صدام طلب مقدمة بن خلدون ويحضر الجلسة القادمة بنعل جديد

الكاتب : الصلاحي   المشاهدات : 579   الردود : 7    ‏2005-12-13
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-12-13
  1. الصلاحي

    الصلاحي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-20
    المشاركات:
    16,868
    الإعجاب :
    3
    [FRAME="11 90"]الدوحة «الأيام» ا.ف.ب :


    الرئيس العراقي السابق صدام حسين وخلفة برزان التكريتي [​IMG]
    اكد احد المحامين المدفعين عن الرئيس العراقي السابق صدام حسين لوكالة فرانس برس في الدوحة ان موكله يعتزم حضور الجلسات المقبلة لمحاكمته، موضحا ان معنوياته "مرتفعة جدا" وانه اصبح ينظم الشعر ويريد قراءة مقدمة ابن خلدون.

    وقال نجيب النعيمي عضو هيئة الدفاع عن الرئيس العراقي السابق الذي التقى موكله مرارا في بغداد قبل ايام ان معنويات صدام "مرتفعة جدا" وهو يقرض الشعر وقد طلب مقدمة بن خلدون موضحا ان غيابه عن جلسة محاكمته الماضية كان احتجاجيا وانه سيحضر الجلسة القادمة.

    واوضح النعيمي في مقابلة مع وكالة فرانس برس في الدوحة متحدثا عن صدام حسين "لقد قال لي في اخر لقاء معه انه سيحضر الجلسات المقبلة" واضاف وزير العدل القطري الاسبق "كان غيابه عن الجلسة الاخيرة حركة احتجاجية ضد سجانيه".

    واضاف النعيمي الذي التقى موكله ثلاث مرات وتحادث معه عبر وصلة تليفزيونية لمثلها ان "هيئة الدفاع طلبت تحسين ظروف سجن الرئيس صدام عبر توفير جملة من المستلزمات وتمت الموافقة عليها مبدئيا".

    وكشف ان صدام "لم يطلب سوى كتاب مقدمة ابن خلدون ونعلا جديدا لانه مازال يلبس نفس الحذاء الذي كان في يضعه منذ القاء القبض عليه قبل سنتين".

    واضاف "مع ذلك طلبنا تزويده بجهازي راديو وتلفزيون وبملابس داخلية وخارجية وبمجموعة من الصحف كما ارسلت له مجموعة قصائد المتنبي".

    ووصف النعيمي معنويات صدام حسين بانها "مرتفعة جدا جدا" وقال في هذا الصدد ان "التفكير في محاكمته هو اخر همه وتركيزه كله منصب على العراق" مضيفا ان "صدام حسين رفض عرضا بتنظيم مقابلة له مع عائلته" قائلا "قضيتي ليست العائلة، كان الله في عونها، قضيتي هي العراق".

    كما كشف المحامي القطري ان موكله "لا يابه بحكم الاعدام" ونقل عنه قوله "اذا صدر الحكم باعدامي فاطلب ان يتم ذلك رميا بالرصاص ، وفق النظام العسكري، وبصفتي قائدا أعلى للقوات المسلحة العراقية".

    وقال النعيمي ان كلام صدام "كثيرا ما يأتي في شكل شعر مقفى" مضيفا "امضينا وقتا ممتعا ونحن نقرض الشعر ونرتجله في مختلف الاغراض اثناء الحوار معه".

    واطلع المحامي مراسل وكالة فرانس برس على قصيدة لصدام حسين مكتوبة بخط يده وموقعة منه بتاريخ 4 كانون الاول/ديسمبر الحالي,ومن ابيات القصيدة :

    "تناخى النشامى كل يقول خذها *** ابطال بشعبنا لفعلهم اهل"

    "الصدق ديدننا بلا مواربة *** والكذب ديدنهم وكذا البطل" (برفع الباء).

    ولم تخل الورقة التي كتبت عليها القصيدة من استشهادات من الايات القرآنية وجاءت حافلة بالشطب وتعويض المفردات محاولة لمراعاة الضرورة الشعرية.

