بيان لعدد من أبرز علماء ودعاة الأمة الإسلامية بإدانة تفجيرات الأردن بتاريخ 12 شوال 14

الكاتب : ابن الفخر   المشاهدات : 591   الردود : 8    ‏2005-12-10
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-12-10
  1. ابن الفخر

    ابن الفخر عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-10-18
    المشاركات:
    908
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.
    وبعد:

    [​IMG] [​IMG] [​IMG] [​IMG] [​IMG] [​IMG] [​IMG] [​IMG]

    فإننا ندين وبشده تلك الأحداث الأليمة التي وقعت في الأردن الحبيب ونرى أن هذه التفجيرات التي أودت بحياة الكثير من الأبرياء وأوقعت فيهم الكثير من الجرحى أمر لا يقره دين ولا عرف ولا خلق وكذلك ما سبقها من أحداث مماثلة في عدد من أقطار العالم.
    ولقد عظم الله حرمة النفس البشرية عموماً فقال تعالى ( من قتل نفسا بغير نفس أو فساد في الأرض فكأنما قتل الناس جميعا )
    وقال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم (( من خرج من أمتي على أمتي لا يفرق بين برها وفاجرها و لا يتحاشى مؤمنها و لا يفي بذي عهدها فليس مني )) رواه مسلم
    وقال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم (( أول ما يقضى بين الناس في الدماء )) رواه البخاري.
    وقال عبد الله بن عمر (( إن من ورطات الأمور التي لا مخرج لمن أوقع نفسه فيها سفك الدم الحرام بغير حق )).
    وقال صلى الله عليه وسلم (( لا يزال المؤمن في فسحة من دينه ما لم يصب دما حراما )) رواه البخاري.
    وقد جعل الله قتل المسلم كبيرة من الكبائر فقال تعالى ( ومن يقتل مؤمناً متعمدا فجزاءه جهنم خالدا فيها وغضب الله عليه ولعنه وأعد له عذابا عظيما ) وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم (( لو أن أهل السماوات والأرض اشتركوا في دم مؤمن لأكبهم الله في النار )) رواه الترمذي.
    وقال صلى الله عليه وسلم (( لزوال الدنيا أهون على الله من قتل مؤمن بغير حق )) رواه ابن ماجه.
    ولذلك فإننا نرى أن هذه الأحداث الأليمة تمثل منطلقات وأهداف سياسية تتعلق بمرتكبيها وليست قائمة على تأصيل شرعي صحيح وقد تبرأ منها علماء الأمة.
    وإننا هنا نتحدث عن قتل الأبرياء، أما مقاومة المعتدي ورده بالوجه الصحيح شرعا فهو من الجهاد الذي يمثل ذروة سنام الإسلام.
    كما أن هذه الأحداث وأمثالها تجعل من واجبنا نحن الدعاة لفت النظر إلى أن هذه الأحداث غير مقبولة وغير مبرره أياً كانت الأسباب، لهذا فلا بد لنا من معالجة الكثير من الأمور وتصحيحها بطريقة تضمن سلامة مجتمعاتنا وبلادنا وتحصينها وهي:-


    1- أننا في حاجة إلى فهم أحكام ديننا الحنيف وتجديد الخطاب الديني وهذه مهمة العلماء والدعاة والإعلاميين.


    2- نحن في حاجة إلى إعداد صحيح لشباب الأمة فيما يتعلق بالتعليم والتربية ومحو الأمية للانطلاق بهم إلى العالم بوعي يمكنهم من معايشة زمانهم وهذه مهمة العلماء و الدعاة والتربويين والإعلاميين وأولياء الأمر .

    3- نحن بحاجة إلى العدل ورفع المظالم عن الناس وتوفير فرص العمل للشباب فلا تبقى ثغرات الظلم والحاجة التي تتولد منها النفسية الضعيفة الناقمة و التي سرعان ما تهوي أمام تسويلات المخربين وإغراءات المجرمين وهي مهمة أولياء الأمر ورجال الأعمال.



    وهذا ونسأل الله التوفيق وان يجنب امتنا الفتن ما ظهر منها وما بطن.

