احمد الربعي يؤيد دخول اليمن لمجلس التعاون الخليجي!!

الكاتب : ibnalyemen   المشاهدات : 667   الردود : 1    ‏2005-12-12
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-12-12
  1. ibnalyemen

    ibnalyemen علي احمد بانافع مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-15
    المشاركات:
    20,911
    الإعجاب :
    703
    أيام صنعاء.. هل يكفي القلق (3ـ4)

    أمام مجلس التعاون الخليجي مسؤولية كبرى تجاه اليمن، إنها ليست مسؤولية أخلاقية فحسب، بل هي مسؤولية أمن قومي، وقضية استقرار إقليمي، فأية تطورات سلبية أو ايجابية في الساحة الخلفية لمجلس التعاون ستؤثر سلبا أو إيجابا على قضايا التنمية والاستقرار الإقليمي.

    هناك نظريتان سائدتان في التفكير الخليجي تجاه اليمن، وهما نظريتان خطيرتان وستؤديان إلى نتائج خطيرة، هناك نظرية إهمال اليمن، والحديث عن أنه ليس لدينا مسؤولية تجاه أحد، وأنه يكفينا ما لدينا من مشاكل لنتفرغ «للآخرين» وهي نظرية بعيدة عن المسؤولية وبعيدة عن تقدير طبيعة الأوضاع السائدة في الإقليم، وهي نظرية هروب إلى الوراء من خلال إنكار وجود مشكلة.

    أما النظرية الأخرى فهي نظرية الهروب إلى الأمام، وهي تلك الدعوة العاطفية الخالية من أي مضمون تنموي والتي تدعو إلى الاندماج الفوري لليمن في مجلس التعاون الخليجي، وهي نظرية تهمل حقائق أساسية على الأرض، فالوحدة تتم بين أطراف متكافئة، وبين مستويات متقاربة في التطور الاقتصادي ومعدلات النمو ودخول الأفراد، وحتى السوق الأوروبية التي هي تجمع اقتصادي ضخم صنفت الدول إلى قوائم ووضعت تواريخ محددة وشروطا لتأهيل هذه الدول لعضوية السوق بعيدا عن الأطروحات العاطفية والأخلاقية.

    هناك من ينظر إلى مسألة دخول اليمن في مجلس التعاون نظرة تبسيطية خالية من أي رؤية تنموية، وهي نظرية تشوبها العاطفة أكثر مما يحركها العقل، ولو كانت الأمور تقاس بالمحبة وبالعواطف لربما كان كاتب هذه السطور أول من يرفع راية دخول اليمن الفوري للتعاون الخليجي، لكن التجارب التاريخية أمامنا، ونظريات الوحدة الفورية تعلمنا أن مثل هذه الخطوات هي من أعمال المراهقة السياسية التي قد تؤدي إلى نتائج سلبية على الجميع بما فيها اليمن نفسه.

    أمام نظرية إهمال اليمن، ونظرية إدماج اليمن، ما هو المطلوب؟ للحديث بقية.




    التعليــقــــات
    د.فهد المحمد، Sa، 12/12/2005
    شكرا للأستاذ /أحمد الربعي على مقالته الجميلة والمهمة بالنسبة لدول الخليج العربي، وأنا أؤيد انضمام اليمن إلى مجلس التعاون الخليجي مهما كانت الفكرة أو الصورة التي يزعمها بعض الناس عن دولة مجاورة شقيقة تربطنا بهم أصولنا التاريخية وعراقتنا وحاضرنا ومستقبلنا وحتى لو كان هناك بعض التجاوزات سيتم ذوبانها تلقائيا مع انضمام اليمن لمجلس التعاون الخليجي.

    عبدالرحيم محمد، Ye، 12/12/2005
    نشكر الكاتب الرائع أحمد الربعي على تحليله الممتاز لوضع اليمن، وأرى أن من الحلول المجدية لمشاكل الفساد في اليمن هي الضغوط الدولية الجادة لانتشاله من الفساد والفقر والجهل والظلم . يجب أن تكون هناك ضغوط قوية من المنظمات الدولية وحتى من مجلس التعاون الخليجي بأن يجبروا الرئيس والحكومة على إيقاف الاستنزاف المستمر لثروات وأموال البلد إذا أراد أن يدخل في مجلس التعاون الخليجي، وأن تستمر الدول والمنظمات في دعمها للنهوض باليمن حتى لو أدى إلى فرض عقوبات على الحكومة لأن الوضع مزري وآلاف الناس والأطفال يموتون جوعاً. والمسؤولين والفاسدين يزدادون ثراءً على حساب الشعب المسكين ، فلابد من يد قوية أو ثورة لقلب الوضع البائس للبلد.

