مهـــــــــــلاً يا دكتور أصبحي .. شوية علينا ‍‍‍‍‍‍‍‍!!

الكاتب : مراد   المشاهدات : 543   الردود : 8    ‏2005-12-07
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-12-07
  1. مراد

    مراد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-11-28
    المشاركات:
    13,702
    الإعجاب :
    2
    بين يدينا حوار أجرته صحيفة الناس مع الأمين المساعد لحزب " الحاكم " د. أحمد الأصبحي الذي بدا منهكاً من أسئلة المحاور المتألق عبدالباسط القاعدي .. الأصبحي يدافع عن المؤتمر والحكومة بقوة ويتحدث بدبلوماسية حذرة .. إلى سطور الحوار، وأتمنى أن نرى التعقيبات القوية والمناسبة للأصبحي وحزبه أو لغيرهم :) .. معذرة لأن الحوار طويل كطول مأساتنا المتمثلة بصورتين : الصورة العامة والصورة الخاصة التي تشبه إجابات الدكتور أحمد


    * يتحدث المؤتمر عن قرارات مصيرية ستتخذ في المؤتمر العام السابع، هل ننتظر قراراً مؤتمرياً يأخذ بيد الرئيس في عدم ترشيح نفسه؟
    ** سبق وأن عبرت فروع المؤتمر الشعبي أثناء مراحل الهيكلة عن تمسكها بالرئيس علي عبدالله صالح كمرشح للمؤتمر لفترة الرئاسة القادمة وإن كان من حقه أن يعبر بما يشاء فمن حق المؤتمريين أن يعبروا ديمقراطياً عن ما يشاؤون.

    * هذا يعتبر قرار المؤتمر العام السابع؟
    ** أنا أتحدث بلسان جميع فروع المؤتمر في مختلف التكوينات وأذكرك أن شباب المؤتمر عندما أعلن الرئيس عدم ترشيح نفسه قدموا وثيقة معمدة بالدم..

    * لكن الرئيس متمسك بقراره؟
    ** هو سيتمسك بقراره ونحن نصر على موقفنا والاحتكام الأخير إلى النهج الديمقراطي الذي نؤمن به.

    * لماذا لا يبحث المؤتمر عن مرشح آخر غير الرئيس.. دعوه يرتاح؟‍‍‍‍
    ** لازالت قدرة الرئيس وأداؤه هي التي تجعلنا نلح عليه.. ومن ناحية أخرى الانجازات التاريخية التي نعيشها جميعاً متمثلة في الانجاز التاريخي وهو الوحدة والانجاز المقترن بالوحدة وهو النهج الديمقراطي التعددي والانجازات الأخرى التي لا يستطيع أحد أن ينكر ما تحقق خلال هذه الفترة التي يقودها الرئيس والمطالب الملحة للمستقبل القريب تقتضي وجود قيادة متمكنة وواعية ومجربة والرئيس قد أخرج اليمن من المجهول إلى اليمن المعلوم بالخير وهذه الأمور تجعلنا نتمسك به.. وراحته في أن يقدم لهذا الوطن الكثير وهو يمتلك الطاقة والحيوية.

    * جرى الحديث عن انتهاء لجنة إعداد برنامج الرئيس الانتخابي قبل إعلانه عدم ترشيح نفسه بيوم..؟
    ** الرئيس أعلن قراره وفقاً لإيمانه بمبدأ التداول السلمي للسلطة والحديث عن البرنامج سابق لأوانه وليس له أساس من الصحة.

    * هل يتم الدفع بكم في هذا الاتجاه؟
    ** لا.. أبداً.. نحن لسنا قدريين ولكننا نمتلك حريتنا في التعبير عن اقتناعاتنا بقيادتنا.

    * تتحدث عن الانجازات بينما واقعنا يحكي الانتكاسات؟
    ** إذا أردنا أن ننظر للأمور بعين الانصاف فليس بمجرد جرة قلم ننكر ما تحقق.. مع قيام الوحدة امتد كبرياء اليمن من حوث بالمهرة إلى ميدي بحجة حكومة المؤتمر لديها برنامج والرئيس تقدم ببرنامج في الانتخابات الرئاسية اليوم تلك البرامج تترجم إلى تنمية تقام على أرض الواقع واليوم حضرموت غير أمس.

