المسلمون في الغرب ومسؤوليتنا عنهم الحلقة (13)

الكاتب : د.عبدالله قادري الأهدل   المشاهدات : 606   الردود : 3    ‏2002-04-06
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-04-06
  1. د.عبدالله قادري الأهدل

    د.عبدالله قادري الأهدل عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2001-06-12
    المشاركات:
    661
    الإعجاب :
    0
    المسلمون في أوربا ومسئوليتنا عنهم (13)

    3 - جماعة التبليغ.

    وهذه الجماعة منتشرة-أيضا-في كل أنحاء المعمورة، وأعضاؤها أكثر صبرا وتحملا لمشقات السفر وشظف العيش، وأذى الناس، وهم متقشفون ينفقون على أنفسهم من جيوبهم مع فقر كثير منهم، ويختلطون بالناس: مسلمين وغير مسلمين، يطرقون أبوابهم ليبلغوهم ما فهموه من الإسلام ، و طرق أبواب المنازل لتبليغ أهلها الإسلام، قد يكون مستساغا في بعض البلدان، وقد يكون مكروها غير مستساغ في بلدان أخرى، فينبغي مراعاة ذلك، وهو يدخل في معنى الحكمة في الدعوة

    ويتابعون فساق المسلمين في الأسواق والمقاهي والبارات، محاولين انتشالهم من حمأة الفسوق والفجور والعصيان، شعارهم الخروج في سبيل الله ، وهو لا يعني مصطلح القرآن والسنة، الذي تكرر بمعنى الخروج للجهاد في سبيل الله، وإنما المقصود الخروج لدعوة الناس إلى الإسلام والتمسك به، والتجول في الأرض من أجل ذلك، مع المبيت في المساجد ... وهو نوع من الجهاد بمعناه العام ، يسيحون في الأرض وينزلون في المساجد وفيها ينامون، فإن لم يجدوا مساجد نزلوا في أي مكان تيسر لهم النزول فيه، يقصدون المدن والقرى الصغيرة والبوادي ، وقد وجدتهم في كل بلد زرته في العالم، ومن ذلك بعض البوادي النائية في جنوب كوريا الجنوبية، سنة 1406هـ-وفي بعض الغابات بين القبائل البدوية في كينيا، سنة 1415هـ وغيرها. يتناولون ما تيسر من الطعام، ولهم تأثير طيب جدا في إصلاح أبناء المسلمين الذين يذوب أكثرهم في المجتمعات الغربية.

    ولكن أكثر هذه الجماعة غير متعلمين، وعندهم منهج معين، يكرره أفرادهم-غالبا-على الناس، وهو ما يسمى بالبيان، وقد يتوسع بعضهم-أحيانا-في شرحه، بحسب ما عند المتكلم من معلومات، وقد يوجد مع كل مجموعة منهم من عنده شيء من العلم الذي يفيد مجموعته به، فيدر سهم كتاب رياض الصالحين للإمام النووي، ويملى عليهم ما تيسر من حياة الصحابة العبا دية والسلوكية، ويعلمهم بعض الأذكار ويحثهم على كثرة التطوع -صلاة وصياما وإنفاقا-ولا شك أن في ذلك أثرا طيبا في حياتهم.

    والفائدة التي تعود إلى الناس الذين يتأثرون بهم تكمن في محبة الله ومحبة عبادته ومحبة رسوله صلى الله عليه وسلم ومحبة الإسلام، والشعور بالمسئولية أمام الله في إنقاذ الناس من الضلال والتواضع.

    ما الذي يؤخذ على جماعة التبليغ؟

    والذي يؤخذ عليهم، أنهم مع انتشار هم في الأرض، ووصول دعوتهم إلى أكبر عدد من الناس، وكثرة جموعهم في المؤتمرات التي يعقدونها . و قد يصل عددهم في بعض مؤتمراتهم التي يعقدونها في الأرض الفضاء، إلى أكثر من مليون شخص، وقد رأيت ذلك في بنغلادش سنة: 1400هـ، عندما حضرت مخيما أقامته الندوة العالمية للشباب الإسلامي، كان المشرف عليه الأستاذ محمد عاكف مندوبا من الندوة في الرياض ، حيث اضطر رئيس الجمهورية (ضياء الرحمن الذي اغتيل فيما بعد) إلى ترك الطريق المؤدي إلى مخيمنا لاختتام أعمال المخيم لعدم وجود ممر لسيارته بسبب اجتماع هذه الجماعة في تلك المنطقة، وحوَّل موكبه إلى طريق آخر أبعد مسافة، ولذلك تأخر أكثر من ساعتين عن الموعد المحدد.

    ويقرؤون في تلك المؤتمرات بعض الأحاديث، وشيئا من القرآن الكريم، وشيئا من سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم، مع بعض المدائح التي قد يكون في بعضها شيء من الغلو، وبعض سير الصحابة، أقول: الذي يؤخذ عليهم مع ذلك، أنهم يحصرون دعوتهم في موضوعات معينة من الإسلام، لا يخرجون منها إلى سواها، مما هو من مقتضيات (لا إله إلا الله) من الشمول لكل نشاط الإنسان، إضافة إلى تحاشيهم الصدع بالحق في كثير من قضايا الإسلام المحددة التي لا يجوز التهاون فيها، فلا يتعرضون لها إلا بالتعميمات في الغالب، كالحث على الإخلاص الذي لو فصل الكلام فيه لشمل أمورا عملية كثيرة في العقيدة كالنهي عن الاستغاثة بغير الله التي يتعاطاها كثير من الجهلة أو الغلاة ، وكذلك لا يجهرون بالنهي عن كثير من المنكرات، حرصا منهم-حسب زعمهم-على عدم إثارة الخلاف، واعتمادا على أن الشخص إذا استجاب للعمل بمنهاجهم سيدع تلك الأمور المنكرة من ذات نفسه.

    والذي يظهر لي أن من أهم أسباب حصر نشاطهم على ما ذكر ثلاثة أمور:

    الأمر الأول : أنهم ربوا أساسا على ذلك.

    الأمر الثاني : أن معلومات كثير منهم لا تؤهلهم للدخول في حوار مع الناس في غير ما دربوا عليه، وفاقد الشيء لا يعطيه.

    الأمر الثالث : إيثار السلامة مما يتعرض له الدعاة الآخرون الذين يدعون إلى تطبيق منهج الإسلام الشامل لحياة البشر، من أذى وتضييق وعدم تمكينهم من النشاط الدعوي في كثير من البلدان.

    ومما يؤخذ عليهم حرمان بعض طلاب الجامعات من مواصلة دراستهم، عندما يتأثرون بدعوتهم، حيث تغلبهم عاطفتهم، فيخرجون معهم ويدعون دراستهم، وقد يندمون على ذلك بعد فترة من الزمن، لعدم وجود الجديد الذي يشبع رغبتهم الفكرية والعلمية في منهج الجماعة، وفي ذلك حرمان للمسلمين من الطاقات المؤهلة التي تسهم في تحقيق مصالحهم في هذا العصر، وكان ينبغي أن ينتشلوا الفاسق من فسقه مع حثه على مواصلة دراسته بدلا من تركها الذي قد يكون سببا في تحسره وتندمه عندما يفيق، على ضياع جهده الذي كان يستطيع أن ينفع نفسه وينفع المسلمين بتخصصه فيه، وكذلك قد يخرجون معهم – لمدة طويلة - من يترك أهله بدون عائل ، وفي هذا ما فيه من ضياع الأسر . مع العلم أن تأثير هذه الجماعة في الناس ملموس في كل مكان.

