الخشن متفائل بمنتخبي السعودية وتونس في المونديال

الكاتب : ابــو الـخيــر   المشاهدات : 480   الردود : 2    ‏2005-12-12
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-12-12
  1. ابــو الـخيــر

    ابــو الـخيــر قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-10-21
    المشاركات:
    3,549
    الإعجاب :
    0
    الخشن متفائل بمنتخبي السعودية وتونس في المونديال

    GMT 7:15:00 2005


    . أحمد عايض




    أحمد عايض من جدة: أكد الوكيل المعتمد من الاتحاد الدولي لكرة القدم"الفيفا" لتعاقدات اللاعبين هشام الخشن أن الأرقام والحقائق والبراهين تمنح الدوري السعودي الأفضلية المطلقة على مستوى الدوريات العربية، ويكمن نجاح الدوري السعودي في أسباب عدة منحته حقيقة التميز عن غيره في البلاد العربية كافة، منها انتظام المسابقة تحت أي ظرف، وعملية عملية احتراف اللاعبين الأجانب في الأندية السعودية، ثم طرق القنوات الفضائية أبواب الاتحاد السعودي لكرة القدم في سبيل الحصول على تعاقد فضائي لاحتكار ونق الدوري السعودي، ولعل ما يمنح الرياضة السعودية امتيازات إضافية تأهل المنتخب السعودي إلى نهائيات كاس العالم أربع مرات متتالية، ووصول ناديي النصر والاتحاد السعوديين إلى نهائيات كأس العالم للأندية على التوالي في النسختين الأولى والثانية.



    وصنف الخشن الدوري المصري في المرتبة الثانية على المستوى العربي،ولكن يعاب عليه أنه بعيد عن الأضواء بوسائله كافة - حسب قوله- ويحل الدوري الإماراتي في المرتبة الثالثة، ومضى الخشن قائلا "وتظل تجربة الدوري القطري غير ناضجة وليس لها متابعين، وعملية استقطابه للمحترفين الأجانب المشاهير ممن فقدتهم الأندية الأوربية لتقدم العمر بهم نظرا لافتقادهم عطاءهم وإمكاناتهم الفنية، تظل عملية وتجربة غير مجدية"




    وتحدث وكيل الفيفا عن تأهل المنتخب السعودي إلى مونديال المانيا 2006 قائلا "هو إنجاز بحد ذاته كونه نجح في بلوغ المونديال للمرة الرابعة على التوالي، والرائع حقا أن التأهل جاء عن جدارة واستحقاق، خصوصا وأنه حسم أمر تأهله في التصفيات النهائية المؤهلة إلى كأس العالم المقبلة في المانيا في مرحلة متقدمة من هذه التصفيات، ويعقد عليه العرب أمالا عريضة في تقديم صورة مشرفة تؤكد للعالم تطور ونضوج الكرة العربية وأنه باتت تحرج الكرة الأوروبية كثيرا علما أن كرة الغريب عريقة وتاريخ طويل حافل في هذا المضمار".



    ومضى في حديثه قائلا "اهتزاز الكرة السعودية في المونديال الماضي في كوريا واليابان 2002 سيدفع بالسعوديين لتغيير جلد منتخبهم فنيا، إذ إني متفاءل كثيرا بالمرحلة المقبلة، على رغم أن العناصر التي كانت تمثل خريطته الفنية تمتلك الخبرة والحيوية، وأكثر فعالية وتأثير، من عناصر المنتخب الحالية الشابة، ولكنني واثق في الاتحاد السعودي لكرة القدم برئاسة الأمير سلطان بن فهد ونائبه الأمير نواف بن فيصل إلى جانب الجهاز الفني بقيادة الأرجنتيني كالديرون ومدير المنتخب الإداري المحنك فهد المصيبيح، هؤلاء المؤثرون سيضعون البرامج التي ستقوي من شوكة العناصر الشابة فنيا، وتمنحهم مزيدا من الخبرة، والاحتكاك خلال المعسكرات المفعلة، وإجراء المباريات الودية القوية،لاسيما وأن الفترة المتبقية لانطلاق نهائيات المونديال تحتاج إلى التركيز الجيد، والعمل وفق خطط إستراتيجية مقننة".