    * لكن عدد الفقراء يزداد والتضخم والبطالة تتوسع؟
    ** الفقير من لايجد حاجته الدنيا وهذا اقتصاد الكفاف وكان موجودا قبل الثورة وبرتبط بالاستبداد الإمامي والنظام الاستعماري البريطاني.

    * ولا يزال يرتبط بالنظام الجمهوري؟
    ** لا أبداً اقتصاد الكفاف غير موجود ولكن توسعت ثقافة الاستهلاك على ثقافة الانتاج واتساع الفقر متصل باتساع النمو السكاني ورقعة القات وباتساع تعاطيه وليس السبب في ذلك الحكومة ولا برامج المؤتمر هناك أسباب كثيرة منها حالة الوعي لدى المواطن.. الذي يغتال الوقت والعمل وعيب القات مسيطر على الجميع.


    * لماذا تحمل المواطن..؟
    ** أنا لا أريد أن أتحدث بهذه الأشياء لكن الأسئلة تضطرني لأن اتحدث بصدق.. تعلم أن الدولة تحملت خلال الفترة الانتقالية بعد الوحدة موازنة موظفي الدولة حيث ارتفع من (75) الف في المناطق الشمالية إلى (475) الفاً بعد الوحدة وكان للكرسي الواحد (5) مديري عموم وقد قادت تلك الفترة من قبل بعض ضعاف النفوس إلى حرب صيف 94م والتي كشرت عن انياب الانفصال وكلفت خزينة الدولة (11) مليار دولار وعندما بدأت الدولة تتنفس الصعداء جاءت أعمال الاختطاف وعملية الإرهاب.

    * هذا نتاج سياسة فاشلة.. والحكومة تتحمل عبء ذلك؟
    ** حالة الوعي لدى المواطن متدنية.. والحكومة مسؤولة عن توعيته والأحزاب تتحمل وتشارك في المسؤولية الوطنية.

    * الأحزاب تشكو من عدم اتاحة الفرصة لها..؟
    ** هذا نوع من التهرب.. من يمنعك أن توعي الناس بضرر الاختطافات..

    * يتوقف أداء الحكومة عند الأحداث.. لكنها لم تستطع الانتقال إلى الانجازات؟
    ** الانجازات كثيرة ولا ينكرها إلا جاحد.. اليوم تسافر من ميدي إلى المهرة في جو آمن، اليوم تسوق المنتجات بأسرع ما يمكن ويسعف المواطن مريضه بصورة سهلة.

    * المواطن اليوم لا يجد الخدمات الصحية الكاملة لا يجد التعليم الحقيقي..؟
    ** أنت تتحدث بلغة من يريد الأفضل وهذا شيء طبيعي، من قال أننا راضون عن الوضع الصحي.. لو وجد الرقي لما كان هناك حراك وتقييم مستمر.. عدد المستشفيات زاد لكن النتائج ليست بالمستوى الذي نريد.. وللأسف الشديد صحافتنا تنتقد في الداخل ولا تدري أن ما تطرحه من مبالغات ينعكس على الصحافة العالمية وعلى الرأي العام الآخر في الخارج بطريقة مهولة..

    * الصحافة تتحمل المسؤولية..؟
    ** هذا جزء من طريقة التعبير.. القادم للاستثمار في اليمن عندما يطلع على الصحافة اليمنية يقول "حلّقت".. في حين عندما يدخل وينظر إلى الأمور يجد أن العملية ليست بذلك التهويل.. جميع مشاكلنا من الانفصال إلى أحداث حطاط إلى مران حملت الحكومة أعباء إضافية..

    * أنت تحمل الأحداث مسؤولية واقعنا المتردي؟ هذا نوع من الهروب؟
    ** أنا لا أنزه الحكومة.. ولكن أريد أن نكون منصفين في حديثنا ولا نقول أن الحكومة تتحمل كل شيء ونلغي بقية العوامل الأخرى.. الحكومة في حالة المراجعة المستمرة والتقييم المستمر والمؤتمر العام السابع سيقف على جوانب عديدة جداً فيما يخص الحكومة.. واليوم هناك نوع من نفث الحقد والغيظ على الوطن من خارج الوطن.

    * أليست معارضة الخارج افرازات سياسة خاطئة؟
    ** ليست كذلك لأن الإنسان الحر والوطني مهما تكالبت عليه الأمور والأحداث وتصور أن الدنيا ضده لا يمكن إطلاقاً أن يقف ضد سيادة الوطن ولا أن يتحول بوقاً خارجياً يخدم المصالح الأجنبية.