    وحول جلسات المحاكمة قال النعيمي ان صدام "لا يعرف اكثر من ثلاثة اشخاص من المتهمين معه في قضية الدجيل"

    واضاف "كان يسألنا عن اسماء وصفات بعض من يمثلون معه في قفص الاتهام".

    ونقل النعيمي عن صدام قوله "اذا صحت شهادة الشهود فيجب محاكمة الذين قاموا بتلك الافعال".

    واضاف المتحدث نقلا عن صدام "ما كنت ارضى بان يحدث ذلك، ان حدث فعلا، ولم يصلني من تلك الشكاوي سوى موضوع مصادرة بساتين الدجيل التي امرت باعادتها الى اصحابها فور علمي بذلك".

    وتحدث المحامي نجيب النعيمي عن حالة "الغضب الشديد التي استبدت بالرئيس صدام وهو يستمع الى شاهدة تقول انه تم رفع رجليها خلال التعذيب".

    وقال انه "عبر عن امتعاض شديد" ونقل عنه قوله "هذه اساءة الى نساء العراق لا اسمح بها ولا اشترك فيها" مشيرا الى انه "لم يكن يهتم بالتهم التي وجهتها له ورفض توجيه اي سؤال لتلك الشاهدة من شدة ضيقه بوصفها المخل بالاخلاق".

    واضاف النعيمي ان "هيئة الدفاع تعد لمفاجات (..) خلال الجلسات المقبلة" داعيا الجميع الى "متابعة ما سيحدث بعد الاستماع الى شهود النفي الذين سيستعين بهم الدفاع" موضحا "لقد طلبنا برنامج حماية لشهودنا يجري ترتيبه الان".

    وتوقع النعيمي ان "تستمر جلسات المحاكمة الاولى حتى صيف سنة 2006".

    ويحاكم صدام حسين وسبعة من معاونيه حاليا بتهمة قتل 148 قرويا في بلدة الدجيل الشيعية، شمال بغداد، وهم يواجهون عقوبة الاعدام.

    واعرب النعيمي عن اعجابه باداء رئيس المحكمة قائلا "انا معجب بادائه المتوازن واللبق لكننا لا نقر بمشروعية المحكمة التي يراسها".

    وجدد المتحدث الذي كان طعن في شرعية المحكمة موقفه قائلا "حضور الدفاع للجلسات لا يعطيها الشرعية. نحن ننتظر رد المحكمة على طعننا لنطعن فيه بدورنا لدى محكمة التمييز" مضيفا "مازلنا مصرين على طلب نقل المحاكمة الى مكان اخر رغم ان ممثل امين عام الامم المتحدة في العراق افادنا بعدم امكانية ذلك لاعتراض الحكومتين الامريكية والعراقية".

    ومن جهة اخرى قال النعيمي ان صدام حسين "شكر المحامي الامريكي وزير العدل الاسبق رامسي كلارك على حضوره وقال له بالانكليزية شكرا ثلاث مرات" واكد له "ان الشعب الاميركي صديق وان المشكلة مع حكومته المغتصبة".

    واستهجن النعيمي التصريحات الصادرة عن ممثل المرجع الشيعي اية الله العظمى علي السيستاني الجمعة التي طالب فيها باعتقال النعيمي وكلارك لدخولهما العراق بطريقة غير قانونية. وقال المحامي "نعتبر هذا التصريح ايحاء مبطنا لاغتيالنا" مضيفا "نطالب بالتحقيق مع صاحب التصريح خصوصا واننا دخلنا الى العراق بتاشيرات قانونية".
    ---------------------------
    ربنا معاك يا بطل العرب ياصدام حسين[/FRAME]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-12-13
  3. أبوعزام الحميري

    أبوعزام الحميري عضو

    التسجيل :
    ‏2005-12-12
    المشاركات:
    13
    الإعجاب :
    0
    اللهم وفق المسلمين إلى ما فيه خير هذه الأمة وصلاحها .
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-12-13
  5. الصلاحي

