الحزبُ عليك هو المكتوب يا ولدي ... الحزب عليك هو المكتوب يا ولدي ...!

الكاتب : ابو ملاك   المشاهدات : 618   الردود : 5    ‏2005-12-09
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-12-09
  1. ابو ملاك

    ابو ملاك عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-01-17
    المشاركات:
    483
    الإعجاب :
    0



    لا ادري ما هي علاقة رفاق الحزب الاشتراكي بعالم العرافة و التنجيم... خصوصاً ان ( النجوم ) كانت و لا زالت حاضرة في رموزهم و طقوسهم الحزبية ...! ، و الذي يقرأ مقابلة الدكتور الرفيق ( الزعيم ) ياسين سعيد نعمان الامين العام للحزب الاشتراكي في صحيفة الشرق الاوسط السعودية يوم الاحد الماضي ( العدد الالكتروني ـ 4 ديسمبر ) و التي اعادت نشرها صحيفة الايام و الثوري يومي الاثنين و الخميس على التوالي ، يشعر بحضور و ظهور عالم التنجيم و العرافة بشكل واضح في تلك المقابلة ...! حتى ان تلك المقابلة بدأت بهذا السؤال للدكتور ياسين : ما هي ( قراءتكم ) للواقع السياسي الراهن في اليمن ؟ ... و كأني أرى الدكتور ياسين و قد انهى شرب فنجان قهوة من البن اليمني الأسود ... ثم قلب ذلك الفنجان على صحن ... ثم اخذ ذلك ( الفنجان المقلوب ) ليتأمل و يتبصّر فيه قبل ان يبدأ سرد قراءته للواقع ( أو الطالع ) السياسي اليمني ...! و يكتمل المشهد الذي رسمه الشاعر الراحل نزار قباني في قصيدته الخالدة ( قارئة الفنجان ) التي لحنها الموسيقار محمد الموجي و غناها الفنان الراحل عبد الحليم حافظ حين تصل قراءة الرفيق الدكتور ياسين الى ان ( يتوقع ان يصل ذلك الواقع الى طريق مسدود ) ...! ، و كأنه يردد صدى قارئة الفجان و هي تقول ( طريقك مسدودٌ مسدودٌ مسدودٌ ... يا ولدي ) ...! و طبعا لا يلبث ذلك العراف الاشتراكي ان يصف في ( قراءته ) المخرج أو المفتاح لهذا الطريق المسدود ...! و طبعاً المفتاح عند الحداد و الحداد يشتي حليب و الحليب عند الحصان .... ( عفوا ) ... عند البقرة ...؟! الى آخر تلك الاغنية الشعبية المعروفة ...!

    فها هو يحاول الترويج لمفتاحه أو مشروعه أو مبادرته ( التي عيناها سبحان المعبود و فمها مرسوم كالعنقود و ضحكتها أنغام و ورود ) في مقابل تخوين و تكفير ما اسماها المشاريع الصغيرة ...! ، يشتكون من تحريض السلطة للجيش عليهم و على مبادرتهم و اتهامها لهم بالخيانة ... ثم ها هو احد رموز المعارضة يحرض جيش السلطة على الآخرين و يشكك في وطنيته الآخرين ...! حيث يقول : في الوقت الذي تقاوم السلطة حسب ما تدعيه هذه المشاريع الصغيرة لكنها تقاوم بشكل اكبر اي مشروع وطني كبير من شأنه ان يسحب الارض من تحت المشاريع الصغيرة و في هذه النقطة الرئيسية في اللحظة الراهنة هو ان تختار هذه السلطة التعامل مع المشاريع الوطنية الكبيرة المنقذة للوطن او ان تستمر في تعاطيها مع المشاريع الصغيرة من منطلق انها لا تشكل خطرا عليها لكنها تشكل مخاطر حقيقية على الوطن ...!

    ثم يحدد هذا العراف الاشتراكي ماهية تلك المشاريع الصغيرة عندما قال في قراءته : اقصد بذلك المشاريع الطائفية و الانفصالية و المذهبية ...! ثم اتهم السلطة بانها تغض الطرف عن هذه المشاريع الصغيرة لانشغالها بتوجيه اهتمامها لمواجهة المشاريع ( الكبيييرة ) ...! و كأن مشاهد التشريد و الدمار التي خلفتها حرب 94 و حرب صعدة لم تكفي لتبرأة السلطة من تهمة ( غض الطرف ) التي يطلقها ذلك العراف الاشتراكي ...! الغريب في الأمر ان هذا العراف الاشتراكي يدافع عن ( الحزب ) الذي ينتمي إليه بشكل أعمى و متعصب و يعتبره آلهة مقدسة و منزهة عن كل عيب أو خطأ ....! ثم نراه في نفس الوقت يصادر حق الآخرين في الدفاع عن المذهب أو البلد الذي ينتمون له بل و يبادر بتحريض السلطة عليهم ...! و صدق من قال ان المعارضة هي الوجه الآخر للسلطة ، و كلاهما في اعتقادي وجهان لعملة واحدة غير قابلة للصرف ..!