    * لكنهم يتحدثون أنهم يعارضون دفاعاً عن السيادة؟
    ** من يريد أن يدافع عن السيادة فليكن من داخل البلاد..

    * مبادرة اللقاء المشترك للإصلاح شبهت بوثيقة العهد والاتفاق وجرى الحديث من قبل قيادات مؤتمرية أنها موجهة للخارج وتستهدف رئيس الجمهورية؟
    ** فيما يخص طرح اللقاء المشترك سبق وأن طرح المؤتمر الكثير من الأمور والأخوة في المشترك التقطوها في عملية استباقية وكنت اتمنى على الأخوة في المشترك أن لا يغالوا بطرحهم في مقدمة المشروع بما يخرج عن طرحهم إلى التجني على رموز الوطن.

    * مبادرة المشترك هي مشروع المؤتمر؟
    ** في جوانب عديدة التقوا في طرحهم مع ما يتبناه المؤتمر وصحافة المعارضة لم تقصر وطرحت بطريقتها ونحن في المؤتمر كان لنا موقفنا الواضح والهادئ ومن حق أي جهة من القوى السياسية ان تعبر بما تريد وفي داخل الوطن التعبير مشروع لا لبس عليه ولا غبار ولكن عندما يطرح بطريقة ربما لا تكون مقبولة لدى من يقرأ فمن حقه أن يرد.. ورؤيتنا عبر عنها البلاغ الصحفي الصادر عن الأمانة العامة.. وفي النهاية ما يحكم الجميع هو الدستور والقانون وصندوق الاقتراع.. ووردت عبارات في طرح اللقاء المشترك غياب.. غياب.. غياب.. ينكرون في المؤتمر وحكومة المؤتمر كل شيء وهذه الكلمة غير موضوعية وإطلاقها استفز صحفيو المؤتمر وردوا عليها بأنفسهم..


    * قيادات مؤتمرية شبهت المبادرة بوثيقة العهد والاتفاق..؟
    ** على أية حال ناقش من قال.. وأنا اتحدث بلسان الأمانة العامة للمؤتمر الشعبي العام ومن حق أي شخص أن يتكلم ونحن لا نكمم الأفواه ولكل فعل رد فعل.. فلماذا يستفز عضو المؤتمر في أي موقع قيادي.

    * كيف تستفز وأنت صاحب القرار؟
    ** أنا لا أتحدث كقيادة ولكن كأفراد.. فالذين قرأوا لم يصبروا على ما وجدوا من أخطاء فلم يسكتوا عليها.. لكن كعمل تنظيمي عبرنا عن رؤيتنا بطريقتنا.

    * لكن ما يخرج عن وسائل الإعلام المؤتمرية بالضرورة يعبر عن رؤية المؤتمر؟
    ** طرح اللقاء المشترك الذي أنكر على المؤتمر انجازاته جعل الصحافة ترد عليها..

    * ما الذي قدمه المؤتمر للمواطن؟
    ** الواقع يحكي هذا الانجازات.

    * الواقع يقول 50% تحت خط الفقر 75% أمية فساد يأكل الأخضر واليابس؟
    ** معلومات الأمية مغلوطة.. عند تأسيس المؤتمر كانت قياداته في التكوينات المختلفة نسبة كبيرة منهم أميون لكن مع تقدم الزمن في كل فترة وهي تتقلص اليوم 50% من قياداته من حملة البكالوريوس والماجستير والدكتوراه والبقية يحملون الثانوية.

    * لكن الشعب لا يختزل في المؤتمر؟
    ** المؤتمر قوامه مليونا عضو.. واليوم مخرجات التعليم بالآلاف والمؤشر الإيجابي.. أنه مع مرور الأيام تنخفض نسبة الأمية.

    * وماذا بالنسبة للفساد؟
    ** نحن لا ندافع عن الفساد.. ولكن يجب أن لا يعزى هذا الداء إلى جهة بذاتها.

    * أنتم كحزب حاكم مسؤولون عن اجتثاثه؟
    ** الحكومة مسؤولة عن عملية البناء لكن لا تستطيع أن تدخل إلى قلب كل واحد.. والآن ستتخذ قرارات غير عادية في المؤتمر العام السابع لتصحيح القضاء والإدارة ومحاسبة من تثبت عليه أية اختلاسات.