    أحمد عبدالله علوي، Ye، 12/12/2005
    هذه نظرية معطياتها واضحة وتطبيقها يحتاج من الجميع نظرة واقعية بعيدة عن الأنانية والحسابات الضيقة نظرية معطياتها هوالشعارالذي نرفعه جميعاً (الإسلام) هو مصدر كل التشريعات ، حقوق الجار + حقوق الإسلام + حقوق العروبة تحتم على الجميع بذل الجهد لإصلاح ما يمكن إصلاحه واستدراك ما يمكن استدراكه .

    عمار صالح احمد، Ir، 12/12/2005
    شكراً جزيلاً لك على المقال الذي هو أكثر من رائع ونشكر لك حسن اهتمامك باليمن .

    جلال الاحمدي، Ye، 12/12/2005
    نظرة سليمة للأحداث وأظن أن اليمنيين أنفسهم لا يحبذون الانضمام الكامل فورا وإنما المطلوب. وأعتقد أن المطلوب هو ما سيذكره الأستاذ أحمد الربعي غدا إن شاء الله.

    سعد صارم، --، 12/12/2005
    احتضان اليمن ضمن مجلس التعاون الخليجي مطلوب وضروري لكل من دول الخليج واليمن خصوصا بعد التغيرات التي حدثت في العراق وظهور ايران كقوة إقليمية هائلة في المنطقة وعدم استطاعة الولايات المتحدة تثبيت مركزها في العراق، وهذا يعني أن المنطقة بحاجة إلى قوة عربية اقتصادية وعسكرية تحل محل الثقل العراقي لمواجهة المخاطر المستقبلية وهذا يتم بالتواصل الخليجي اليمني الذي يوفر القوة العسكرية اليمنية والقوة الاقتصادية الخليجية لغرض فرض الأجندة العربية في العراق على حساب الأجندة الايرانية.

    خالد صالح الحارثي، Ye، 12/12/2005
    أود أن أشكر الأخ أحمد الربعي على تعليقه الواضح الصريح وهو إن دل على شيء فإنما يدل على صدق الرجل وعروبته. وأعتقد أن انضمام اليمن إلى دول مجلس التعاون أمر مهم ويجب على دول الخليج أن تؤهل اليمن اقتصادياً وذلك من خلال دعم الصادرات اليمنية إلى دول الخليج والعالم، وكذلك بتشجيع ودعم المستثمرين الخليجيين للاستثمار في اليمن مع العلم بأنه توجد في اليمن ثروات كبيرة غير مستغلة سوف تساعد في بناء الاقتصاد اليمني في أسرع وقت في حال تم استغلالها، كما يجب على الصحافة الخليجية أن تقوم بدورها في المساعدة من خلال الترويج للاستثمار في اليمن ونشر التسهيلات والميزات التي تمنحها الحكومة اليمنية للمستثمر.


    =========
    اول مرة ارى الربعي يتكلن عن اليمن بايجابية بعيد عن السخرية والانتقاص من اليمن وابنائها اول مرة يتكلم بواقعية ومنطقية في الموضوع فكلما قاله في الصميم.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-12-12
  3. واحد

    واحد عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-06-11
    المشاركات:
    1,624
    الإعجاب :
    0
    ترتيب الدول العربية بين دول العالم الاكثر شفافية

    سلطنة عمان والامارت الرتبة:29
    البحرين الرتبة: 34

    الأردن الرتبة: 37
    قطر الرتبة:38
    تونس الرتبة: 39
    الكويت الرتبة : 44
    موريتانيا الرتبة : 54
    السعودية الرتبة: 71
    مصر والمغرب الرتبة : 77
    الجزائر ولبنان الرتبة: 97
    ليبيا الرتبة: 108
    اليمن الرتبة : 112
    السودان الرتبة: 122
    العراق الرتبة : 129

     

مشاركة هذه الصفحة