المنظمة اليمنية لمراقبة حقوق الانسان( يهرو ) تطالب الامم المتحدة التحرك والتحقيق

الكاتب : نبض عدن   المشاهدات : 312   الردود : 0    ‏2005-12-12
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-12-12
  1. نبض عدن

    نبض عدن قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-08-06
    المشاركات:
    4,437
    الإعجاب :
    1
    تابعت المنظمة اليمنية لمراقبة حقوق الانسان في المملكة المتحدة ( يهرو ) أنباء اكتشاف السلطات اليمنية لما أعتبرتها " مقبرة جماعية " في منطقة الصولبان قرب مطار عدن الدولي تضم 16 جثة ، تقول الاجهزة الامنية بانها تعود لمجموعة عسكريين دفنوا في قبور متجاورة قبل أكثر من (19) عاماً.
    وحسب مصدر في موقع " المؤتمر نت " التابع لحزب المؤتمر الشعبي العام الحاكم في اليمن ، أن الرفات هي لأشخاص تم تصفيتهم جسدياً أثناء أحداث 13 يناير الدموية بين أعضاء الحزب الاشتراكي اليمني ، وذلك من خلال باقي ملابسهم العسكرية التي كان يستعملها رجال أمن الدولة آنذاك .

    و( يهرو ) اذ تتابع بقلق هذه التطورات فأنها تطالب الامم المتحدة سرعة التحرك وتطويق المكان التي يدعى انه وجد فيه مقابر جماعية ، وارسال خبراء دوليين الى الموقع المكتشف فيه الجثت لتحليلها بأجهزة عالية الدقة لمعرفة اصحاب الجثت عبر فحص الحامض النووي ، كما تناشد مكتب الامم المتحدة في صنعاء بسرعة وضع يده على الموقع لحمايته من العابثين او محاولة أستغلال الجثت لاغراض المناكفة السياسية ، وإجراء تحقيق مفتوح يلتزم بكل المعايير الدولية.

    وتطالب ( يهرو ) الحكومة اليمنية بسرعة تعاونها مع الامم المتحدة لكشف حقائق هذه الجثت ، كما تناشدها في إفساح المجال للمنظمات الحقوقية والانسانية في اليمن من تسجيل كافة المفقودين في الجمهورية اليمنية التي شهدت ولا تزال تشهد صراعات مسلحة وحروبا أمتدت من عدن قبل الوحدة وأثناء الوحدة الى مأرب وصعدة التي لاتزال محظورة من دخول الصحافيين اليها .

    وتحذر ( يهرو ) السلطات اليمنية من أطلاق التهم السريعة وتحميلها لجهات هي في صراع سياسي معها ، حتى لا تشويش على نتائج التحقيق الدولي المطلوب إجراؤه فورا ، خاصة وأن الحزب الحاكم في اليمن كان قد خاض حربا ضد شريكه في الوحدة الحزب الاشتراكي اليمني 1994 وكانت عدن مسرحا لها سقط فيها الالاف من الضحايا .
     

مشاركة هذه الصفحة