    * دائماً نسمع هذا الكلام؟
    ** وأنا اسمع مثلك.. الأحزاب تتحمل مسؤولية التوعية بمصلحة الوطن فالفساد كلمة كبيرة جداً وأول أنواع الفساد الذي يشترك فيه كل الناس هو اغتيال الوقت الذي تسبب في تدني الانتاجية وكذلك الأحزاب موجودة في الدولة.. الحكومة ممثلة بوزراء لكن الهيكل الوظيفي ليسوا بالشرط أن يكونوا مؤتمريين.. والحكومة بصدد استخدام مبدأ الثواب والعقاب.. وينبغي أن تكون الفترة القادمة فترة حاسمة وما لم يطبق هذا المبدأ فسيكون هناك نوع من التباطؤ.

    * لجنة عليا لمكافحة الفساد.. لجنة وطنية لمكافحة الفساد.. منظومة إصلاحات متكاملة.. استراتيجيات متعددة.. مطالبات بإصلاح الوضع ما الذي تحقق في هذا الإطار؟
    ** هذه المطالبات ليست حلولاً والحل الوحيد هو الانقلاب على الذات المزيفة من قبل كل فرد في هذا الوطن والانتصار للذات الأصيلة للشعب اليمني الذي صنع الحضارة.. لماذا نبحث عن الهروب إلى الأمام.

    * ما الذي حققته هذه اللجان والاستراتيجيات؟
    ** هذه جزء من الحل وليست كل شيء.. في حالة الوعي التي يجب أن تكون من مسؤوليتنا جميعاً ولا يعني أن يشمت من هو خارج الحكومة وينظر إلى الأمور نظرة مبالغة والأصعب من ذلك الذي يساعد على خلق المصاعب والإرباك الإداري والمالي ثم يجد مادة للحديث عن الفساد.

    * جرى الحديث عن مباحثات لتشكيل حكومة وحدة وطنية.. وهو ما اعتبره البعض اعترافاً ضمنياً بفشل حكومة المؤتمر.. ما الذي تم في هذا الجانب؟
    ** لا أستطيع أن أجاري السؤال فالمؤتمر لم يفشل ولو حصل أنها فعلاً فشلت.. فستغير، أما مسألة حكومة وحدة وطنية أو الائتلافات فهي تأتي عن طريق الانتخابات ونحن لا نعتدي على الديمقراطية ولا على إرادة الشعب التي افرزت الأغلبية المريحة للمؤتمر وبالتالي يشكل حكومته.

    * المواطن ينظر للمؤتمر كفيد.. وساطة.. وظيفة.. نفوذ..؟
    ** ليس هذا هو المواطن بعمومه وإنما المواطن الذي ينتمي إلى بعض الأحزاب المحددة ابتداءً من المؤتمر، فيفسر الأمور هذا التفسير.. والمؤتمر ليس فيداً وإنما تنظيم سياسي رائد للعملية الديمقراطية ولعملية التنمية.

    * اتهمت قيادات مؤتمرية مؤخراً المؤتمر بالفشل والفساد؟
    ** لا تنطلق من الجزء لتعممه على الكل.. لأن الاستقراء في الجماد غيره في الكائن الحي لا يعمم، وفي المؤتمر لدينا تنوع ومن حق أي فرد ان يقرع جرس الانذار إذا أحس بخطأ أو تقصير لكن لا يعني أن ما قاله يعمم على المؤتمر كلل.


    * زيارة الرئيس الأخيرة لأمريكا عبارة عن المزيد من الإملاءات والشروط..؟
    ** هل إصلاح الأوضاع يحتاج إلى املاء خارجي.. الرئيس يوجه قبل أن يغادر إلى أمريكا بالمزيد من الإصلاحات باعتبارها جزء لا يتجزأ من صميم أعمال المؤتمر الشعبي العام منذ نشوئه.. والحديث الإعلامي الصاخب غطى على أمور كثيرة منها أن المؤتمر كان حركة إصلاحية تغييرية جذرية ونشوء المؤتمر رسخ أخلاقيات الحوار واحترام الرأي والرأي الآخر وهذه الأخلاقيات انتقلت بالمجتمع السياسي إلى حياة استطاع المؤتمر أن يقود فيها مسيرة العمل الوحدوي وتشكيل لجنة التنظيم السياسي التي تحاورت مع الحزب الاشتراكي حول الوضعية الجديدة بعد إعلان الوحدة وتم الاتفاق على الأخذ بنظام النهج الديمقراطي التعددي ليتحقق منجز التعددية السياسية.