    الصلاحي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-20
    المشاركات:
    16,868
    الإعجاب :
    3
    صدام لمحاميه: من حاولوا اغتيالي خونة.. وهل ينتظرون ان انثر الورود علي رؤوسهم؟

    [FRAME="11 10"]الوحدوي نت
    محامي الرئيس الاردني عصام الغزاوي عضو هيئة الدفاع في حديثه لـ القدس العربي بعد عودته من بغداد يقدم صورة اكثر دقة لما لم يظهر علي الشاشات محملا بمجموعة من الوثائق والاوراق الخاصة بالرئيس صدام، بما فيها شهادة مكتوبة ونص قصيدة كتبها بلغة غير متماسكة معبرا فيها عن ما يخالج نفسه في الاعتقال تارة وفي حضوره جلسات المحاكمة الاولي تارة اخري وفي تعليقه علي عدم حضور رولاند دوما وزير الخارجية الفرنسي الأسبق وهو أيضا رئيس المجلس الدستوري الاعلي جلسات محاكمة صدام حسين بسبب رفضه لان يتم نقله من المطار إلي الفندق الذي سيقيم فيه ببغداد بسيارة تحمل العلم الأمريكي، قــــال الرئيـــس العراقي وفقا للغزاوي علي هذا الرفض ممتاز عفيه عليه .
    وحول محاكمة الرئيس العراقي، ينقل الغزاوي ايضا ان الرئيس صدام يعتقد انه يستحق المحاكمة لو كان خضع للأمريكيين وليس لانه لم يخضع لهم ، مشيرا إلي ان مشكلة الإدارة الامريكية فيما يتعلق بمحاكمته هي ظنها انه بتحييده ستنتصر أو حتي ستخف المقاومة، وقال الرئيس أنا مجرد شخص.. سيخرج لهم مثلي كل يوم آلاف العراقيين .
    وفي السياق ذاته يشير الغزاوي الي أن الرئيس العراقي كشف له عن قبر دفنت فيه إيران اربعمائة عراقي في قبر جماعي واحد بعد عدوان الحلفاء عام 1991م، بالاضافة إلي استهداف الايرانيين للطيارين العراقيين بعد الاحتلال الأمريكي. وقال ان محاولة اغتياله جرت ابان الحرب العراقية ـ الايرانية فهل ينتظرون منا ان ننثر الورد علي رأس الخونة!
    اما فيما يتعلق بقضية حمل الرئيس العراقي للمصحف الشريف، فأشار الغزاوي الي ان الرئيس صدام حرص علي حمله اينما ذهب، رغم الضغوط التي تعرض لها من قبل المحكمة والأمريكان بهدف ثنيه عن حمل المصحف أو استبداله بمصحف آخر الا انه رفض ذلك، ولفت الي ان الرئيس صدام قد دخل في صراع مع الأمريكيين وقضاة المحكمة حول مصحفه الشخصي.
    اضافة الي ما سبق، يقول الغزاوي مزيدا علي ذلك لقد طلبنا له عددا من المصاحف بل ان الأمريكيين طلبوا منا التوسط لهم عند الرئيس لاقناعه بالتخلي عن مصحفه واعطائه مصحـفا آخر الا انه اصر علي رفضه . وحول طلب المحكمة والامريكيين ذلك قال: لا اعلم. الا ان صدام يصر علي حمله لانه كان مرافقا له حتي قبل الاحتلال، مشيرا إلي ان صدام اخبره بقصته مع هذا المصحف تحديدا والذي حرق طرف من اطرافه الأربعة واخترقته شظية من الغلاف إلي الغلاف دون ان تمس أي كلمة منه.
    وأضاف الغزاوي بالقول لقد تصفحت المصحف بنفسي حتي ان صدام كتب سورة الفاتحة منه بخط يده بصبغة فاتحة قليلا تميل إلي اللون الأحمر. فسألته عن ذلك فقال ان هذا اللون ليس حبرا بل صبغة من كوب عصير .
    وفيما حمل الغزاوي معه بعض الوثائق والمخطوطات المكتوبة من الرئيس العراقي لفت الي انه يحتفظ بعدد من الكتب متعلقة بالقوانين الدولية التي تقوم المنظمة الدولية للصليب الأحمر بتوزيعها، وطلب من الغزاوي قبل مغادرته ان يحضر له كتاب مقدمة ابن خلدون وبعض دواوين الشعر وخص منها ديوان المتنبي.
    وفي تساؤل حول امتناع الرئيس صدام عن التعريف بنفسه أمام القاضي، اشار الغزاوي إلي انه تطرق مع الرئيس إلي هذا الأمر حيث قال ان امتناعي عن الإجابة موقف مبدئي اخلاقي، فأنا سيد العراق بارادة العراقيين أنفسهم الذين اختاروني في استفتاء عام فقالوا (نعم)، فمن تخلي فإثمه عليه.. أنا صدام حسين رئيس جمهورية العراق والقائد العام للقوات المسلحة المجاهدة .