    حرر بتاريخ 12 شوال 1426هـ 14 نوفمبر 2005م


    جاسم المطوع
    حمزة يوسف
    خالد الجندي
    طارق السويدان
    علي الجفري
    علي جمعة
    عمرو خالد
    محمد سعيد البوطي


    ملاحظات:
    ترتيب الأسماء بالأحرف الأبجدية

    رابط خبر البيان من موقع وكالة الأنباء الأردنية
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-12-10
  3. الأحرار

    الأحرار قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2003-08-11
    المشاركات:
    5,438
    الإعجاب :
    0
    نسخه .. لعلي المأربي ..

    نسخه .. لليث القندهاري ..

    شكرا جزيلا لك ...
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-12-10
  5. الليث القندهاري

    الليث القندهاري قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-06-06
    المشاركات:
    2,829
    الإعجاب :
    0
    اشكرك اخي الاحرار

    على النسخة



    بيان من الليث القندهاري الى اخي الحبيب ابن الفخر

    اما بعد ،،

    فلم أجد بين من ذكر البيان الذي نقله -سماحتكم- انهم علماء إلا الشيخ ( جاسم المطوع )


    وأما علي جمعة ، فهو وإن كان عالماً ازهرياً ، إلا انه مفصل الفتاوى السلطانية ،، يعني عالم سلطة بالمفتوح ،

    اما البوطي فهو صوفي اجهلة من حمار اهله ،،

    واما الجفري فليس بعالم ولا داعية، بل هو قبوري أشعريّ ولا بد ان يطهر قلبه من الشرك الذي علق به .



    وأما عمرو خالد وطارق السويدان ، فهما دعاة ، ولهما كما - لغيرهما - زلات وزلات .
    ومع اني اكن لهما كثيراً من الاحترام فلا اعتقد انهم اهلاً للفتوى ،


    وأما حمزة يوسف و خالد الجندي فكلاهما منفتحان ،،، منفلخان ،،، منسلخان ، مخبصان تخبص حيص بيص ،،


    وأما مسألة تفجيرات عمان ،، فنرحب بالإدانه إذا كانت من علماء افاضل ،، فمثلاً ادانها الشيخ سلمان العودة ، وهو عالم جليل نشهد له بعلمه وتقواه ،، لذلك نقبل إدانته ،، وأيّ عالم أو داعية ، له مكانه نحسب صدقه ، ونعلم نصحه لللأمه ، فنرحب كل الترحيب بإدانته ،

    ونقول له أو - لهم - هلاّ أدنتم الزعماء والملوك وأنكرتم باطلهم ، وأخذتم على أيديهم
    - تماماً - كما استقويتم على الشباب المحبين لكم المتورعين عن الخوض في اعراضكم ،،
    فلتتفضلوا وتعلنوا للعالم كله ، انكم تستنكرون ظلم السلاطين وبطشهم وتعطيلهم لكثير من أحكام الله

    تفضلوا وانصحوا شباب الجهاد - بلين ورفق - كما تنصحون أهل الكتاب من اليهود والنصاري ، بلين ورفق
    مستدلين بقوله تعالى :
    ( ولا تجادل أهل الكتاب إلا بالتي هي أحسن ) متجاهليه تكملة الآية ( إلاّالذين طلموا منهم ..)

    يا أيها العلماء ،، هل تحبون ابنائكم الذين خرجوا في سبيل الله ،، انصحوهم نصيحة المشفق الخائف على حرمات ا لله أن تنتهك ،،
    لا تشدوا عليهم في القول ، فيظنون ان موقفكم موقف ضعف من الحكام ،
    الينوا كلامكم مع المجاهدين وهم أولى الناس بالنصح ،،

    إنهم الطليعة المجاهدة نحوا تكوين دولة الخلافة الراشدة على منهاج النبوة ،،

    والله يرعاكم
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-12-11
  7. ابن الفخر

    ابن الفخر عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-10-18
    المشاركات:
    908
    الإعجاب :
    0
    ونسخه لكل من على
    منهجهم​
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-12-11
  9. ابن الفخر