    * مرت (15) سنة تعددية سياسية وهي فرصة كافية للمؤتمر لإحداث إصلاحات حقيقية؟
    ** المؤتمر يعاني من الصحافة غير العادية معاناة رهيبة جداً مست رأس الدولة، والرئيس وجه بإجراء تعديلات إيجابية لقانون الصحافة.

    * لماذا لا يسمح المؤتمر بتعددية وسائل الإعلام مسموعة ومرئية؟
    ** حرق المراحل يحرق البدن والديمقراطية كالإنسان تنمو بمراحل مختلفة ونحن نتقدم مرحلة مرحلة فمن تحريم الحزبية إلى التعددية المنابرية ثم التعددية الحزبية التي نحن بصددها اليوم والأهداف الكبيرة كلنا نؤمن بها والسعي إليها من خلال وعي الجميع، ومن خلال الممارسة تفعّل الأمور أكثر.

    * لكن الحديث عن الديمقراطية يأتي في إطار الحديث عن الإنجازات؟
    ** الديمقراطية حق كفل بالقانون والدستور.. والممارسة رهن الوعي المشترك للجميع.

    * يعني أن فرقاء العمل السياسي قاصرون على استخدام هذه الوسائل الإعلامية؟
    ** ممارسة الديمقراطية من الجميع بحاجة إلى تطبيقات عملية مستمرة متطورة ومراجعات مستمرة وأحزاب المعارضة ظاهرة من الظواهر التي نعتز بها أن لدينا معارضة.. وموضوع تعدد وسائل الإعلام رهن الحوار المستمر والمصلحة الوطنية العليا.. وامتلاك شخص ما لوسائل إعلام ونحن نبحث عن الوحدة الوطنية ليأتي ينخر في البلاد هذه الأمور تجعلنا ننظر هل الوقت مناسب وهل بلغنا درجة النضج المشترك للجميع.

    * الحرس الجديد والحرس القديم في المؤتمر.. من سينتصر في المؤتمر العام السابع القادم؟
    ** لا يوجد عندنا صراع أجنحة داخل المؤتمر ومن ادعى فقد كذب.. وقضية طرد الشباب للجيل القديم غير واردة لأن المؤتمر أصلاً قائم على التجديد المستمر وهذه ميزة فلا يوجد احتكار لموقع قيادي معين لشخص بذاته وعندما يوجد شخص في موقع معين فهذا الوجود لحاجتنا إلى شخصية محورية حتى تستطيع أن تعطي، والمؤتمر يقدم للأحزاب الصورة والقدوة الجيدة من خلال المراجعة المستمرة وعلى الأحزاب أن تثبت تجديدها لنفسها.

    * المؤتمر يتكئ على الرئيس؟
    ** لا يتكئ عليه وإنما يتكئ على البرامج..

    * لماذا تختزلون الرئيس في المؤتمر..؟
    ** الرئيس للجميع.. ونحن نتمسك به في المؤتمر.

    * هناك مطالبات باستقالة الرئيس من المؤتمر؟
    ** أحزاب المعارضة من حقها أن تقول ما تشاء وهي تمتلك آراء وتختلف فيها مع المؤتمر.

    * كلمة أخيرة؟
    ** ما طرحته من أسئلة هو انعكاس لما تسمعه كصحفي بارع تلتقط ما يجري في صفوف المعارضة، وكنت أتمنى أن تلتقط ما يجري في صفوف المؤتمر الشعبي العام..وأرجو أن يكون ديدن جميع الأحزاب العمل من أجل هذا الوطن ومهما أخطأ بعضنا علينا أن لا نبادل الخطأ بالخطأ، والوطن للجميع​
    .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-12-08
  3. مراد

    مراد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-11-28
    المشاركات:
    13,702
    الإعجاب :
    2
    للــــرفـــــــــــــــــــــــــــــــع
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-12-08
  5. الشاحذي

    الشاحذي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-16
    المشاركات:
    18,231
    الإعجاب :
    9
    والله يا قلم أنني لم أستطع تكملة الحوار ...
    عموماً هذا الحوار لا يعنيني لأنه يتحدث عن منجزات حدثت في المريخ , أو فلنقل أنها ربما تتحدث عن الولايات المتحدة الأمريكية أما أنا فأعيش في اليمن , وأعرفها أكثر مما يعرفها المحاوَر ..

