بيحان ....بين جمال الوديان والحاجه للأمان

الكاتب : الهايم   المشاهدات : 418   الردود : 1    ‏2005-12-06
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-12-06
  1. الهايم

    الهايم عضو

    التسجيل :
    ‏2004-09-19
    المشاركات:
    91
    الإعجاب :
    0
    تتميز بيحان بواديها الجميل والرائع واللذي تكثر فيه اشجار النخيل الباسقه ويزرع فيه البر والشعير بكثره حتى ان بعض الاهالي لايدخل البر المستورد الى بيته وابار الوادي مملؤه بالمياه اللتي تروي المزروعات فيه وعندما ياتي الزائر الى بيحان يشعر بالغبطه والامتنا ن لهذه النعم الموجوده فيه ويشبع ناظره بالتامل في جنته الخضراء الممتده في جميع نواحيه وقراه المنتشره على ضفافه ولكم اسعدني الترحاب والكرم اللذي يتميزبه اهل بيحان وحبهم لارضهم وتعلقم بها وان تعددت اسفارهم واخذتهم الغربه عنه الا انهم لايلبثوا ان يعودوا الى واديهم والى اهلهم في اوقات مختلفه من العام والوادي وبحسب اعتقادي من خلال رؤيته ومن خلال رؤية الاثل والسدر فيه انه احد اودية مملكة سبا القديمه زبالرغم من انها قامت عليه دول ودويلات كثيره لخصوبته غير اني في هذه العجاله اريد ان اوضح مدى اهمية بث الامن بين ابناء بيحان واشاعة روح التالف بين ابناء قبائله الطيبين وذلك من خلال نظرتي وجلوسي مع بعضهم واللذين ابدوا تذمرهم من وجود مشاكل قليه كثيره بين القبايل في وادي بيحان واصبح المقيم بالوادي والمغترب عنه على حد سواء من القلق جراء هذه المشاكل الكثيره واللتي لاتخدم ابناء الوادي وقبائلهفلا يبعدون عن بعضهم البعض الا امتار قليله واصبح لزاما على حكومتنا الموقره ان تفعل صلح الاخ الرئيس بين قبائل واهالي وادي بيحان وان تنشر الامن في الوادي لان هذا يعتبر من الاولويات اللتي يجب ان تحققها وتفرضها ليامن المواطن وللحفاظ على الارواح والممتلكات ولايجاد تنميه فاعله فالحروب لاتحققها في حال دوام بقاءها ونتمنى ان نجد تلبية لنداءنا هذا وان يقوم مشائخ القبائل بالوادي بالتصالح مع بعضهم البعض وايقاف النزاعات ولابد منتضافر جهود الجميع في ذلك ووفق الله الجميع لما يحبه ويرضاه
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-12-06
  3. علي الغليسي

    علي الغليسي عضو

    التسجيل :
    ‏2005-09-29
    المشاركات:
    225
    الإعجاب :
    0
    والله بيحان من أجمل مديريات شبوه وقد زرتها فوجدتها بديعه وديعه لها مميزاتها الخاصه
    أما الأمن فكل اليمن دون أمن وبيحان لا تمثل حاله شاذه في ظل وضعنا المزري
     

مشاركة هذه الصفحة