مؤتمر الفساد الشابع

الكاتب : عبد الحبيب سالم   المشاهدات : 350   الردود : 1    ‏2005-12-15
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-12-15
  1. عبد الحبيب سالم

    عبد الحبيب سالم عضو

    التسجيل :
    ‏2005-12-15
    المشاركات:
    4
    الإعجاب :
    0
    تمر علينا هذه الأيام بأنباء انعقاد المؤتمر العام السابع للمؤتمر الشعبي العام بمحافظة "عدن" التي احتضنت هذا المؤتمر المؤتم..

    وقد كان لي بالأمس فرصة متابعة السيد الرئيس وهو يخطب بالحاضرين من المؤتمرين من أعضاء المؤتمر الشعبي العام.. ولم يخفى عليّ تجهمه الشديد وتقطيبه وصراخه الذي شق جدران منزلي المتهالك.. حالي كحال أبناء هذا الوطن المسلوب..

    ظل الرئيس يشجب ويصرخ وينعق.. ويتهم المعارضة بالفساد.. يطالبها بأن "تصلح نفسها قبل أن تطالب بإصلاح الآخرين" ويصم تنظيمه بالتنظيم "الرائد" على حد تعبيره ولستُ أدري على أي مقياس وعلى أي محمل أخذ فخامة الرئيس حزبه بالريادة والتفوق..

    لقد قام المؤتمر خلال فترة حكم الرئيس صالح على سلب ونهب مقدرات الشعب وثرواته، وأصبح المواطن المسكين الذي يعيش بين فلقتي رحى تطحنه، أقول أصبح من مقومات حياته بطاقة عضوية في المؤتمر وشيخ من المشائخ الأعضاء في الحزب كي يكون واسطة.. شريطة أن لا يكون واسطةً هيّنة، بل يجب أن يكون واسطة من العيار الثقيل..

    يتحدث الرئيس عن منجزات تنظيمه الرائد الذي سرق أغلى أحلام هذا الوطن باسم الديمقراطية وتطبيقها.. يتحدث الرئيس عن منجزات تنظيمه الذي حطّم فينا آخر رمق نعيش عليه..

    أقول يتحدث الرئيس عن المنجزات وفي صباح هذا النهار هو يوقع على اعتماد إضافي 52% من الميزانية، وأنا أتساءل في أي دولة بالعالم يحصل هذا؟! كيف يمكن أن يكون العجز بما يزيد عن نصف الميزانية المقدرة.. بينما دول الجوار تسجل فائضاً في ميزانياتها.

    يتحدث الرئيس عن المنجزات التي جعلت مشائخ قبائل خط صنعاء/ عمران تتحكم في أملاك الناس في عدن وتعز وإب وغيرها.. أي حكومة وأي تنظيم الذي يكون فيه أحد شخصياته ووزير في الحكومة المشكلة منه يعترف بحدوث فساد بنسبة 80% من مشاريعه بينما يعترف مدير شركة النفط بضلوع رئيس الوزراء ووزارة النفط بفساد فضيع وأرقام مهولة لستُ بصدد ذكرها الآن..

    أي منجزات هذه التي يرتفع فيها سعر الدولار إلى ما يقارب مائتين ريال، ويصبح ثمن الكمثرى في هذا البلد بمائة ريال يمني، ويصبح فيها سعر السمك "الديرك" 1500 ريال للكيلو الواحد..

    أي منجزات في بلد فيه الرئيس يحمل السلطات الثلاث.. فهو رئيس للجمهورية وقائد للقوات المسلحة ورئيساً لمجلس القضاء الأعلى وقريبه ولديه الأغلبية في مجلس النواب ويتحكم في كل مجريات البلاد، يستأصل من يشاء ويبقي من يشاء.. ويقتل الناس باسم المصلحة ويبقيهم باسم المصلحة؟!

    إنني أبحث في خطاب الرئيس عن لمسة إنصاف فيما قاله، فإذا كان الرئيس يعرف أين الفساد فلم لا يستأصله.. وإذا كان يعرف المفسدين فلماذا لا يقيلهم.. إذا كان الوزير يعترف بالفساد فلماذا يبقى في وزارته، لماذا لا يعاقب المسيء على إساءته والمحسن على إحسانه.. لماذا تبقى المحسوبية والواسطة واليد الطولى على أعناقنا خلال كل هذا الوقت ما الذي يجبرنا أيها الإخوة.

    أثق من أن الرئيس لم يعد يأبه للسلطة كثيراً، ولكنه يحاذر أن يذهب فتفتح الملفات القديمة.. فالمؤتمر الذي لم يتآمر على الوطن هو الذي أذكى من جديد ثقافة المناطقية بين أبناء الشعب، وهو الذي أذكى القبلية من بعد ذوبان.. وهو الذي أشعل نيران الفتنة الطائفية.. فدعم السلفيين ضد الشيعة ودعم الشيعة ضد السلفيين وصفى الجميع بوسائله الغير شريفة دائماً.. هو الذي أذاق اليمن وأهله مرارةً لم يعرفها اليمن إلا في عهده.. عهد من لا عهد له.

    صلاح وفكري وسلمان..

    صدر القرار بتغريم الزملاء صلاح وفكري وسلمان المليون ريال لمحمد طاهر.. وأقول: "قرار" لأنه ليس حكم محكمة.. إنما أمر دبر بليل طبعاً وكعادة هذه المحاكم دائماً.. تعود الصورة من جديد فإذا كان الصحفي لن يحبس بأمر من المحكمة.. فليحبس بأمر من النيابة لأنه لن يستطيع جلب الفلوس.. وغريب الأمر كيف أمكن لبجاحة صحيفة تعز أن تضع في صدر صفحتها الأولى تصريح محمد طاهر بتبرعه بالمبلغ لصالح مرضى الكلى.. وتنشر تبجحها على فكري وصلاح وسلمان.. وهي ذاتها كتبت قبل عام على لسان "عمار المعلم" في نفس الصحيفة في الصفحة الأخيرة منتقدة عجرفة محمد طاهر وفساده الذي لم يعد يزكي الأنوف بل أصبح يصيب بالإختناق..

    تعازيّ الكبيرة للزملاء بموت الناس من حولهم.. وعلى رأسهم النخبة "المعارضة" مجازاً والذين آثروا أن لا ينشطوا كونهم بالطبع لن يخونوا وليَ نعمتهم إبان انتخاباته المظفر.. ولن يحتجوا حتى لا يصرفوا الناس من حوله.. وحتى لا تنقطع عطاياه.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-12-15
  3. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    للأسف لا يوجد تعبير مغاير لما قاله عنوان المقال

    الحقيقة مرة نعم ولكن يجب أن تقال

    تحياتي
     

مشاركة هذه الصفحة