    ولست هنا في مقام المدح أو الجرح، ولكن في مقام الإرشاد و النصح، والذي دعاني إلى التصريح بهذه المؤاخذة أنني سمعت من بعض أئمتهم في بعض البلدان الأوربية قوله:إن الدعوة الصحيحة هي دعوتهم، وأن كل ما عداها من الدعوات قاصرة، وأهداف أهلها أهداف دنيوية .

    والواجب أن تعرف كل جماعة-مهما كانت أعمالها ونشاطها وإخلاصها ومناهجها مرضية لها-أنها إحدى جماعات المسلمين القائمة بالدعوة إلى الله، وأنه يوجد عند غيرها من موضوعات الإسلام الواجبة التبليغ مالا يوجد عندها، وأنه ينبغي أن تستفيد كل جماعة من تجارب وإيجابيات غيرها، وأن تتلافى ما عندها من سلبيات، بدلا من دعاوى الكمال لنفسها والتجريح لغيرها الذي لا تكون نتيجته إلا زيادة الخلاف والشقاق بين المسلمين.

    وأقول-من باب الإنصاف-أن ما ذكر وما لم يذكر من سلبيات، قد توجد في هذه الجماعة، ليس شاملا لكل أفرادها، بل هم يختلفون من بلد إلى آخر، فكل بلد يتأثر أفراده فيه بعلمائه غالبا، وإن كان أسلوبهم في الدعوة والممارسة متقاربا في الغالب.

    ويحتاج الناس الذين يستفيدون من منهج هذه الجماعة ويهتدون على أيديهم، إلى من يتابعهم من الدعاة ذوي المنهج الشامل، لزيادة تفقيههم وتوعيتهم حتى يفهموا الإسلام فهما شاملا، ويتعلموا بعض أساليب الدعوة التي تفقدها هذه الجماعة.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2009-11-04
  3. yemen88

    yemen88 عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2008-11-15
    المشاركات:
    890
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد الله رب العالمين وبه نستعين

    والصلاة والسلام على المبعوث رحمه للعالمين

    (القول القويم على جماعة التبليغ)

    والرد المنصف على منتقديها بجهل ونقل دون تمحيص
    اقول مستعينا بالله:-
    1. -يقيمها الميدان الدعوى الواسع وجهدهم مركز على كل بقعة في ارض الله، والتركيز اولا على رأس المال وهم المسلمين،، ثم بعد ذلك يتفكروا للارباح بدعوة غير المسلمين،، فاستقامة المسلم أكبر دعوة لغيره، وفاقد الشيء لا يعطية.

    2. لا نبي بعد المصطفى ولا أمه للدعوة غير امة الإسلام ونحن نيابة عنه ونؤدي رسالته عنه كما حمل رسائله ودعوته الصحابة الكرام للناس كافة، فهم لنا بعد الرسول صلى الله عليه وسلم اسوة وقدوه،، وهذا سر مذاكرة قصص الصحابة يوميا للخارجين والمقيمين في المراكز الرئيسية والفرعية.

    3. نصاب التبليغ الشرعي آية قرآنية ( بلغوا عني ولو آية)والفاتحة بها 7 آيات وكثير من المسلمين لا يجيدون تلاوتها ومن زاد زاده الله، والبحر أوله قطرة.

    4. حتى الخارجون الجدد لا يحفظون العشر السور الأخير من القرآن ويعودون بعد الثلاثة الأيام وعندهم عزيمة للقران عظيمة وندم على ما فرطوا فيه.

    5. علم قليل عندهم لا ينكر ذلك فهم من هذا المجتمع الذي قل فيه العلم والعمل معاً الا من رحم الله وهذا حال الأمة بسبب ترك الدعوة التي بها تحي كل شعب الدين الحنيف ،، وبقلوب بريئة فيها الرحمة والعطف والشفقة،،

    6. علم ولو كان علم نفر الجن الذين من جلسة واحدة مع القرآن عادوا لقومهم دعاه وقالوا لقومهم {قَالُوا يَا قَوْمَنَا إِنَّا سَمِعْنَا كِتَاباً أُنزِلَ مِن بَعْدِ مُوسَى مُصَدِّقاً لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ يَهْدِي إِلَى الْحَقِّ وَإِلَى طَرِيقٍ مُّسْتَقِيمٍ *يَا قَوْمَنَا أَجِيبُوا دَاعِيَ اللَّهِ وَآمِنُوا بِهِ يَغْفِرْ لَكُم مِّن ذُنُوبِكُمْ وَيُجِرْكُم مِّنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ }الأحقاف30 و31.

    اليست دعوتهم دعوة ؟ بلا انها دعوة حق ذكرها الله على سبيل المدح.

    7. علم قليل ولو بعلم بعض الصحابة الذين بعد اسلامهم وبعد تعليمهم ( الإسعاف الأولي من العلم ) طلبوا من رسول الله ان يأذن لهم بالعودة لأقوامهم يدعوهم للإسلام فأذن لهم وعادوا دعاه دون اكتمال شرع الاسلام ،، واليوم شرعنا قد اكتمل ومع هذا ينكر عليهم من البعض .

    8. لا ينبغي لمسلم سبهم كما لا ينبغي لمسلم سب الديك لأنه في حديث خالد الجهني مرفوعا عند ابي داؤد لا تسبوا الديك فانه يوقظ لصلاة الصبح، الحديث ، والديك حيوان والتبليغي انسان مسلم يقوم بايقاض المسلمين وطرق ابواب منازلهم للدخول الى المساجد،
    بل يستقبلونهم بها ويهيئوا لهم الوضوء وحلقات العلم.

    9. وجماعة التبليغ ترجو من علماء وطلبة العلم من إخوانهم ان يعاملوهم معاملة الديوك خاصة وهم يوقظون المسلمون للصلاة ويقرعوا أبواب الغافلين ويرغبوهم للحضور لبيوت إذن الله ان ترفع ويذكر فيه اسمه. وان سالوهم عن حكم شرعي لا يعلمونه احالوهم للعلماء ، فالامة لا ينقصها العلماء والمعاهد ينقصها العمل وعلم الهدى والتقوى.
    وعلم مخافة الله، فالحلال بين والحرام بين.

    10. الصحابة كانوا أميون بنسبة 97% في وجه نظري القاصرة مع هذا لم يمنعهم ذلك من الدعوة الى الله والخروج ضمن السريا والغزوات أو الدعوة الانفرادية، وحمل رسائل النبي صلى الله عليه وسلم للملوك ورؤساء القبائل في الافاق.بل بلغوا الدين للنجاشي ، وللمدينة والديار والمناطق قبل اكتمال الوحي وقبل نزول الآية (لْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلاَمَ دِيناً ) من الآية 3 المائدة.