    و طبعا لم يقل ذلك العراف في قراءته بأن سبب تلك المشاريع الصغيرة هو غياب ( العدل ) ... بل قال ان السبب هو : ( غياب المشروع الوطني الكبير ) الذي يجب ان ( تتعامل ) معه السلطة أو الحزب الحاكم ...! ثم لاحظوا تكرار كلمات مثل ( الشراكة ) و ( المشترك ) في كلام الاشتراكيين الجدد هذه الايام ...! و يبدو ان هذا هو فهمهم الجديد للاشتراكية ...! اشتراك في المغانم و هروب من المغارم ...! و هكذا يريدون ان يعيدوننا الى المربع رقم 1 ليعود التقاسم و اقتسام كعكة السلطة تحت مسميات الشراكة و المشترك ... و نعود الى المزايدات و المكايدات و الاعتكافات و رجل في السلطة و رجل في المعارضة و تحالفات مع السلطة و تحالفات مع المعارضة ...! و هكذا يستمر تقاسم و تقسيم البلاد و هكذا يستمر الفيد الحزبي ... لقد حولوا الوحدة و الجمهورية الى ما يشبه الاصنام الجاهلية التي كان يعبدها العرب ليلا و يأكلونها نهارا ...! و على كل مواطن الاستمرار في ( المشاركة ) في هذه العبادة الجاهلية ...!

    و الغريب أن هذا العراف يتهم في ( مبادرته ) الآخرين بأنهم يختزلون الدولة في قبيلة و ها هو كان و لا يزال يختزل دولة اليمن الجنوبي في ( حزب ) ...! فاليمن الجنوبي في نظره أو ( قراءته ) هو الحزب الاشتراكي و الحزب الاشتراكي هو اليمن الجنوبي ...! ثم يأتي ذلك العراف الاشتراكي و بشكل متناقض مع ذلك الاختزال في اليمن الجنوبي ليقول و بنوع من الكلام الذي هو أشبه بالطلاسم و الفوازير : الحزب الاشتراكي لم يكن على خلاف مع حزب البعث العراقي ، كان على خلاف مع النظام المستبد في العراق ) !!!!! و اعتقد ان ذلك العراف الاشتراكي يريد بتبرئته لحزب البعث تبرئة حزبه بطريقة غير مباشرة من سلبيات النظام في اليمن الجنوبي ..! فالمشكلة بحسب قراءته لم تكن في الأحزاب ... بل كانت في الانظمة المستبدة في العراق و اليمن الجنوبي ...! هل فهمتم حل ( الفزورة ) ...! و يستمر ذلك العرف في الكلام العجيب و يقول : ( رؤيتنا في الحزب الاشتراكي انه لو كانت الإرادة الشعبية غير مغيبة في العراق لما وصل العراق لما وصل إليه ) و ياسين عليك ياسين ... يا دكتور ياسين ... و خمسة و خميسة على عين اللي ما يصلي على النبي ...! يمكن اليمن الجنوبي وصل القمر و نحنا مش داريين ...!؟ و يفصح ذلك العراف الاشتراكي عن ماضيه مع شغل العرافة و التنجيم ... و لاحظوا أنه يدرك تماماً أنه يتحدث الى صحيفة عربية دولية ... و لاحظوا أيضا كيف اشترك معه محاوره ( اليمني ) في إختزال هوية اليمن الجنوبي مقابل تضخيم و تسويق حزبه و شخصه خارجياً حتى أن محاوره وصفه بـ ( الزعيم ) الاشتراكي ... تلك الصفة التي لا يجرؤ حتى الرؤساء العرب على استخدامها اليوم ناهيك عن ان يستخدمها امينا عاما لأحد الاحزاب المعارضة ...! و هاكم ما قاله ذلك ( الزعيم ) المزعوم من مزاعم : ايران لم تكن حليفة الحزب الاشتراكي اليمني في الحرب العراقية الايرانية ، فلم نؤيد ايران في تلك الحرب و انما كنا ضد الحرب من الاساس ، فلم نقف مع ايران و لم نكن ضد العراق لاننا ( نظرنا ) الى تلك الحرب باعتبارها حربا خاسرة . و لكن الروح القومية يومئذ عند البعض كانت عالية ، فمن لم يقف مع العراق فهو ضده في تلك الحرب . و قد ( نصحنا ) الجميع و قلنا ان هذه الحرب خاسرة و لا معنى لها و لا تخدم أحدا في المنطقة فوصل الناس الى ما كنا نقوله ) ...! و ياسين عليك ياسين .... يا دكتور ياسين ... و خمسة و خميسة على عين اللي ما يصلي على النبي ، و يا ليت الخميني يخرج من قبره و صدام يخرج من سجنه علشان اسألهم سؤال واحد و بس ( لييييييش ماسمعتوا كلام الدكتور ياسين .... ليش ؟ ) ...، و يا ليت كمان الدكتور ياسين يجاوبني على سؤال واحد و بس : إذا كنتوا على هذا القدر من المعرفة و العرافة ...( ليييييش ما وظفتوا و استخدمتوا تلك المعرفة و العرافة في تجنيب اليمن الجنوبي الانقلابات و الحروب التي اكلت الاخضر و اليابس في اليمن الجنوبي و جعلت نصف شعبه يعيش مسجون في الداخل و النصف الآخر مشرد الى اليوم في الخارج ...؟!