    وأستطرد قائلا: "المنتخب السعودي الحالي يذكرني بمنتخب مصر عام 1990 حيث أقام معسكرا إعداديا لأكثر من ستة أشهر جعلته في منتهى القوة والحيوية والحماس"



    وعن حضور المنتخبات العربية في المونديال المقبل قال"كنا نأمل أن يكون حضورا العربي في نهائيات كأس العالم في المانيا 2006 في شكل أكبر ولكن أنا واثق أن منتخبي السعودية وتونس سيكون لهما شأن عظيم، ولم يستغل المنتخب البحريني المتطور فنيا في السنوات الأخيرة الفرصة التي جاءته على طبق من ذهب، وفرط في حلم سيجعل من الكرة البحرينية شيئا عظيما وخسر منتخب بلادهم الإياب أمام منتخب ترينداد على أرضهم ووسط جماهيرهم.



    وقلل وكيل الفيفا المعتمد في تنقلات المحترفين "أتوقع أن يكون مونديال المانيا غير ناضج، كما حدث في مونديال أمريكا صيف 1994 إذ أن المؤشرات كثيرة لعل من أهمها تدني مستويات منتخبات فرنسا والبرازيل والأرجنتين إضافة إلى منتخب البلد المضيف .




    وواصل هشام الخشن حديثه عن اللاعب العربي بحكم اختصاصه في تعاقدات اللاعبين، قائلا"اللاعب العربي مؤهل للاحتراف ولديه فاعلية كبيرة لتجانس وتقديم المستويات العالية، على عكس اللاعبين المحترفين الذين تعج بهم الأندية العربية.



    ويتطلب احتراف اللاعب العربي خارجيا تنازلات من الدول العربية، وعدم التشدد في قيمة عقود ورواتب اللاعبين للوهلة الأولى، بل يفترض يترك كي يخوض التجربة، وبالتالي فإنه سيتألق وتنهل عليه العروض القوية، فيما بعد، خصوصا إذا علمنا أن معظم الدول الإفريقية، دخل ميزانياتها يعتمد على المحترفين من لاعبيها خارجيا فالكاميرون باتت أكثر دولة إفريقية تؤمن بالاحتراف الخارجي"



    وصنف الخشن إمكانية نجاح المحترف العربي خارجيا قائلا "يرجع ذلك حسب البيئة التي يعيش فيها وقال: "تقترب المساحة الجغرافية في أوروبا من المغرب العربي والبيئة متشابهة إلى حدما، ويسجل اللاعب الجزائري والمغربي المرتبة الأولى في الانسجام والتكيف مع البيئة الغربية احترافيا ثم يأتي اللاعب التونسي، ويتبعه اللاعب المصري وأخيرا لاعبي دول الخليج العربي، لأن الاحتراف الأوروبي أنظمته صارمة، ويظل اللاعب الخليجي يبحث عن الرفاهية خصوصا وأنه عاش في بيئة ناعمة، على سبيل المثال يمكن أن ينجح لاعب القادسية سابقا، ياسر القحطاني في الدوري السعودي، لكنه ربما لن ينجح في الاحتراف الأوروبي، لأنه غير معتاد على الأنظمة الصارمة، إضافة إلى أنه ليس في حاجة ماسة إلى المادة وبالتالي ما يتحصل عليه في الدوري السعودي في اعتقادي الشخصي أنه كاف عليه".



    وأخيرا أشاد الخشن بالمدارس والأكاديميات التي تهتم بقواعد النشء، وأنها أخذت حيزا جيدا من اهتمامات الأندية العربية " سجلت أكاديمية كرة القدم العربية،(سوكا ستارز) مثالا حيا في صقل المواهب ونجحت في منح اللاعبون الشيء الكثير الذي لم يحصل عليه أي لاعب ناشئ ويكفي وصول اللاعبين من الجزائر صدوق الحاج، ومن السعودية عبد الرحمن بخاري ومن مصر محمد الجباس على أكاديمية ونادي نيوكاسل يونايتد الإنجليزي العالمي عبر بوابة سوكا ستارز البرنامج التلفزيوني الشهير عبر قناة المستقبل الذي أختتم برنامجه منذ فترة".
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-12-13
  3. بندر الأحمدي

    بندر الأحمدي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-10-11
    المشاركات:
    1,744
    الإعجاب :
    0
    مرحبا :
    كلام جميل من الخشن

    نتمنى التوفيق لممثلي الكرة العربية في المونديال العالمي الكبير

    .....................................................................................
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-12-14
  5. Wajqop

    Wajqop قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-03-14
    المشاركات:
    2,694
    الإعجاب :
    0
    نتمنى ذلك, لكن لازم يلقى المنتخب السعودي و بشكل عام المنتخبات العربية حل لمشلكة الخوف عندما نسمع إسم منتخب كبير سيواجه منتخبنا, وأعتقد إن وقتها ستكون المنخبات العربيه قادره على المنافسة.
     

مشاركة هذه الصفحة