الإفراج عن طاقم الجزيرة بصنعاء

الكاتب : حكومي   المشاهدات : 350   الردود : 0    ‏2005-12-11
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-12-11
  1. حكومي

    حكومي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-12-08
    المشاركات:
    2,032
    الإعجاب :
    0
    الإفراج عن طاقم الجزيرة بصنعاء والحكم بإغلاق صحيفتين



    أفرجت السلطات اليمنية عن مراسل الجزيرة في صنعاء أحمد الشلفي وفريق عمله بعد اعتقالهم فترة قصيرة خلال تغطيتهم لاعتصام سلمي بأحد المصانع.

    وقال الشلفي إن أفرادا من الشرطة منعوا الفريق من التصوير وحاولوا الاعتداء عليه, وأنهم أساؤوا معاملته وأتلفوا محتويات الشريط الذي صوره عن اعتصام عمال مصنع الغزل والنسيج بصنعاء.

    وتزامن ذلك مع صدور قرار محكمة غرب العاصمة بإغلاق صحيفتي الأسبوع والراصد المستقلتين بتهمة الإساءة لمسؤول حكومي ولإحدى الشركات التجارية.

    إدانة
    وقال المحامي جمال الجعبي إن المحكمة أدانت رئيس تحرير صحيفة الأسبوع الموقوف عن العمل بموجب حكم قضائي سابق بتهمة سب مدير مكتب التربية في العاصمة, مشيرا إلى أن المحكمة قررت تغريم الصحيفة مبلغ 30 ألف ريال وإغلاق الصحيفة مدة ثلاثة أشهر مع النفاذ.

    كما ألزم الحكم الصحيفة بالاعتذار الصريح لمكتب التربية وبنشر الاعتذار في صحيفة الثورة الرسمية مدة ثلاثة أيام.

    كما أشار الجعبي إلى أن المحكمة أدانت أيضا رئيس تحرير صحيفة الراصد عبد الودود المطري بتهمة الإساءة لمجموعة شركات هائل سعيد أنعم وأمرت بحبسه شهرين مع وقف التنفيذ وإغلاق الصحيفة مدة شهر.

    براءة
    بالمقابل برأت المحكمة رئيس تحرير صحيفة الرأي العام كمال العلفي من تهمة سب أحد رجال الأعمال, كما برأت رئيس تحرير صحيفة الوسط جمال عامر الذي تعرض للخطف والاعتداء على أيدي مجهولين في أغسطس/آب الماضي من تهمة سب لاعب دولي في مقال رياضي.

    وكانت لجنة حماية الصحفيين الدولية كشفت أن الأمين العام لمركز التأهيل وحماية الحريات الصحفية محمد صادق العديني تعرض للضرب مرتين خلال أسبوع واحد، بعد تعرضه للتهديد من قبل أحد عناصر الأمن في الخامس من الشهر الجاري.

    وقال العديني إن سبب استهدافه يرجع إلى إصدار المركز الذي يترأسه تقريرا الشهر الماضي اتهم فيه السلطات اليمنية بالتغاضي عن ملاحقة المتورطين في ارتكاب جرائم الاعتداءات والعنف البدني على الصحفيين باليمن.

    يشار إلى أن الحكومة اليمنية أعدت قانونا جديدا للصحافة يلغي عقوبة الحبس في قضايا النشر، إلا أن نقابة الصحفيين اعترضت عليه وقالت إنه لا يلبي تطلعات الصحفيين، ويفرض قيودا بديلة عن جرائم النشر عبر فرض غرامات مالية كبيرة.


    المصدرالجزيرة نت[​IMG]
     

مشاركة هذه الصفحة