ماذا بعد إلغاء الجامعات الخاصه في اليمن

الكاتب : بسيم الجناني   المشاهدات : 1,350   الردود : 3    ‏2005-12-10
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-12-10
  1. بسيم الجناني

    بسيم الجناني مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-09-16
    المشاركات:
    10,620
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم

    لكل رواد هذا القسم ورواد المجلس اليمني ............تحيه طيبه وبعد

    حالياً موجود في الجامعه وارى بعض عواقب هذا القرار ,الذي حاولت الحكومه احتكاره والإنفراد به بحجة مواصفات وسلبيات رأتها الحكومه أنها مخالفه لقانون التعليم العالي بينما لانجد هذه القوانين والشروط متوفره في الجامعات الحكوميه والبعد لهذا القرار واضح إلغاء أي جامعه خاصه يعمل في طاقمها أو يديرها متحزبون معارضون للحكومه هذا ماوضح للجيمع من خلال عدم وضع في الحسبان لكل هذا الكم من الطلاب الذين مازالوا في سنين متقدمه في هذه الجامعه ومتوسطة .

    وتم وضع قرار بقبولهم في الجامعات الحكوميه وهنا تأتي المتاهات حين يفآجؤون بعمل مقاصه وأن المواد التي درست ليست بنفس المقرر في الجامعه ويتوجب عليهم إعادة دراسة هذه المواد .

    مثلاً إذا اتضح أن المواد التي لم تدرسها في المستوى الثاني والاول تتجاوز الاربع لاتدخل المستوى الثالث وهكذا في جميع المستويات .

    وايضاً هناك مواد درست في الجامعات الخاصه لمدة ساعتين في المحاظرة الواحده وفي الجامعه الحكوميه ثلاث ساعات وتم إنزال قرار في بعض الكليات بأنه يتم اعادة دراسة هذه المواد ثلاث ساعات من جديد في الجامعه (( مع العلم اكثر المواد المتطلبه في الجامعات الحكوميه دراستها لاتتجاوز الساعتين واحياناً ساعه ونصف)) ومثل هذه المواد اللغه العربيه والانجليزي وهي نفسها التي تم مقارنة القرار بها :)

    قرار اخير اعتقد انه غريب شوي نتيجة للضغط من قبل هؤلاء الطلاب اللذين اراهم في الطواريد يومياً منتظرين متى يحدد مصيرهم في الجامعه الحكوميه ولا شخص يعرف وين يدخل يدرس في اي مستوى والامتحانات بقي عليها شهر ولم يتم تحديد مصيرهم.

    نزلوا قرار ان المواد التي تعارضت مع المقاصه تضاف لك على السنه التي انت ناجح اليها من الجامعه الخاصه تخيلوا البعض طلعوا عليه اكثر من 16 ماده تقسم على الترمين بالاضافه الى مواد الترم الاساسيه التي تدرسها في الجامعه الحكوميه والله شي يوجع الرأس أما كان من الافضل امتحان الطلاب في هذه المواد مقدماً للتأكد من صحة أن كانوا تجاوزوها علمياً كافياً كما يدعون المواد التي تم رفضها بحجة الساعتين تتجاوز الست مواد هذه ثابته وهناك مواد مخالفه في بعض المواضيع يتم اعادتها ايضاً :)

    أين التسهيلات التي وعدت بها وزارة التعليم العالي مع العلم كل هذه القرارات ارتجاليه من بعض رؤساء الجامعات فالوضع في الحديده قد يختلف عن غيره في جامعه اخرى لايوجد قرار موحد لهؤلاء ينصفهم في الجامعه الحكوميه للأسف هذا هو وطننا وهذه هي سياستنا عوجاء والضحيه هؤلاء الطلاب نسأل الله لهم العون على هذا الابتلاء من الدوله .