    11. مع ذلك فهم يرغبون الناس في العلم وحلقات العلم النافعة في المساجد وفي بيوتنا الخاوية عن قال الله قال الرسول محمد صلى الله عليه وسلم ،،وليست حلقات منفرة ومبدعة التى تزيد المرض وتفقد الأمل ، بل تعالج المرض باقصر الطرق وايسرها ، فانما بعثتم ميسرين ولم تبعثوا معسرين ، وهذا هو سبب عزوفهم عن بعض الحلقات العلمية التي تروج للعيوب والأمراض لا تباشر العلاج بل تزيد من الأمراض ففهم الخصوم انهم يعزفون عن العلم النافع.

    12. يقولون لا تتسرعوا في مطالبة جماعة التبليغ في بيان ثمار الدعوة على الأمة والبشرية فنحن في مراحلنا إلف. باء. تاء. منها ، مع هذه القلة فالبركة مبشرة بالخير لا ينكرها منصف مع هذا فالسفر طويل والزاد قليل.

    13. وابشروا بنصر الله والتمكين ان كان فينا إيمان وعمل صالح وعبادة حقيقية لا (روتينية) وان الإيمان ان دخل صار زينة القلوب وأحب شيء لها وبالمقابل ابغض شيئا لها الكفر والفسوق والشرك والعصيان والتمرد على أوامر الله وسنة نبيه ، فدخول الايمان واليقين هو من الاولويات ثم بعد ذلك يسهل العمل بجميع الاحكام والسنن،، وهذه اصل اصيل في تربية الصحابة الكرام تناسها الناس.

    وهذا المراد من عموم الأمة بالنسبة التي يرتضيها الله جل جلالة. فهنالك ايمان موجود وايمان مطلوب ، فالله يريد منا الإيمان واليقين الذي طلب منا تحقيقه حتى ننال نصره وتأييده.

    14. فعلينا بالعمل والثمار من عند الله وحده **.(... وَمَا النَّصْرُ إِلاَّ مِنْ عِندِ اللّهِ الْعَزِيزِ الْحَكِيمِ }آل عمران126

    15. -يزيدها المرجفون عليها والجاهلون بحالها عن كثب لا عن كتب وفتاوي الغير ، قوة الى قوتهم وكذا الجاهلون ذو الهمم الخافتة المقلدون لغيرهم لا الباحثون عن الحقيقة يتسرعون في وصفهم بالقبورين لقول فلان من الناس ، وما هم قبوريين ، وبالصوفية الخرافية ، وما هم بخرافيين بل واقعيين وهم بيننا ليلا نهارا،، يتهموهم ببغظ العلماء وينفروا منهم حاشا وكلا ان يكون هذا مسيرهم وخلقهم، فلا يكرهون شبابنا الذين تلطخوا بسبب غفلتنا عنهم وتقصيرنا بالخمر والمخدرات، فكيف يكرهون العلماء حملة العلم الشريف؟؟؟؟

    16. -الإخلاص رأس مالها وسبب نصرها وعظيم أثرها مع قلة في العدد والعدة، بل وقلة علم الفتوى فيهم لكن اكرر ان سُئلوا عن امر احالوهم لاهل العلم والذكر وسمعوا معهم حكم الله ورسوله في الامر.

    17. -العقيدة الصافية النقية صفة اتباعها ، وفطرة الله التي فطر الناس عليها،، دون تعمق الفلاسفة والمتفيهقون المتشدقون- فلا يدعون غير الله ولا يرجون رحمه غير رحمته ولا يستغيثون الا بالواحد الاحد لا زيد ولا عمرو بحمد الله ، ولو رأيناهم يستغيثون بقبر او ولي ليقربهم إلى الله زلفى ، لحاربناهم من الداخل قبل ان يأتي أحد من خارج الجماعة ليحارب معنا هذا الشرك.

    18. -توحيد وعقيدة التي خالجت قلب بلال الحبشي وهو لا يعرف الصرف والنحو والبلاغة والمفعول من الفاعل مثل طلاب المدارس اليوم ، والعام والخاص والفصاحة والصرف. وعقيدة خالد بن الوليد الذي لم يكن يحفظ من القرآن الا القليل .

    19-يحبون ولاة الأمر ويحبون لهم ما يحبون لانفسهم ، والعلماء هم وكل من خرج معهم لان امة الرسول الخاتم لا تخلو من خير العلماء والأمراء وعامة الناس ولو كان مهنته كمهنة خباب بن الارت- والمرأة وإن كانت أمة من إماء مكة المكرمة مثل سمية ام ( عمار بن ياسر اليمني) رضي الله عنها أول شهيدة من الرجال والنساء في الإسلام فليس ديننا قبلي عنصري ، فدور الكل مطلوب والكل محتاج لذلك الدور سواء كان شريف او **** فاكرم الناس عند الله اتقاهم.

    20. -خطوات نبوية دعوية لا مبنية على الأهواء والجبايات والكل أموال الناس بالباطل. بل دعوة بالمال والنفس والافتقار لله ، من لم يكن معه مصروف الخروج فاليعمل ويكتسب وياتي بنفسه وماله، فان لم يجد فيشارك جماعة مسجده اعمال الدعوة، حتى يتوفر له المال.

    21. -يأخذون الناس بالرفق لا بالشدة والبيسر لا بالعسر ، وهذا من سر نجاحهم عملا بوصية الرسول الكريم.

    22. شعارهم -الرفق ما كان في أمر إلا زانه وما نزع من شيء إلا شانه، وبعض الناس يريدون منهم استخدام الشدة قبل الرفق، والا يتهمون ببعدهم عن السنة،
    وكأن السنة عندهم هي الغلظة والشدة لا اللين والرفق ومخاطبة الناس حسب احوالهم وثقافتهم وعقولهم.

    23. وبالخطوات الأولى من الصفر تدرجا حتى درجة النجاح،، درج درج وعلى الله الفرج.فالذي يصلى اربعة فروض في وقتها وينام في صلاة الصبح كسلا ، خير ممن يترك الصلاة كليا لعدم صحيانه الصبح ، فدرجة 4 من خمسة خير من درجات طالب ياتي بصفر من خمسة.

    24. وبعض الناس يريدون اخذ الناس من نسبة الدين في حياتهم 90% ليكملوا الباقي فيعودون بهم الى أسفل ان خالجهم الكبر والتكبر على خلق الله، واحتقار جهود الآخرين ، فحسب المرء من الشر ان يحقر اخاه المسلم، حديث صحييح.

