ماذا بعد تغير مناهج التعليم وتزوير القرآن الكريم

الكاتب : أريام   المشاهدات : 300   الردود : 0    ‏2005-12-08
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-12-08
  1. أريام

    أريام عضو

    التسجيل :
    ‏2005-12-07
    المشاركات:
    4
    الإعجاب :
    0
    هاهو وزير الخارجية السعودية ( سعود الفيصل ) يقر ويعترف أن حكومته بدأت فعلا في تغيير برامجها التعليمية رضوخا عند الرغبة الأمريكية حيث اشتدت الضغوط الأمريكية على الرياض مطالبة إياها بإحداث تغيير جذري في المناهج بعد هجمات الحادي عشر من سبتمبر ولم تتوقف الضغوطات الأمريكية عند هذا الحد فقط وانما ذهبت إلى حد مطالبة الحكومة السعودية باستبعاد الآيات القرآنية من المصحف الكريم تلك التي تحث المسلمين على الجهاد ومحاربة المشركين .
    وفي الحقيقة أن الحكومة السعودية قامت بتلك الخطوة لكي تحمي نفسها من غضب الحكومة الأمريكية خاصة بعد أن تأكد أن معظم الذين شاركوا في هجمات الحادي عشر من سبتمبر سعوديون وينتمون لتنظيم القاعدة الذي هو في أساسه صناعة سعودية وأن ما يعطي عملية تغيير المناهج التعليمية بعدا هو أن هذه الإجراءات قام بتوقيعها وزير الداخلية أي أن الشكوك قطعت باليقين بأن تغيير المناهج لم يكن مطلبا تربويا بقدر ما هو مطلب سياسي وأمني بمعنى أن السعودية عندما قامت بهذه التغييرات لم تقم بها عن طيب خاطر وبإرادتها الذاتية بل نزولا وخضوعا لضغوطات خارجية .
    وفي الحقيقة أن عائلة آل سعود التي نصبت نفسها حامية للحرمين الشريفين وللإسلام بدلا من أن تخوض معركة لتصحيح المفاهيم الغربية الخاطئة عن الإسلام وبدلا من ان تقود حملة عالمية لتعريف الغرب بالإسلام الأصيل لا الإسلام المزيف ولا الإسلام اللصيق هاهي اليوم تضرب بكل ذلك عرض الحائط وتسعى لنيل رضى الأمريكيين والغرب الذي يسعون مرارا إلى تزييف الإسلام وأفكار فضائله والنيل من كرامته وقداسته وإلصاق كل ما هو مشوه وسيء به لذلك فإن الحكومة السعودية وهي تقدم على مثل هذا العمل الخطير تصبح مثلها مثل أولئك الحاقدين على الإسلام من اليهود والنصارى وعليه فإن إعلان الجهاد ضد هذه الحكومة الفاسدة يصبح حقا مشروعا وفرض عين على كل مسلم غيور على دينه ووطنه فماذا بعد تغيير المناهج وتزييف كلام الله الذي هو في لوح محفوظ ؟
    لم يبق لهم إلا اختصار ركعات الصلاة وتغيير موعد صلاة الجمعة الى يوم الأحد لتتوافق مع عطلة بوش الأسبوعية .
    وما يدرينا لعل الطواف يتغير وقته و مكانه يتحول إلى البيت الأبيض من اجل رضى واشنطن .
    أريام
     

مشاركة هذه الصفحة