لسنا همجاً, ولكن الناس على دين أوليائهم !!

الكاتب : هشام السامعي   المشاهدات : 437   الردود : 6    ‏2005-12-10
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-12-10
  1. هشام السامعي

    هشام السامعي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-12-21
    المشاركات:
    1,848
    الإعجاب :
    0
    لسنا همجاً, ولكن الناس على دين أوليائهم !!




    حين صاح بنا أحد الدكاترة في الجامعة التي ندرس فيها بالقول ( نحن شعباً همج لانقيم للعلم أي إحترام أو قداسة ) لم يتبادر إلى ذهني غير أن قائل هذه العبارة قد طفح به الكيل من الممارسات الغير أدبية الصادرة من بعض الطلاب الذين لم يقدروا مكانة دكتور في الجامعة ولا معلم في المدرسة ولم يقدسوا العلم .
    ومع أني لا ألوم الدكتور في تعبيره هذا كونه نتج عن حالة فوضى عمت قاعة المحاضرة قبل قوله هذا , ولكني أستطيع القول أن حالة الفوضى هذه ناتجة عن حالة فوضى عامة في البلاد , من رئاسة الجمهورية إلى أدنى وظيفة عامة في قطاع الدولة , حالة الفوضى هذه عكست سلبياتها على المجتمع ككل , وأصبحت سلوك يومي لا غنى عنه لدى الكثيرين ممن يعشقون الفوضى ولا يستسيغون الإمتثال للقانون والإحتكام له أو أولئك الذين تخدم مصالحهم هذه الحالة من الفوضى .
    حالة الفوضى هذه تراها في وزارة التربية والتعليم , في أقسام الشرطة في المستشفيات في الشوارع وفي جولات المرور وفي جميع الوزارات والمرافق الحكومية , وحتى في المدارس والجامعات .ولا أحد يستطيع إنكار ذلك وإلا فعليه أن يخرج إلى أقرب مرفق حكومي ليرى بأم عينيه حالة التعامل من القائمين تجاه العامة .
    ثم أتسأل مالذي يمكن أن يجنيه شعباً يعتبر النظام القائم عليه من أشد المحاربين لعملية التعليم والتثقيف في هذا الشعب , ويكرس هذا النظام وفق سلوكيات القيادات القائمة على هذه المهام ,
    لا أعتقد أن أحداً يستطيع إنكار أن الدولة تعمل جاهدة على تهميش دور التعليم في بناء المجتمع أو لنقل بمفهوم أخر كي لايتحسس البعض من كلامي هذا أن الدولة لاتعطي للعلم والثقافة أي مقدار من الرعاية مقارنة ببقية المجالات ولو أن الحالة أصبحت عامة في كثير من المجالات .
    في كل بلدان العالم يعتبر العلم والتعليم من الأشياء المقدسة لدى المجتمع فتلاحظ أن الجميع ملتزمون في الجانب التعليمي , لكن وراء هذا كله نظام يعطي للتعليم والعلم حقه من القداسة , ويكون دعم القطاع التعليمي من أولى المهام التي يقوم النظام برعايتها والتشديد على مراقبتها .
    من حق كل المدرسين ودكاترة الجامعات أن يستاءوا من هذا الوضع ولكن إذا كان هؤلاء المدرسين والدكاترة يحاولوا التبرؤ والتبرم من هذه الحالة وتركها كما هي بدون إيجاد حلول أو حتى توعية الناس بخطورتها وهم القيادات الفعلية التي يأمل عليها تنشأة جيل جديد فلمن بالله عليكم سيؤل الدور في إنقاذ هذه الأجيال من الضياع أهو النظام الحاكم الذي أوجد هذه الحالة مثلاً ؟
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-12-10
  3. أحمد المساوى

    أحمد المساوى عضو

    التسجيل :
    ‏2005-12-03
    المشاركات:
    63
    الإعجاب :
    0
    وإذا صلــح الرأس صلح الجسد
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-12-10
  5. هشام السامعي

    هشام السامعي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-12-21
    المشاركات:
    1,848
    الإعجاب :
    0
    كما قلت أخي أحمد السماوي ,
    إذا صلح الرأس صلح الجسد ,
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-12-10
  7. يماني غيور

    يماني غيور عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-08-06
    المشاركات:
    752
    الإعجاب :
    0
    الموضوع رائع
    والعلم اساس المجتمع
    واليمن شعب امئ جاهل من الرئيس الي المنظف
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-12-11
  9. نبض عدن