    25. -لا نعرف الصوفية إلا من تهمة الناقدون لهم نعم عرفنا فيهم الربانية والسنة من البداية وحتى النهاية ،، من دعاء الاستيقاظ عملا ومذاكرة وحتى قولهم باسمك اللهم وضعت جنبي وبك ارفعه حين الاستيقاظ ،، - ولم نلحظ عليهم خرافات ايا كان نوعها بل عملهم مبدد للخرافة التي خالجت مجتمعاتنا الاسلامية بالقعود والخنوع عن الدعوة ،وهو يعيشون بيننا وهم أهلنا وذوينا وقبل ما نطلع على رسالة الشيخ إنعام رحمه الله القائل: وليس في منهج التبليغ الدعوة للصوفية الممقوتة لا عربا ولا عجما لا صراحة ولا بالإشارة كما وضحها الشيخ إنعام الحسن رحمه الله بقلمه الشريف للشيخ سعد الحصين حفظه الله.

    26. -مشايخهم على قدر واسع من التقوى والعلم والرزانة والخلق الرفيع والتواضع، رفعهما الله بذلك عاليا، وجعل الله بين الاحباب الود والمحبة والتقدير لمشايخهم وبين عامة الناس ،، {إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ سَيَجْعَلُ لَهُمُ الرَّحْمَنُ وُدّاً } مريم96 ، وبعض الناس يريدون ان يسود بينهم الشقاق والعداوة ، والنزاع والاختلاف والتشرذم والتحذير من بعضهم البعض.

    كبار المشايخ ،، بعيدين عن اكل السحت والحرام ، حتى الهدايا ينفرون منها لمن يتوسع ببذل هدايا لهم، ولا يقبلوها الا في نطاق ضيق جدا حتى لا يخالفوا الهدي النبوي بقبول الهدية ، والامثلة الحية على ذلك عديده لا داعي للإسهاب في ذكرها.

    27. -لا يسبون ولا يشتمون احد من المسلمين ولا يلعنون احد أو يفسقونه ولكنهم يجتهدون لتحصيل الصفات الإيمانية الكفيلة بإزالة فساد النفوس والقلوب لمن رغب فيها وبذل لها النفس والمال- لان نبيهم صلى الله عليه وسلم لم يكن لعانا ولا سخابا في الأسواق، وكان كما وصفه رب الارباب لين الجانب سهل التعامل ذو خلق عظيم.

    28. -إذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاما، ويدعو الله له ان يفهمه المقصد ، ولا يتسرعون بالرد القاسي عليه لماذا ؟؟؟ حتى يجعلوا بينهم وبينه خط رجعة ،، اما ان صار قسوة وشده وتكذيب له امام الملأ صعب طريق الرجعة والتعاون ،،، فلا يضيعون أوقاتهم في الجدال أو ينشغلون بما لا طائل منه وما لا يعنيهم، فالله خير ناصر ان كانوا اهلا له.

    والأمر للرسول الكريم بالصبر على ما يقول عنه كفار قريش ، واهجرهم هجرا جميلا ، اي بلا عتاب،، فكيف لا يصبر الدعاه على قول علماء من المسلمين الذين قد يكون نقل لهم عن الجماعة غير الصواب .

    29. -لا يريدون علوا في الأرض ولا فسادا- يمشون على الأرض هونا لا يحبون الظهور في وسائل الإعلام ولا يترددون على أبواب الملوك والرؤساء يبغون متاع الدنيا لهم أو لأحبابهم- هذا ما نلحظه عليهم دون مبالغة في القول. وان زاروا ولاة الامر وكبار الوزراء والتجار والوجهاء ، أو التقوا معهم فلأجل أن يكون لهم نصيب وافر في هذا الجهد المبارك بانفسهم اولا ،، لا بمجرد بذل الاموال فحسب ، فليس هدفهم المال هدفهم جوهر هذا الانسان.

    30. – الإرهاب والعنف والوقوع في الأبرياء مسلمون أو غيرهم خرجوا منه قولا وعملا وسلوكا بيد بيضاء من غير سؤ، رغم سعة ميدانهم وامتداد نشاطهم ولكنها التربية الرفيعة التي أخذوها بالصحبة والنصرة والملازمة وعدم انقطاع أهل المشورات أو الشورى عن مذاكره المشايخ الكبار التي تتم بانتظام من خلال الاجتماعات العامة ومن خلال التشكيل للمراكز العالمية والفرعية للخدمة واتحاد النهج في عموم العالم. وهذا سر الحفظ من الوقوع في الأفكار الهدامة،، فبالشورى والمشاورة ،، والتفقد الدوري للمشايخ لمراكز الدعوة ، وفرت عليهم متاعب لا حصر لها لجماعة امتدت جذورها طول الارض وعرضها بفضل من الواحد الاحد.

    3. فلا يلجا للإرهاب بكل أنواعه وإشكاله الممقوت إلا من فقد الأمل والرجاء من الأمة حكاما ومحكومين، وجماعة التبليغ لا يتسرب لها اليأس أبدا ويتطلعون كل يوم لمستقبل عظيم لهذا الجهد في كل مصر وعصر قادم، وبوادر الثمار ظاهرة لهم من خلال جماعة المسجد وفي الحي قبل الدول والدويلات.

    وكل ما صلحت القاعدة العريضه تكون هرم الدولة على قواعد ثابتة ، فجهدم على الاصل وهو المجتمع لا على الهرم فحسب ، مع ان الهرم مبني على الاساس وإلا سرعان ما ينهار مخلفاً فتنا لا حصر لها.

    32. -يعمرون للحياة الإسلامية الطيبة لا يهدمون إلا بناء الشيطان اللعين، بدعوة الحق التي تدمغ الباطل وتزهقه من الحي والقرية والبيوت أولا بالترتيب الصحيح. فلا ينظرون للقمم والمباهج ينظرون للقواعد والاساس الذي يحمل البناء بقوة كما هي نظرة الانبياء والمرسلين عليهم السلام ، فما سالوا الناس أجرا مادياً أو معنوياً.

    33. من وقع فيهم وشتمهم وسبهم وحذر منهم بجهل أو بعلم بدوافع الصفات الذميمة من حسد وحقد وتعرض مصالحه بالانهيار لم يردوا الصاع صاعين ولا حتى الصاع بالصاع ، صبروا واحتسبوا مع الدعاء للمخالف ان يفهمه الله الحقيقة
    فعدو اليوم صديق الغد، وجاهل اليوم عالم الغد،، وهذا سر قول الله جل جلاله لرسول الرحمة {وَلَا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلَا السَّيِّئَةُ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ }فصلت34
    وقوله {ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ السَّيِّئَةَ نَحْنُ أَعْلَمُ بِمَا يَصِفُونَ }المؤمنون96.

    34. -ان فرغوا من الدعوة نصبوا إقدامهم للصلاة ومناجاة الله في كل وقت وأوان،، {فَإِذَا فَرَغْتَ فَانصَبْ }الشرح7.

