لما ذا يتشتت الفكر بين السائل والمجيب

الكاتب : قائد المحمدي   المشاهدات : 478   الردود : 2    ‏2005-12-12
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-12-12
  1. قائد المحمدي

    قائد المحمدي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-08-18
    المشاركات:
    819
    الإعجاب :
    114
    لما ذا يتشتت الفكر بين السائل والمجيب ؟

    لما ذا يتشتت الفكر بين السائل والمجيب
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    تشتت الفكر بين السائل والمجيب يشكل مشكلة من إحدى
    المشكلات الثقافية في الوسط الثقافي العربي ، وهذه المشكلة
    هي عدم الاستيعاب العقلي للحصيلة التعليمية عند البعض
    سواء كان سائلا أو مجيبا لأن كثيرا من الذين صادفتهم في
    هذه المشكلة وجدتهم قد حصلوا على رصيد ضخم من
    المعلومات أثناء الدراسة ، ولكن هذه المعلومات لم
    تمارسها عقولهم كفكر ، بل بقيت في عقولهم عبارة عن
    معلومات فقط و هذه المعلومات عندما تكون مجردة من
    الفكر تكون معرضة للزيادة المخلة بها ، أو النقصان
    القاتل لها كليا

    وإذا بحثنا عن السبب في ذلك ، فسوف نجده في طريقتي
    التعليم والتعلم المكونان للعمليـــة التعليمية

    فلكي تتم العملية التعليمية بشكل كامل يجب أن يتوفر ثلاثــة
    عناصر :
    المادة التي يتم تدريسها ، واستيعاب المعلم للمادة التـــي
    يدرسها لطلابه واستيعاب الطالب للدرس الذي يتلقاه من
    معلمه فالشرط الأساسي في تمام العملية التعليمية هو
    استيعاب المادة من قبل المعلــــــم والدارس على حد سواء
    وما عدا ذلك ما هو إلا حشو معلومات فــي صندوق شبيه
    برأس الآدمي .

    كثير من الأحيان يشكل عليك أمر من الأمور سواء كانت
    دينية أو ثقافية أو علمية ، أو فلسفية ، وبالتأكيد سوف يبقى
    هذا الأمر الغامض عليك أنت كمثقف ثغرة في رصيدك الثقافي
    وتحصيلك العلمي ، وسوف تبقى نفسك في قلق حتى تحصل
    على حل لهذا الإشكال المعرفي .

    قد تبحث عن جواب على استفسارك في الكتب أو في المجلات
    أو في صفحات الجرائد ، أو على صفحات الشبكة المعلوماتية
    فتجد لهــــــا جوابا ، وأحيانا لا تجد لاستفسارك جوابا في كل
    هذه القنـــــــــــوات المعلوماتية مما يجعلك تلجأ إلى ذوي
    الاختصاص .

    وهنا تبدأ رحلتنا في التخاطب العقلي والتناغم الفكري بين السائل
    والمجيب ، ونتيجة هذا التخاطب سوف تكون مبنية على ما بدأناه
    في حديثنا حول العملية التعليمية
    فالسائل يجب أن يكون متقنا لسؤاله بقدر الإمكان بحيث يتوافق
    مع مراده بشكل دقيق ، لأن المجيب عندما يسمع سؤلا مضطربا
    فسوف يكون جوابه عبارة عن أفكار مبعثرة ، وبذلك تضيع
    المعلومة في الهواء

    ولكني أعتقد أن المهمة الكبرى في عملية الاستيعاب تقع على
    المجيب المتصدر للإجابات على استفسارات السائلين ، لأن
    المجيب على السؤال يجب عليه أن يتعمق في نفسية السائل
    وأبعاده النفسية لا في كلامه وخطابه ، وذلك لسببين :
    الأول هو : أن السائل لا يشترط أن يكون مثقفا لكي يسأل أي
    سؤال ، و يجيد السؤال عما في نفسه
    الثاني وهو : قد يكون السائل عميقا وبارعا في طرح الأسئلة
    ماذا لو كان السائل سيئ النية وطرح سؤاله بخبث على عالم من
    علمائنا مثل هذا السؤال ( هل يجوز للحكومة أن تبذر الأموال في
    أنفاقها على أجهزة الإعلام والناس يموتون جوعا في الطرقات ؟)
    عندما يطرح السؤال بهذا الشكل على عالم من علمائنا ما ذا
    تتوقعون أن يكون الجواب ؟ بالتأكيد سوف يكون ( لا يجوز ) فيطير
    هذا السائل بالجواب ويعلنه في كل مجلس من مجالس القوم

    ومن الأمثلة التي مرت علي وشاهدتها : أن السائل لم يستطيع
    التعبير عما في نفسه ، ولا المجيب تمعن في نفسية السائل فكانت
    النتيجة أن السائل في وادي ، والمجيب في واد آخر ، حدث هذا
    وأنا أشاهد الجميع فكانت الإجابة عبارة عن أفكار مبعثرة وكلمات
    متوهة للسائل

    وشيء طبيعي أن يحدث هذا التشتت الفكري بين السائل
    والمجيب عندما لا يكون هناك مساحة استيعابية بين السؤال
    والإجابة ، وبين السائل والمجيب
    ــــــــــــــــــــــــ
    .....أخوكم / المحمدي .........
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-12-13
  3. عرب برس

    عرب برس مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-02-03
    المشاركات:
    42,356
    الإعجاب :
    1,902
    أجمل موضوعين اليوم كان للأخ المحمدي
    وحضرمية مغتربة حين عانقا الواقع وهدف يحتاج إلى نقاش مستفيض
    تحية إجلال وتقدير

    http://www.ye1.org/vb/showthread.php?t=145721
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-12-13
  5. قائد المحمدي

    قائد المحمدي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-08-18
    المشاركات:
    819
    الإعجاب :
    114
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    أشكرك جزيل الشكر أخي الكريم ( الصحاف )
    أشكرك على مرورك الكريم الذي أعتز به

    صحيح أني لست جديدا على القراءة والكتابة
    لكنني لا أخفي عليك وأنا أكتب هذه السطور المتواضعة
    من مقر عملي وفي آخر الليل أني فرحت غاية الفرح
    بوجود اسمك على موضوعي ، وكأنني أكتب أمام
    استاذي الذي يقرء
    كتابتي ويقول لي في النهاية { صح ، صح ، صح }
    أشكرك جزيل الشكر أخي الكريم
    وبارك الله فيك
    وجزاك الله خيرا
    مع خالص احترامي وتقديري لك
     

مشاركة هذه الصفحة