    نبض عدن قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-08-06
    المشاركات:
    4,437
    الإعجاب :
    1
    هذا عالم يتحرك باستمرار حتى لتشعر أنه لا يقف، ويتجدّد باستمرار حتى تشعر أنه في اللحظة الثانية غير اللحظة الأولى .. وهذا عالم يثير في كل يوم وفي كل حدث ألف مشكلة ومشكلة، تخترق في الإنسان أمنه السياسي والروحي والثقافي والاقتصادي والأمني، لأنه عالم يحرّك عقله في مناخ الجنون، ويبعث بجنونه حتى يدفع بالإنسان إلى اللاعقل.. لذا علينا أن نطلق مسيرة الجيل الجديد نحو المستقبل وهو يضع أقدامه في اهتزازات الحاضر في عملية مثقلة بالأعباء والفكر الذي يبحث عن موقعٍ له في كل مواقع اللافكر، لأننا عُدنا حتى في بعض مظاهر مسيرتنا الإسلامية ننكر على الناس أن يفكروا بحرية ونطلب منهم أن يلجموا حركة الفكر في عقولهم لمصلحة وضع اجتماعي هنا وسياسي هناك، وربّما ديني هنا وهناك.

    ومشكلة البعض أنّ الدين تحوّل عندهم إلى تجارة مع الذين يملكون الجاه والمال والمواقع؛ بقدر ما تدفع يعطيك.. الموعظة لها ثمن والحركة وكل شيء. لم نستطع أن نعمق الدين في معناه الإنساني في نفوس الناس، أصبح جامداً وطقوساً وتقاليد وعادات تنطلق من الجسد لا من القلب.

    ثم ونحن في عالمٍ يتحرك ليؤنسن التربية والتعليم، فإن الوسيلة هي الرفق لا العنف، "إن الرفق ما وضع على شيء إلا زانه وما رفع عن شيء إلا شانه" و"إن الله رفيق يحب الرفق ويعطي على الرفق ما لا يعطي على العنف".

    ينبغي أن نعلّم هذا الجيل الطاهر كيف يطلق كلماته ويختارها ويحركها، حتى لا تنتج إلا في مواسم الورود؛ الكلمة التي تجمع ولا تفرّق، الكلمة التي تحتضن الإنسان الآخر، أن نتعلم ونعلم هذا الجيل الصاعد أنه إذا واجه أية مشكلة ووقف بين أسلوبي العنف والرفق والعدوانية والمحبة، فعليه أن يعمل لتحويل أعدائه إلى أصدقاء وليس العكس كما نفعل في واقعنا.
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-12-11
  11. أحمد سيف شرعبي

    أحمد سيف شرعبي عضو

    التسجيل :
    ‏2005-11-27
    المشاركات:
    71
    الإعجاب :
    0
    الأخ/ هشام السامعي
    أوافقك الرأي أن هناك حا لت فوضىعامة.. بفعل الفوضى التي يعيشها النظام

    .. ولكننا نتحمل جزء ولو بسيط من هذه الفوضى..

    وينبغي أن نكون ..ليس صورةً للنظام ..وفوضويتة..بل صورةً لأ نفسنا ..

    ونجسد تلك الصورة على الواقع..لنجعل النظام ..يغوص في ردهات فوضويتة..

    وحتى لا نكون همجاً..وندين بفوضوية أوليائنا!!..يجب أن نجل العلم..ونقدسه!!..

    ******************************************************************

    ليس صحيحاً أننا شعبُ امي ..ولكن الأصح أن الأمية طغت على العلم..
    بفعل عدم الأهتمام بالعلم من قبل الحكومة"على حد قول الأخ/هشام"
    في الوقت الذي نعلم فيه ..أننا شعبٌ شغوفٌ للعلم..ولكن ما باليد
    حيلة..ولن يسامح الله من كان السبب..


    وللأستاذ/هشام
    خالص
    حبي وتقديري
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-12-12
  13. هشام السامعي

    هشام السامعي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-12-21
    المشاركات:
    1,848
    الإعجاب :
    0
    الجميل أحمد سيف الشرعبي ,
    حالة الفوضى التي يمكن أن نعتبر أنفسنا موغلين فيها هي ترك هذا النظام يعيث فينا هذه الحالة من الفوضى والفساد , حالة الفوضى هذه هي التي أبقت نظام لا يقدس العلم طيلة 27 عاماً , عمل النظام جاهداً على جعلها سلوك يومي ,
    وأسمح لي أن أخالفك الرأي لأقول لك أننا حقيقةً شعب أُمي بكل ماتعنيه هذه الكلمة , شعب اُمي زاد من اُميته نظام الحكم الذي جهل ويجهل أهمية العلم في بناء الشعوب وتطورها ,
    قليلون هم ياصديقي من يدركون أن التعليم أساس التطور والنمو , قليلون هم من يقدسون العلم ,

    وجزيل شكري على حضورك الفريد .
     

مشاركة هذه الصفحة