    35. ان تعرضوا لعائق أو مشكلة حل هو {وَاسْتَعِينُواْ بِالصَّبْرِ وَالصَّلاَةِ وَإِنَّهَا لَكَبِيرَةٌ إِلاَّ عَلَى الْخَاشِعِينَ }البقرة45

    36. -لا ينفرون الناس من الناس بل يرجون من كل مسلم ان يكون عاملا للإسلام ولو كان عامل بلدية أو مهما كان وضعه المهني أو القبلي في مجتمعه. وقد كان لتلك النظرة آثار ملموسة، وعلموا سر قول الله تعالى ( عبس وتولى أن جاءه الاعمى ....) قال في تفسير الجلالين (أن جاءه الأعمى) عبد الله بن أم مكتوم فقطعه عما هو مشغول به ممن يرجو إسلامه من اشراف قريش .

    37. يخرجون الصم والبكم دعاه معهم والموظفون الكبار والصغار والشيبة والشباب الفلاحون والأطباء واللمهندسين والطيارون وطلاب المدارس العصرية أو الدينية والضباط والصف والجنود في إجازاتهم السنوية أو الدورية دون ان تكون على حساب دوامهم الوظيفي أو دراساتهم العلمية.

    38. أسسوا مدارس ومعاهد متحركة تجتمع جميع شرائح المجتمع في تلك المدارس المتحركة ( جماعات خارجة لأوقات مختلفة) العالم يعلم الجاهل،، والقديم يعلم الجديد ولو كان حائز على الدكتوراه في فرع من العلوم يتعلم من القديم أساليب وأبواب حكمة لمخاطبة الناس ودعوتهم بأبسط العبارات وأسلمها وانفعها وإن لم يكن معه شهادة ابتدائي ، فيقر الدكتور بسلامتها ويعترف حقا بجهله لمثل هذه الفوائد الميدانية التي نالها ذلك الشخص من الميدان الدعوي والتطبيقي الميداني.

    39. -وجهد النساء وخروجهن مع المحارم متقدم يوما فيوم وأثره بالغ وعظيم. خروج بضوابط الشرع المحكم ، فالمراة هي ام الداعي واخية واخته وهي ملاذ التربية واطول اقامة بين الاطفال من الرجال فينبغي الاعتناء بها ، لكن دون افراط او تفريط او يكن خروجهن كماً وكيفا مثل الرجال ، هنالك فروق جوهرية على اسس ضوابط الشرع ورفقا بالقوارير.

    40. يخرجون الرجال في الرياض وفي صحراء شيلي -وفي جبال اليمن والوعرة بالمال والنفس- ويخرجون في جزيرة مدغشقر وجزر القمر وغينيا وغانا ولوس انجلس.
    يتبع في الحلقة الثانية
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2009-11-04
  5. yemen88

    yemen88 عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2008-11-15
    المشاركات:
    890
    الإعجاب :
    0

    41. -دعمهم ونفقاتهم الوحيدة جيوبهم لا حكومة إسلامية أو غير إسلامية أو مؤسسات حكومية أو غير حكومية تمدهم وان أمدتهم أعادوا لها هباتها وعطاؤها مع الشكر والتقدير وبينوا لهم طريقها الحق وليس لها مجال أو حاجة في هذا الجهد المبارك.

    42. -فالدين يحتاج منا المال والنفس لا نأخذ له المال من مال ملوث أو غير ملوث فالله طيب لا يقبل إلا طيبا- والخروج مؤسس على النفس والمال والوقت والافتقار لله.

    43. تحركاتهم فيها من خصائص لغزوات والبعوث النبوية التي تمت في عهد النبوة ليخرجوا الناس من الظلمات الى النور بخروجهم الدعوي مع الفارق بين تضحيات الصحابة وتضحياتهم ، وما قد يقع فيها من قتال–
    ولكن جزء من الشيء خير من عدمه.ومن قال ان خروج الصحابة فقط للقتال اقول :- ويسبق القوة القتالية فرق استطلاع وفرق للتربية والتعليم واصلاح حال المسلمين، وكلها في باب الجهد وجهاد.

    44. فتوحاتهم في باريس خرج عام 2007م من مركزهم 90 جماعة لممد مختلفة ودخول نساء فرنسا في الإسلام بشكل لفت أنظار غير المسلمين فتوحات في فلندا وايطاليا وفرانكفورت بألمانيا وفي بانكوك مركز الأحوال العجيبة نشاط ملحوظ ونشاط يزدهر مع الأيام، وسمعت اخيرا احوال اجتماع روما بايطاليا يسر كل مسلم ،، نعم دعوة ثابته بجوار امارة الفاتكان،، مركز الصليب الثابت والمتحرك.

    45. جزاهم الله خيرا على ما يقومون به من مفارقة الأوطان وخروجهم بنفقات من مصاريف الأولاد الكمالية لا من مصاريفهم الضرورية.

    46. وعزاؤهم من ترك تربية الأولاد فترات قصيرة كل عام أن أهل الدنيا يتركون أولادهم سنيين عديدة لجلب الأموال من دول الخليج ومن الغربة في دول أوروبا خوف الفقر وهم يجلبون الخير لهم بالدعوة والدين خوفا من فقر الآخرة وفقر الدنيا معاً بالتجارة الربانية التي تنجيهم من عذاب اليم ومن خسارة أبدية سرمدية، وأخرى تحبونها نصر من الله وفتح قريب وبشر المؤمنين.

    47. وأخيرا عزاؤهم في مفارقة الأوطان والأهل والأقرباء 40 يوم فقط من 365 يوم في العام انهم عند السفر وعند الانتقال من قرية لأخرى ومن مكان الى مدينة يرفعون أيديهم بالدعاء ويقولون ( اللهم أنت الصاحب في السفر والخليفة في الأهل والمال والولد ) ويقينهم على ذلك قول الله جل جلاله

    {وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُواْ لِي وَلْيُؤْمِنُواْ بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ }البقرة186

    ومن كان هذا سلاحه فيبشر بالخير دنيا وآخرة ، ومن لا يملك اليقين على أثر دعاء السفر وهو سفر طاعة بل مندوب له ، لا سياحة وترفيه ، في حفظ الله للمال والاهل والولد، فما تملك الجماعة لمثل هذا الرجل في افهامه.

    48- نؤكد لا ارهاب عندهم ابدا ،،، بدليل ان سجون حكام الدول العربية والدول الغربية خالية تماما منهم،، فالله خير حافظ ،، حتى من دخل السجن بتحريض مغرض سرعان ما يخرجون من السجن

    مع اعتذار الساجانين لهم ، وانهم سجنوا ببلاغ من من سييئ الظن ، او ببلاغات كاذب عليهم.فقد تم حبس جماعة منهم بتهمة توزيع اسلحة نارية في الثلث الأخير من الليل ، وبعد التفتيش لهم ولم يجدوا شيء ، قال اميرهم حفظه الله ردا على التهمة نحن نوزع على المسلمين في الثلث الاخير من الليل دعاء بان الله يصلح حالهم ، يدخلهم الجنة وينجيهم من النار ، فتم اطلاقهم فورا مع الاعتذار.