    ابن الفخر عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-10-18
    المشاركات:
    908
    الإعجاب :
    0
    اخي ليث القندهاريين
    اشكر لك دماثة اخلاقك وحسن الفاظك حيث الزمت نفسك بالتعبير في الخطاب لي ( سماحتكم ) .
    وكنت اتمنى عليك ان ينسحب ذلك على بقية من صدر منهم البيان لا لكوني منحاز اليهم او اريدك تنصبغ بافكارهم ولكن لان الرجال يعرفون بالحق ولا يعرف الحق بالرجال .
    وليتك غصت على مقاصد البيان ولم تقف على الفاظه ومبانيه وشخصياته حيث ان الاسلام علمنا ان نستفيد من المقاصد دائما أياً كان مصدرها طالما انها لم تخالف اصولا في ديننا فالحبيب صلى الله عليه واله وسلم يقول كما تعلم ( الحكمة ضالة المؤمن ...... ) ، وعندما وقفت امرأة في وجه سيدنا عمر ابن الخطاب عندما حدد المهر بحيث لايزاد عليه ذكرته بما ورد في الاصل الاول للشريعه وهو القرأن بقوله ( وآتيتم إحداهن قنطارا ..... ) فرجع عمر عما كان يريد ابرامه على المسلمين ، والشواهد في ذلك كثيره .
    اخي الكريم يحتاج شبابنا اصحاب الغيره على دينهم ان تكون هذه الغيره مربوطه بميزان شرعهم لا افراط ولا تفريط واذا اردنا ان يعيد الرب جل وعلا زمام الامور لهذه الامه ينبغي ان نعرف ان اسلافنا الصحابه مكنهم الله من ذلك عندما احكموا التعامل معه في خلقه فعاملوا جميع الناس من يوافق ومن يخالف بميزان دقيق مُكنوا بسببه من ريادة هذا العالم ونحن ان شاء الله على طريقهم .
    اما عن الشيخ سلمان حفظه الله فهو كما قلت ونحسبه كذلك ونسأل الله لنا وله التوفيق لمرضاته واذا كنت قبلت منه الحكم فلم يستمر الحال بالتحريض وبعث الهمه اليه على ما هو عليه مع انك كما علمت ليست طريق النجاه لهذه الامه فماضينا يشهد بذلك ، فحلف الفضول حدث في جاهليه لرفع ظلم عن (( انسان )) وشارك فيه النبي قومه المشركين وقال بعد ذلك لو دعيت لمثله لأجبت .
    ارجوا اخي الفاضل ان نسعى جاهدين في كتاباتنا وحركاتنا لجمع شمل الامه فديننا يسع الكافرين المارقين الخارجين عن انظمة وقوانين رب هذا الكون فكيف بمن يشهدون ان لااله الا الله وان محمد رسول الله عموما ، ومن اقامهم الله مظهرا لتعليم الناس وتوجيههم وهم العلماء خصوصاً وميل القلب الى البعض دون الاخر ليس عيبا ولكن تهميش الاخرين هو العيب .
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-12-11
  11. الليث القندهاري

    الليث القندهاري قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-06-06
    المشاركات:
    2,829
    الإعجاب :
    0
    اخي وحبيبي بل واستاذي

    ابن الفخر

    في الماضي كنت اهتم فقط بنقل بيانات المجاهدين من مواقعهم على الانترنت الى هذا المجلس دون الخوض في أمور اخرى ،،

    لكن الامر استفحل وانتشر ،،

    واصبح أهل الجهاد -الذين هم اهل الطائفة المنصورة في الفرقة الناجية
    (ملاحظة : كل أهل السنة والجماعة من الفرقة الناجية ، والطائفة المنصورة جزء من كل ، وهي طائفة مقاتلة بنص حديث الرسول صلى الله عليه وسلم )

    أصبح أهل الجهاد هم اهون الناس عند كثير من المسلمين ، فبرغم التضحيات التي يقدمونها ، إلا أننا نطلق لألسنتنا العنان للخوض في اعراضهم ، نهشاً وتحقيراً وتسفيهاً ،،
    نعم أخي الخطاء موجود لا شك في ذلك ،،، لكن يكون النصح لله ، ويكون هناك قابلية للنصيحة في نفوس اشراف الأمة (المجاهدين) لا بد أن يكون الناصح مناصر لهم في قضاياهم ،،