    للعلم والتوضيح كل هؤلاء الطلاب المحولين من الجامعات الخاصه الان الذين تم قبولهم في الجامعه الحكوميه تم قبولهم على حساب التعليم الموازي أي في السنه كل شخص يدفع رسوم 200 دولار :)

    فتأملوا


    تحياتي لكم
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-12-11
  3. أبو يمن اصلي

    أبو يمن اصلي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-09-20
    المشاركات:
    4,691
    الإعجاب :
    0
    قرار إغلاق الجامعات الخاصة بالتأكيد له خلفيات كثيرة منها وهو ما أعتقده الأهم محاولة الضغط على دكاترة الجامعات الذين بدأو بالمطالبة بحقوقهم وبرواتب تناسب أعمالهم. رئيس الوزراء لوح أكثر من مرة بأن على نقابات أعضاء هيئة التدريس في الجامعات أن تلزم الدكاترة بعدم العمل في جهات أخرى مثل الجامعات الأهلية - وهي كلمة حق أريد بها باطل-, ولكن كيف للنقابات أن تضغط على الدكاترة في الوقت الذي لم يحصلو على حقوق تناسب وضعهم؟؟ كيف نلزم دكتور راتبه لا يساوي 500 دولار ألا يعمل في جهة أخرى؟ ثم أنهم يؤدون أعمالهم في الجامعات وهذا ما يجب أن يحاسبو عليه؟
    اغلاق الجامعات الخاصة جاء كقرار اعتباطي لوضع الدكاترة في وضع يستسلمون فيه لرغبات رئاسة الوزراء فيما يتعلق بمطالبهم, وبالتأكيد لأغراض اخرى كثيرة.
    طبعاً لا نتفاجأ بهذه القرارات التي تقرر الإغلاق قبل أن تفكر (أو دون أن تفكر) في مخارج وحلول للأزمة التي سيخلقها هذا الإغلاق, فمنذ متى كانت قرارات رئاسة الوزراء أو الوزراء تفكر في الحلول؟
    حتى قرار الغاء المنح الدراسية هل فكرو معه في كيف سنجد الكوادر التي نحتاجها للتنمية؟ هل خططو أصلاً للتنمية واعتبرو العنصر البشري أهم مصادر التنمية؟ حسبوها فقط بالفلوس!! كم نخسر بإرسالهم وكم سيتوفر لنا بقطع المنح!!!

    أخي بسيم
    المصيبة أن القرارات الهوجاء من مثل هذا القرار لا يقابلها سياسة متفهمة (على الأقل) من قبل رؤساء الجامعات الحكومية والعمداء والمسؤولين في الجامعات في سبيل تخفيف المعاناة على ضحايا مثل هذه القرارات من الطلاب.

    وإذا فتحنا باب سياسة عمداء الكليات ومسؤولي شئون الطلاب وصولاً إلى رؤساء الجامعات بالنسبة للطلاب فستجد هناك ما يدمي القلب من تعجرف وتعالي واستهتاااااار بكل ما تعنيه الكلمة - استهتار بالطلاب, بمستقبلهم, بهمومهم, بوقتهم, بجهدهم.

    أعانكم الله أيها الطلاب, وأتمنى أنكم تذكرون كل هذه المعانات عندما تصبحون في موقع المسؤولية.
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-12-11
  5. يمن الحكمة

    يمن الحكمة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-07-16
    المشاركات:
    12,156
    الإعجاب :
    0
    تفسير جميل وواعى
    واظن ان الحقيقة تكمن وراء وضع الدكاترة فى خانة ما معك الا ذى معك
    كان الاحرى ان يكون هناك اشراف متكامل على الجامعات الخاصة من حيث المناهج والمقرات والامكانات قبل ان نعطيهم السماح بفتح عمارات سكنية لطلبة الله
    والغربية ان كل الجامعة اعضاء فى مجموعات الجامعات العربية
    علما انها تفتقر الى ادنى مقوقمات ان تكون معاهد تاهيلية
    فالمشكلة لها بعدين التضييق على الدكاترة وبنفس الوجة اعطاء القرار صبغة اصلاح اقتصادى وهيكلى
    وهنا نجد ان الحكومة تركز على المعالجات الضالة المضلة وتترك المعالجات والاختلالات الحقيقية
    كان الاجدر التقشف فى شراء الكماليات والسفريات ومحاسبة المفسدين
    اما الغاء المنح لمن لاظهر لة فهذا يبشر بعصر التجهيل حتى وان قلنا ان لدينا جامعات محلية الا ان الاختلاط بالخارج هو عنصر النهوض والرقى فما استحق ان يولد من عاش لوحدة
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-12-11
  7. عاشق الليل

    عاشق الليل عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-11-10
    المشاركات:
    1,032
    الإعجاب :
    0
    اتفق معك تماما
     

مشاركة هذه الصفحة