    والسلام عليكم .
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-12-08
  7. mmaakom

    mmaakom قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-03-28
    المشاركات:
    3,263
    الإعجاب :
    0
    أمـــا أنا وإلى الان لا أفـهم من يـقود اليمن ومن يرسم سـياسة المـؤتمـر والـدولة ؟
    والله المستعان
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-12-08
  9. alik_5

    alik_5 عضو

    التسجيل :
    ‏2005-12-03
    المشاركات:
    8
    الإعجاب :
    0
    هذة هي الواقعية

    يجب التعامل مع الامور بواقعية بعيد عن الشطحات وعن العنتريات واذااردتم التغيير فعليكم بجورج بوش
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-12-08
  11. mmaakom

    mmaakom قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-03-28
    المشاركات:
    3,263
    الإعجاب :
    0
    يجب التعامل مع الامور بواقعية بعيد عن الشطحات وعن العنتريات واذااردتم التغيير فعليكم بجورج بوش
    .......................................................................................................
    يا alik أخـوك تكلم عـن الواقع وبعـيد عن الشـطحـات , ومـازلـت محــتار من أمـري
    فمـا يقـوله الرئيس وحـزبه غـير ما يعـمـله , بالأوضح ما نسمعـه منهم لا نـراه
    لهـدا السبب أصبحت حيـران أبحـث عـن إجـابة من هـو القـائد الفعـلي لليمن ومن يرسم
    سياسـة الدولة والمـؤتمـر , لأن ما في برنامجهـم يخـتلف جمـلة وتفصيلاً عن ما نـراه في
    أرض الـواقع , وأزداد حـيرة عـندما يرى الرئيس المفسدين يعبثون بسياسة الدولة وأموالها والرئيس لا يحرك ساكناً
    رغم تصريحه بأنه يعـرف المفسدين واحداً واحدا , فأتسائل أليس هو الحاكم الفعلي لليمن و إدا قـد عـرف الفاسدين , فلما لا يسارع في تغييرهم وهم يهتكون عـرض الدولة وشرفها ويدوسون على كرامة الشعب
    وأعـود بالله من سخط الله , فـلا يمكن لـنا يا أخي أن نطـلب بوش لمسـاعـدتنا في عمـلية
    التـغيير , وسـنقـوم بواجـبنا الديني والوطني دون طـلب مسـاعـدة خـارجـية..
    والله المستعان
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-12-10
  13. مراد

    مراد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-11-28
    المشاركات:
    13,702
    الإعجاب :
    2
    الأعزاء

    الشاحذي
    mmaakom
    alik_5

    شكر اً لمروركم أولاً وأعتذر حول نشر هذا الحوار بطوله الذي رأيتموه ( لأنه كذلك في الصحيفة )
    والشاهد الذي أردتُ الإشارة إليه ، هو أن قيادات المؤتمر ماشاء الله والسفسطة والفلسفة التي عليهم ، ونظرة واحدة للواقع تدحض ما يذهبون إليه من ترقيع ومحاولة لتجميل الوجه القبيح ، حتى الدكتور الأصبحي ومثله الأستاذ عبدالسلام العنسي ضمن المصنفين في خانة " مساكين الله " على حد تعبير الأخير ، هذين وغيرهما مثلهما كانوا حمائم وأصبحوا الآن نسوراً كغيرهم في تكريس الجهل أوسياسة التجهيل المؤتمرية ‍‍‍‍!!
    ولا أعتقد أن لأحدٍ عذراً بعد ذلك ليبقى له أمل في حزب الفساد !

    تحياتي
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2005-12-10
  15. الشنيني

    الشنيني عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-10-05
    المشاركات:
    1,004
    الإعجاب :
    0
    الراجل يتكلم عن حزبه بتعصب شديد .
    ولا يرى الا مصالحه الشخصية .
    وليته يعتبر عندما أقدم النظام الذي يتحدث عنه بمحاولة إغتياله ، ولم يجهد النظام نفسه ليبحث عن الفاعل ومن وراء حادث هذا الإغتيال !!!!!!!!!!!
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2005-12-11
  17. مراد

    مراد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-11-28
    المشاركات:
    13,702
    الإعجاب :
    2
    على ضوء تذكيرك نستطيع القول أن د. الأصبحي واحد من ملايين اليمنيين الذين يصفقون لمن يسومهم عذاب سياساته ، لكن د.الأصبحي فاق غيره من الذين ظلمهم المؤتمر

    لله في خلقه شئون

    تحياتي لك عزيزي الشنيني
     

مشاركة هذه الصفحة