    و الغريب ان ذلك العراف الاشتراكي يبرأ رفاقه في الحزب من تهم الفساد و الانفصالية و المذهبية التي اطلقها ، حيث يعتبر الرفيق علي سالم البيض و العطاس و بقية الرفاق في قائمة الـ16 جنوبي ( قادة اشتراكيين ) كانوا و لا يزالون يعملون ضمن نسق الاشتراكي ...! ثم يبرأ في موضع آخر الحزب الحاكم و يقول بالحرف الواحد : ( ان المؤتمر الشعبي العام يعاني كما نعاني نحن من هيمنة ( الدولة ) و اذا ما طلب منا ان نقف معه فسنقف الى جانبه ) ...!!!!!


    يا ناااااس يا هووووه ...! على ايش من ( دولة ) تتكلموا ...؟! يمكن في جن يحكمونا و احنا مش داريين ... قولوا لنا الحقيقة لا تفجعونا ... !

    بعد قراءتي لتلك ( القراءة ) توصلت الى قناعة تامة بأنه لم يعد هناك من تنطبق عليه تهم الفساد و الطائفية و الانفصالية التي تكلم عنها ذلك العراف الاشتراكي غيري أنا كاتب هذه السطور ...! لذلك كانت هذه ( المبادرة ) مني للدفاع عن نفسي ...!

    و أقول لكم بإختصار :

    كذب المنجمون و لو صدقوا ... ! و اسأل مجرب و لا تسأل دكتور أو ( عراف ) اشتراكي ...!​
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-12-09
  3. المنتصر بالله

    المنتصر بالله عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-09-11
    المشاركات:
    444
    الإعجاب :
    0
    كلام كبير يستحق الرفع

    لانه سيرفع الضغط عند الرفاق والسكر إيضاً

    رفع الله قدرك يا أخي .
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-12-10
  5. ابو ملاك

    ابو ملاك عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-01-17
    المشاركات:
    483
    الإعجاب :
    0
    الأخ / المنتصر بالله ، تحية طيبة و بعد ،

    أشكرك على هذه اللفتة الكريمة و أكرمك الله كما أكرمتني ، و الحقيقة انني لا أنوي هنا رفع الضغط أو السكر لأي شخص أو حزب و لكنني اريد فقط الدفاع عن نفسي ، و أنا مستعد للوقوف أمام أي محكمة ( محايدة ) لمواجهة التهم المنسوبة لي ...
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-12-10
  7. عبد الحكيم الفقيه

    عبد الحكيم الفقيه شاعر وكاتب

    التسجيل :
    ‏2003-08-05
    المشاركات:
    10,676
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس السياسي 2007
    ستثبت الأيام والوقائع المستقبلية من الذي كان يطارد خيط دخان
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-12-10
  9. ابو ملاك

    ابو ملاك عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-01-17
    المشاركات:
    483
    الإعجاب :
    0
    الأخ العزيز ،new President ،

    ها أنت تعود بنا الى عالم الدخان و البخور و التمتمة بالطلاسم ، نشتي كلام مفهوم و ادلة تثبت تورطي من عدمه في التهم المنسوبة لي .
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-12-13
  11. ابو ملاك

    ابو ملاك عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-01-17
    المشاركات:
    483
    الإعجاب :
    0

مشاركة هذه الصفحة