    49- هي جماعة تعتبر ( مدارس متحركة ) للتعليم والدعوة يسمح للطلابها التسجيل بهذه المدارس شباب عجائز تجار وعمال فقراء واغنياء صم وبكم حتى الضرير الذي لا يرى يستطيع حجز مقعد في المدرسة ،، عربا وعجما

    من افريقيا او اوروبا حتى المقيم الهندي والسرلانكي والفرنسبي يستطيع حجز مقعد بها في الكويت او في كينبا او دبي ، مدارس متحركة ليست سياحة مبتدعه، السايح مركز نشاطه الفنادق والملاهي وهم مركز نشاطهم المسجد خير البقاع ،واداء رسالة المسجد ،، وشتان بين هذا وذاك!!

    50- حتى النساء يخرجن مع محارمهن للدعوة بضوابط الشرع الحنيف سكنا واقامة ويجعلن البيوت بيوت دعوة وعلم وذكر واستقبال وتوديع، انها فتوحات ربانية وفضل من الله على عباده

    واستفت قلبك وان افتوك الناس.

    51- فضل الله على عباده عظيم جعل قياده هذه الجماعة التي غرست جذورها رجل اعجمي اللسان لم يكن معروفا في حارته ناهيك عن دولته ،ولم يكن خطيبا مفوه

    لكن ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء والله ذو الفضل العظيم ،، فحملت الركبان علمه وهمته العالية العالمية ، وآدابه للدعوة بالحكمة والموعظه الحسنة لكل منطقة في عموم دول العالم ، وصار معروفا للناس في العالم بعد موته اكثر مما عرف في حياته وهو الشيخ الجليل محمد الياس الكاندهلوي رحمه الله.
    51- مكرر // سميته بعد دراسة تاريخه بتمعن ( هدهد الهند) على غرار ( هدهد سليمان) الذي احرق قلبه المنظر الذي آلمه وأمرضه وهو قوله لسليمان {وَجَدتُّهَا وَقَوْمَهَا يَسْجُدُونَ لِلشَّمْسِ مِن دُونِ اللَّهِ وَزَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ فَصَدَّهُمْ عَنِ السَّبِيلِ فَهُمْ لَا يَهْتَدُونَ }النمل24
    فصار ملكا متوجا بعلم خاتم الأنبياء ، تطاع توجيهاته وتجاربه ، وتنقب اقواله للاستئناس بها في ميادين الترتيب والتنظيم الدعوي ببث الآمال وعدم اليأس من الصلاح والإصلاح.

    53- ملك مطاع محبوب من القلب والقالب كثير من الاحباب لا يعرفون قبره ولا احد يطلب منهم زيارة قبره زيارة شرعية ناهيك ان تكون بدعية
    وقد شاهدت قبره بعيني فلا قبة عليه ولا بناء انما مجرد كومة تراب لا غير ، ملك ملك قلوب الدعاه ، دون جيش او شرطة معه او سجن او زنزانه ، لقد قال ابو سفيان للعباس عم الرسول عند دخول جيش الفتح لمكة المكرمه

    مقالة عجيبة للعدد الكبير الذي دخل مكة من عده اتجاهات وهو واقف في مفرق الدخول ( ان ملك ابن اخيك صار كبيرا)

    فرد عليه العباس رضى الله عنه ( انه ليس ملكا انما هي النبوة) وهذا الشيخ محمد الياس بن اسماعيل الكاندهلوي المتوفي 1363هــ الموافق يوليو 1944م

    قد ورث دعوة النبوة بجداره وبعناية الله ، مثبت القلوب على الدين ومصرف الابصار على طاعته جل جلاله وعز جاهه.

    54- ونحن بعض علماء العرب ولا اقول جلهم ،، عندهم نزعات طائفية فما كان صادرا من ديارهم قبلوه ومن كان من العجم رفضوه ولو كان حقا جليا لا غبار عليه ، وشككوا فيه وفي موطته بدون وجه حق

    ولو كان السلف على هذا المنهج الطائفي لما تلقوا اصلا العلم والحديث من ( البخاري ومسلم وابي داؤد والترمذي والنسائي وابن ماجه) ستتهم عجما وليسوا

    عربا. ونحن نقول ان الله ارسل نبيه محمد صلى الله عليه وسلم للعرب وللعجم حتى إن سلمان الفارس ضمه لاهل بيته .

    وكان للصحابة وما بعدهم العجم دورا عظيما ،، وفي تاريخ الاسلام لهم دورا ، فاتركوا يا عرب دعوة الجاهلية ، وسابقوا الرجال في مضمار الدعوة الذي يسع مضمارها قارات الارض الست.

    55- ابحثوا عن سر نجاح جماعة التبليغ في عموم الاقطار ونافسوهم في الميدان ، واسبقوهم لقلوب الناس ان كنتم صادقين او منصفين !!

    وخرجوا طلاب العلم والدعوه واهل الصبر والادب والاخلاق أكثر من جماعة التبليغ إن كنتم فاعلين ،، واتركوا الغمز واللمز والهمز فالميدان الدعوي ليس حكرا على فئة دون اخرى، هذا ان عزفتم عن التعاون مهم فاعملوا انتم .
    ونركوا القيل والقال وكثرة السؤال والطعن في هذا وذاك ورمي العلماء بالعظائم فويل للمطففين،، فلا تطففوا الميزان وتحكموا باحكام نهائية باتة دون ادنى بحث واجتهاد،، او انصاف للمتهمين بالقتل والاجرام من ادعاؤكم الظالم،،، فمن حق المتهم محامي ودفاع على حساب المحكمة ان لم يكن له مال لجلب محامي ،، هكذا تقضي محاكم شرار البرية المحاكم المسيحية الصليبية
    {إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ وَالْمُشْرِكِينَ فِي نَارِ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا أُوْلَئِكَ هُمْ شَرُّ الْبَرِيَّةِ }البينة6،،
    واخذ منها تلك الحقوق الانسانية العادلة ،، المحاكم الاسلامية في عصرنا الحديث من قضاه هم ان شاء الله خير البرية لقوله سبحانه وتعالى {إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ أُوْلَئِكَ هُمْ خَيْرُ الْبَرِيَّةِ }البينة7،، فلا يجوز لمسلم او قاضي او مفتي مسلم ،الحكم على جماعة التبليغ بالاجرام غيابيا دون جلب المتهم للمحاكمة وسماع محامي الدفاع عنه، واللبيب بالإشارة يفهم.
    56- الصالحين واولياء الله قال الشيخ الياس رحمه الله ما مفهومه ، مع ان ابا بكر الصديق من كبار الصحابة وخليفة رسول الله وصاحبه في الغار ووزن ايمانه كما هو معلوم في الاثر،
    والذي رضي الرسول في حياته ان يؤم الناس في الصلاة في مرضه ، لكمال صلاة الصديق مع ذلك علمه دعاء يدعو به عقب صلاته ونصه (
    إن رسول الله صلى الله عليه وسلم علّم سيدنا أبا بكر الصديق رضي الله عنه بأن يدعو الله في آخر صلاته بهذه الكلمات : اللهم إني ظلمت نفسي ظلماً كثيراً ولا يغفر الذنوب إلا أنت فاغفر لي مغفرة من عندك وارحمني إنك أنت الغفور الرحيم . [أخرجه البخاري ومسلم].
    فالكل في حاجة لله لغفران الذنوب وظلم النفس مسلم عادي او ولي من اولياء الله . واللبيب بالاشارة يفهم.
    57- اخيرا لا تنسوا القاعدة القرآنية العظيمة حتى لا يشككم الشيطان في رجال صدقوا مع الله ودعوته فتظلموا انفسكم بسببهم وخوفا على العقيدة،
    ويوهمكم الشيطان بامر مطلوب وهام وهو خوفكم على الدين والعقيدة والتوحيد وخوفكم من دخول الخرافة والدجل في الدين
    بدعوات باطلة فانزلقتم في مخاطر شيطانية عظيمة برمي اخوة الاسلام بالعظائم وترويج الأقوال الكاذبة عليهم دون فحص وتمحيص،
    اقول القاعدة الربانية التي تبدد تخوفاتك واوهامكم وتقر بها عيونكم
    ( فأما الزبد فيذهب جُفاء وأما ما ينفع الناس فيمكث في الأرض)
    (ان الذين يفترون على الله الكذب لا يفلحون)
    فما بني على باطل فهو باطل ولن يكتب الله له الفلاح والنجاح فالله لبالمرصاد
    والله غيور على دينه.
    واساس آخر :-
    ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين ،
    (واما من اعطى واتقى وصدق بالحسنى فسنيسره لليسرى )

