الهجر طعن الكلي

    معنى الجواب:

    يقول إن تهديدك لايخيفني، فنحن لانخاف القتل طوال صراعنا مع القبائل، واسمع هذا ياصالح علي، ويجب أن تذكر حينما هاجمتونا تحت الهجر كيف جرى طعن كلاكم بجنابينا قبل فترة.

    وفي ليلة أخرى استأنفوا حرب الكلام، وكماهي العادة بدأ المصعبي يتزمل فقال:

    ياسلامي ملا فجة الوادي

    من عسيلان لا الدار لا لساحة

    قل لشمسان لاراسه اتوطى

    إلمكينة في السوق نزاح

    المعنى:

    يقول المصعبي بعد توجيه التحية إلى أماكن في وادي الحارثي هي عسيلان والدار والساحة يقول قولوا لحصن شمسان إذا حفظ رأسه من ضرب الطائرات التي هدت جانباً منه، فإن هناك الرشاشات المركبة، والموجهة عليه من عسيلان، وكانت الرشاشات سلاحاً غريباً في ذلك الزمان:

    قال شمسان ياراسي اتهجس

    كابة الحرب بابه ومرزاحه

    لا المكينة معك ماتخوفنا

    ننقل اسلاب للخصم نطاحه

    معنى الزامل:

    يقول إن حصن شمسان غير عابئ بتهديدكم رغم هد جانب منه بفعل الطائرات، وذلك لأن رتبته من رجال المعارك والحروب، أما رشاشكم فلا يرهبنا أو يخيفنا، فمعنا بنادقنا التي تنطح رؤوس الخصوم.

    وعلى لحن آخر يتزمل أحد رجال المصعبين يقول:

    ياعسيلان سوق الغنائم

    راجع الحارثي من دبوره

    والله اليوم مالقلب عاجب

    يوم شمسان هدوا ظبوره

    معنى الزامل:

    يقول المصعبي ياحصن وسوق عسيلان أما تراجع الحارثي لكي لايركب رأسه ويواصل عناده، وأنا بالرغم من أنني من الجانب الآخر إلا أن هد ركن شمسان لم يفرحني أو يعجبني. أما العريفي وآل عريف قبيلة مصعبية، فيظهر تعاطفه مع خصومه بلحارث ويمدحهم في زامله يقول:

    قال العريفي شفتنا لتفان

    والوادي المثغوب حير

    يهناك ثوب العز ياشمسان

    لي رتبتك كم من مخير

    وخلال الحرب بعد جلاء بلحارث إلى رملة السبعتين خوفاً من ضرب الطائرات دخلت مجموعة، منهم دهيس الدهولي، وأخذت فرش بيت صالح بن طالب بن علي. يتزمل صالح بن طالب في ذلك يقول:

    ياضيق حالي من دهيس الدهولي

    شل اللحف لي تعبت غزالها

    لولا الحكومة ماسرح يتزملي

    كم من محطة قد دهقنا جالها

    ويتزمل في هذه الحرب الوالد أحمد بن ناصر موجهاً كلامه إلى الهبيلي يقول:

    ياللي توهم بحر ماباتحزعه

    إن خذت لك يومين في الركبه فسر

    عاد المنيبه باتروز احمالها

    حتى يبان اللي دلي واللي عسر

    معنى الزامل:

    يقول إنك ياهبيلي بتخيلك بالتغلب على بلحارث واهم، وقد أخذت لك فرصاً في التسلط، فحان أن تتنازل ،وسوف ترى فالمعارك مستمرة،وسوف يظهر من الضعيف والقوي منا ومنك.

    أما الزعبة بن مساعد الحارثي فيقول موجهاً زامله إلى المصعبين المترتبين في عسيلان يقول:

    قال شمسان يارتبه بلاش

    ياعساكر بقرمه حاميه

    ليش وطوش من روس الجناش

    يسحبونش لضرب الشاميه

    معنى الزامل:

    يقول ابن مساعد يارتب عسيلان المسخرين للشريف بلامرتب عدا قرص خبز، لماذا نزلوكم من جبالكم؟ هل من أجل أن نضرب رؤوسكم بالرصاص وارد الشام؟

    ويتزمل الوالد أحمد بن ناصر يقول:

    كم عصينا وكم قلت الطاعه

    والتوالي على الله يساويها

    والبنادق لها أفعال قطاعه

    والجنابي تلاوح نواحيها

    معنى الزامل :

    يقول لقد عصينا وصممنا على عدم الطاعة لم نسحب أي حساب متوكلين على الله وعلى بنادقنا ذات الافعال المميتة وجنابينا الحادة والبراقة الجوانب.