    اما حول سبب موقف الرئيس صدام من الامريكيين فقال الغزاوي لأنه صدام حسين ، الا ان الرئيس صدام لديه اجابة مختلفة ينقلها الغزاوي بالقول هناك الكثير من الاشارات في حديث الرئيس عن ذلك.. قال لي أثناء الجلسة ذاتها: إذا كان العهد واجب ملزم للعراقيين بان يبروا به فهو ادعي ان يبر صدام حسين بنفسه. لقد قال لي العراقيون (نعم) لاحافظ علي العراق وليس لكي اسلمه إلي الأجنبي. ولو قصرت عن ذلك فاني قانونيا سأكون قد عرضت نفسي للمساءلة ومن حق العراقيين وقتها ان يحاكمونني وليس كما يفعل الأمريكان الآن .
    وحول المحاكمة، يضيف الغزاوي طالما أن الغزو والعدوان باطلان فكل ما يترتب عليهما باطل وهو ما يستند إليه الرئيس عندما يقول: أنا رئيس الجمهورية ولي حصانة دستورية نافذة فعندما صوت الشعب بنعم لصدام حسين رئيسا للجمهورية فقد صوت بـ(نعم) علي صلاحيات الرئيس وضمانات الممارسة الدستورية لها بما في ذلك عدم المثول إلي القضاء ليسأل أمام القضاء. وبما في ذلك حماية الدولة وامن الدولة إذا ما تعرض رئيسها لعدوان خارجي .
    ويضيف الغزاوي نقلا ايضا عن الرئيس العراقي ان المسلسل التمثيلي بدأ مثلما اعد له بالتناغم قولا وفعلا مع موجهي فعل السوء من خارج المحكمة وداخلها، وهو ما فعله المدعي العام الذي حاول ان يكبر صوته وفي ظنه انه يكبر، ونسي ان البغل والفيل لا يكبران علي الأسد رغم وزنهما الثقيل .
    كما اشار الرئيس، وفق ما نقله الغزاوي عنه حول المدعي العام بان الأحكام الجاهزة بدأت تطلق جزافا من قبل المدعي العام وبلا ترو خصوصا وان هذا المدعي العام اعتمد التعميم والاطلاق والخروج من موضوع البحث وصار يتحدث عن الملايين التي ماتت، متسائلا كيف احصي هؤلاء الملايين ومن اين لديه هذا الرقم الطائش .. هل هي سجلات القبور .
    وقد طرح الرئيس صدام تساؤلات حول ذلك قائلا ماذا يقول المدعي العام عن قتل وسجن الآلاف في العراق في كل مدن العراق الناصرية والمثني ونينوي وبغداد والانبار وديالي ومدن عراقية أخري وبالجملة. ماذا يقول عن بلوغ عدد المعتقلين باعتراف صحيفة من صنع الاحتلال قبل سنة واكثر بانه ثمانية آلاف معتقل، وهل سأل نفسه إذا كان المعتقلون بهذا الرقم، فكم عدد الذين يقتلون وتدمر مساكنهم وتهدم علي رؤوسهم أو يستهدفون بالاغتيال وكم هو عددهم في سجون العملاء .
    ويتابع صدام معلقا حول ارقام الضحايا في قضية الدجيل كما يقول الغزاوي يبدو ان الرقم مليون بعد ان اطلقته احدي الصحف العراقية التي صدرت بعد الاحتلال راق للمدعي العام خصوصا اذا كان امثاله مع سيدهم الأمريكي قد قتلوا وما زالوا يقتلون عشرات الألوف من الضحايا في العراق الاغر ويهدمون مدنا وقصبات ويمحقونها، وبذلك وفق ما قتلوا هم في عامين فان رقم مليوني عراقي قتيل خلال 35 عاما قبل دخول جيوش العدوان إلي بغداد امر يمكن حدوثه وهم يعرفون اني صدام حسين وان قلبي يشل لمجرد فقدان عراقي واحد .
    من ناحية اخري قال المحامي خليل الدليمي المحامي العراقي لصدام حسين لـ القدس العربي ان الشكل الوحيد الذي يعطي الانطباع عن محاكمة الرئيس بأنها شرعية وجود المحامين داخل قاعة الجلسات فيها .
    وفي حين اكد الدليمي ان شهود الدفاع جاهزون للادلاء بشهاداتهم منذ زمن، الا انه اشار الي التهديدات المتلاحقة لهم في حال ظهروا تمنعهم من ذلك، مما دفعه لمطالبة الأمين العام للأمم المتحدة والجامعة العربية بإلغاء ما وصفها بالمسرحية الهزلية والدفاع عن كرامة وحقوق الإنسان.
    وأضاف حول الضغوطات التي تتعرض لها هيئة الدفاع ان بعض خطباء وائمة المساجد من المعروف عناوينهم (حسب قوله) زادوا من تحريضهم علي قتلنا نحن المحامين سواء العراقيين أو العرب أو الاجانب . ومن هنا وجه الدليمي للمحكمة القول انه في حال لم تنفذ طلباتهم في حمايتهم بشكل كامل وجاد، فانه سيتخذ قرارا متشددا هو وهيئة الدفاع في العراق تجاه هذه المحكمة.[/FRAME]
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-12-13
  7. mmaakom