    (واما من بخل واستغنى وكذب بالحسنى فسنيسره للعسرى ) كل هذا اسس قرآنية يجيب ان لا تغيب عن اذهاننا وافكارنا القاصرة،

    فالله خير حافظ لدينه ودعوته للعباد، وهو غيور على ديته ودعوته فهو يدعو لدار السلام،، فلا تخافون من اي دعوة باطلة فسرعان ما يكشف الله زيفها وخداعها واوهامها.
    فمن ينصردعوة تنتسب للاسلام الحنيف من دون الله؟؟؟؟؟ فان لم ينصرها رب العالمين فمن ينصرها ؟،، {إِن يَنصُرْكُمُ اللّهُ فَلاَ غَالِبَ لَكُمْ وَإِن يَخْذُلْكُمْ فَمَن ذَا الَّذِي يَنصُرُكُم مِّن بَعْدِهِ وَعَلَى اللّهِ فَلْيَتَوَكِّلِ الْمُؤْمِنُونَ }آل عمران160
    {أَمَّنْ هَذَا الَّذِي هُوَ جُندٌ لَّكُمْ يَنصُرُكُم مِّن دُونِ الرَّحْمَنِ إِنِ الْكَافِرُونَ إِلَّا فِي غُرُورٍ }الملك20

    وقد طلب الرسول الكريم من قريش امر عجيب وقالها الحكماء من الكفار وهو ان اتركونا للناس

    فان أظهره الله فهو لكم عزا وان هلك فكفيتم بغيره ،، او مثل هذا المعنى

    57- وانا اقول للناس اهل الشك والشكوك واهل القومية والعصبية والمناطقية

    اتركوا جماعة التبليغ لادغال افريقيا وبانكوك وباريس وجزر مالديف ومدغشقر

    - اتركوهم للسكارى واهل المخدرات والمجون ،، ان عجزتم من توجيههم وخفتم من الاقتراب منهم والصبر عليهم،،،

    -اتركوهم لجماهير كرة القدم في الوطن العربي ،،، ليضاهوا تلك الجماهير الغفيرة التي تصفر وتزمر لدخول هدف او خروجه ،،
    وتملا الشوارع صياحا ونياحا ، وتجعل شرطة المرور والأمن في حالة استنفار.
    -اتركوهم لهم لان تكون كلمة الله هي العليا ويغيروا مسار حياتهم وافسحوا لهم ميادين الرياضة ولو مؤقتا لاجتماعاتهم التي بها الوقار والسكينة وقال الله وقال الرسول ، ويسهموا بوظيفتهم الاساسية وهي الدعوة الى الله {قُلْ هَـذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَاْ وَمَنِ اتَّبَعَنِي وَسُبْحَانَ اللّهِ وَمَا أَنَاْ مِنَ الْمُشْرِكِينَ }يوسف108
    قال في تفسير الجلالين :-اتبعني ، آمن بي
    وهؤلاء الشباب قطعا من اتباع الاسلام ورسول الاسلام!!

    اتركوهم لروما عاصمة ايطاليا بجوار امارة الفاتيكان التي تنفق المليارات سنويا لدعوة العباد للعباد وجعلوا

    الواحد الاحد ثلاثه (الاب في السماء والابن في الارض والثالث معلق بين السماء والارض وهو الروح القدس )

    كبرت كلمة تخرج من افواهم ان يقولون الا كذبا ،

    -اتركوهم مادام انكم لا تستطيعون ترك الاولاد والزوجات والمشاغل الكسبية الدتيوية للذهاب لتلك البلاد ولو لاسابيع او شهور من حياتكم او في اجازاتكم فقديما قيل العذر اقبح من الذنب.
    فالدين اغلا من كل شيء ويستحق التضحية بكل ما تملك وهل هنالك افضل من ادخال عباد الله في دين الله الدين الخاتم .

    58- وان كنتم اكثر علما منهم وصبرا وتوحيدا وفقهاً وادباً وخلقاً ، وأكثر إنفاقا لقمع الباطل واظهار الحق ، من هؤلاء الجهلاء المبتدعة حسب زعمكم ،

    فالميدان امامكم ، ميدان الدعوة والتبليغ ، لبس فقط قطركم فانتم كما نبينا محمد صلى الله عليه وسلم بعثتم رحمة للعالمين ،لا رحمة لدياركم فحسب ، فامامكم 6 قارات واكثر من 260 دولة ، لبث الرحمة النبوية بالدعوة الى الله ورسوله ،

    سيروا علماؤكم وطلبة العلم للدعوة بالطرق الشرعية لا المبتدعة وادخلوا الاقطار فيما دخلتم فيه ، فإن عجزتم وشغلتكم اموالكم وأهليكم ووظائفكم ،

    فاصمتوا من اللوم عليهم لا ابا لابيكم ----- او سدوا الفراغ الذي سدوا .
    فالتخرس السنة السؤ والبهنان عنهم ---- وهم من غبر التراب الوجه والاقدام
    ولا يجتمع غبار في سبيل الله ودخان جهنم .
    59-فان فلحوا جماعة التبليغ في اخراج المسلمين اولا من الظلمات المعاصي الى نور الايمان والاعمال ، ومن ثم الناس من ظلمات الكفر والشرك الى نور الكتاب والسنة ،، فهذا والله مكسبا لكم وامرا يبهجكم
    ويسركم وان لم يكن لكم في هذا الجهد ناقة ولا جمل ، فبالاجمال هو مكسب لكم في تضييق دائرة الشرك والكفر من المعمورة.