    أما حسن بن هادي رناح فيقول:

    ماننقل الا اسلوك لطمتها تعوك

    حشوان عقب البوك قد هوذا يحوك

    نضرب بها لفلوك لي في العرش حام

    وحسين فشلناه في صف المقام

    معنى الزامل:

    نحن مانحمل إلا بنادق نضرب بها الطائرات التي تحوم فوقنا، ونتيجة أفعالنا رددنا حشوان أراد أن يعشرنا لصالح الشريف يحوك الملابس، والشريف الهبيلي فشلنا مخططه في الحال

    لولا الحكومه لي وراء سدة عدن

    والحرب من لندن وشحنة بوجناح

    ماجيشك السيار مامنه شجن

    قد كان لاقيته بصبيان الفلاح

    معنى الزامل:

    بعد أن جنح الحارثي للصلح يقول ذروان إن السبب هو دخول بريطانيا في الحرب لجانب الشريف الهبيلي وأصحابه،ومدهم بالامكانيات من لندن وعدن والطائرات التي تأتيهم مشحونة بالقنابل، أما جيش الشريف ماكنا حسبنا له حساباً لوتمت مقابلته برجال الحرب المتعودين عليه.

    8ـ في الحرب بين الإمام والبريطانييين في حريب المسمى حرب جعدر

    طلب من مراد ترتيب الحصن.

    يتزمل زين الله بحيبح من بني سيف مراد يقول:

    ياسلام اشمر ملاكل بندر

    يمتلي بيحان سوق القصابي

    يمتلي من طحل شرفا وجرمل

    وان كمل ضرب النوع والجنابي

    قيل ذي من كبة الحيد لعصر

    من مراد أهل الحيل والمسابي

    9ـ عندما جيش الإمام بالقبائل على خولان، كانت قبيلة قيفه أول من وصل إلى بلاد خولان على قبيلة السهمان منهم.

    يتزمل القيفي في ذلك يقول:

    منا سلام الفين في لكين

    مالشمس تطلع من مشاريقه

    قولوا لسيدنا حسين أحمد

    لابد مانهجم محاريقه

    معنى الزامل :

    يقول القيفي يوجه الزامل إلى حسين أحمد القاضي الخولاني يسميه السيد تهكما أن الملزم حرق محاريقه أي مصانع الجمن،وذلك غمز في جانب خولان بأنهم صناع مدر.

    فأجاب عليه السهمان يقول متزملهم:

    ياذي بدعت القول حيابك

    بالشرف ذي تسمع مناطيقه

    لانتم دفرتوا عندنا مره

    فانتوا لنا حضرات مدقوقه

    معنى الزامل :

    يقول الخولاني من السهل حيابكم ماتنطق البنادق بطلقاتها، وإذا جئتم عندنا هذه المرة فنحن قد اعتدنا الوصول إليكم مرات لندككم دكاً.

    وعند وصول قيفه إلى خولان قسموهم كضيوف للغداء على بيوتهم ،كما هي العادة عندما يكون الضيوف بعدد كبير. وفي هذه اللحظة تكلم الشيخ أحمد ناصر الذهب القيفي يقول: اسبق يارعوي إلى بيتك نلحقك يقصد عبدالله يحيى القاضي بمثابة أمر بالغداء وليس كضيف،فقال القاضي تكذب ومن هنا بدأت الحرب واستمرت إلى الليل يقول متزمل قيفه:

    قال قيفي على العز دائم

    باندك الحصون العوالي

    بانخرب وطنكم وندهم

    ناخذ الثار باول وتالي

    أجاب عليه حسين على القاضي يقول :

    قال سهمي سلبنا مذلق

    ذي يفلق جباه الرجالي

    لادهتمهم معانا مبردح

    والعشا طعن قد النصالي

    واستمرت الحرب إلى وقت متأخر من الليل وعندها نادى منادي خولان على قيفه أن استقبلوا عشاكم فقد ارسلناه مع الخدم إليكم، وهذه من خصال الكرم العربية أن يقدم خصم لخصمه القائم بحربه الطعام أثناء الحرب فتعشوا قبائل قيفه وعادت الحرب بين الطرفين ويتزمل متزمل من قيفه يقول:

    قال عبدالله الليل حوش

    ليل ياليتني بالزياده

    ليل يامن يبا الغيد حوش

    نستلب كل زينه وغاده

    معنى الزامل:

    يقول القيفي إن الليل لف رداءه، وعلى من يريد الغيد الحسان يأتيه وهو مايغيظ خولان ويثير فيهم نعرة الغيرة على الاعراض.