    mmaakom قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-03-28
    المشاركات:
    3,263
    الإعجاب :
    0
    صـدقني أننـا مـتعـاطفين معـه , والإعـلام قـد صـوره للـعالم بأنه عـدو الإنسـانية
    والكـثير مـنا يتصبح ويتمسى بلعـنه , وهـناك من هـو أكثر مـنه إجـرامـاً ولكـن عـين
    الرضى الأمـريكي تحـفهم..
    والله المستعان
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-12-13
  9. حكومي

    حكومي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-12-08
    المشاركات:
    2,032
    الإعجاب :
    0
    ان شاء الله مظلوم لا ظالم

    -------------
    اود استفسر هل صحيح ان شارون كان اول الزائرين لصدام حسين فى حبسه بعد اعتقاله عند سقوط بغداد قبل حوالى السنتين؟؟؟؟
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-12-13
  11. العرقبان

    العرقبان قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-10-11
    المشاركات:
    4,377
    الإعجاب :
    0
    [grade="00008b Ff6347 008000 4b0082"]من كبر الهجمه الإعلاميه عليه ظننا ان العراقيين كلهم باب المحكمه شهود على المقابر الجماعيه

    ولكن طلع الأمر انها امريكاء تبري من تشاء وتئثم من تشاء ولا عندها مشكله يرضا من رضي

    ويزعل من زعل القوة العبيطهههههههههههههههههههههههههههههه[/grade]
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-12-15
  13. واحد من الناس

    واحد من الناس عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-07-26
    المشاركات:
    1,270
    الإعجاب :
    0


    حكومي اسال الاخ /الصلاحي تراه واصل بعلاقاته
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2005-12-15
  15. حكومي

    حكومي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-12-08
    المشاركات:
    2,032
    الإعجاب :
    0
    هاه اخى الصلاحى واحد من الناس حول السوال اليك ماردك؟؟؟؟؟
     

مشاركة هذه الصفحة