الإنتر يحقق فوزه لأول مرة منذ ثلاث سنوات على غريمه الميلان 3-2

الكاتب : ابــو الـخيــر   المشاهدات : 339   الردود : 1    ‏2005-12-12
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-12-12
  1. ابــو الـخيــر

    ابــو الـخيــر قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-10-21
    المشاركات:
    3,549
    الإعجاب :
    0
    الإنتر يحقق فوزه لأول مرة منذ ثلاث سنوات على غريمه الميلان 3-2

    الأحد، 11 ديسمبر 2005
    بقلم: أسامة خيري





    حقق الإنتر فوزه الأول على غريمه التقليدي ميلان منذ ثلاث سنوات بثلاثة أهداف مقابل هدفين مساء الأحد في ختام مباريات المرحلة الـ15 للدوري الإيطالي.

    أحرز أهداف الإنتر مهاجمه البرازيلي أدريانو (هدفين) ، أولهما من ركلة جزاء ، وأوبافيمي مارتينز في الدقائق 24 و59 و92 ، بينما أحرز هدفي ميلان أندريه شيفتشنكو من ركلة جزاء وياب ستام في الدقيقتين 39 و83.

    بذلك يرتفع رصيد "الأسود والأزرق" إلى 32 نقطة ويقفز للمركز الثاني ، بفارق الأهداف عن فيورنتينا ، بينما يتراجع ميلان إلى المركز الرابع برصيد 31 نقطة.

    سيطر الإنتر بشكل شبه كامل على الكرة في الشوط الأول بفضل الثنائي الأرجنتيني استيبان كامبياسو وخوان فيرون ، وكذلك بتحركات النشيط مارتينز ، والذي تسبب في ركلة جزاء مثيرة للجدل لفريقه ، بعدما اعتبر الحكم دومينكو ميسينا أن أليساندرو نيستا "لمس" الكرة بيده من أمام مارتينز ، وينجح أدريانو في تحويل ركلة الجزاء داخل المرمى بعد خداع مواطنه ديدا.

    ويبدو أن حكم المباراة أراد أن يرضي الناديين الكبيرين معا ، فاحتسب ركلة جزاء أخرى مشكوك في صحتها بعدما ارتدت ركلة حرة مباشرة نفذها أندريا بيرلو واصطدمت بيد ديان ستانكوفيتش ، ليخدع "شيفا" خوليو سيزار ويحرز هدف التعادل.



    وقبل نهاية الشوط بدقائق قليلة ، يرتكب نيستا الحاصل على بطاقة صفراء خطئا عنيفاً ضد أدريانو ، ورغم أن الحكم كان في طريقه لإشهار البطاقة الصفراء الثانية في وجهه ، إلا أنه اكتفى بتحذير شفهي.

    وفي الشوط الثاني ، يتبدل الحال بشكل كبير ، وتتحول السيطرة الميدانية لـ"الروسونيري" ، وتضيع فرصة خطيرة بعد عرضية من ستام إلى ألبرتو جيلاردينو الذي سددها برأسه قريبة من المرمى.

    وعلى عكس سير المباراة ، ومن إحدى هجمات الإنتر المرتدة يحتسب الحكم ركلة حرة مباشرة لأدريانو ، اعترض عليها كثيراً لاعبي الميلان قبل أن ينفذها اللاعب بنفسه ، لترتد من ديدا لتجد "أوبا أوبا" الذي يحولها داخل الشباك.

    وقبل النهاية بربع ساعة ، يدفع كارلو أنشيلوتي المدير الفني لـ"الأحمر والأسود" بكريستيان فييري لاعب الإنتر السابق بدلاً من "جيلا" وسط استهجان كبير من جمهور "النيراتزوري" كلما لمس مهاجمهم السابق الكرة.

    وفي اللحظات الأخيرة ، يرتقي ستام فوق الجميع ويسدد ضربة رأس قوية على يسار سيزار الذي اكتفى بمشاهدة الكرة في شباكه ، وفي الوقت بدل الضائع يحرز أدريانو بضربة رأس "قاتلة" هدف الفوز الغالي ، بعد ركنية من تنفيذ فيرون.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-12-13
  3. بندر الأحمدي

    بندر الأحمدي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-10-11
    المشاركات:
    1,744
    الإعجاب :
    0
    مرحبا :
    قمة مميزة بالفعل وشاهدنا مباراة رائعة

    ............................................................
     

مشاركة هذه الصفحة