    مثلاً : الشيخ العلامة سليمان بن ناصر العلوان ، فك الله أسره ، مسجون بسبب دعمه للمجاهدين في العراق ،
    هذا الشيخ كان مناصراً لقضايا المجاهدين ، وكان داعماً لهم في كل مكان ، وعندما حصلت عملية مجمع المحيا ، وجه نصيحة الى المجاهدين بأن هذا لا يصح لما يجلبه من مفاسد ،، فلقيت هذه النصيحة قبولاً واسعاً في قلوب الشباب المجاهد ،، فماذا ياترى ؟؟؟
    السبب صدق الناصح ، وتقبل المنصوح له ،،، .

    واما اصحاب البيان فقد قلت لك أن زلاتهم أكبر من أن ينتقدوا (أشراف الأمة) ،، وربما لو كانت النصيحة من غيرهم لكانت اولى بالقبول


    والله يرعاكم
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-12-11
  13. ابن الفخر

    ابن الفخر عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-10-18
    المشاركات:
    908
    الإعجاب :
    0
    اخي الفاضل
    عند ما تكون المنطلقات صحيحه تكون النتائج لاشك سليمه ناجحه خاليه عن الاخطاء غالباً فنعدما كان المجاهدون مثلا في افغانستان يواجهون عدوا واضحا حصل منه ظلم وتعدي على اخوة لنا وقاموا بنصرتهم وآزروهم كانت تبريكات تلك الجهود مستمره لماذا ؟ قلت لك لان المنطلقات كانت صحيحه ( مثل مشاركة النبي في حلف الفضول ) لكن عند اختلال الموازين واختلاط الحابل بالنابل تصبح المنطلقات غير صحيحه وبالتالي النتائج غير سليمه ، زمان الهرج الذي اخبر عنه النبي ( لايدري القاتل لم قتل ولا المقتول لم قتل ) والزمان يختلف من فترة لاخرى ومن حالة لأخرى فأسلم فيها للمسلم ان يمسك عليه لسانه .
    لا اريد اخي ان اظل معك في نقاش مستمر في هذا الموضوع فربما يكون لكل منا وجهة نظر فيه لكن لابد ان يكون لي ولك مرجعية في ذلك وهو كتاب الله وسنة النبي صلى الله عليه وسلم من افعاله واقواله وتقريراته وسلف الامه الماضون .
    اهل الجهاد بهذه الصوره الصحيحه لم ولن يكونوا اهون الناس فشواهد العصر تدل على ذلك والطائفه المنصوره بنص حديث النبي ( اخواننا بأرض المقدس ) عجل الله بفتحه على الحال الذي يرتضيه وبأقوام مرضيين .
    اذكرك مرة اخرى ان النصح مقبول من اي جهة صدرت طالما ان المرء كان وقافاً عند حدود الله
    قال الشاعر :
    من نصحني فأني منه للنصح قابل
    وين ناصح لخلق الله للنصح باذل

    واذكرك مره اخرى ان الامه تحتاج الى لم الشمل وتجاوز افرادها عن هفوات بعضهم البعض وحتى من كثرت زلاته لا ترد نصيحته طالما ان من تم نصحه يريد اصلاح وتقويم ذاته .
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2005-12-12
  15. الجمل الصبور

    الجمل الصبور عضو

    التسجيل :
    ‏2005-06-10
    المشاركات:
    86
    الإعجاب :
    0
    شكرا لك ابن الفخر على هذا البيان
    وكلهم دعاة الى الله وعلماء بشرع الله جزاهم الله خيرالجزاء
    ومن أنكرهم ... نقول له ما ذا قدمت أنت؟؟؟
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2005-12-20
  17. ابن الفخر

    ابن الفخر عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-10-18
    المشاركات:
    908
    الإعجاب :
    0
    شكرا لك على المرور​
     

مشاركة هذه الصفحة