الرئيس يجدد تأكيداته أنه لن يرشح للرئاسة وأنه وصل إلى قناعة " بأن على غيره تحمل المسؤ

الكاتب : الفارس اليمني   المشاهدات : 521   الردود : 2    ‏2005-12-07
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-12-07
  1. الفارس اليمني

    الفارس اليمني قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2004-01-18
    المشاركات:
    5,927
    الإعجاب :
    7
    كتب بتاريخ 2005 ديسمبر 06 - 11:42

    • رأي نيوز-متابعات: جدد الرئيس علي عبدالله صالح تأكيده أنه لن يترشح لمنصب في الإنتخابات الرئاسية القادمة مؤكدا أنه يريد أن يرتاح بقية عمره لأنه لايعرف طعم الراحة وأنه وصل إلى قناعة بأن على غيره تحمل المسؤولية. ونقل الكاتب في صحيفة السياسة الكويتية محمد زين انه قابل الرئيس في مكتبه في القصر الجمهوري..


    وسأله لمن سيترك اليمن "بعد أن أشرت في خطابك قبل اشهر انك لن ترشح لفترة رئاسية اخرى, فأجابني بأنه قد تعب, وانه لا يعرف معنى الراحة, وانه وصل إلى قناعة بأن على غيره ان يتحمل المسؤولية".
    وأضاف الكاتب أن الرئيس قال إنه يريد أن يستمتع بما تبقى من عمره مثله مثل أي مواطن عادي, ويسافر ويتجول من دون حراسة, ويشم رائحة الحرية بعد أن حرم منها وهو على كرسي الرئاسة, ولكنني قلت له.. انك لا تبدو متعباً, لازلت شابا قوياً, يتمتع بنشاط وقدرة على الحركة!..
    وكان الرئيس أعلن في وقت سابق من هذا العام أنه لن يرشح نفسه للإنتخابات الرئاسية القادمة مؤكدا أن هناك دماء شابة في اليمن ستحكم وأنه سيكون نصيرا لها.
    نص المقالة:
    أيام... في اليمن الجديد!
    محمد زين
    اليمن الجديد, سيكون أفضل من اليمن السعيد, لانه يملك رؤيته للمستقبل, لقد وصفوه بالسعادة ولكنه كان يفتقد الى ابسط مقومات الحياة السعيدة.. وعندما كان اليمن يمنين, كانت الصراعات السياسية والطبقية على اشدها! تقاتلوا عشرات السنين من أجل اقامة الوحدة بين الشطرين, وعندما وقفت الوحدة اليمنية على أقدامها, دخل الرفاق مرة اخرى, كل واحد فيهم يسأل أين »حقي« او بمعنى اخر أين نصيبي من هذه الوحدة المباركة, ودخلوا بعد ذلك في معركة استخدمت فيها كل آليات العسكر وسقط فيها الآلاف من أبناء الشطرين.. والبعض يسأل أين »حقي«?!وكتب يومها المناضل عمر الجاوي رحمة الله عليه, مقالاً في إحدى الصحف اليمنية بعنوان »ألهاكم التقاسم« اشار فيه ان هذه ليست حرباً مع أو ضد الوحدة, وانما هي حرب من أجل توزيع الغنائم بعدالة, فبعض الرفاق شعروا انهم بقيام الوحدة, فقدوا الكثير من الامتيازات ومصالحهم تضررت بعد الوحدة بأيام قليلة!واليمن بلد عجيب, استطاع علي عبد الله صالح ان يمسك بخيوط المتناقضات فيه وعرف كيف يتحكم فيها ببراعة..وعندما قتل الرئيس اليمني السابق احمد الغشمي في مكتبه وتناثرت اجزاء من جسده ورأسه الى خارج ساحة القصر الجمهوري, وقع اليمن في مأزق كبير.. من هو الشجاع الذي بمقدوره ان يحكم اليمن?!.. ولم يتقدم أحد بعد الغشمي لتولي الرئاسة, فالحياة حلوة وجميلة, فلماذا يفرط بها الانسان?.. كان على الذي سيتولى الحكم في اليمن, وقبل ان يحلف اليمين, ان يعد كفنه بنفسه, ولا ينام الا والكفن على مقربة منه, علي عبد الله صالح وهو قائد لكتيبة, الشاب, وبشجاعة تقدم وطلب ان يكون هو الرئيس المقبل حتى لا يدخل اليمن في فتنة أو حروب اهلية, وعندما تم تعيينه رئيسا للجمهورية العربية اليمنية, همس الذين كانوا من حوله بقراءة الفاتحة على روحه.. وعلى الله توكل علي عبد الله صالح, وظل حاكماً لليمن طيلة 26 عاما, ولا يزال ينبض بالحياة, وعندما قابلته في مكتبه في القصر الجمهوري.. سألته لمن ستترك اليمن بعد ان اشرت في خطابك قبل اشهر انك لن ترشح لفترة رئاسية اخرى, فأجابني بأنه قد تعب, وانه لا يعرف معنى الراحة, وانه وصل الى قناعة بأن على غيره ان يتحمل المسؤولية, لانه يريد ان يستمتع بما تبقى من عمره مثله مثل اي مواطن عادي, ويسافر ويتجول من دون حراسة, ويشم رائحة الحرية بعد ان حرم منها وهو على كرسي الرئاسة, ولكنني قلت له.. انك لا تبدو متعباً, لازلت شابا قوياً, يتمتع بنشاط وقدرة على الحركة!.. والشاعر قديما قال في قصيدة طويلة:ومن أبأس الناس في الأيام قاطبةمن يمتطي الليث او من يحكم اليمن!واستطاع هذا الشاعر ان يختصر الحالة اليمنية في هذا البيت, ورأينا علي عبد الله صالح في كثير من الأحيان كان يحكم وكأنه على ظهر اسد مفترس!فهل آن لهذا الفارس ان يترجل?!»
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-12-07
  3. mmaakom

    mmaakom قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-03-28
    المشاركات:
    3,263
    الإعجاب :
    0
    نـترك الأمـر للأيام فكل شيء سينجلي وإن كنت أستبعد أن لا يرشح نفسه ولكني لا أستبعد أن
    يقـدم مفاجئته للشعب والعالم بأسرة عن عـدم ترشحة للرئاسة..... والله المستعان
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-12-07
  5. بروكسي

    بروكسي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-09-01
    المشاركات:
    15,136
    الإعجاب :
    3
    ما أصدق.........................
     

مشاركة هذه الصفحة