    ويجيبه أو يرد عليه أبو هاشم من السهمان يقول:

    قال أبو هاشم الجيش جيش

    والمعابر عطش في نجاده

    والذليل يرتعش في فؤاده

    ماحسن الثايبي لاتفرقش

    معنى الجواب:

    يقول أبو هاشم إن الجيش تقدم عليكم وإن سلاحهم وطلقاتهم عطشى في محازمهم ومناجدهم ،وإن الرصاص يتفرقع والأذلاء يرتعشون من الخوف والذل.

    10 في حرب بين قريتين من عنس والحدأ يتزمل الشيخ زيد عمران من عنس ويوجه زامله إلى الشيخ محمد بن ناجي القوسي من الحدأ يقول:

    باتخبرش ياذا المصانع

    كيف البشالي في قروحه

    وش قصة القوسي محمد

    في مترسه فلت صبوحه

    المعنى:

    يتخبر العنسي الحصون عن أصوات البنادق،وماهي قصة الشيخ محمد القوسي الذي ترك صبوحه في مترسه من خوفه وهرب.

    ويرد عليه الشيخ محمد بن ناجي القوسي يقول:

    ياذي ذكرت الشيخ محمد

    هو ماربي زايد ملوحه

    غلق على عمران ليله

    قد سممه قد شل روحه

    المعنى:

    يامن سألت على القوسي محمد فهو ملح ذكر ماربي زايد الملوحة وطعمه لايذاق ولقد غلق على عمران وسط بيته ليلة كاملة وسم وشل روحه من خبثه.

    11 في مغازٍ دبرها الأمير جعبل العوذلي ضد قبيلة دبان المحايدة لهم،حصل خلال ذلك مقاتيل بين الطرفين وتبادلوا خلالها الزوامل،يتزمل الدباني يعتذر عن خسارته في إحداها عندما فوجئ على غرة يقول:

    لانتي غفلتي يالمصانع

    ماشي على الغافل ملامه

    وام عوذلي لاعاب فينا

    عاد أم شقر فوق أم عمامه

    المعنى:

    يقول الدياني إذا أخذنا على غرة فلا لوم علينا،واذا عاب العوذلي فينا فلازال الشرف فينا،سوف نعطيه حسابه وماجنت يداه..«القوم يستعملون أداة التعريف أم بدلاً عن ال».

    ـ ويتزمل أيضاً أحد رجال دبان مسانداً صاحبه يقول:

    ياسلامين قال ان دباني

    ماقرح بوخشب من لثيمه

    عادنا يالوعل ردف جنبك

    باندق الجبل من قويمه

    المعنى:

    يسلم الدباني عدد قروح البنادق ويشجع صاحبه بانه قوة مساندة له وسوف يدقون قوائم الجبل يقصد العوذلي.

    وفي مغزاء آخر شنه العوذلي ضد دبان الذين صدوهم وقتلوا منهم ثمانية،يتزمل أحد العواذل مادحاً خصومه دبان،وهي عادة قبائل العرب،بقدر ماتهدد خصومها فإنها تمتدح أفعالهم..يقول العوذلي:

    لانتي نشدتي يالمصانع

    حوض الشقر لك يالدباني

    جينا نبا كسرة ولحمه

    وروحونا في المثاني

    المعنى:

    يقول العوذلي اذا سألتني يالحصون العالية فرجال دبان يستاهلون الريحان والورود على رؤوسهم بما فعلوا بنا حيث جئناهم نريد الفيد فرجعنا يحملوننا في أكفاننا.

    12 بعد ثورة ثمانية وأربعين دفع الإمام أحمد جيشاً من قبائل اليمن ليتخططوا على قبائل مراد.