    وان تغلب الكفر عليهم وفشلوا في الميدان وقتلوا وصلبوا ، وسجنوا ، فهنا نقول انها دعوة بالونيه نفخت بالبدعة

    والضلاله فانفجرت وذهبت دعوتهم ادراج الرياح ، كفاكم الله عنها بسيوف اهل الكفر واهل الفجور لا بسيوف أهل الإيمان والابرار،،

    لماذا ؟؟؟؟ لان قوة ودعوة الكفر اصلا لن تتغلب ابدا على دعوة الايمان .

    لان الله لا يخلف الميعاد فقد وعد اهل دعوة الحق والايمان بالاستخلاف والتمكين في الارض ان هم حققوا الشروط

    واي هزيمة للمسلمين من قبل الكفر واهل الشرك فكونهم ذوي اسماء اسلامية لا حقيقة الاسلام والايمان في حياتهم.

    {وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُم فِي الْأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ

    وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُم مِّن بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْناً

    يَعْبُدُونَنِي لَا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئاً وَمَن كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ }النور55

    هذه الاية الكريمة كافية لطرد أوهام الشيطان اللعين,

    60- اقول هذه الاحصائيات ليس من باب الاعجاب بالكثرة ولكن التحديث بنعم الله على امة الاسلام (مشايخ جماعة التبليغ) تسير كل عام جيشا من الدعاه قوامه مليون ونصف على اقل تقدير ، لدول العالم يقسم هذا الجيش الجرار الى جماعات كل جماعة بها 7 الى 10 افراد

    لا تستطيع أكبر دوله في العالم تحريك هذا الجيش الجرار ، دون بذل المليارات من الدولارات ( كمرتبات، وبدلات سفر، واستإجار طائرات واتوبيسات لنقل جيشها)

    ولكن كل فرد من جيش التبليغ زاده ونفقات راحلته من ماله الخاص، انها عظمة الاسلام ورجاله ،،

    61- عدد الخارجين للدعوة في ثلاث دول وهي (الهند وباكستان وبنجلاديش ) في العام الواحد 75000 جماعة في داخل بلادهم ولدول العالم ،، كل جماعة متوسط العدد 10 افراد

    اذن يخرج 750000 فرد للدعوة ، مليون الا ربع سنويا لاربعة اشهر و40 يوم دون حساب المدد القصيرة 3 ايام فما فوق

    وان اضفت خروج جماعات من المراكز الفرعية من دول العالم العربي والافريقي والاوربي والامريكتان واستراليا في العام الواحد

    لتعرفت على حقيقة هذا الجيش الجرار والفيالق الدعوية والكتائب الاستطلاعية ان صح التعبير ، لمعرفة حقيقة الايمان والاسلام في الشعوب والامم التي خلقنا الله لمعرفتها والتعارف عنها واكرم الناس عند الله من سعى للهداية والتقوى وبثها بين الشعوب والقبائل والامم ،
    وقيامهم بكل ذلك دون ان تدعمهم دولة او مؤسسة بدولار واحد. فنعم بها من جماعة عالمية مؤمنة محتسبة.

    62- خروجهم ليس بدعة ، كيف يكون بدعة وهو خروج( تعليمي وزيارة المسلم وتفقد مسجده وحاله، ودعوته للمسجد لقيامه بالاعمال والاشراف عليه في بيئة ايمانية لا دعوة للفنادق والحانات) ونحن خير امه اخرجت للناس

    والله اسند الدعوة لنبينا محمد صلى الله عليه وسلم ومن اتبعه الى يوم القيامة ، عربيا كان او اعجميا ذالك المسلم)

    63- اي جماعة من تلك الثلاث الدول تخرج الى دولة عربية لابد ان يكون فيها حافظ لكتاب الله وعالم ومترجم من الاردية او اللغة البنقالية الى العربية ،

    وقد يكون المترجم عالما غالبا وحافظ لكتاب الله ، ولو خرجت لامريكا او روسيا فالله هيأ رجال منهم يجيدون اللغة الانجليزية والفرنسية والروسية كما لا يخفى على من اطلع على نظام التعليم العصري في ديارهم.

    حتى ولو لم يجدوا مشايخ التبليغ احد من الخارجين يجيد لغة من يرسلوا اليهم ، فاهل مركز تلك البلاد يوفرون مترجميين للغتهم كاللغة التاميل او البنقالية او الهوساوية ، وليس مترجم واحد لكل جماعة يل مترجميين .

    64- نعم يبدو نشاط هذه الجماعة ميدانيا لا اعلاميا فلا يعرفها اصحاب الصحف والمجلات والفضائيات الا قصاصات من خبر او مشهد، فيبدو للناس ضعفاء جهلا بسطاء سذج ليسوا خطباء وعلماء يشار اليهم بالبنان.
    فان لم يعرفوا عند هؤلاء فهم يعرفون عند الله وفي السماء وما معه من ملائكة سيارون يلتموس حلق الذكر وحلق الإيمان ، ويرفعون تقاريرهم الى الله من عموم تلك الحلقات يوميا من بقاع الارض ومساجد الله ،
    ولا ننسى ان هنالك حديث صحيح قوله صلى الله عليه وسلم: لقول رسول الله : ((هل تنصرون وترزقون إلا بضعفائكم؟!)) رواه البخاري، وفي رواية: ((أبغوني في ضعفائكم؛ فإنما ترزقون وتنصرون بضعفائكم))

    و ( حديث ابي الدرداء رضى الله عنه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم، ابغوني في ضعفائكم فانما ترزقون وتنصرون بضعفائكم )(الترمذي ص261)

    وفي الحديث: ((إنما ينصر الله هذه الأمة بضعيفها، بدعوتهم وصلاتهم وإخلاصهم)) أخرجه النسائي.
    اخيرا
    نصيحتى للاخوة محترفي التحذير من جماعة التبليغ والمولعون بجمع الاقوال المتنافرة والمنفره عنهم
    ان نتعاون معهم ونمتزج بهم وان شابهم بعض القصور نكملها ونصححها فهم بشر قدموا من عمق المجتمع المسلم المليء بالاحوال
    واكبر خسارة علينا وعليهم التحذير منهم والقعود عن العمل.
    فسوف تاتي الايام فتجعلنا في خانة الاعداء الصادين عن دين الله ،، لا في خانة الاصدقاء وعندئذ لا يسمع كلامنا أحد .
    وهنا الضرر علينا لا عليهم إن كان الله معهم لا معنا..
    وبالله التوفيق
    والسلام عليكم ورحمه الله وبركاته
    بتاريخ أخر تعديل وترتيب
    17 رمضان 1430هـ
    ‏ ‏07/‏09/‏2009م

    واصلح الله ما بين أهل القبلة والصوم والزكاة والحج واهل كلمة التوحيد العروة والوثقى وحبل الله المتين
    ---------
    هذا العملاق الاسلامي هو مجدد الدعوة
    الشيخ محمد الياس (1303هـ -1363هـ الموافق-1885م 1944م)
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2009-11-05
  7. بلاط الشهداء

    بلاط الشهداء قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2008-07-12
    المشاركات:
    3,354
    الإعجاب :
    0
    بارك الله فيك ياشيخ عبدالله

    وجزاك خيرا
     

مشاركة هذه الصفحة