    وكان أغلبية الجيش من قبائل خولان،وكما هي عادة نظام الإمامة في تسليط قبيلة ضد قبيلة،وضرب قبيلة بأخرى،وتلك لتحقيق هدفين:الأول إخضاع القبيلة المتمردة بواسطة قوة ودماء القبائل الاخرى،والثاني خلق الحزازات والإحن بين القبائل لضمان عدم خروجها مجتمعة ضد ظلم الإمامة وطغيانها،وقد عرفنا كيف دفع قبيلة قيفه ضد قبيلة خولان وغيرهم،وهذه المرة يدفع بقبائل خولان لضرب قبائل مراد حسب قانون وشريعة الإمامة المتوكلية ويقول شاعر خولان في هذا الموقف:

    يقول خولاني مطرف

    أوحي في الراس القزازه

    يامطرح الشامي سلامي

    إلحرب باندخل برازه

    المعنى:

    يقول شاعر خولاني إنه يحس في رأسه نخوة وشجاعة،لهذا فهو متأهب لدخول الحرب تحت قيادة الشامي ضد قبائل مراد.

    ويرد متزمل المرادي يقول:

    بدعت القول حيا

    بكره ولك حاظي وعازه

    ياذاك لاراسك مقزز

    معي جلم يصلح جزازه

    قومي مراد اهل العوايد

    ذي تدي الحربي نحازه

    واذا كمل قوت البنادق

    كلا ذكر ذي في جهازه

    المعنى:

    يقول المرادي حيا بك يامن تزملت،وغداً تعوز أو تحتاج نفسك،وإذا برأسك شجاعة فإن عندي له مقصاً يصلح حلاقته،لأن قومي مراد هلاك المحارب،وعندما تنتهي ذخائر بنادقهم يسلون جنابيهم للطعان.

    وكادت تحدث الحرب لولا تدخل الشيخ القبلي نمران واتفاقه مع الشامي بأن يكون التخطيط في مدينة الجوبة وأن تحضر قبائل مراد الضيافة إلى السوق وهكذا كان.












    وفي الختام اشكر كل من قراء موضوعي واعتذر واطلب العذر والسموحه لاني اطلت في الموضوع
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-12-17
  3. التام

    التام شاعر شعبي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-16
    المشاركات:
    4,379
    الإعجاب :
    0
    [grade="00008b Ff6347 008000 4b0082 4169e1"]اولا اقول اهلا ومرحبا ابن نهم البار
    شرفت ونورت المجلس اليمني
    اخي العزيز لقد دخلت المجلس اليمني دخله تشرف شخص كريم مثلك لله درك في وضعت في هذه الصفحه من اشياء منت غافل عنها وكنت اتمنا ان اجدها ولو باغلا الاثمان
    ماجمل تنسيق الموضوع وما اجمل هذه الزوامل التي كل زامل يمثل حرب بمعنى اصح يشعل حرب او يطفي حرب
    واكثر ما اعجبني فيه المقطع الذي ذكرته على قيفه
    والله اني كنت لا اعلم هذا الخبر انها قامت حرب بين خولان وقيفه الا الان
    كنت عارف انهم ذهب ايام حرب الملكيه بس ضد الجيش لان الشيخ احمد ناصر كان من مؤيدين الامام هو والشيخ عبدالله علي جرعون
    لله درك واشكرك على هذا الموضوع المفيد والذي لم يسبق لي ان رئت شبيهه من قبل

    تحياتي محمد التام القيفي[/grade]
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-12-17
  5. ابن نهم البار

    ابن نهم البار عضو

    التسجيل :
    ‏2005-12-16
    المشاركات:
    45
    الإعجاب :
    0
    شكرا اخي العزيز التام

    اشكرك اخي العزيز التام على كلماتك الطيبه والتي ان دلت على شيء وانما تدل على اخلاقك الرفيعه وانا ارسل اليك هذا الزامل اتمنى ان ينال اعجابك


    سلام ما نسنس نسيم الصبح من بعد الغلس

    بالورد والنرجس حروفه من ذهب خالص وماس

    مخصوص بسمك بس يا رمز الحمايه والحرس

    مرحوم اذي غرس عويله في الحظا سله وراس
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-12-18
  7. التام

    التام شاعر شعبي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-16
    المشاركات:
    4,379
    الإعجاب :
    0
    حيا الله ابن نهم واشكرك على تعقيبك الجميل وهذا الزامل الجميل بس اعتقد ان هذا الزامل ليس لك
    لاني سمعته من قبل
    ولكن انا سا ارجع عليك وارج ان الجواب ينال اعجابك

    [POEM="font="Simplified Arabic,5,black,bold,italic" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=2 line=0 align=center use=ex num="0,black""]مرحب بذي خمس . حروفه من صفى صمح ولس = في المجلس اتلمس . يدور يطرح اشعاره بساس
    ما يدري ان الحس . في راسي تحلوا واختلس = من يوم اتنا دس . في المجلس ذهب ما به نحاس
     

مشاركة هذه الصفحة